مقالات أخرى مميزة

حبوب فروة الرأس .. هذا كل ما يجب أن تعرفه عنها

حبوب فروة الرأس إحدى المشاكل الجلدية الشائعة والتي تظهر على شكل ندبات وحبوب نافرة على فروة الرأس تحت الشعر، وتسبب ألم وحكة مزعجة تختلف شدتها بين حالة وأخرى، وهي ليست من الأمراض المقلقة ومن الممكن معالجتها والتخلص منها بسهولة.

بالإضافة للألم والحكة التي يعاني منها الشخص المصاب فأنها في كثير من الأحيان تكون ظاهرة على الرأس بمنظر سيء وغير مرغوب ومن الضروري التخلص منها، هناك الكثير من الأسباب والعوامل التي من المحتمل أن تكون مسؤولة عن ظهور الحبوب لدى الشخص الذي يعاني منها، سنتعرق إليها في هذا المقال بالإضافة إلى الطرق المتاحة للتخلص منها.

حبوب فروة الرأس .. هذا كل ما يجب أن تعرفه عنها

أسباب ظهور حبوب فروة الرأس

هناك عدة عوامل وأسباب مسؤولة عن ظهور حبوب فروة الرأس منها عوامل وراثية تؤثر على أجزاء معينة من جهاز المناعة لدى الشخص، أو من الممكن أن تكون نتيجة اضطرابات هرمونية وهذه الاضطرابات الهرمونية تكون نتيجة عوامل وراثية أو غير وراثية أيضًا.

بعض الأفراد يكونون مهيئين وراثيًا لاحتمالية ظهور حبوب فروة الرأس عليهم أكثر من غيرهم، وبالتالي أية عوامل بسيطة قد تؤثر فيهم من هذه الناحية مثل تحسس من دواء معين أو عوامل موسمية أو استخدام نوع معين من كريمات الشعر.

هناك فرضية عند بعض الأطباء تفيد بأن الضغوط العاطفية قد يكون لها دور رئيسي أو على الأقل تزيد من تفاقم الحبوب في فروة الرأس، ولكن هذه النظرية لم تثبت صحتها بعد في المختبرات.

قد تظهر الحبوب بسبب انسداد مسامات بصيلات الشعر والذي بدوره يكون له عدة أسباب مثل اضطرابات هرمونية أو عدم حصول الجسم على العناصر الغذائية اللازمة من فيتامينات ومعادن، أو نتيجة قلة نظافة الرأس مما يؤدي إلى نمو البكتيريا وكذلك زيادة تعرق الرأس تؤدي لنمو البكتيريا.

أسباب أخرى لحبوب فروة الرأس تشمل الأكزيما والأكزيما الصدفية أو العصبية والحصف الجلدي وجدري الماء أو حب الشباب حيث هناك نوع منه يظهر في فروة الرأس بالإضافة لبشرة الوجه.

اقرأ أيضًا: 11 علاج طبيعي للتخلص من قشرة الرأس

مضاعفات حبوب فروة الرأس

عدة من المضاعفات المحتمل ظهورها على الأشخاص الذين يعانون من ظهور حبوب فروة الرأس، تشمل هذه المضاعفات

  • الحكة وهي أسوء المضاعفات وأكثرها إزعاجًا لمن يعانون من هذه الحبوب وتختلف كثافة الحكة بين حالة وأخرى وفترات هيجانها كذلك. ينصح بتجنب حك الحبوب قدر الإمكان لتجنب التسبب بالجروح وبالتالي نزيفها.
  • من الممكن أن يشعر المصاب بألم في منطقة فروة الرأس وقد يظهر هذا الألم نتيجة كثرة حك الحبوب وبالتالي تهيجها.
  • الاكتئاب أحد مضاعفات حبوب فروة الرأس أيضًا، حيث يغدو من الصعب على الشخص التحكم بالألآم والحكة التي يشعر بها بين الحين والأخر وفي الأماكن العامة أمام الأخرين.
  • فقدان الشعر أيضًا أحد مضاعفات هذه الحبوب ولكن ليس مع كل الحالات بالإضافة إلى إمكانية إعادة ظهور الشعر مرة أخرى في حال فقدانه. كذلك بعض الأدوية التي يصفها الأطباء للمصابين بهذه الحبوب من الممكن أن تسبب تساقط للشعر، خاصة تلك التي تحتوي على حمض الساليسيليك.

اقرأ أيضًا: أهم 5 فيتامينات لوقف تساقط الشعر

العلاج

المعالجة الطبية

في حال قام الشخص المصاب بالاستعانة بأخصائي الأمراض الجلدية فهناك عدد من الأدوية والعقاقير يمكن أن يصفها للشخص، بالإضافة إلى أنواع معينة من الشامبو والكريمات والمراهم قد تكون فعالة في معالجة حبوب فروة الرأس وغالبًا الأدوية التي ينصح بها الطبيب تعتمد على الأسباب التي أدت لظهور الحبوب، فمثلًا في حال كان السبب نتيجة نقص ببعض العناصر الضرورية لتغذية الشعر وفروة الرأس يوصف للشخص بتناول مكملات لهذه العناصر تشمل فيتامينات ومعادن، وكذلك الأمر في حال كانت الأسباب اضطرابات هرمونية.

المعالجة الطبيعية

عند الحديث عن المعالجة الطبيعية أو العلاجات المنزلية فيما يخص حبوب فروة الرأس لا بد من الإشارة إلى تجنب إثارة الحبوب عبر حكها لأن ذلك يزيد الأمور سوءًا ويزيد من تهيج البثور على فروة الرأس، وقد يؤدي حكها إلى حد التسبب بجروح وثم نزيف والتهابات. وللتخفيف من الحكة الحاصلة يمكن استخدام قطران الفحم حيث يساعد على إبطاء نمو البثور وحتى إيقاف نموها، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات، حيث يعد من أقدم الأدوية التي ما زالت تستخدم لمعالجة حبوب فروة الرأس.

حبوب فروة الرأس .. هذا كل ما يجب أن تعرفه عنها

حمض الساليسيليك أيضًا يساعد في التخلص من الخلايا الجلدية الميتة ويخفف من الحبوب على فروة الرأس، في بعض الأحيان يمزج مع بعض المواد الكيميائية الأخرى أو مع قطران الفحم لزيادة فاعليته في المعالجة.

يمكن مزج كمية من الماء وخل التفاح وشطف الرأس بها حيث يساعد ذلك في القضاء على البكتيريا المسببة للحبوب، وكذلك في الحفاظ على توازن نسبة الحموضة في فروة الرأس مما يساعد في حمايتها.

كنا قد تحدثنا في موضوع سابق عن فوائد زيت شجرة الشاي للشعر، وفيما يخص حبوب الرأس يمكن مزج زيت الشاي مع زيت الزيتون ثم دلك فروة الرأس بالخليط وتركها لفترة من الوقت قبل غسل الرأس بالماء الدافئ والشامبو. يساعد هذا الزيت على تنظيف فروة الرأس من البكتيريا والفطريات وفتح مسامات الجلد ومنع انسدادها، بالإضافة لفوائد أخرى يمكنك التعرف إليها من خلال المقال الذي أشرنا إليه.

أخيرًا يجدر الإشارة إلى أهمية الوقاية وأسلوب الحياة الذي يتبعه الشخص عمومًا في المحافظة على سلامة فروة الرأس من أي اضطرابات جلدية بما في ذلك حبوب فروة الرأس. الوقاية تشمل المحافظة على نظافة الرأس باستخدام الشامبو ذو النوعية الجيدة، وتجنب استخدام الكريمات الرديئة والغير مناسبة لطبيعة البشرة لدى الشخص، بالإضافة إلى تناول الأغذية التي تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لصحة البشرة والجسم عمومًا.

كذلك من الضروري الأخذ في الحسبان بتجنب تعريض فروة الرأس للشمس والحد من تعرقها؛ لأن ذلك يؤثر بشكل سلبي على البشرة ويجعلها أكثر قابلية لنمو البكتيريا التي تسبب الحبوب في الرأس.