المطبخ السعودي نكهات أصلية ممزوجة بشعبية واسعة

أشهر الأطباق السعودية لا تختلف كثيرًا عن باقي البلاد العربية إلا أن هناك ما يميزها لتجعلك وأنت تتذوقها تعرف تمامًا أنها من الأكلات المختلفة عما تأكله في بلادك مع أن هذه الأكلات أصبحت تدخل إلى المطابخ العربية وتُحضّر بنفس الطريقة مع بعض الإضافات عليها لتنسجم مع ما يقدمه هذا البلد أو ذلك من أطباق.

وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أشهر الأطباق التي يقدمها المطبخ السعودي كأكلات شعبية شائعة في هذه البلاد فتعالوا معنا:

المطبخ السعودي سياحة وغذاء

تنوع الأطباق العربية رائع لدرجة أنه عند إعداد الطاولة سيكون لديك العديد من الخيارات لاختيار مذاق الطعام.

يتنافس التنوع الغذائي للشعب العربي مع أشهر الأطعمة حول العالم سواء من حيث الطعام أو المقبلات.

وإن تنوع الأذواق في الطعام المحلي في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية مستمد من الحضارات التي تسكن هذه المناطق بالإضافة إلى ذلك فإن المميزات الجغرافية تجعل من المملكة العربية السعودية أغنى منطقة من حيث المأكولات وتوافر الأطعمة الملونة والمختلفة، حتى تتمكن من تجربة أفضل المأكولات السعودية عند السفر إلى هذا البلد.

وفقًا لتقارير منظمة السياحة العالمية يمكن القول إن السبب الرئيسي وراء قرار السائحين السفر ورؤية الوجهات المختلفة من العالم هو طبيعتها أولاً ثم الطعام الشهير لتلك الأماكن حيث يعتبر الطعام تجسيدًا للقيم التقليدية لأي بلد أو مدينة لذلك يمكن أن تكون السياحة الغذائية فعالة جدًا في زيادة الطلب على السياحة.

المؤشرات التي يمكن أن تظهر أصالة وثقافة بلد ما يمكن أن نشملها بالعمارة، واللباس الوطني، والعادات والتقاليد والأغذية، وعندما تسافر إلى بلدان أخرى فأنت بالتأكيد تفكر في تذوق الطعام هناك قبل السفر إلى أي بلد أو مدينة فمن الأفضل إجراء بحث عن الطعام الوطني والشعبي هناك لذا إليك بعضًا من أشهر الأطعمة في المملكة العربية السعودية ولكل منها روايته الخاصة.

أفضل الأطباق في المطبخ السعودي

المندي السعودي:

في المملكة العربية السعودية يمكنك تجربة أطعمة مختلفة ولذيذة، وإن تنوع هذه الأطعمة رائع لدرجة أن الجميع يستمتع بمذاقها بأي طعم حيث يتم طهي معظم الأطباق العربية باللحم والأرز لذلك يمكننا القول إننا نتعامل مع أطعمة مغذية وصحية.

ومن بين الأطعمة المطبوخة في المملكة العربية السعودية يمكننا تسمية طعام شهي تعود أصوله إلى مدينة حضرموت في اليمن ومن هناك وبمرور الوقت وجد طريقه إلى الدول العربية حتى أصبح اليوم من أفضل الأطعمة في المملكة العربية السعودية ألا وهو طبق المندي.

المكونات الرئيسية لهذا الطبق السعودي الشهير هي لحم الضأن أو الدجاج الذي يتم طهيه بطريقة خاصة ويحتاجون إلى الكثير من الوقت عند طهي هذا الطبق حيث يتم طهيه بالتوابل التي يتم إضافتها إلى هذا الطعام لمنحه طعمًا فريدًا بالإضافة إلى اللحوم والأرز والنكهات المختلفة المستخدمة في هذا الطعام التي من شأنها أن تغير مذاقه.

المنسف السعودي:

يُطلق على الطعام الشهير في المملكة العربية السعودية اسم (المنصف) وهو مطبوخ من الأرز ويعتبر هذا الطعام اللذيذ والشعبي من الأطباق الرسمية للمملكة العربية السعودية ويتم إعداده في أيام العطل المختلفة مثل عيد الفطر أو عيد الأضحى.

والمنسف يعني صينية كبيرة لذا فإن سبب تسمية هذا الطبق الشعبي هو أنه يقدم في صواني كبيرة.

وتناول الطعام له عاداته الخاصة على سبيل المثال توضع الصواني على طاولات كبيرة ويجب أن يقف الحاضرون في مواجهة بعضهم البعض في أزواج ويضعوا أيديهم اليسرى على الخصر واليد اليمنى لتناول الطعام.

يستخدمون اللبن الزبادي أو الزبادي المجرد عند صنع المنسف.

والمكونات المستخدمة في تحضير هذا الطعام تشمل لحم الضأن ونكهات مختلفة مثل الخضار والهيل والزعفران وتوابل أخرى إضافة للبصل.

الكباب العربي السعودي:

الضيافة مهمة جدًا وفقًا لتعاليم الإسلام، فإن أولئك الذين يستقبلون ضيوفهم جيدًا سيكون لهم مكانة عالية حيث من مظاهر كرم الضيافة أنهم كانوا يقومون بشي حيوانًا بالكامل، ويعد كباب الضأن والماعز شائعًا جدًا لكن بعض العائلات القبلية البدائية تشوي الجمل جيدًا.

كباب الميرو السعودي

في المملكة العربية السعودية يتم شراء هذه الحيوانات حية من السوق وبعد قطع رأسها عند الجزارين أو المنازل الخاصة يتم نقع اللحم النظيف في مزيج من التوابل والفلفل وماء الورد والزعفران، وفي بعض المناطق يتم تغليف لحم الحيوان بالكامل تقليديًا في حصيرة ودفنه تحت الرماد لشيه برفق شديد، أما اليوم فتستخدم المواقد الحديثة لهذا الغرض وهو أمر شائع أيضًا.

طبق الجريش:

وهو من أقدم الأطباق في السعودية ويسمى أيضًا (الهريس) حيث يحضر من حبوب القمح المسلوقة ويضاف إليها الأرز واللحم مع البصل والتوابل إضافة إلى مرق اللحم.

وهو من الأطباق التي يقدمها السعوديين على موائد رمضان وقوام هذا الطبق مثل قوام العصيدة.

الكبسة السعودية:

وهي من الأكلات الشعبية المشهورة في السعودية والتي دخلت إلى المطابخ في الكثير من الدول العربية نظرًا لنكهتها ومذاقها الرائع.

 لا يمكننا أن نتحدث عن المطبخ السعودي دون أن نذكر طبق الكبسة التي تصنع من الأرز ذو الحبة الطويلة ومن الأنواع ذات الجودة العالية (كأرز بسمتي أو أبو السيوف) إضافة إلى وجود اللحم والخضار مع البهارات والتوابل الخاصة بهذا الطبق الفخم.

 والأهم في هذا الطبق هو البهارات والتوابل المستخدمة والتي تعطي لهذا الطبق الطعم المميز اللذيذ، ومن هذه البهارات والتوابل المستخدمة:

حب الهيل والقرفة وورق الغار والقرنفل والزعفران إضافة إلى الليمون المجفف (والمسمى اللومي) وجوزة الطيب والفلفل الأسود.

إضافة إلى أنه يفضل أن تكون هذه البهارات كما هي غير مطحونة لتعطي النكهة المميزة للطبق إضافة إلى كمية من نفس البهارات تكون مطحونة لمزيد من النكهة.

أما نوع اللحم المستخدم في هذا الطبق فيمكن استخدام لحم البقر أو الضأن (الغنم) أو الدجاج وقد يختار البعض لحم السمك وكل حسب رغبته.

المطبق السعودي:

هو من الأطباق الهامة والشعبية في المطبخ السعودي وخاصة في منطقة الحجاز وهو عبارة عن نوع من خبز الصاج الذي يتم حشوه باللحم والخضار مع البيض ثم يوضع على الصاج ليتم طهيه ثم يقطع ويقدم.

تختلف الحشوات في هذا الطبق إلا أن الميزة الهامة فيه هو وجود خبز الصاج كمكون أساسي.

طبق الثريد السعودي:

أشهر الأطباق في المملكة ويكثر تقديمه في شهر رمضان، وهو طبق يتكون من اللحم والخبز والخضار ومرق اللحم، ويتم تحضيره لوحده أو يقدم مع الأرز الأبيض.

طبق السليق:

أيضًا يعتبر هذا الطبق من الأطباق الشعبية في المملكة حيث يحضر من الأرز الذي يتم طهيه في اللبن ومرق اللحم.

وتشتهر به منطقة الحجاز، وهو من الأطباق الغنية بقيمتها الغذائية، كما أنه يعطي للجسم الدفء خاصة في فصل الشتاء لذلك نرى أن السعوديين يفضلون طهيه شتاء.

والأطفال يحبون هذا الطبق كثيرًا.

ويمكن أن يقدم إلى جانب طبق السليق المميز صلصة من الطماطم والليمون والخل وتتميز بأنها حارة جدًا وتسمى (دقوس) مما تزيد من نكهة الطبق وتميزه.

طبق المفروكة السعودي:

هي من الأطباق الشعبية التي تقدم في الشتاء حيث يتميز هذا الطبق بأن طعمه يتجانس بين الطعم الحلو والمالح إلا أن ما يميزه أنه يبعث الدفء في الجسم.

يعد هذا الطبق من مكونات مختلفة من الدقيق والتمر والسكر البودرة والقرفة والبصل المكرمل مع فتات الخبز.

طبق المعصوب السعودي:

يعتبر من الأكلات الشعبية السعودية الحلوة والمخصصة للفطور.

سهل التحضير وبأقل الوقت ويحتاج إلى المكسرات والخبز والعسل إضافة إلى عصيدة الموز.

إنه من الأطباق اللذيذة حيث يتم هرس كمية الموز مع الخبز المطحون ثم يضاف إليه العسل ثم يرش فوقه مجموعة من المكسرات التي تزيد من نكهته وطعمه المميز.

طبق حلوى الحنينى:

أيضًا يعتبر هذا الطبق من الحلويات والأطباق الحلوة والتي من مكوناتها الأساسية التمر الذي اشتهرت به السعودية.

إضافة إلى أن السعوديين يفضلون تناول التمر بعد الطعام كحلوى أو تناول التمر المحشو بالمكسرات اللذيذة إلا أن هذا الطبق يعتبر من الحلويات التي يحضرونها للمناسبات المختلفة.

يحضر هذا الطبق من الطحين والتمر وإضافة الزعفران وحب الهال لإضافة نكهة مميزة إليه، كما يمكن أن يقدم مع القهوة العربية ليزيد من مذاقه المميز.

طريقة تحضير طبق الكبسة على الطريقة السعودية

المقادير:

  • 1 كيلو من اللحم مقطع إلى مكعبات متوسطة الحجم (يمكن استخدام لحم الغنم أو العجل أو الدجاج) حسب الرغبة.
  • كوبان من الأرز ذو الحبة الطويلة منقوع بالماء البارد لمدة 30 دقيقة.
  • ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.
  • ملعقة كبيرة من السمن.
  • 4 فصوص من الثوم المهروس.
  • حبة من البصل متوسطة الحجم ومقطعة إلى قطع صغيرة.
  • حبة كبيرة من الطماطم مقطعة قطعًا متوسطة بعد نزع قشرتها
  • جزرة متوسطة الحجم مبشورة او مقطعة قطعًا صغيرة.
  • ومن التوابل ملعقة صغيرة من الكمون، الفلفل الأسود، القرفة المسحوقة، 5 حبات من الهيل، وعود من القرفة، وملعقة صغيرة من القرنفل، بعض من أوراق الغار، زنجبيل بودرة.
  • ملعقة صغيرة من الزعفران ويمكن استبدالها بالكركم.
  • ملعقة كبيرة من الملح.
  • ملعقة كبيرة من صلصة طماطم.
  • نصف كوب من اللوز المحمص للتزيين.

ملاحظة: يمكن أن نستخدم التوابل غير المطحونة بوضعها في قطعة قماش ناعمة (شاش) نظيفة ومربوطة ونتركها في الوعاء الذي يتم سلق اللحم فيها ليأخذ الماء كل نكهة التوابل مما يضيف نكهة مميزة للطبق.

طريقة التحضير:

في وعاء عميق نضع اللحم مع كمية مناسبة من الماء ونتركه حتى يبدأ بالغليان فنزيل الزفرة من وجه الماء ثم نضع فيه قطعة القماش التي وضعنا فيها التوابل الخشنة ونتركها تغلي على نار متوسطة حتى يتم طهي اللحم بشكل كامل.

بعد أن يتم سلق اللحم تمامًا نصفي المزيج ونضع المرق جانبًا.

في وعاء عميق نضع الزيت ونضيف فوقه البصل والثوم ونقلب المقادير حتى تذبل ثم نضيف كمية الجزر ونتركه حتى يذبل أيضًا.

ثم نضيف كمية الطماطم وصلصة الطماطم ونتركها على النار لبعض الوقت مع التقليب ثم نضيف التوابل.

نضيف إلى المكونات كمية اللحم ونتركها لمدة دقيقة لتختلط مع التوابل.

بعد أن نغسل الأرز جيدًا نصفيه ثم نضيفه فوق المكونات السابقة مع التحريك لتمتزج المقادير جيدًا.

نضيف كمية من مرق اللحم بمقدار 4 أكواب أو لنجد أن المرق قد زاد عن المكونات بمقدار (2) سم ونترك المكونات لتغلي على النار المتوسطة.

عندما نجد أن كمية المرق بدأت بالنقصان وبدأت تظهر ثقوب على وجه الأرز نخفض النار ونتركها بعض الوقت ثم نخفض النار تمامًا لتصبح هادئة ونغطي الوعاء ونتركها حتى يستوي الأرز ببطء لمدة 10 دقائق.

يحتاج الأرز ليستوي تمامًا بهذه المقادير بمجموع كلي حوالي 30 دقيقة.

نترك الأرز بعد أن نطفئ النار من تحته حوالي 10 دقائق ثم نرفع الغطاء ونحرك المقادير ونسكبها في وعاء التقديم.

نرش فوق الأرز كمية اللوز المحمص لتزيينها ونقدم الطبق مع سلطة الخضار العادية أو مع اللبن الرائب.

 طريقة تحضير مندي الدجاج على الطريقة السعودية

المكونات

  • كيلو من الدجاج المقطع مع جلده أو دجاجة كاملة مقطعة.
  • كوبان من الأرز ذو الحبة الطويلة مغسول ومنقوع (بسمتي).
  • 4 ملاعق كبيرة من الزبدة.
  • ملعقتان من الزيت.
  • بصلة متوسطة الحجم مفرومة ناعمًا.
  • حبة بندورة متوسطة الحجم مقشرة ومقطعة إلى مكعبات صغيرة.
  • ومن التوابل: ثلاث حبات من حب الهيل، بضع حبات من القرنفل، فلفل أسود.
  • ملعقة كبيرة من ملح الطعام.
  • كأسان من مرق الدجاج أو مكعبات من مرق الدجاج.
  • ملعقتان صغيرتان من البهارات المشكلة الناعمة.
  • لوز محمص للتزيين.

طريقة التحضير:

نضع قطع الدجاج في وعاء ونرش فوقه الملح والبهارات المشكلة ونتركها لمدة ساعتين.

نقوم بعدها بقلي قطع الدجاج في مقدار من الزيت مقلاة على نار متوسطة مع التقليب حتى تنضج ثم نضعها في وعاء مستقل.

في نفس وعاء قلي الدجاج نضيف فوق الزيت كمية الزبدة ونضيف البصل ونقلبه حتى يذبل.

نضيف فوق البصل البندورة ونقلب المزيج ثم نضيف فوقها حب الهيل والقرنفل والملح ومرق الدجاج والفلفل الأسود ونقلب جيدًا ثم نضيف الأرز إليه ونقلبه.

نترك المكونات على نار متوسطة الحرارة لمدة 15 دقيقة أو حتى ينضج الأرز.

عندما ينضج الأرز نضع فوقه الدجاج المقلي ثم نصنع حفرة صغيرة نضع فيها صحن من الستانلس أو نصنع شكل صحن من ورق الألمنيوم ونضع فيها ملعقة صغيرة من الزيت وفيها جمرة نار ونغطي الوعاء ونتركه لمدة 5 دقائق ليتشرب الأرز واللحم طعم الفحم.

نزيل قطعة الجمر من وسط الوعاء كما نقوم برفع قطع الدجاج ثم نسكب الأرز في وعاء التقديم ونصف فوقه قطع الدجاج ونزينه باللوز المحمص.

يمكن أن نقدم مع هذا الطبق صلصة الطماطم مع الفلفل الحار والبصل والثوم الخاصة بهذا الطبق لتزيد من نكهته.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.