الحساسية الموسمية – الأعراض وطرق التشخيص والوقاية منها

لماذا تحدث الحساسية الموسمية وكيف يمكن تجنبها؟

كثيرًا ما نتحدث عن الحساسية في فصل الربيع، ولكن الربيع ليس هو الموسم الوحيد الذي تحدث فيه الحساسية. فعندما نتحدث عن الحساسية الموسمية فإننا نقصد تلك الحساسية التي تحدث خلال فترات معينة من السنة، وليس فقط في فصل الربيع. لكن ما هي هذه الحساسية الموسمية؟

الحساسية الموسمية

الحساسية الموسمية: الربيع والصيف والخريف

أول نوع من الحساسية التي تتبادر إلى الذهن عندما يتعلق الأمر بالحساسية الموسمية هي الحساسية من حبوب اللقاح وأبواغ النباتات، وهذا طبيعي أن يحدث في فصل الربيع. إذا تجري عملية التلقيح ما بين شهري فبراير ومايو ويحدث أعلى تركيز لحبوب اللقاح بين مايو ويونيو. في تلك الأشهر، أي شخص لديه حساسية من حبوب اللقاح سيعاني من اضطرابات مختلفة.

ومع ذلك، لا تختفي حبوب اللقاح في الصيف والخريف، لذلك حتى حساسيات الصيف والخريف تشمل ردود الفعل نفسها على حبوب اللقاح والأعشاب. هذا الأخير على وجه الخصوص يتجلى في الأشهر الأكثر دفئًا.

لا تقوم النباتات فقط بطرد الجراثيم، ولكن أيضا العفن والفطريات. أعلى تركيز لجراثيم العفن يحدث في الصيف والخريف. في هذه الفترات، يكون لدى أولئك الذين لديهم حساسية من أبواغ العفن أكبر قدر من الانزعاج.

الأنواع الأخرى من الحساسية التي تحدث في فصل الصيف، بالإضافة إلى حبوب اللقاح، تشمل الحساسية للدغات الحشرات وقنديل البحر، وهي تحدث بشكلٍ أكثر شيوعا بكثير في فصل الصيف. حتى الواقي الشمسي المستخدم في الصيف يمكن أن يسبب ردود فعل تحسسية.

أخيراً، تشمل حساسيات الخريف، بالإضافة إلى الأشكال المذكورة سابقًا، تفاعلات تحسسية مع عث الغبار التي تكون موجودة بأعداد أكبر في الأشهر الحارة، ولكن مع تشغيل أنظمة التدفئة في بداية الخريف، فإنها تنتشر أكثر بسهولة في الهواء.

قد تكون مهتم بقراءة:

باختصار، فإن الحساسية الموسمية الرئيسية هي:

  • في فصل الربيع، الحساسية من حبوب اللقاح.
  • في الصيف، الحساسية من حبوب اللقاح، وخاصةً حساسية العشب، والحساسية من لدغات الحشرات وقناديل البحر، والحساسية من الكريمات والمواد الواقية من الشمس.
  • في الخريف، الحساسية لأبواغ العفن، والحساسية من حبوب اللقاح وحساسية عث الغبار.

أعراض الحساسية الموسمية

لا يمكننا الحديث عن أعراض عامة للحساسية الموسمية، لأن كل منها يثير ردود فعل سلبية مختلفة.

تشمل أعراض الحساسية تجاه حبوب اللقاح: الانسداد أو السيلان في الأنف. العطاس المتكرر، الحكة في الفم والعينين والأنف. تمزق و / أو تورم في العينين، السعال. صعوبة في التنفس مع صعوبة في البلع وضعف في حاسة الشم والذوق.

تشمل الحساسية من لدغات الحشرات وقناديل البحر: في أفضل الحالات، تؤدي إلى رد فعل تحسسي على الجلد، ولكن بعض المواد تزيد خطر حدوث صدمة الحساسية. وعادة ما تظهر الحساسية من الواقي الشمسي مع طفح جلدي وردود فعل جلدية أخرى.

ردود الفعل التحسسية ضد العث وجراثيم العفن عادة ما تكون عبارة عن التهاب في الأنف واضطرابات التنفسية. وفي حالة الحساسية من أبواغ العفن، يمكن أن تحدث أيضًا أشكال من التهاب الملتحمة والربو.

كيفية تشخيص الحساسية الموسمية

إذا كنت تشك في أن لديك شكلًا موسميًا من الحساسية، فيجب عليك أولًا الاتصال بطبيب الرعاية الأولية الذي يمكنه وصف الاختبارات المصلية الأولى، ولكن قبل كل شيء، يجب أن يزورك لمعرفة ما إذا كانت الأعراض يمكن أن تسببها أسباب أخرى غير تحسسية.

اختبار الدم الذي يجب القيام به هو اختبار Rast الذي يبحث عن الأجسام المضادة التي يتم تنشيطها في حالة الاتصال مع المواد المسببة للحساسية؛ يمكن وصف هذا النوع من الاختبارات الدموية من قبل طبيب الأسرة. إذا كان طبيبك لا يعتبر هذه التحاليل كافية وحاسمة، فإنه يمكن أن يوجهك إلى أخصائي متخصص في الحساسية، وهو يمكنه وصف المزيد من الاختبارات.

الوقاية من الحساسية الموسمية

عندما تعاني من أشكال الحساسية مثل أحد الأشكال الموسمية، من المهم تقليل عوامل الخطر. لكن كيف يمكنك أن تفعل ذلك؟ السر يكمن في الوقاية.

فيما يتعلق بحساسية حبوب اللقاح، ننصحك بمراقبة “جدول حبوب اللقاح” الذي يشير إلى عدد وكمية حبوب اللقاح التي تنتشر في الهواء في كل فترة. يمكنك البحث على الإنترنت لمزيد من المعلومات. ثم، يجب عليك ألا تخرج في الساعات التي تكون فيها كمية حبوب اللقاح كبيرة، وفي هذه الأوقات، من المستحسن أيضًا لإغلاق نوافذ منزلك (وخصوصا بالنسبة لمعظم مرضى الحساسية). لا ينصح بالمشي في الأراضي العشبية وفي الهواء الطلق عند هبوب الرياح. وأخيرًا، يُنصح بغسل الشعر في كثير من الأحيان، نظرًا لأن حبوب اللقاح تميل إلى الاستقرار على الرأس.

للوقاية من الحساسية الناجمة عن لدغات الحشرات، يجب الحرص على عدم الاتصال معها. بالنسبة لمعظم الحشرات، من المستحسن تجنب ارتداء الملابس ذات الألوان الزاهية أو الزخارف النباتية، كما يفضل ارتداء الأكمام الطويلة والسراويل. ومن المستحسن أيضًا عدم المشي حافي القدمين وتجنب وضع العطور ومستحضرات التجميل الروائح الحلوة والزهرية. في حال اقتربت من الحشرة التي لديك حساسية تجاهها، لا تقم بحركات مفاجئة. وأخيرًا، استخدم المواد المضادة للجروح و / أو المنتجات ضد الحشرات.

في حالة الحساسية من عث الغبار، فإن تنظيف الأنسجة المنزلية هو أول سلاح وقائي. يجب أن تعرف أن العث تموت بالفعل عند درجة حرارة تبلغ 60 درجة، لذلك، اغسل الوسائد والمراتب والستائر وغيرها من الأقمشة التي يميل العث إلى التعشيش فيها.

عندما يتعلق الأمر بالحساسية، يكون شعار “الوقاية خيرٌ من العلاج” صحيحًا بشكلٍ مضاعف.

قد يعجبك ايضا