10 أشياء مهمة جدًا قبل أن تخوض علاقة عاطفية

خوض علاقة عاطفية عمومًا يحتاج لخبرة ودراية، وبالطبع نحن لا نروج للعلاقات العاطفية خارج إطار الزواج، ولكننا نتحدث للأسف عن أمر واقع، فمع خروج الشباب من الجنسين للدراسة، يحدث بينهم ذلك الاحتكاك، والذي قد يصل لتكوين علاقة عاطفية، ولكننا نحتاج لأن نُعلم أبنائنا سبل الفراق والاختيار لكيلا يتألموا كثيرًا.

وللأمانة قليل جدًا الصادق في مشاعره، وتلك الحالة من غياب الصدق عامة ولا تقتصر فقط على المجال العاطفي، أو العلاقة بين الناس عمومًا، فالمصلحة هي سيدة الموقف للأسف، والمشكلة هنا أن كثيرًا من الشباب يخلطون بين أمرين الحب والاشتهاء، وأيضًا سنتناول هذا المبحث في متن مقالتنا.

عشرة أشياء مهمة جدًا قبل أن تخوض علاقة عاطفية

هل هي فعلًا علاقة عاطفية

للأمانة ليس دائمًا علاقة في سن صغير بين شاب وفتاة تعبر عن حب صادق وعن مشاعر حقيقية، ولكنها في الغالب تكون نتاج أو تعبير عن عدة أمور سنعرضها في النقاط التالية.

البعض غير واثق من نفسه

البعض نتيجة لعدم مروره بتربية جيدة، فيحدث له مشكلة أو سقطة تربوية، يكون نتاجها أنه غير واثق من نفسه، لذلك تجده يبحث بمنتهى الحيرة عن شيء يكمل به شخصيته، ولا يهمه ساعتها أن تكون هي الأقوى، المهم أن يسد ذلك الشرخ في شخصيته، فتحدث تلك العلاقة العاطفية العوراء.

والبعض مرهف الحس

وهو شخص “يحب على روحه” بمعنى أنه يحب كل شيء، والنساء العاقلات لا يحبون هذا النوع من الرجال، فالرجل لا يشرفه أن يُسَبّل في عينيه لكل أمرأه يجدها أمامه، وهو بالطبع مفضوح جدًا أمام النساء، وفي الغالب تفارقه حبيبته فورًا بعد أن تعرف أنه ليس سندًا لها.

عشرة أشياء مهمة جدًا قبل أن تخوض علاقة عاطفية

وفي الغالب تكون محض اشتهاء

وهذه هي الحقيقة، وفي الأغلب الشباب ينتمون لهذه الطائفة، والتي تشتهي المرأة ولا تحبها، ولكنهم لا يستطيعون قول هذا بصراحة، فيغلفون اشتهائهم بكلمة “الحب”، وبالطبع هذا الشخص أيضًا مفضوح، لأن المحب الحقيقي لا يضر ولا يخدش ولا يجرح الطرف الآخر، وهو باشتهائه لها دون مشروع زواج يجرحها. وهذا مقطع أكثر من رائع للبروفيسور طارق الحبيب يوضح فيه ما هو الحب الحقيقي.

من الأكثر استعدادًا لتكوين علاقة عاطفية

بالطبع الشباب المراهقون ليس لهم استعداد يذكر لتكوين علاقة عاطفية تحديدًا في زمننا هذا، وهناك مشكلة واضحة في التربية وأبنائنا لا يعتمد عليهم وهذا واضح جدًا للجميع، وقديمًا كان لدينا زعيمًا وقائدا للجيش كخالد ابن الوليد في سن تحت العشرين، أما الآن فلدينا أطفالًا للأسف في عمر الخامسة والعشرين.

فتكوين علاقة عاطفية تحديدًا داخل إطار الزواج يحتاج لنضج كبير، ويحتاج لقيادة من قبل الرجل واستقرار عاطفي من قبل الفتاة، وهذا في الغالب يحتاج لعمر زمني قد يصل للعشرين عامًا، ولكن مهم جدًا أن نعلم أن هذا له استثناء، فهناك شباب في عمر الخامسة عشر متزوجين ومستقرين عاطفيًا.

وبالطبع هذا يخضع لعوامل عدة منها عمل الشاب من صغره وظروف البيئة، فمثلًا في البيئة البدوية الريفية يتزوجون ويكونون علاقات ناضجة في سن مبكر جدًا، لأن الشاب والفتاة وصولوا لمرحلة الاستقرار العاطفي والاقتصادي أيضًا.

هل تكوين علاقة عاطفية أمر ضروري

هو بالطبيعة ليس ضروريًا، فقديمًا لم يكن هناك وقت لفعل هذا ولكن في وقتنا هذا حدث أمرين جعلوه من ضروريًا.

الميوعة التربوية وعدم وجود هدف

الأب لم يربي ابنه في زمننا هذا على الشدة والقوة، ولم يربيه على أنه في يوم من الأيام سيعمل ويكون أسرة، ساعتها لن يهم هل يكون علاقة عاطفية أم لا، فالزواج بالطبع يكون علاقة عاطفية، وبخبرتي العلاقة العاطفية داخل الزواج تكون أقوى وأكثر متانة.

الاقتداء بنجوم السينما والمسرح

غابت القدوة الصالحة للأسف، وحل محلها قدوات مختلفة لنجوم الفن والمسرح، والذين لا يهمهم ولا يمكنهم سوى اللعب على وتر الحب والعواطف، وعلى تأجيج غرائز ومشاعر الشباب، لذلك تجد لهم صدى دائم وتجد لهم مقلدون كُثُر، فيقلدونهم في تكوين علاقات عاطفية هوجاء، غير محسوبة العواقب.

أشياء لا بد وأن تعلمها قبل دخولك في علاقة عاطفية

والعلاقة العاطفية سواء كانت في إطار الزوجية أو كانت تمهيدًا للزواج بعدها، لا بد لها من شروط أو معايير تجعل منها علاقة قويمة، ومن ضمن تلك المعايير.

لا بد أن تكون هادفة

لا بد أن تتوج العلاقة العاطفية أخي الشاب بزواج، ونحن كمسلمون أو متدينين عمومًا ليس لدينا علاقة عاطفية خارج إطار الزواج، ولو حدث هذا فإما أن تتوج بالزواج أو أن تنتهي فورًا، لأنها بهذا خرجت عن إطارها الصحيح والقويم، ودخلت في منطقة محرمة.

عشرة أشياء مهمة جدًا قبل أن تخوض علاقة عاطفية

لها سقف طموح

لا تسترسل في أحلامك كثيرًا، فالواقع صعب جدًا ومرير، والفكرة هنا أن تكون واقعيًا إلى حدٍ ما، وأن تنتقي من السبل ما هو مناسب لك، فأنت في سن الخامسة عشر لن تستطيع أن تجهز بيتًا للزوجية، ولكن يمكن أن تبدأ في هذا، لذلك لا تُعشّم الفتاة بشيء لا تقدر عليه.

واضحة المعالم

وأنت داخل العلاقة العاطفية، اجعل لك تصنيفًا واضحًا، ولا تجعل الطرف الآخر يتوه بين التصنيفات، فلو قال لك الشخص الفلاني أنه لا يحبك لأنكِ مثل أخته ففارقيه فورًا، والعكس صحيح لا تجعلها تصنفك على أنك زميل وأنت بداخلك تراها زوجة المستقبل.

عشرة أشياء مهمة جدًا قبل أن تخوض علاقة عاطفية

بها أخذ وعطاء

لا بد وأن تكون العلاقة متبادلة، بمعنى أنك تعطي فيها وتأخذ، لا تعطي فقط، ولو وجدت نفسك داخل علاقة أنت فيها تأخذ فقط أو تعطي فقط، ففارق فورًا، وتوكل على الله، وأنا لم أحدثك بالدين والتدين، فأنا أعلم أن العواطف لديك أقوى من أي دين، لذلك أنا أنصحك هنا بالمنطق فقط.

اعلم متى تتوقف

أذا بدأت علاقة عاطفية بحجة أنك مسلوب الإرادة في منطقة المشاعر تحديدًا فمهم جدًا أن تعرف متى ستتوقف، لأنك في الغالب في هذا السن الصغير ستتوقف، وكما قال الشاعر “كل لبيب بالإشارة يفهم”، توقف بمجرد شعورك أنك غير مرغوب فيك، توقف مثل اللاعب الكبير عندما يعتزل كرة القدم.

عشرة أشياء مهمة جدًا قبل أن تخوض علاقة عاطفية

لا تجبر الطرف الآخر على البقاء

لا بد وأن يكون في علاقتك العاطفية رصيد كبير من الكرامة، فلا تشحت الحب من الطرف الآخر، لا تستجديه أن يبادلك نفس مقدار الحب ولو للحظات، ولكن أتركه يعبر عما في داخله دون ضغط منك، هذا يجعله يحبك أكثر حتى ولو فارقك، وتعامل مع نفسك على أنك إنسان له كرامة.

جهز نفسك للفراق

لا تربط أمتعتك بحبال غيرك حذرًا من نذالة منتصف الطريق، ولا تبني آمال زائفة على حب قد يكون غير حقيقي وغير متكافئ، وجهز نفسك للفراق في أي وقت تحديدًا وأنك ألقيت بكل بيضك في سلة المحبوب والذي له الحق أن يغادر هو الآخر في أي وقت.

فارق بمرونة وبسهولة وبشياكة

لا تفارقي أو تفارق بعنف شديد، لا تُجرس الطرف الآخر في العلاقة لأنك لم تكن تستحق تلك العلاقة، ولكن غادر في صمت وتعلم من تجاربك وأول ما تتعلم أنك لم تكن تحبه، ولا هو كان يحبك، ولكن في الغالب كان ما بينكم هو مجرد احتياج متبادل وليس حب متكافئ.

لا تبحث عن بديل فور الفراق

كثير من الشباب يحب كل أسبوع فتاة زميلته في الجامعة مثلًا، وهو بالطبع لا يأخذ باله من كارثة أنه لا يحب أصلًا، هو يتخذ من الثانية وسيلة لأن يطفئ نار الأولى، ومن الثالثة وسيلة لأن يطفئ نار الثانية، وهكذا في هذه الدائرة التي لا تنتهي، أسميها دائرة الجرح.

احذر أن تكون أمك

كثير من الشباب في الغالب هو لا يبحث عن حبيبة ولكن يبحث عن أم له، وهذه العلاقة في الغالب ستنتهي بمأساة، لذلك قبل أن تبدأ إذا كنت تبحث عن أم فلا تبدأ من فضلك، وقاوم تلك الرغبة الجامحة التي لديك، وقد تعوض ما لديك من جوع عاطفي بزيارة لدار مسنين.

وأدعوك في النهاية لمشاهدة تلك الحلقات الممتعة جدًا والمفيدة للغاية، والتي ستفهمك طبيعة العلاقة العاطفية بين الرجل والمرأة.

الوسوم