تعاملك مع أموالك هو الأهم .. كيف تدخر المال وتوفر المزيد؟

هناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تدفع أحدنا لادخار المال، لعل واحد من أبرزها هو الاستقلال المالي الذي يسعى له الجميع، فضلًا عن أهداف وغايات أخرى قد تدفع أحدنا للتوفير والادخار، سواء كان رغبة منا للعمل على مشروعنا الخاص، شراء ممتلكات خاصة فينا أو مجرد التوفير تحسبًا لأية ظروف طارئة.

لذلك ولكل من يتساءل كيف تدخر المال هنا سنتعرف إلى طرق وأساليب فعالة عن كيفية ادخار المال وآلية التوفير الصحيحة، أي كانت الأغراض والغايات التي نريدها من وراء ذلك.

كيف تدخر المال

نصائح لمن يتساءل كيف تدخر المال

هناك الكثير مما قيل في كيفية التوفير والادخار وأساليب تقليل النفقات والحد من الإفراط في الاستهلاك، ولكن بغض النظر عن كل ذلك وما سنأتي على ذكره هنا فأن التوفير والادخار يعتمد بالدرجة الأولى على سلوك الفرد وتعامله مع المال، لذلك ما نذكره في هذا المقال موجه بالدرجة الأولى نحو هذا الأمر

للادخار على المدى اليومي

هناك الكثير من الأفكار التي يمكن اعتبارها خلال يوميات حياتنا وفي أنشطتنا ومختلف تعاملاتنا المالية على مدار اليوم والتي تساعدنا في المزيد من الادخار والتوفير منها

ضع قائمة لمشترياتك

تحديد قائمة بما يلزمك مسبقًا وتحديد السلع والمشتريات التي تنوي شرائها من السوق يسهل عليك الكثير ويجعلك أكثر وعيًا لشراء فقط ما يلزمك، وبالتالي تجنب شراء حاجيات قد لا تكون ضرورية في الوقت الراهن وبالتالي التوفير.

حضر أطعمتك ومشروباتك في المنزل

بثمن كوب قهوة جاهز من متجر القهوة يمكنك تحضير عدة أكواب من القهوة في منزلك، وبثمن وجبة سريعة من مطعم الوجبات السريعة يمكنك تحضير وجبة منزلية لكامل أفراد أسرتك، تخلص من هذه النفقات الغير ضرورية وستتمكن من توفير الكثير.

خذ طعامك إلى مكان عملك

إن كنت من الأشخاص الذين يتناولون طعامهم في مكان العمل لطول ساعات العمل أو أي سبب آخر، فأنت على الأرجح تنفق مبلغ لا بأس به على وجبات الطعام الجاهزة في العمل، يمكنك توفير هذا المبلغ وإحضار طعامك معك إلى مكان العمل.

اتبع قاعدة الـ 24 ساعة

والتي تقول إنه عليك الانتظار مدة 24 ساعة قبل شراء أي غرض تنوي الحصول عليه، مثلًا إن رغبت بشراء ساعة جديدة انتظر حتى مرور 24 ساعة ومن ثم قرر إن كنت ستشتريها أم لا، الأمر الذي من شأنه أن يساعدك على تحديد إن كنت فعلًا بحاجة للساعة أم مجرد رغبة فقط وبالتالي لا داعي للشراء.

للادخار على المدى الأسبوعي والشهري

اتباع بعض القواعد وفرض القليل من الالتزامات فيما يخص النفقات والمال على مدار كل شهر أيضًا من شأنه أن يساعد في المزيد من التوفير.

ادخر كل أسبوع

وفر كل أسبوع ولو بمقدار ضئيل، يمكنك تحدي نفسك مثلًا بالتوفير على مدار أسابيع العام، كأن توفر 1 دولار مثلًا في الأسبوع الأول من السنة، 2 دولار في الأسبوع الثاني، 3 دولار في الأسبوع الثالث، وهكذا تستمر حتى ينتهي العام بالأسبوع الأخير لتوفر 52 دولار، وتكون وفرت ما مقداره 1378 دولار. وليس بالضروري أن تكون العملة بالدولار.

ابحث عن الاشتراكات الأقل تكلفة

عادة يتوافر العديد من الشركات التي تقدم الخدمات بأسعار وأشكال مختلفة، خدمات مثل الإنترنت والبث التلفزيوني على سبيل المثال يمكن أن تجد لها العديد من الشركات التي تتنافس فيما بينها ويمكن لبعضها تقديم الخدمة بأسعار أقل تكلفة من شركات أخرى، ابحث عن مثل هذه الشركات لتوفر بعض النفقات من رسوم الاشتراك. ولا تنسى التخلص من الاشتراكات غير الضرورية لمزيد من الادخار والتوفير.

انتبه للالتزامات التي تعتمد على مقدار الاستخدام

التزامات مثل فواتير الكهرباء والماء تعتمد على مقدار استخدامك لكل منها وليست اشتراك شهري ثابت، وبالتالي أي تغيير في استهلاكك لهذه الأمور وحتى لو كان تقليل استهلاك بمقدار ضئيل يساعدك في تحقيق المزيد من التوفير والادخار.

كيف تدخر المال

للادخار على المدى الطويل

الادخار على المدى طويل لا يقتصر على بعض العادات والسلوكيات التي من شأنها أن تساعدنا على توفير وادخار المزيد من المال، بل يمكن التفكير باستثمار المدخرات مثلًا، مضاعفة الدخل، وتحقيق المزيد من المكاسب

تخلص من الالتزامات المالية غير الضرورية

اشتراكات الناد الرياضي في الغالب تكون غير ضرورية ما لم يلتزم الشخص بالتمرن بشكل مستمر، في الكثير من الأمور يمكنك الاستغناء عن سيارتك والتنقل بواسطة أي من الخيارات الأخرى الأقل كلفة، ربما يمكنك استئجار منزل بتكاليف أقل إن كنت تقيم في منزل مؤجر. كل هذه الأمور وغيرها يمكنك التعديل عليها لتحقيق المزيد من التوفير منها على مدار العام.

استثمر مدخراتك

هناك الكثير من الخيارات أمام أصحاب رؤوس الأموال الصغيرة ومن يرغبون باستثمار مدخراتهم، مثل الاستثمار عن طريق البنوك أو الاستثمار في المشاريع الصغيرة، أو غير ذلك من الخيارات التي يمكن من خلالها استثمار المدخرات أي كانت قيمتها وتحقيق بعض المكاسب الإضافية.

احتفظ بمكاسبك الإضافية

من الطبيعي أن تحصل بين الحين والآخر على بعض العلاوات والترقيات الوظيفية التي تزيد من راتبك أو حتى بعض المكافآت عن بعض المهام التي تنجزها، بمثل هذه الحالات من الأفضل أن تضيف تلك المكاسب الإضافية إلى مدخراتك وحساب التوفير لديك عوضًا عن أن تنفقها على بعض الكماليات.

نصائح أخرى لمن يتساءل كيف تدخر المال

أعلاه تطرقنا للعديد من الأفكار والتقنيات لنجيب على التساؤل كيف تدخر المال وذكرنا المزيد من الأفكار التي من شأنها أن تساعد كل من يسعى للتوفير، وإليك هنا بعض النصائح الأخرى في سعيك وراء هدفك المالي

  • تجنب استخدام بطاقات الائتمان وبطاقات الصراف الآلي والتي تكلف المزيد من المال عند كل عملية شراء.
  • تجنب الاشتراك بالخدمات والمنتجات الغير ضرورية، إذ من السهل اليوم الاشتراك في الكثير من الخدمات الإلكترونية عبر الإنترنت والتي لا نحتاجها بالفعل، وبالتالي توفير قيمتها.
  • ابحث عن البنوك الأفضل والتي تكون فيها الرسوم والضرائب منخفضة وذات تكاليف قليلة.
  • التزم بقائمة مشترياتك عند النزول للأسواق، لتتجنب شراء الأشياء غير اللازمة.
  • إن كان لديك اشتراكات منزلية في خدمات الإنترنت مثلًا أو البث التلفزيوني يمكنك مشاركتها مع باقي أفراد أسرتك أو أي أشخاص يقيمون معك أو بقربك لتقاسم النفقات معهم.
  • استخدم أحد تطبيقات إدارة المصاريف على هاتفك الذكي حتى تتابع مصاريفك أول بأول وتعرف أين استهلكت نفقاتك لكل يوم.
  • حدد جزء ثابت وبشكل شهري من دخلك للتوفير، وبالتالي يساعدك هذا على حفظ جزء من راتبك كمدخرات وبشكل دائم.
  • تجنب مختلف أشكال القروض والتي غالبًا ما تكون بفوائد عالية وتراكم المزيد من الديون والالتزامات على الشخص.

وبذلك أجبنا على التساؤل كيف تدخر المال وقدمنا العديد من الطرق والأساليب التي من شأنها ان تساعد على تحقيق المزيد من التوفير والإدخار.

مقالات أخرى قد تهمك:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.