معلومات غذائية

ما هو الفرق بين ملح البحر وملح الهملايا؟ وأيهما أفضل؟

تتوفر في الأسواق العديد من أنواع الملح المختلفة والتي أشهرها ملح البحر وملح الهملايا، جميع هذه الأملاح تتكون بشكل أساسي من كلوريد الصوديوم ولها نفس الطعم ولكن تختلف من بعض النواحي الأخرى مثل اللون والتركيبات الكيميائية الثانوية، فما هو الفرق بين ملح البحر وملح الهملايا؟ لنكتشف سويةً.

الفرق بين ملح البحر وملح الهملايا

يختلف كل من ملح البحر وملح الهملايا باللون، المنشأ، طريقة الإنتاج، الفوائد والتركيبات الكيميائية بينما الاثنين يتكونان بشكل رئيسي من كلوريد الصوديوم. يتميز ملح الهملايا بلون وردي جميل تتفاوت دراجته من الوردي الفاتح إلى الأحمر الغامق بينما يتميز الملح البحري بلون أبيض شفاف كالكريستال، يأتي ملح الهملايا عادةً من الباكستان بينما ملح البحر يتم تصنيعه في معظم البلدان الساحلية، إليك أبرز الاختلافات بين الاثنين:

1 – الفرق بين ملح البحر وملح الهملايا من حيث طريقة الإنتاج

يأتي ملح الهمالايا من رواسب ملح البحر القديمة الموجودة في جبال الهيمالايا في باكستان، يتم استخراجه باستخدام الأيدي وبالتالي فهو لا يخضع لأي معالجة أو تكرير ولا يضاف إليه أي مواد مصنعة، تتفاوت درجات ألوان أملاح الهملايا بين الأبيض، الوردي والأحمر الداكن, يعود اللون الوردي أو الأحمر بشكل عام إلى وجود أكسيد الحديد أو النحاس أو المارل الأحمر (الطين أو الطمي) الأمر الذي لا يظهر في ملح البحر.

وملح البحر يتم إنتاجه في منشآت خاصة عن طريق تبخير مياه المحيطات في أحواض خاصة بالاعتماد على أشعة الشمس أو عن طريق التبخير الميكانيكي للمحاليل الملحية فتنتج بلورة ملح طعام عالية النقاء تحتوي على شوائب أقل من ملح الهملايا ولذلك يكون لونها أبيض كريستالي.


2 – الفرق بين ملح البحر وملح الهملايا من حيث الفوائد

تكثر الأقاويل حول الفوائد المحتملة لملح الهملايا ولكنها لم تثبت علميًا بعد، مع ذلك تحتوي أملاح الهملايا على العديد من المعادن النادرة بنسب أعلى من الأملاح الأخرى وهو الأمر الذي يجعل الكثيرين يعتقدون بأن ملح الهملايا يقدم فوائد صحية لا تقدمها الأملاح الأخرى، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن جميع الأملاح تحتوي على معادن ثقيلة مثل الرصاص والزئبق والتي تصبح ضارة عند تناولها بكميات كبيرة، لذلك يؤكد الأطباء على الدوام على أهمية تناول الملح باعتدال.

بحسب مصنعي ملح الهملايا فإنه يحتوي على نسبة صوديوم أقل من غيره من الأملاح وذلك يعود إلى أنه يخضع لتنقية أقل فيحتوي على شوائب أكثر كما ذكرنا بالإضافة إلى أن حجمه البلوري أكبر وكلما كانت البلورات أكبر كلما كانت الكثافة الحجمية للملح أقل وبالتالي تكون كتلة أملاح الصوديوم في ملعقة طعام واحدة من ملح الهملايا (على سبيل المثال) أقل بالمقارنة مع ملعقة طعام واحدة من الملح البحري.

جهزنا لك أدناه مقارنة بين نسب المعادن الموجودة في كل من الملحين:

  • يحتوي ملح الهملايا على 1.6 غرام من الكالسيوم أما ملح البحر فيحتوي على 0.4 غرام فقط.
  • يحتوي ملح الهملايا على 2.8 غرام من البوتاسيوم بينما يحتوي ملح البحر على 0.9 غرام.
  • يوجد 1.06 غرام من المغنيزيوم في ملح الهملايا بالمقابل يحتوي ملح البحر على 0.0136 غرام.
  • وأخيرًا تبلغ نسبة الصوديوم في ملح الهملايا 368 غرام بينما في ملح البحر 381 غرام.  

3 – الفرق بين ملح البحر وملح الهملايا من حيث الطعم

أما من ناحية الطعم فمن الممكن ألا يلاحظ الكثيرين الفرق بين الملحين، بينما في الواقع يحتوي ملح الهملايا على مكونات معدنية أكثر أما بالنسبة لملح البحر فهو يقدم نسبة ملوحة أعلى ودوام أكبر بالطعم، لذلك فعند استخدام ملح الهملايا للطهي قد تحتاج إلى كمية أكبر من ملح البحر أو الملح العادي لا سيما عند مقارنته بالملح المطحون فملعقة واحدة من الملح المطحون تحتوي على نسب أعلى من الصوديوم من الأملاح ذات البلورة كبيرة الحجم مثل ملح الهملايا.

المصدر
Is Pink Himalayan Salt Better Than Regular Salt?Himalayan Pink Salt: Are There Health Benefits?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى