تصنيف صحة وطب

علاج تمزق الأربطة في الركبة

إذا كنت تعتقد أنك عانيت من تمزّق في أربطة الركبة، فإن هذه المقالة العامة عن الأسباب والعلاجات ستكون مصدرًا مفيدًا لك.

من المثير للسخرية أن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بتمزق الأربطة في الركبة هم أولئك الذين لديهم أنماط الحياة الأكثر نشاطًا. الغالبية العظمى من هذه الإصابات الخطيرة تحدث عند الرياضيين، مثل لاعبي كرة القدم أو العدائين، أو الذين لديهم درجة عالية من النشاط البدني في حياتهم الروتينية. إن الرباط الممزق في مرض في الركبة لا يجعل الشخص يعاني فقط، ولكنه يسبب أكبر خسارة ممكنه.

لهذا السبب يأخذ الخبراء إصابات في أربطة الركبة على محمل الجد. وهم حريصون على اختيار أنسب خطة علاج للإصابات في الركبة بناء على التفاصيل المحددة للإصابة وتاريخك الطبي ونمط حياتك.

علاج تمزق الأربطة في الركبة

مدة علاج تمزق الأربطة في الركبة

لا ينبغي أن يعني تمزق الأربطة في الركبة تعديلًا طويل الأمد لأسلوب حياتك النشط؛ ولكن إذا تركت الإصابة بدون علاج أو عولجت بطريقة غير فعالة، فقد يكون هذا أخطر شيء. لهذا السبب يقوم الخبراء بتقديم خطط العلاج الأكثر فعالية الشاملة لمرضى إصابات الركبة، ولهذا السبب نشارك هذه المعلومات المهمة حول أسباب وعلاج إصابات الركبة بالنسبة لأولئك الذين يعتقدون أنهم ربما عانوا من مثل هذه الإصابة.

3 أسباب لتمزق أربطة الركبة

هناك أنواع عديدة من الإصابات التي يمكن أن تؤثر على أوتار الركبة والأربطة. سنقوم بإلقاء نظرة على ثلاثة من أكثرها شيوعًا (والخطيرة):

إصابة الرباط الصليبي الأمامي

الرباط الصليبي الأمامي يكزن في منتصف الركبة ويعمل على دعم وثبات العظام الثلاثة التي تقابل مفصل الركبة: الظنبوب والفخذ والرضفة. هذه الإصابة تعرف بإصابة ACL؛ قد تشمل أعراض الركبة الملتوية الناجمة عن إصابات ACL البسيطة التورم، في حين أن النزيف الأكثر خطورة سوف يسبب عدم الاستقرار، وانخفاض نطاق الحركة، ودرجة عالية من الألم والتورم.

إصابة الرباط الخارجي أو الوحشي LCL

يساعد الرباط الخارجي أو الوحشي على التحكم في الحركة الجانبية للركبة ويساعد على أن تستجمع قواها ضد حركة غير نمطية. وهو يربط عظم الفخذ مع الشظية، يمكن لإصابة هذا الرباط أن تسبب أعراض الألم الشديد في خارج الركبة، جنبا إلى جنب مع عدم الاستقرار أو عدم القدرة على الحركة.

إصابة الرباط الصليبي الخلفي

وهو يثبّت الساق ويمنعها من الانحناء بعيدا إلى الوراء. قد تؤدي الإصابة المؤلمة في مقدمة الركبتين (خاصة إذا كانت الركبة مثنية) إلى تمزق في الرباط الصليبي الخلفي، ويمكن أن تشفى دون علاج. ومع ذلك، فمن المهم دائمًا فحص هذه الإصابات فقد تكون بعض الحالات أكثر خطورة وتحتاج تدخلًا طبيًا.

ثلاثة خيارات لعلاج تمزق الأربطة في الركبة

تعتمد شدة العلاج اللازم والوقت المقدر لاستعادة التواء الركبة على مدى خطورة الإصابة. في بعض الحالات (مثل الإصابات البسيطة في الرباط الصليبي الخلفي، قد تكون الراحة والثلج والضغط والرفع كافية لشفاء الرباط الممزق بالكامل. وفي الحالات الأكثر خطورة، قد نوصي بإحدى خيارات العلاج الثلاثة التالية:

العلاج الطبيعي

يمكن أن يساعد تقوية الركبة والعضلات والأوتار والأربطة المحيطة بها على إصلاح إصابات الأربطة. كما أن تمارين علاج إصابات أربطة الركبة المحددة يمكن أن تساعد في إصلاح تلف الرباط واستعادة الوظيفة الكاملة للركبة.

الدعامات

ارتداء الدعامة (وفي الحالات الأكثر خطورة استخدام العكازات) يمكن أن يساعد في تثبيت ركبتك ومنع الحركات الجانبية التي قد تزيد من تلف الأربطة وتمنع الالتئام وتزيد وقت شفاء التواء الركبة.

الجراحة

إذا كان رباطك الممزق مرتبطًا بإصابات أخرى أو تمزّق بطريقة تمنع الشفاء الطبيعي، فمن المرجح أن يوصي الطبيب بحلٍ جراحي.

بغض النظر عن نوع أو شدة رباطك الممزق، فإن الخطوة الأولى نحو الشفاء هي الفحص. يمكن للأطباء تقييم إصابتك بأفضل المعلومات والمهارات والموارد المتاحة؛ يمكنهم أيضا أن يقدموا لك خطط العلاج الأكثر فعالية والشخصية. لذلك ينبغي تحديد موعد للفحص أو التحدث مع أخصائي.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى