تنظيم الرضاعة الطبيعية مع الصناعية

مما لا شك فيه أن الرضاعة الطبيعية هي من أفضل الأشياء الصحية التي يمكن أن نفعلها لأبنائنا، فحليب الأم يحتوي على كافة العناصر الضرورية لبناء ونمو وتطور جسم الطفل الرضيع في مراحل حياته الأولى، كما أن الرضاعة الطبيعية تحسن من نفسية الأم تزيد من الرابطة والمشاعر المتبادلة بين الأم وطفلها.

وعلى الرغم من أهمية الرضاعة الطبيعية، إلى أن الكثير من النساء يضطررن إلى تغذية أبنائهن باستخدام الرضاعة الصناعية لعدة أسباب منها عند وجود كميةٍ من الحليب الطبيعي الذي يكفي الرضيع ويشبعه، لكن ما مدى صحة هذا الإجراء وهل يمكن للجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية أن توفر المواد الغذائية الضرورية لنمو الطفل.

تنظيم الرضاعة الطبيعية مع الصناعية

فوائد الرضاعة المختلطة

هناك العديد من الفوائد التي يمكن الحصول عليها من خلال الجمع بين الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية وهي:

توفير الغذاء والمواد الغذائية الضرورية للطفل الرضيع عندما يكبر حجم الطفل ولا يعود حليب الأم كافيًا لإشباعه.

من خلال الجمع بين الرضاعة الطبيعية والصناعية تستطيع الأم أن ترضع طفلها في حال تواجدها، ويمكن لأي شخص أخر كالأب أو المربية أن يرضع الطفل الحليب الصناعي، وهذا يساعد المرأة على الخروج للعمل والتنزه بعد فترةٍ من البقاء في المنزل لرعاية الطفل، كما أنه يمكن أن يساعدها على النوم لفترةٍ أطول.

ملاحظة: عندما تبدأ الأم بإرضاع طفلها الحليب الصناعي فإن إنتاج الحليب لديها سوف يتناقص تدريجيًا، لذلك فإن على الأم استشارة الطبيب قبل اتخاذ القرار ببدء الرضاعة الصناعية، وأن يكون هذا القرار ضمن خطة زمنية تهدف إلى فطام الطفل في النهاية.

متى يجب البدء بالرضاعة المختلطة؟

تتساءل الكثير من النساء متى يجب البدء في الرضاعة المختلطة للطفل الرضيع، وهنا الإجابة حسب الخبراء:

لا يجب البدء بالرضاعة الصناعية إلا إذا شعرت الأم أن حليبها لم يعد يكفي لتغذية الطفل.

لا تقومي بالرضاعة الصناعية إذا كان طفلكِ أصغر من شهرين إلا في حالات الضرورة وتحت إشراف الطبيب. ففي حال إرضاع طفلكِ للحليب الصناعي مبكرًا فإنه قد يعتاد على الحليب الصناعي ويكره حليب الأم الطبيعي. كما أن ذلك يمكن أن يتسبب في تقليل حليبكِ.

يمكنكِ استخدام مضخة الثدي من أجل سحب الحليب وإرضاع الطفل للحليب الطبيعي صناعيًا بالزجاجة. لكن استشيري طبيب طفلكِ حول هذا الأمر.

تنظيم الرضاعة الطبيعية مع الرضاعة الصناعية

عندما تقررين أنتِ وطبيبكِ إرضاع طفلكِ من الحليب الصناعي بالتزامن مع الرضاعة الطبيعية فعليكِ تحديد مواعيد خاصة بالرضاعة الطبيعية وأخرى للرضاعة الصناعية، حيث يكون الوقت المخصص للرضاعة الطبيعية هو عندما تخرجين من المنزل أو خلال فترة الليل وهذا التنظيف سوف يضمن استمرار إنتاج الحليب في ثدييكِ وتعود الطفل على هذا الروتين.

عليكِ بالصبر إذا كان طفلكِ في البداية يرفض الحليب الصناعي، ويمكن لبعض الإجراءات أن تساعدكِ في هذا مثل جعل الحليب دافئًا بعض الشيء في فصل الشتاء وأبرد قليلًا في فصل الصيف كما يمكن جعل زجاجة الإرضاع مناسبًا لحجم فم الطفل أو مساويًا لحجم الحلمة.

يمكن أن يساهم غيابكِ خلال فترة الرضاعة الصناعية في تعويد الطفل عليها، فعندما تكونين حاضرة يستطيع الطفل التعرف عليكِ وشم رائحتكِ فيطلب الرضاعة الطبيعية.

طريقة رضاعة الطفل الطبيعية

تتم الرضاعة الطبيعية “عند الطلب”. فالطفل سوف يشير عندما يحتاج لتناول الطعام. ومع ذلك، فإنه من الأفضل القيام في البداية بتقديم جرعات متكررة (بين 8 و 12). هذا النمط يزيد إنتاج الحليب ويقلل من فقدان الوزن عند الوليد.

يجب دعم الرضاعة الطبيعية بشكل مريح. يمكن أن يكون انثناء الساقين على مقعد منخفض مفيدًا.

سيتواجه بطن الطفل مع بطن الأم. ثم يتم تقديم الثدي للطفل. وعندما يفتح فمه يجب أن تقربيه إلى صدرك حتى يمسك بالثدي.

تحققي من أن الشفة السفلية لفم الطفل تنحني للخارج. يجب أن تغطى الحلمة وجزء كبير من الهالة. هذا يمنع ظهور الشقوق في الحلمة.

الجزء الأول من الرضعة هو أكثر ميوعة ويهدف إلى إخماد العطش. الجزء الأخير دهني ومغذي أكثر. لذا يجب أن نترك الطفل يفرغ ثدي واحد على الأقل لضمان التغذية الصحيحة. ثم سنقدم له الثدي الآخر. وإذا كان الطفل راضيًا سيشرب، وقد لا يرغب في الشرب.

في الرضعة التالية ستقومين بترتيب الرضاعة بين الثديين لضمان التفريغ الصحيح. هذا يمنع الاحتفاظ بالحليب وسوف يفضل تناول كمية أكبر من السعرات الحرارية.

للحصول على النظافة المناسبة للثدي يكفي الاستحمام اليومي.

إذا لاحظت تبول الطفل قليلًا (أقل من 4-6 حفاضات مبللة يوميًا) والبراز (أقل من 3 في اليوم)، والنعاس المفرط أو التهيج فإن ذلك قد تشير إلى أن الرضاعة الطبيعية ليست فعالة.

الأطفال الرضع الذين يحصلون على الحليب من خلال الرضاعة الطبيعية لا يحتاجون لتلقي الماء أو الحقن.

يجب تجنب المصاصة لأنها يمكن أن تتداخل في تعلم تقنية الشفط.

تقنيات استخراج الحليب

إن استخراج الحليب يسهل استخدامه عندما تكون الأم غير موجودة.

يفضل التدليك قبل استخراج الحليب. إن عملية الاستخراج الذي يتم في وقت واحد على الثديين باستخدام مضخة الثدي الكهربائية هي الأمثل.

يمكن تخزين الحليب الذي تم الحصول عليه في الثلاجة لمدة 24 ساعة ويمكن تجميده لمدة تصل إلى 3 أشهر. لتذويبه ضعيه في الماء الساخن. لا تسخنيه في الميكروويف أو تغليه.

التغذية الاصطناعية

يجب غسل المواد المستخدمة في تحضير الزجاجة بالماء والصابون وتعقيمها. ومن المهم غسل اليدين مسبقًا.

يمكنك استخدام المياه المعدنية التي تحمل الملصق “مناسبة لإعداد طعام الأطفال” أو مياه الصنبور. ماء الصنبور يجب أن يغلى أولًا.

يتم سكب الكمية الصحيحة في الزجاجة. وسوف تسخن حتى 70 درجة مئوية في حمام مائي. لا يستخدم الميكروويف لتسخينه.

بعد ذلك، سيتم إضافة الحليب. وتهز الزجاجة بلطف للحصول على خليط متجانس. وسوف توضع تحت الصنبور لخفض درجة الحرارة ويتم اختبارها براحة اليد للتأكد من أن حرارتها مثالية.

يمكن للصغار حديثي الولادة شرب 30 إلى 45 مل من الحليب يوميًا. سيقوم الطفل بتجاهل الكمية الزائدة.

هل الرضاعة الطبيعية للطفل من حليب الماعز آمنة؟

مع تزايد استخدام حليب الماعز تدريجيًا، فإنه يثير السؤال عما إذا كان هناك أي اختلاف. هل يختلف عن حليب البقر؟ حسنًا، أصبح حليب الماعز شائعًا في دولٍ مثل الهند، حيث يتم استخدامه للأطفال. وكانت هناك عدة مناقشات مستمرة حول سلامة استهلاك حليب الماعز للأطفال الصغار.

فهل حليب الماعز آمن للأطفال؟

في العديد من المناطق الريفية، يتوفر حليب الماعز بكثرة وهو رخيص. تتحول العديد من الأمهات إلى حليب الماعز عندما يكون خيار الرضاعة الطبيعية غير ممكن. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو هل حليب الماعز يمكن اعتباره بديلًا لحليب البقر؟ هل حليب الماعز آمن للأطفال؟ اقرأ النقاط التالية لمعرفة الإجابة:

  • كثير من الناس لا يعرفون أن حليب الماعز أسهل للهضم من حليب البقر.
  • الدهون هي أقل في حليب الماعز، وبالتالي فهو أسهل للهضم.
  • أربعون في المائة من الأطفال الذين يعانون من حساسية حليب البقر لديهم مقاومة لحليب الماعز.
  • له استخدامات علاجية في الطب والتغذية.
  • حليب الماعز هو أقرب إلى حليب الثدي من حليب البقر.
  • يقبل نظام الطفل بسهولة محتوى البروتين من حليب الماعز. وهو غني بحمض الفوليك وفيتامين B1.

من ناحية أخرى، هناك العديد من الدراسات التي تتحدث عن أضرار تغذى الأطفال لحليب الماعز. حيث ينصح بعدم إطعامه للأطفال دون سن السنة الواحدة (حليب الثدي أو لا شيء). والحقيقة هي أن المواد المغذية في حليب الماعز يمكن أن تكون صعبة بعض الشيء على كلى الطفل، وهذا يمكن أن يؤدي أيضا إلى مشاكل صحية مختلفة.

هل تدعم الدراسات إعطاء حليب الماعز للأطفال

وافقت هيئة سلامة الأغذية الأوروبية (EFSA) على تسويق حليب الماعز للأطفال الرضع بعد التأكد من استيفائه لجميع المتطلبات لضمان التطور الكامل لحديثي الولادة. بالإضافة إلى ذلك، أثبتت شركة Capricare المصنعة والمنتجة لحليب الماعز المخصص للأطفال أنها بعد أكثر من 20 عامًا من الأبحاث حول تغذية حليب الماعز للأطفال الرضع والأطفال تؤكد أن استخدام هذا الحليب أمن ومفيد.

وخلافًا للحليب الآخر المتوفر في الأسواق للأطفال، يعتبر حليب الماعز كامل ويحتوي على المكونات الطبيعية مثل الدهون والفيتامينات والمعادن. حيث تستخدم معظم العلامات التجارية الأخرى الحليب الخالي من الدسم أو الحليب قليل الدسم وتعوض نقص الدهون الطبيعية بإضافة الدهون النباتية.

فوائد حليب الماعز للأطفال

حليب الماعز هو بديل صحي عندما يتعلق الأمر بإرضاع طفلك. اقرأي لمعرفة فوائده:

تحمل اللاكتوز

حوالي 3 ٪ من الأطفال دون سن 3 سنوات من العمر لديهم حساسية من حليب البقر. تقريبًا كل الرضع الذين يصابون بحساسية الحليب يعانون من ذلك في السنة الأولى من حياتهم ولحسن الحظ فإن معظم الأطفال الذين يعانون من حساسية الحليب يتغلبون عليها في السنوات الأولى من عمرهم.

بالمقارنة مع حليب البقر، يحتوي حليب الماعز على نسبة أقل من اللاكتوز. هذه فائدة للأطفال الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز.

محتوى الدهون

محتوى الدهون في حليب الماعز هو أقل بكثير. فلا تتكتل الكريات الدهنية في حليب الماعز معًا، وبالتالي، يمكن بسهولة هضمها من قبل الأطفال. كما أنه يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية ومزيج من الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة ومتوسطة السلسلة.

القليل من البروتينات المسببة للحساسية

تسمى مجموعات البروتينات التي تكونت من عمل الأحماض في المعدة بالخثارة. كلما كان اللبن أكثر نعومة، كلما كانت عملية الهضم أسهل بالنسبة للطفل. في حليب الماعز، تكون الخثارة أكثر نعومة، والتي يستطيع الطفل هضمها بسهولة.

المواد المضادة للالتهابات

يحتوي حليب الماعز على خصائص مضادة للالتهاب. الأطفال الذين يعانون من مشاكل التهاب الأمعاء سوف يستفيدون من حليب الماعز.

سهل الهضم

من السهل على الأطفال هضم حليب الماعز، لأنه أقرب إلى حليب الثدي. فحليب الثدي والماعز تقريبًا لها نفس الخصائص ويمكن استخدامها كبديل لحليب الثدي.

غني بالكالسيوم

من الخطأ الاعتقاد أن حليب البقر فقط غني بالكالسيوم. فحليب الماعز غني بالكالسيوم والفيتامينات والمغذيات الأخرى الموجودة في حليب البقر.

يقلل الحساسية والطفح

ينتج الحليب تراكمات المخاط والحساسية والطفح الجلدي لدى الأطفال. إن تغذية الأطفال بحليب الماعز يقلل من تكوين المخاط.

على الرغم من أن حليب الماعز له فوائد صحية عديدة، تأكد من استشارة طبيب الأطفال الخاص بك قبل البدء بإطعام طفلك حليب الماعز. هذا فقط للتأكد من أن الطفل ليس لديه حساسية من أي شيء موجود في الحليب.

لا تنسي مشاركة رأيك حول تغذية الأطفال الصناعية في قسم التعليقات أدناه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.