عمليات تجميل الأنف – الإجراءات والتحضيرات والنتائج

دليلك المبسط عن تجميل الأنف

تجميل الأنف عملية جراحية لإعادة تشكيل الأنف. وفيها يمكن جعل الأنف أكبر أو أصغر. أو تغيير زاوية الأنف فيما يتعلق الشفة العليا. أو تغيير طرف الأنف. أو المسافات البادئة، أو غيرها من العيوب في الأنف.

أثناء عملية تجميل الأنف، يقوم الجراح بإجراء شقوق للوصول إلى العظام والغضاريف التي تدعم الأنف. الشقوق عادةً ما تكون داخل الأنف بحيث تكون غير مرئية بعد الجراحة. واعتمادًا على النتيجة المرجوة، يمكن إزالة بعض العظام والغضاريف، أو يمكن إضافة الأنسجة (إما من جزء آخر من الجسم أو باستخدام حشوات اصطناعية). وبعد إعادة ترتيب الجراح وإعادة تشكيل العظام والغضاريف، يتم إعادة الجلد والأنسجة على هيكل الأنف. ويتم وضع جبيرة خارج الأنف لدعم شكله الجديد حتى تشفى الجروح.

أين تقام عملية تجميل الأنف؟

يمكن أن تتم عملية تجميل الأنف باستخدام التخدير العام أو الموضعي. وعادةً ما يتم القيام به كإجراء للمرضى في عيادات أطباء التجميل، ولكن في بعض الأحيان تتطلب العملية إقامة لليلة واحدة في المستشفى أو مركز الجراحة.

الجراحين الذين يقومون بجراحة الأنف عادةً ما يكونون مدربين على الجراحة التجميلية، التي قد تشمل الأذن والأنف والحلق.

ما الذي يمكن توقعه بعد الجراحة؟

سيتم إزالة الجبيرة والتدليك حول أنفك بعد حوالي أسبوع.

سوف تشعر بالانتفاخ في وجهك والمنطقة المحيطة وعينيك وأنفك وسوف تكون هناك كدمات وتورم لعدة أيام. يمكن أن تساعد الكمادات الباردة على تقليل التورم وتقليل الألم. وقد يوصي طبيبك أيضًا بمسكنات الألم. ويستغرق الأمر حوالي 10 إلى 14 يومًا قبل أن يتحسن التورم والكدمات.

قد تحتاج إلى إبقاء رأسك مرتفعا في الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة. قد تحتاج إلى عدة أسابيع قبل أن تتمكن من العودة إلى الأنشطة المضنية.

لماذا نقوم بعملة تجميل الأنف؟

عملية تجميل الأنف يمكن من خلالها تغير حجم وشكل وزاوية أنفك وجعله في بحجم أفضل مع بقية أجزاء وجهك.

عملية تجميل الأنف قد تصحيح المشاكل الهيكلية في الأنف التي تسبب التهيج المزمن والمشاكل في التنفس.

كيف تكون نتائج عملية تجميل الأنف؟

تجميل الأنف

قد تكون نتائج تجميل الأنف طفيفة أو كبيرة، وذلك اعتمادًا على نوع التصحيح الذي تريده. من المهم أن تقوم أنت وجراح التجميل الخاص بك بالموافقة على أهداف الجراحة. إذا كانت توقعاتك واقعية وجراح التجميل الخاص بك مقتنع بإمكانية تحقيقها، فإنه أو إنها سوف يكون على الأرجح قادرًا على إعطائك النتائج التي تريدها.

نتائج عملية تجميل الأنف دائمة، على الرغم من الإصابات اللاحقة أو عوامل أخرى يمكن أن تغير مظهر الأنف. يجب أن تتم الجراحة التجميلية فقط بعد تقييم حالة المريض. وهي ماحة عادةً بعد سن 15 أو 16 بالنسبة للإناث الإناث وبحلول سن 17 أو 18 بالنسبة للذكور. إذا تم إجراء الجراحة قبل هذا الوقت، فالنمو المستمر للأنف يمكن أن يغير النتائج الجراحية وربما يسبب مضاعفات.

التأثيرات

يمكنك أن تتوقع دائمًا تورم مؤقت وكدمات حول العينين والأنف بعد عملية تجميل الأنف. وتشمل المشاكل الأخرى التي قد تحدث ما يلي:

  • نزيف.
  • إصابة أو ثقوب في الحاجز الخاص بك (الجدار الذي يفصل الأنف).
  • مشاكل الجلد، بما في ذلك تخرب أنسجة الجلد (نخر الجلد) وتهيج بسبب الشريط والضمادات.
  • عدوى. يمكن إعطاء المضادات الحيوية الوقائية بعد الجراحة للحد من خطر العدوى.
  • انسداد الأنف الخطير الناجمة عن التورم داخل الأنف.
  • مضاعفات التخدير.

ما الذي يجب التفكير فيه؟

إذا اخترت أن تجري العملية بالتخدير الموضعي، فعليك أن تكون مستعدًا لأصوات كشط عظام وغضاريف الأنف.

الأنف هو واحد من السمات البارزة للوجه، ويمكن أن يكون له تأثير كبير على الصورة الذاتية والمظهر. إذا كنت غير راضٍ عن أنفك وكان ذلك لفترة طويلة، فتجميل الأنف هو خيار معقول للنظر فيه.

كما هو الحال مع إجراءات التجميل الأخرى، أنت ستكون سعيدًا بنتائج تجميل الأنف إذا كانت توقعات واقعية حول ما يمكن للعملية الجراحية أن تحققه وإذا كنت تشارك هذه مع جراح التجميل الخاص بك.

معظم شركات التأمين لن تغطي تكاليف عملية تجميل الأنف إلا إذا تم القيام به لتصحيح مشكلة وظيفية أو عيب ناجم عن مرض أو إصابة. حتى في هذه الحالات، تأكد من التحقق من شركة التأمين الخاصة بك لمعرفة أي جزء من التكاليف التي سوف تغطى. فتكاليف الجراحة لا تشمل فقط رسوم الجراح ولكن رسوم مرفق التشغيل وطبيب التخدير والأدوية والجبائر وغيرها من الخدمات والمواد.

مخاطر تجميل الأنف والآثار الجانبية

عند النظر في أي نوع من العمليات الجراحية، من المهم أن نفهم المخاطر المرتبطة بالجراحة. عملية تجميل الأنف هي واحدة من العمليات التجميلية الأكثر شيوعًا التي تجرى كل عام، ولكنها تحمل نفس المخاطر المحتملة مثل جميع العمليات الأخرى. وفي حين أن تحقيق الأهداف جمالية الخاص بك هو أمر مهم، الحفاظ على صحتك العامة يجب أن تكون الأولوية القصوى لك ولجراحك. على الرغم من أن معظم عمليات تجميل الأنف خالية من المشاكل، يجب على المرضى تثقيف أنفسهم على الآثار الجانبية المحتملة ومخاطر جراحة الأنف، فضلًا عن عوامل الخطر الشخصية الخاصة بهم. ومناقشة هذه المخاطر مع جراح من ذوي الخبرة لضمان نتائج صحية.

مخاطر الجراحة

عندما يتعلق الأمر بفهم مخاطر الجراحة التجميلية، من المهم النظر في تلك المرتبطة بأي عملية جراحية، فضلًا عن مخاطر الإجراء المحدد. وتنطبق هذه المخاطر على المراجعة وعملية تجميل الأنف كذلك، وينبغي مناقشتها بتفصيل كامل مع جراحك قبل القيام بالجراحة. وتشمل مخاطر تجميل الأنف المحتملة المرتبطة بجميع العمليات الجراحية:

  • النزيف.
  • العدوى.
  • رد فعل سلبي على التخدير.
  • ورم دموي (عندما يتجمع الدم تحت الجلد).

وتشمل المخاطر الخاصة بعملية تجميل الأنف ما يلي:

  • خدر.
  • نزيف في الأنف.
  • تندب في قاعدة الأنف.
  • انفجار الأوعية الدموية الصغيرة على سطح الجلد.
  • تورم.
  • تلف العصب الدائم.
  • الإفراط في التصحيح الذي يتطلب تنقيح عملية تجميل الأنف.

قم باختيار جراح التجميل المؤهل ليتمكن أن تقليل المخاطر الصحية المرتبطة بتجميل الأنف إلى حد كبير. يجب على المرضى استخدام استشارتهم كفرصة لطرح الأسئلة حول الإجراء، بما في ذلك المخاطر والفوائد والآثار الجانبية. بالإضافة إلى ذلك، بعض تعليمات الجراح الخاص بك قبل وبعد الجراحة الرعاية سوف تساعد على تجنب المضاعفات الصحية.

الآثار الجانبية

بالإضافة إلى المخاطر الصحية المرتبطة بعملية تجميل الأنف، هناك عدد من الآثار الجانبية المحتملة على المدى القصير. لأن جراحة تجميل الأنف هي إجراء فردي للغاية، فإن الآثار الجانبية تختلف حسب كل مريض. خذ لحظة للتعرف على هذه الآثار الجانبية – ما هي عليه وكم سوف تستمر – يجب أن تساعدك على الشعور بمزيد من الثقة حول هذا القرار المهم، وأكثر راحة حول توقعات تجميل الأنف الخاص بك.

ألم بعد الجراحة

جراحة الأنف هي واحدة من أقوى الطرق لتعزيز مظهرك. ومع ذلك، لأنها تتطلب تعديلات واسعة في العظام الأنفية والغضاريف، قد يعاني المرضى من الألم أو عدم الراحة بعد الإجراء. لحسن الحظ، هذا الانزعاج عادة ما يكون طفيفًا ومعظم المرضى يجدون أن المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية كافية لإدارة هذا الألم. للمرضى الذين لديهم حساسية خاصة بالألم، قد يكون جراح الأنف الخاص بك قادرًا على وصف دواء ألم أقوى.

التورم

واحدة من الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لتجميل الأنف هو التورم حول العينين والأنف. ويكون التورم أكثر وضوحًا في الأيام التي تلي الجراحة، ولكنه ينخفض ​​إلى حد كبير بعد حوالي أسبوعين. من المهم أن نلاحظ، مع ذلك، أن بعض التورم الطفيف قد يكون موجودًا لمدة تصل إلى ستة أشهر بعد جراحة تجميل الأنف. وعادة ما ينظر إلى النتائج النهائية لعملية تجميل الأنف بعد سنة واحدة.

الكدمات

الكدمات هي آثار جانبية أخرى غالبًا ما ترتبط مع تجميل الأنف. وتختلف درجة الكدمات التي تتبع الجراحة تبعًا لحساسية المريض ومدى الجراحة نفسها. وعادةً ما يتم احتواء هذه الكدمات على المنطقة المحيطة بالعينين ويمكن أن تستمر لمدة تصل إلى عشرة أيام. في حين أن الكدمات ليست علامة على أي مضاعفات أكثر خطورة، يجب مراقبة حالتك في الأيام التالية للعملية الجراحية. إذا كان أي شيء يبدو غير طبيعي، يمكن للطبيب أن ينصحك بما إذا كان هناك أي تدابير إلى جانب الراحة والوقت ضرورية بعد العمل الجراحي.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك ايضا