البحث عن السعادة تجدها في نفسك لا مع غيرك

هرمونات السعادة وأسبابها

تختلف مفاهيم وأنماط السعادة من شخص لآخر حسب قناعة كل شخص وأفكاره، حيث هناك أشخاص ترى السعادة هي تحقيق الأهداف والسعي على إنجازها والنجاح بها، بينما هناك أشخاص ترى السعادة بوجود المال والثراء.

حيث يعد البحث عن السعادة من أسهل أعمال الحياة، كما أن السعادة تكمن في الجسم السليم من الأمراض وراحة البال وطمأنينة القلب والقناعة الشخصية، والشعور الدائم بالتفاؤل والأمل.

البحث عن السعادة

هرمونات السعادة

لكي تعرف السعادة لابد من أنك تتعرف على هرمونات السعادة وكيف تحصل عليها.

ماهي هرمونات السعادة؟

هناك بعض الهرمونات نقصها يسبب الاكتئاب وعدم الشعور بالسعادة سنذكرها:

هرمون السيروتوتين

هرمون السعادة الأساسي وهو مضاد للاكتئاب، حيث يوجد في الصفائح الدموية والأمعاء والدماغ، ويساهم بنقل السيالات عصبية بين الخلايا، وله دور كبير بالشعور في الفرح والسعادة.

فوائد هرمون السيروتوتين
  • يساهم بتنظيم الساعة البيولوجية، وتنظيم ساعات الاستيقاظ والنوم.
  • يساهم في شكل كبير بالرغبة الجنسية.
  • يلعب دور في الحالات المزاجية مثل السعادة والقلق.
  • له دور بالجهاز الهضمي حيث ينظم حركة الأمعاء، ويساهم في تخفيف الشهية أثناء الأكل.
  • له دور بحدوث جلطات الدموية أثناء الجروح.
زيادة إفراز هرمون السيروتوتين
  • التعرض لأشعة الشمس لأن الشمس تساعد الجسم بإنتاج فيتامين د وهذا ما يؤدي لإفراز الجسم هرمون السيروتوتين.
  • التفكير باللحظات الجميلة والذكريات الرائعة، يساعد الدماغ على إفراز هرمون السيروتوتين.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة والهوائية تساهم بإفراز هرمونات السعادة.

هرمون الأوكسيتوسين

هرمون الحب يتم إفرازه بأروع حالات الحب مثل الولادة والجماع ويتم أيضًا إفرازه أثناء عناق شخص تحبه أو عند حضن شخص كان متغرب.

زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين
  • التدليك يمنح العضلات الراحة والاسترخاء ويساهم باتصال جسدي طويل لإفرازه.
  • يزيد إفرازه عند ضم أشخاص مقربين لقلبك وتشعر بجانبهم بالراحة.

هرمون الدوبامين

هرمون الشعور والأحاسيس وهو مادة كيميائية يتم تفاعلها بالدماغ فتلعب دورًا في الشعور بالسعادة والمتعة والأمان، كما يسمى هرمون المكافئة في أثناء الحصول على عمل جيد أو علامات عالية أو الفوز بشيء تحبه، حيث يساهم بالشعور بالسعادة والنشوة والطاقة الإيجابية.

زيادة إفراز هرمون الدوبامين
  • ممارسة الرياضة التي تساهم برفع هرمونات السعادة.
  • تناول غذاء غني بالبروتينات.

أنواع السعادة

هناك نوعان للسعادة وهما الدائمة والمؤقتة سنتحدث عنهما:

السعادة الدائمة

هي الأشياء التي تستمر مدة الحياة وقادرين على تجديدها للعيش بالسعادة الدائمة، تتمثل بقربك من الله عز وجل والمداومة على العبادة وقراءة القرآن الكريم وأداء فروض الصلاة، كما أنها أيضًا تتمثل في الثقة بالنفس والعيش كل يوم بهدف وأمل جديد للاستمرار والشعور بالتفاؤل، كما إن وجودك بالقرب من أشخاص تحبهم ويسعدون بوجودك تعيش بحياة سعيدة وجميلة.

السعادة المؤقتة

هي الأشياء التي لا تدوم طويلًا مثل لقاء شخص تحبه، أو العمل بشيء تحبه لفترة قصيرة من الزمن، أيضًا ممكن الذهاب لأماكن تفضلها وترتاح بها أكثر من غيرها لأوقات محددة.

أسباب السعادة

 

 

كل إنسان يسعى للسعادة والعيش بها وأهم أسبابها هي السعادة الروحية تتمثل بطمأنينة القلب وراحة الضمير وانشراح الصدر، بعكس ما يفكر به بعض الأشخاص أن السعادة هي الثراء والمال سنتحدث عن بعض الأسباب:

  • الخشوع وقت الصلاة، وطمأنينة القلب وانشراح الصدر.
  • وجود هدف تسعى للوصول إليه والتفاؤل بقدرتك على تحقيقه.
  • القناعة الشخصية والرضا بعطاء الله، وعدم حسد الآخرين على ما يمتلكون.
  • قضاء عطلة خارج البلاد أو الذهاب لأماكن للترفيه عن النفس.
  • عدم الغضب كثيرًا، والابتعاد عن الأشخاص التي تثير غضبك.
  • اجتماع مع أشخاص تكتمل سعادتك بحضورهم، وعدم الجلوس لمفردك لأوقات طويلة.

احتياجات السعادة

يوجد بعض الاحتياجات لتأمين حياة سعيدة منها:

  • وجود دخل يمنح تأمين المتطلبات الشخصية التي تساهم بوجود السعادة.
  • عدم وجود أي مرض والاستمتاع بصحة جيدة.
  • التمتع بوجود أشخاص إلى جانبك تحبهم وتتمنى لهم كل الخير.
  • وجود الحب بحياة أي شخص يمنح السعادة والتمتع بالحياة.
  • العزة بالنفس والثقة واحترام الذات.
  • فرض شخصيتك على الجميع من جانب الاحترام والتقدير.
  • رحابة الصدر وقبول أي نصائح أو انتقاضات من الأشخاص.
  • تجنب الاكتئاب والأفكار السلبية، كما يجب البحث عن السعادة دائمًا.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.