مقالات أخرى مميزة

علاج احمرار العين والتخلص من الحساسية دون الحاجة للطبيب

يعاني الجميع وبشكل عام من مشكلة احمرار العين والتي تكون مشكلة مؤقتة يمكن علاجها منزليًا، لكن هل من الممكن أن تكون مؤشر لمشكلة خطيرة، وكيف يجب التعامل مع الموضوع، وما تلك العلاجات المستخدمة في المنزل، في هذا المقال سوف يتم شرح كل ما يتعلق بمشكلة احمرار العين وكيفية علاج احمرار العين في المنزل.

علاج احمرار العين في المنزل

احمرار العين

احمرار العين هو تلون بياض العين باللون الأحمر نتيجة لتورم وانتفاخ الأوعية الدموية الموجودة فيها أو حولها، وإما أن يكون هذا التلون في عين واحدة أو العينان معًا.

أسباب شائعة تسبب احمرار العين

تقسم هذه الأسباب إلى قسمين: أسباب تترافق مع ألم في العين، وأسباب لا تترافق مع الألم.

أسباب احمرار العين المترافقة مع ألم

التهاب القزحية:

يترافق عادةً التهاب القزحية بالحساسية الشديدة اتجاه الضوء، وعدم وضوح الرؤية، وصداع يكون حاد أحيانًا.

يمكن التغلب على الالتهاب بسرعة، فهو سريع الاستجابة للعلاج، ولا يؤدي إلى مشاكل خطيرة.

الزرق الحاد:

تعتبر حالة مؤلمة، تترافق مع دموع في العين بشكل كبير ومؤلم، وشعور بالتعب والوهن، مع تحول الرؤية إلى ضبابية.

قرحة في القرنية:

تترافق مع الشعور بوجود جسم غريب في العين، وحساسية شديدة اتجاه الضوء، وتسببها عدوى بكتيرية أو فيروسية، وتتكرر عند الأشخاص اللذين يستخدمون العدسات اللاصقة، ويتم علاج المشكلة عند الطبيب المختص.

جسيم في العين:

يكون دخول جسم غريب إلى العين مؤلم للغاية، وقد لا يمكن إزالته في المنزل فيقوم الطبيب المختص بتخدير موضعي بشكل قطرات عينية ويزيل هذا الجسم.

قد يسبب الجسم الغريب خدش في القرنية، هذه الحالة تسبب شعور بعدم الراحة، كما يصف الطبيب في هذه الحالة بعض المضادات الحيوية التي تقي من خطر التهاب الخدش.

أسباب احمرار العين الغير مترافقة مع ألم

انفجار أو تضخم الأوعية الدموية في العين

يسمى أيضًا “بالنزف تحت الملتحمة”، ويحدث بسبب انفجار أحد الأوعية الدموية القريبة من سطح العين، مما يؤدي إلى ظهور بقع حمراء، ويكون هذا الانفجار نتيجة للسعال المستمر أو العطاس أو بسبب ارتفاع في ضغط الدم.

يمكن أن يتحول الأمر إلى حالة خطرة إذا لم تشفى العين من تلقاء نفسها في مدة تصل إلى 7 – 10 أيام، كما يمكن لتناول الأدوية التي تسبب تميع في الدم أو تأخر في تخثره أن يسبب زيادة في مساحة البقع الحمراء.

التهاب الملتحمة

هو احتقان الأوعية الدموية في سطح العين فتظهر العين حمراء اللون، والسبب في هذا الالتهاب إما عامل محسس أو خدش أو عامل مهيج: كالغبار وغبار الطلع والكلور.

يظهر التهاب الملتحمة في كلتا العينين، كما يترافق مع حكة إذا كان بسبب عامل محسس، أما إذا كان بسبب فيروسي فيظهر في عين واحدة غالبًا، وتظهر الأعراض على العين الثانية بعد مدة قصيرة.

والعلاج يعتمد على نوع العامل المسبب فيمكن أن تشفى العين دون تناول أي دواء، وبتجنب لمس العين كيلا ينتقل التهيج إلى العين الأخرى، عمل كمادات ماء بارد للعين، تجنب العدسات اللاصقة حتى تشفى العين تمامًا.

الأسباب الأكثر انتشارًا لاحمرار العين

  • التهاب الجفن.
  • التدخين.
  • جفاف العين.
  • العدوى.
  • السهر أو الحرمان من النوم.
  • إدمان الكحول.
  • استخدام العدسات اللاصقة.
  • حك العين.
  • الزكام.

احمرار العين قد يكون إشارة على مشكلة خطيرة

يمكن أن يكون احمرار العين إشارة لمشكلة خطيرة وذلك عندما لا يزول هذا الاحمرار من تلقاء نفسه خلال أسابيع، أو عندما يترافق مع ألم يسببه لمس العين، أو انتفاخ واحتقان في الجفن، أو اضطراب في الرؤية.

وفي هذه الحالة يجب التوجه إلى طبيب مختص فلا يمكن الاكتفاء بالعلاجات المنزلية، ويمكن أن يؤدي تجاهل الأمر إلى أضرار بالغة في العين والرؤية تطول فترة علاجها.

علاج احمرار العين في المنزل

كمادات العين الباردة

يمكن لكمادات العين الباردة أن تخفف وتحد من الاحمرار وانتفاخ العين لأنها تسبب في تقلص وانقباض الأوعية الدموية، ويكون ذلك بوضع قطع من الثلج أو قماش مبلول بماء مثلج على العين دون الضغط عليها، وتكرر العملية كل مدة تصل إلى 30 دقيقة.

كمادات الماء الدافئ

يمكن أن تحمي العين من انتشار الإصابة.

شرائح الخيار

يحتوي الخيار على مواد ذات خصائص مضادة للتهيج، فهو يساعد في علاج الاحمرار والانتفاخ، وذلك بوضع شرائح من الخيار المجمد على الجفون وهي مغلقة.

كمادات ماء الورد

لماء الورد تأثير ملحوظ على انتفاخ العين والحكة، ويتم ذلك إما بغسل العين بكمية من ماء الورد البارد، أو وضع قطعة من القماش المشبعة بماء الورد المثلج على الجفن مدة تصل إلى 15 دقيقة.

غسل العين بالبابونج

للبابونج تأثير مهدئ للتهيج، ويتم استخدام البابونج بغسل العين بخليط مكون من كمية من البابونج والماء المغلي ومن ثم انتظاره حتى يبرد وغسل العينين به عدة مرات.

كمادات خل التفاح

خل التفاح يعتبر معقم قوي يتميز بقدرة القضاء على الالتهابات والعوامل المسببة لذلك، ويكون استخدام الخل بمزج كمية من خل التفاح في ضعف الكمية من الماء وتطبيق كمادات على العين بشكل متكرر.

كمادات الحليب

يمكن للحليب أن يخلص العين من الحكة وذلك بغمس قطعة من القماش في كمية من الحليب ووضعها على العين.

أكياس الشاي الأخضر والأحمر

يمكن لأكياس الشاي بنوعيه الأخضر والأحمر أن تكون بمثابة كمادات مهدئة لاحمرار العين وتهيجها، وذلك بنقعها في الماء ومن ثم وضعها على العينين.

شرب الماء

لأن جفاف العين أحد الأسباب الشائعة لاحمرارها فيمكن الوقاية من ذلك بشرب كميات إضافية من الماء.

ملعقة الطعام

يتم تجميد ملعقة صغيرة في الثلاجة ومن ثم وضعها على العين وهي مغلقة، فالدرجة الحرارة الباردة القدرة على تخفيف التورم.

شرائح البطاطا

للنشاء الموجود في البطاطا القدرة على تخفيف الانتفاخ وعلاج الهالات السوداء.

علاج احمرار العين دوائيًا

قطرة العين

تحتوي قطرة العين على مادة الهيستامين، المادة التي تعمل على انقباض الأوعية الدموية فتخفف التورم وتمنع انتشار العدوى إلى العين الثانية.

الوقاية من احمرار وانتفاخ العين

  • النوم بشكل متوازن، فكما يسبب نقص النوم الاحمرار يمكن لزيادة ساعات النوم أن يكون لها الأثر نفسه.
  • شرب الماء بكثرة لتجنب الجفاف.
  • الغذاء المتوازن غني بالفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة العين.
  • الاهتمام بنظافة العين.

الاهتمام بالعين وصحتها من أهم الأولويات في الحياة ويجب معرفة أدنى مشكلة قد تصيبها.

الوسوم