أعراض ارتفاع نسبة الأملاح في البول واسبابها تعرف عليها

الإصابة بالأملاح وارتفاع نسبتها في جسم الإنسان والتي يتركز وجودها في البول من أكثر الأمراض شيوعًا والتي يمكن أن تصيب الفرد في أي مرحلة عمرية من حياتها.

مرض ارتفاع نسبة الأملاح في البول من الأمراض التي لا تقتصر على فئة معرية معينة أو حتى تحدث نتيجة لإصابة بفيروس ما أو عدوى من شخص مصاب، ولكنها حالة تحدث في الغالب بسبب التغذية الخاطئة للفرد.

في الحقيقة لا يوجد أي مرض طبي يعرف باسم ارتفاع نسبة الأملاح ولكنها حالة تحدث نتيجة لوجود خلل في نسبة حمض الأسيد أو اليوريك في جسم الإنسان فازدياد هذا الحمض بالجسم يؤدي إلى زيادة نسبة الأملاح في البول.

أعراض ارتفاع نسبة الأملاح في البول

الأسباب الصحية المؤدية لـ ارتفاع نسبة الأملاح في البول

عادة ما تحدث الإصابة بارتفاع نسبة الأملاح في البول نتيجة عن خلل في توازن النظام الغذائي للفرد؛ فيحدث تفكك لحمض اليوريك وتحوله إلى البيورين، وهناك الكثير من الأطعمة التي تؤدي إلى زيادة نسبة الأملاح هذه ومنها:

  • تناول الطماطم بكثرة؛ فالطماطم من أكثر الخضراوات أو بالأصح هي فاكهة فهي من أكثر الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح بداخلها وعند تناولها بكثرة تزداد نسبة حمض اليوريك أسيد في الجسم وهو ما يصيب الجسم بالخلل.
  • عدم شرب كميات كافية من الماء؛ فمن المعروف أن الماء يقوم بإذابة الأملاح من الجسم، فلذا شرب الماء بكمية كبيرة هام للتغلب على ترسب الأملاح في البول.
  • تناول الفاكهة التي تمتاز بخصائص حمضية مثل البرتقال والليمون واليوسفي، والمانجو؛ ولذا يفضل استبدال هذه الفواكه بالعصائر الطبيعية بدلا منها.
  • تناول اللحم والبروتينات الحيوانية والنباتية بكثرة يؤدي إلى ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم، ويفضل استبدال هذه الأنواع بكميات قليلة من اللحوم الحمراء أو السمك الأحمر والتعويض عنها باللحوم البيضاء مثل الدواجن والسمك الأبيض اللحم.
  • إضافة كميات كبيرة من الملح إلى الطعام.
  • الحبوب من المواد التي تسبب ترسب الأملاح في البول لذا يفضل الاستغناء عنها بالخضروات الورقية الطازجة.
  • الأطعمة التي تحتوي على دهون عالية أيضًا تزيد نسبة حمض اليوريك أسيد في الجسم، ومن المفضل استبدالها بأطعمة قليلة الدهون والسعرات الحرارية، كما أن ممارسة الرياضة بشكل دوري تساهم في التخلص من ارتفاع نسبة الأملاح في البول.

أعراض ارتفاع نسبة الأملاح في البول

الشعور بألم أسفل منطقة البطن قرب المثانة

الأملاح تترسب في الجزء السفلي من البطن بصورة كبيرة وخاصةً بالقرب من المثانة؛ فتعمل الأملاح المترسبة على الضغط على منطقة المثانة مما يؤدي إلى الشعور بألم مستمر في هذه المنطقة.

وجود ألم في منطقة الكلى

أعراض ارتفاع نسبة الأملاح في البول

الأملاح التي تتكون في الجسم تترسب بصورة مباشرة على الكلى مما يؤدي إلى الشعور بآلام في هذا المنطقة لكثرة نسبة الأملاح بها وخاصةً يكون الألم أكثر تواجدًا عند الجانب الأيمن.

الإحساس بحرقان عند التبول

ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم يجعل البول عند نزوله حارقًا للغاية؛ فتكون عملية التبول للشخص بمثابة تعرض لألم في كل مرة بسبب ما تفعله الأملاح الزائدة بجدار المثانة والجهاز البولي سواء للذكور أو الإناث، أي عرض من الأعراض السابقة في الغالب يكون بسبب ارتفاع نسبة الأملاح في البول. وللتأكد من هذا يتم فحص المريض من خلال عمل مزرعة لعينة من البول أو سائل البروستات. وعادة ما تكون هذه الأعراض أعراض مباشرة. إلا أن هناك أعراض تكون عبارة عن مضاعفات لارتفاع نسبة حمض اليوريك أسيد في الجسم والذي يتسبب في ارتفاع نسبة الأملاح في البول.

ومن ضمن هذه المضاعفات:

أولا: الإصابة بمرض النقرس

النقرس هو مرض يصاب به الفرد عند زيادة نسبة حمض اليوريك أسيد في الجسم لدرجة أن هذه النسبة تتحول إلى مجموعة من الكريات أو بلورات  من حمض اليوريك أسيد. وبالتالي تكون الكلى غير قادرة على امتصاص كل هذه الكمية من الحمض؛ مما يجعله يترسب عليها ويتم تخزينه لفترة معينة داخلة الجسم. وهي في الواقع ليست فترة طويلة ولكنها فترة محدودة ومن ثم يتم إخراج كمية هذه الأملاح من الجسم مع البول.

يصاب المريض بخلل في عمل الكلى مما يؤدي زيادة نسبة تركيز الأملاح في المفاصل والعظام والأطراف؛ فيصاب الفرد بالتورم والانتفاخ في هذه الأماكن. ويصاب بالحكة الشديدة في باطن القدم. ويرجع هذا لزيادة نسبة حمض اليوريك لتناول المصاب كمية كبيرة من اللحوم الحمراء وغيرها من البروتينات. وأيضًا الإكثار من تناول الحبوب كالفول والفاصوليا فينتج عن هذا الإصابة بالنقص.

الأعراض الحادة للنقرس الناتج عن ارتفاع نسبة الأملاح في البول يكون عبارة عن آلام في المفاصل والتورم والاحمرار وارتفاع خفيف في درجة الحرارة. ومرض النقرص كأحد أعراض ارتفاع نسبة الأملاح في جسم الإنسان يمكن التغلب عليه من خلال:

  • التوقف عن شرب المواد الكحولية، والإكثار من تناول كميات كافية من المياه على مدار اليوم بحد أدنى لتران يوميًا.
  • زيادة الحركة وممارسة الرياضة بشرط ألا تكون عنيفة والمحافظة على وزن مثالي حتى لا يسبب هو أيضًا الضغط على المفاصل فيضاعف مرض النقرس.
  • الابتعاد عن الحبوب واللحوم الحمراء بصورة كبيرة والتركيز على الخضروات الطازجة واللحوم البيضاء وأشكال البروتين الأخرى مثل البيض.

ثانيا: الإصابة بأمراض الكلى

نظرا لأن الأملاح الزائدة تترسب على الكلى وتؤثر على وظيفتها فبالطبع سوف ينتج عن هذا الإصابة بالكثير من الأمراض التي تصيب الكلى. ومن أهم هذه الأمراض الإصابة بحصوات الكلى. ارتفاع نسبة الأملاح في البول يؤدي إلى تكون حصوات على الكلى. وهذه الحصوات يزداد حجمها وتكبر مع مرور الوقت ويكون لها الكثير من الأعراض مثل:

  • آلام شديدة مزمنة.
  • الغثيان والقيء باستمرار.
  • التأثر بأي مرض يكون أكثر من المعدل الطبيعي وزيادة احتمال وجود أعراض جانبية أخرى.

أما المرض الآخر الذي يمكن أن يصاب به الفرد نتيجة لارتفاع نسبة الأملاح في البول، ويكون مختص بأمراض الكلى هو الإصابة بالفشل الكلوي. من أخطر الأمراض الناتجة عن زيادة حمض اليوريك في الجسم الفشل الكلوي. وهذا المرض يسبب الكثير من الآلام والأعراض عن الإصابة به ومن أهم هذه الأعراض:

  • الإصابة بضيق شديد عند التنفس.
  • الشعور بحرقان البول المستمر في كل مرة عند الذهاب لقضاء الحاجة.
  • أيضًا الإصابة بقلة التبول فارتفاع نسبة الأملاح والفشل الكلوي يمكن أن يؤديان إلى احتباس البول في المثانة فيصبح المريض غير قادر على التبول وتكون عدد مرات تبوله قليلة.
  • تورم شديد للغاية يصيب أصابع القدمين واليدين.
  • عدم القدرة في المشي على باطن القدم، وغيرها من الأعراض الأخرى التي تصيب الأطراف خاصة.

أعراض ارتفاع نسبة الأملاح الأخرى في البول والجسم

حمض اليوريك أسيد هو المسبب الرئيسي في ارتفاع نسبة الأملاح في البول إلا أن هناك أملاح أخرى. زيادة نسبتها في الجسم تؤدي إلى ظهور أعراض أيضًا نتيجة لوجودها في بول الإنسان ومن أهم هذه الأعراض:

أعراض ارتفاع نسبة ملح الصوديوم في البول:

  • التقيؤ والغثيان والإصابة بحالة من الإعياء والتعب والضعف العام.
  • الشعور الدائم بقرب فقدان الوعي.
  • تبلد المشاعر.
  • والشعور بالعطش المستمر وعدم الارتواء.
  • هذه الأعراض يمكن أن تتضاعف ويصاب الإنسان بمضاعفات مثل: تشنج ورجفة العضلات.
  • الإصابة بانتفاخات الأقدام.
  • الشعور الدائم بالنعاس والرغبة في النوم.
  • الإصابة بالتشتت الدائم وعدم القدرة على التركيز.

أعراض ارتفاع نسبة ملح البوتاسيوم في الجسم

يوجد البوتاسيوم في الجسم بتركيز معين وعند ارتفاع هذا التركيز عن 5.2 ملي يصاب الإنسان بالكثير من الأعراض ومنها:

  • ضعف في العضلات والشعور بالوخز والنمنمة في سائر مفاصل وعضلات الجسم.
  • آلام في الصدر والإصابة بمشاكل وصعوبة في التنفس.
  • زيادة الخفقات في القلب والإحساس القوي بنبضات القلب المتقطعة.
  • زيادة نسبة الارتفاع لهذا الملح مع إهمال أخذ العلاج ممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالشلل وأيضًا يصل خطره إلى الوفاة.

ما الذي يمكن أن تسببه ارتفاع نسبة أي ملح في البول؟

  • احتقان وتورم في القدمين وممكن أن يؤدي إلى صعوبة في المشي.
  • الشعور بآلام أثناء التبول وأيضًا تغير في لون البول.
  • احتباس وتخزين السوائل في الجسم. وكذلك الشعور بالانتفاخ، وهذا العرض يكون سببه الرئيسي عدم شرب كميات كافيه من المياه على مدار اليوم. لذا شرب الماء وحده كفيل بالتخلص نهائيًا من عرض احتباس أي سوائل داخل جسم الإنسان.
  • آلام بالقرب من الكليتين سواءً كان على جانب واحد أو على كلا الجانبين.
  • وهذه الأعراض يمكن التغلب عليها من خلال شرب بعض المشروبات الطبيعية مثل مغلي البقدونس ثلاث مرات على مدار اليوم. أو شرب منقوع محضر من جوز الهند أيضًا بمقدار ثلاث مرات يوميا. أو حتى الجلوس في محلول الملح الإنجليزي.

تجارب بعض الأشخاص مع ارتفاع نسبة الأملاح في البول

أعراض ارتفاع نسبة الأملاح في البول

التجربة الأولى

يقول أحد الأشخاص كنت دئمًا ما أتعرض لتكوين الحصوات على الكلى حتى أنني خضعت لتفتيت حصوتان من قبل وكان هذا الأمر مؤلم للغاية. كما أن الآلام التي تصاحب وجود الحصوة على الكلى في أوقت كثيرة لم أكن احتملها. ولكن الطبيب بعد العملية الثانية أخبرني أن الموضوع لن ينتهي ولربما تتكون حصوة أخرى طالما لست محافظًا على نسبة الأملاح في الجسم ونسبة أملاح البول.

في الحقيقة أنا شخص أحب الأملاح بصورة كبيرة للغاية وعلى الرغم أن الأمر بدأ معي بسيط. فكنت بسببها أشعر فقط بحرقان في البول وتأكدت من أن نسبة الأملاح لدي مرتفعة من خلال فحص أجريته لمزرعة عينة من البول. لكن هذه الآلام والحرقان لم يرجعوني عن حب الأملاح ولم يشجعوني على التخلص منها فاستمررت بالأمر إلى أن أصبت بمضاعفات هذا فتعرضت للإصابة بحصوات الكلى مرتان.

أخبرني الطبيب أنه لكي ينجح علاجي على أن أتجنب تناول الأملاح بعد الآن كما أن طعامي سيكون بدون ملح نهائيًا. ليس هذا وفقط نصحني أيضًا بشرب كميات كبيرة من المياه على مدار اليوم قائلا: أن المياه من أهم خطوات علاج التخلص من نسبة الأملاح المرتفعة. كما أنها تساهم في إذابة الأملاح وتساعد على تفتيت الحصوات ومنع تكونها.

التجربة الثانية

فتاة تبلغ 25 عاما تقول كنت على وشك الإصابة بمرض الفشل الكلوي لولا أن ستر الله في الوقت الأخير، تحكي الفتاة قصتها مع الأملاح فتقول:

“كنت دئمًا أعاني من ارتفاع نسبة الأملاح في البول بالطبع هذا أمر طبيعي لما أتناوله. وبسبب هذه النسبة الزائدة كنت دئمًا ما أعاني من آلام في جانبي الأيمن وآلام في أسفل معدتي بجانب حرقان في البول طبعًا. إلا أنني ظننت أن الأمر سوف يتوقف عن هذا ولكنه لم يحدث. فمع الوقت بدأت أشعر بأني غير قادرة على التبول وكان يصيبني تورم في أطرافي حتى أنني وصلت لفترة عدم القدرة على المشي.

بعد الفحص أخبرني الطبيب أن الأملاح زادت نسبتها في البول ونسبة ترسبها على الكلى بصورة كبيرة، وأنني إذا لم أنتبه فأنا معرضة وبصورة كبيرة للإصابة بالفشل الكلوي. وعلى الفور قام الطبيب بوصف بعض المضادات الحيوية لي ومنع عني تناول الأملاح في أي صورة من صورها. وطلب مني شرب ثلاثة لترات من المياه بشكل يومي كما أشار علي بأن ممارسة الرياضة الخفيفة بصورة منتظمة سوف يفيد جدًا في الوقاية من نسبة الأملاح البولية المرتفعة هذه.

التجربة الثالثة

تقول أم لدي طفلة مراهقة كانت تعاني من ارتفاع نسبة الأملاح في البول في الواقع كانت أول فرد في أولادي يتعرض لهذا. وليس هذا وفقط ولكن أول فرد قريب مني؛ فنحن عائلة نهتم جدًا بغذائنا وبما يدخل بطوننا. ولكن ابنتي هذه كانت تتناول الطماطم بكمية كبيرة جدًا وتأكلها قبل أن أضعها في أطباق السلاطة حتى. ليس هذا وفقط ولكنها تفضل اللحوم الحمراء على الدواجن ودئمًا ما تطلب مني أن أصنعها لها باستمرار.

لم يكن هذا الوضع يضايقني على الإطلاق فهي تأكل نوع من الخضروات والآخر نوع من البروتينات. وكنت أظن أني هكذا أساعدها في بناء جسدها ولكن على عكس المتوقع يبدو أني كنت أؤذيها؛ ففي يوم وجدتها تقول أنها تشعر بحرقان عند التبول. كما أنها دئمًا ما كانت تشتكي من آلام في أسفل بطنها وعلى جانبيها تحديدًا وقالت أنها تشعر بهذا الأمر منذ أسبوع.

 بالفعل توجهنا للفحص الطبي وطلب الطبيب عينة من أجل عمل مزرعة للبول لقياس نسبة الأملاح به. فهو يرى أن هذا كل ما هو إلا أعراض ارتفاع نسبة الأملاح في البول وبعد عمل الفحص تبين أن ما يراه الطبيب حقيقي للغاية. عندما طلب الطبيب إعلامه بما تتناوله وما هي نشاطاتها اليومية أخبرنا أن سبب هذا الارتفاع في نسبة الأملاح يرجع إلى ما تتناوله من طماطم ولحوم حمراء.

على الفور أخبرها الطبيب أن عليها الامتناع عن هذه المأكولات لفترة وبعدها يمكنها تناولها ولكن بكميات مقننة للغاية. ليس هذا وفقط ولكنه قام بطلب أن تكون نسبة الملح في جميع ما يقدم لها من طعام قليلًا للغاية. نصحها الطبيب أيضًا بشرب كميات كافية من المياه حتى تساعدها في التخلص من كل هذه الأملاح الموجودة بجسدها بجانب ممارسة بعض الأنشطة الرياضية والرياضات الخفيفة.

في النهاية، عليك أن تعلم أن ارتفاع نسبة الأملاح في البول ليس بالأمر الهين ولكن يجب أخذه على محمل الجد والتوجه إلى الطبيب عند الشعور بأي عرض من أعراض.

 عند الشعور بأي من هذه المضاعفات وبعد إجراء الفحص المخبري عادةً ما يكون العلاج عبارة عن مضادات حيوية. ففي حالة النقرس على سبيل المثال يكون العقار هو  الوبيروينول  مع القليل من عقار  كوسشين  وذلك يكون بجرعات بسيطة مع العلم أن الوقاية غير من العلاج.

يمكنك أيضًا الاطلاع على المقالات التي تحمل عنوان الأطعمة التي تستخدم في الوقاية من   ارتفاع نسبة الأملاح في البول. وأيضًا المواضيع بالطرق الصحية للتخلص من ارتفاع نسبة الأملاح في البول.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. أشرف محمد يقول

    جزاكم الله خيرا ووفقكم لما يحبه و يرضاه

  2. yasser يقول

    ارتفاع املاح الصوديوم هل يؤخذ لها فوار يوروسولفين ولا ايه وشكرا؟؟؟؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.