نقطة حمراء في العين: الأسباب الشائعة وطرق علاجها

نقطة حمراء في العين: الأسباب الشائعة وطرق علاجها

تعتبر العين عضو حساس ومهم في الجسم، فهي مسؤولة عن حاسة البصر الأمر الذي إذا طرأ عليه أي مشكلة خاف المرء وتغير ترتيب حياته وأصبح من الصعب الاستمرار بنشاطاته اليومية بشكل طبيعي ومريح.

قد يحدث بعض المشاكل الصحية في العين بعضها قد يكون بسيط وعرضي يزول بشكل بسيط دون خوف أو علاج، ولكن هناك مشاكل أخرى تستدعي الانتباه والعلاج حتى لا تتفاقم وتتطور، وغالباً ما تكون المشكلة الظاهرة تدل على وجود مشاكل صحية أخرى هي المسبب الأساسي لحدوثها.

من المشكلات التي قد تظهر هي نقطة حمراء في العين، وهو عبارة عن انفجار وعاء دموي صغير أسفل المنطقة البيضاء وهذا ما يسمى نزف تحت الملتحمة، تعتبر مشكلة بسيطة ولكنها تثير القلق فلا مانع من مراجعة الطبيب لمعرفة إذا كانت المشكلة بسيطة أو تحتاج علاج مناسب.

وبمقالنا هذا سوف نتحدث بشكل مفصل ودقيق عن أهم الأسباب والأعراض المؤدية لظهور نقطة حمراء في العين، وطرق العلاج والوقاية.

الأعراض المرافقة لظهور نقطة حمراء في العين

يترافق ظهور نقطة حمراء في العين بعدة أعراض، منها:

  • اضطرابات عديدة في الرؤية.
  • ظهور إفرازات في العين.
  • الإحساس بالألم.
  • الإحساس بحكة في العين.
  • ازدياد بحجم النقطة الحمراء في العين بشكل سريع.
  • يتحول اللون إلى الأصفر.
  • في النهاية قد تزول البقعة بدون علاج.

أسباب ظهور نقطة حمراء في العين

ظهور نقطة حمراء في العين هو نتيجة انفجار وعاء دموي صغير بأسفل المنطقة البيضاء، وهذا ما يسمى نزف تحت الملتحمة ولهذه الظاهرة أسباب مختلفة ومتنوعة، والتي هي:

  • ارتفاع بضغط العين.
  • السعال.
  • التقيؤ.
  • التعب والإجهاد.
  • التعرض لإصابة في العين.
  • ردة فعل تحسسية.
  • حك وفرك العين بشكل قوي وشديد.
  • وجود التهابات بالعين.
  • وجود مشكلة بتخثر الدم.
  • استخدام الشخص لمميعات الدم.
  • استخدام عدسات لاصقة بشكل خاطئ ولفترات طويلة.
  • أخطاء ومشاكل طبية تسبب نزيف ما.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة باعتلال الشبكية.

طرق علاج نقطة حمراء في العين

قد تزول المشكلة بدون علاج ولكن قد نطر أحياناً لمراجعة الطبيب لأتباع تعليمات معينة لزوال المشكلة، ومنها:

  • العلاج باستعمال الدموع الاصطناعية لمنع حدوث الجفاف والاحمرار وهي متوفرة في المراكز الطبية والصيدليات.
  • إذا كانت المشكلة نتيجة عدوى بكتيرية يمكن استخدام مضادات حيوية مناسبة للعلاج.
  • إذا كانت المشكلة ناتجة عن اعتلال الشبكية السكري يمكن استخدام أكثر من طريقة للعلاج، وهي:
  • حقنة لتخفيف التورم.
  • الجراحة الليزرية لسد الأوعية الدموية النازفة.
  • جراحة لاستئصال الزجاجية والدم النازف في العين.

بشكل عام تبدأ نقطة حمراء في العين بالزوال والعين تبدأ بالشفاء فيبدأ اللون الأحمر بالتغير إلى أصفر أو برتقالي إلى أن يزول تماماً.

الإجراءات الوقائية لتجنب ظهور نقطة حمراء في العين

يوجد بعض الاجراءات للوقاية من ظهور نقطة حمراء في العين، ومنها:

  • المحافظة على النظافة وخاصة نظافة العين وابعادها عن أي مصدر للتلوث قد يسبب الالتهاب والحساسية والبقع.
  • المواظبة عل قص الأظافر حتى لا تخدش العين عند لمسها بالأصابع.
  • مراجعة الطبيب في حال ظهور أي مشكلة حتى لا تتفاقم.
  • الابتعاد عن عادة فرك العين لأنها قد تسبب عدوى أو تلوث أو خدش دون انتباه.
  • عدم ارتداء العدسات اللاصقة.
  • المواظبة على ارتداء النظارات الطبية الشمسية لحماية العين.
  • استخدام كمادات ماء فاتر لتخفيف التورم والتهيج.

استشارة الطبيب

يجب استشارة الطبيب عند عدم زوال النقطة الحمراء من العين وتطور المشكلة كما يلي:

  • تطور النزيف واستمراره.
  • يبدأ النزيف في أجزاء جديدة في الجسم.
  • الإصابة بالحمى وأعراض العدوى.
  • مشاكل في العين والبصر.

حيث يقوم الطبيب المختص بتشخيص المشكلة بالنظر، وأحياناً وقد يقوم بطلب بعض التحاليل والصور لتحديد السبب بالضبط واتخاذ العلاج المناسب لذلك وخاصة إن كان المريض يعاني من مشاكل معينة ودائمة في العين.

129 مشاهدة