حقائق تهمك عن أسباب الشهية المفتوحة وطرق معالجتها

شهية

إن تناول الطعام بشهية من الأمور المهمة حتى يتقبل الشخص مختلف الأطعمة التي تُضاف إلى نظامه الغذائي.

إلا أن تناول الطعام بشكل أكبر مما يعتاد عليه الشخص فإن هذا إنما يدل على وجود مشكلة ما أو أنه على الشخص الانتباه إلى أن هذه الشهية الزائدة إنما ستسبب ظهور بعض المشاكل التي من الممكن أن تظهر نتيجة لذلك وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب الشهية المفتوحة والتي تدفع لتناول المزيد من الطعام وأهم المخاطر التي يمكن أن تظهر نتيجة لذلك فتعال معنا:

زيادة الشهية أو الشهية المفتوحة

من الطبيعي أن تزداد شهية الشخص بعد ممارسة النشاط البدني أو بعد فترة الإصابة بمرض معين مما يقوم الشخص لتناول الأطعمة بشكل زائد لتعويض النقص في العناصر الغذائية التي فقدها خلال فترة المرض.

زيادة الشهية هي حالة تحدث عندما لا تكون كمية الطعام التي يستهلكها الشخص عادة تلبي احتياجاته ولم تعد ترضي آلام الجوع لديه (بمعنى تناول الطعام بشكل زائد عن الحد الطبيعي للشخص).

في بعض الأحيان يكون السبب في زيادة الشهية سببًا غير معروف يصبح فيه الشخص شرهًا ومحبًا لتناول المزيد من الطعام مما يؤدي إلى زيادة الوزن وظهور مشكلة السمنة الزائدة.

ولكن إذا زادت الشهية بشكل كبير على مدى فترة طويلة من الزمن فقد يكون ذلك إشارة على وجود مرض خطير مثل مرض السكري أو فرط نشاط الغدة الدرقية أو أي سبب آخر يكمن وراءه.

كما أن بعض الاضطرابات النفسية التي يصاب بها الشخص (مثل الاكتئاب أو التوتر) يمكن أن تنعكس على شهية الشخص وتجعله يفرط في تناول الطعام.

من هنا كان لا بد من التعرف على أكثر الأسباب التي لها دور كبير في زيادة الشهية أو التعرف على أسباب الشهية المفتوحة.

أسباب الشهية المفتوحة الطبيعية

زيادة الشهية

هناك عدة حالات تكون فيها الشهية المفتوحة أمرًا طبيعيًا ولا يكمن ورائها أي مشكلة أو خطر على الجسم ومن بين هذه الحالات الطبيعية:

  • كما قلنا أعلاه بأن زيادة الشهية بعد ممارسة النشاط الرياضي يعتبر أمرًا طبيعيًا.
  • كما يمكن أن تكون هذه الحالة من زيادة الشهية تفاعلًا فسيولوجيًا يحدث في الجسم (على سبيل المثال: عندما تزداد الشهية عند الأطفال والمراهقين خلال فترات النمو المتزايد أو عند استعادة الطاقة بعد الأنشطة الشاقة بشكل خاص).
  • الشهية المفتوحة عند المرأة الحامل.
  • الشهية المفتوحة أثناء فترة الدورة الشهرية تعتبر أيضًا أمرًا طبيعيًا.
  • الشهية المفتوحة بعد الشفاء من مرض معين.
  • الشهية المفتوحة عند الشعور بالفرح والسعادة.

لا بد من التركيز على نقطة هامة أن هذه الحالات إنما تعتبر طبيعية لأنها تزيد من الشهية بشكل آني خلال فترة معينة ثم يعود الشخص لتناول الطعام بالشكل الطبيعي إلا أنه إذا استمرت هذه الشهية المفرطة لفترة طويلة دون انقطاع فهنا تكمن المشكلة وتصبح حالة مرضية يستوجب علاجها حتى لا تصل بالشخص لمرحلة الخطورة.

أسباب الشهية المفتوحة

ولكن المشكلة تصبح خطرة عندما تستمر حالة زيادة الشهية بدون أي داعي طبيعي فقد تكون علامة على وجود مضاعفات كامنة أو أن مشكلة ما ستظهر نتيجة لذلك.

في حالات غير الحالات الطبيعية المذكورة أعلاه قد تكون زيادة الشهية أحد أعراض إصابة الشخص بإحدى الحالات الطبية المعينة مثل: (متلازمة ما قبل الحيض، القلق، التوتر، الاكتئاب، الحساسية الغذائية) أو نتيجة تناول بعض الأدوية التي تزيد من الشهية، أو أن ترتبط الشهية المفتوحة بعامل نفسي أو عاطفي.

ومن أهم أسباب الشهية المفتوحة والتي يمكن أن تسبب مشاكل هي:

تناول المزيد من الطعام
  • الضغط النفسي والعصبي أو العاطفي. 
  • القلق والتوتر.
  • خلال فترة الحمل ولكن إذا استمرت الشهية المفتوحة لما بعد فترة الحمل فتصبح خطرة على المرأة.
  • الاكتئاب.
  • تناول بعض الأدوية التي تزيد من الشهية منها (السيبروهيبتادين ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات والكورتيكوستيرويدات).
  • الشره المرضي (والذي يكون أكثر شيوعًا عند النساء بين سن 18 و 30 سنة) وهو اضطراب في تناول الأكل بحيث تسبب للشخص الافراط في تناول الطعام ثم يتقيأ للتخلص من هذا الطعام حتى لا يسبب زيادة في الوزن أو يستخدم الشخص ملينًا لمنع زيادة الوزن.
  • الإصابة بمرض السكري (ويشمل أيضًا إصابة الحامل بسكري الحمل).
  • الإصابة بمرض (جريفز) وهو مرض من ضمن أمراض المناعة الذاتية وهو من أحد الحالات لفرط الغدة الدرقية الأكثر شيوعًا.
  • الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • نقص مستويات السكر في الدم.
  • توتر ما قبل الحيض أو ما يسمى بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية وما يرافقها من أعراض جسدية وعاطفية تحدث قبل الحيض.
  • حدوث اضطرابات في الغدد الصماء.

أسباب الشهية المفتوحة وانقطاع الطمث

من أسباب الشهية المفتوحة وصول المرأة لسن اليأس أو في فترة انقطاع الطمث والتي يكون ورائها اضطرابات في بعض الهرمونات في جسم المرأة.

والهرمونات التي تجعل المرأة تكون جائعة بشكل مستمر:

  • زيادة هرمون الجريلين وانخفاض هرمون اللبتين: في سن ما قبل انقطاع الطمث تزداد مستويات هرمون الجريلين الذي يزيد الشهية وهذا هو السبب في زيادة الشهية والاحساس بالجوع لدى النساء خلال هذه الفترة، إضافة إلى أن انخفاض مستويات هرمون اللبتين التي تزيد من الشعور بالشبع مما تشعر المرأة بأنها بشكل دائم جائعة وبحاجة لمزيد من الطعام.
  • زيادة الكورتيزول الذي تفرزه الغدة الكظرية والذي يُفرز استجابة للإجهاد: حيث يسبب الإجهاد المستمر الإفراط في تناول الطعام لدى كثير من الناس لذلك عندما تحدث اضطرابات في إفراز الكورتيزول وذلك نتيجة انخفاض هرمون الاستروجين في فترة ما قبل انقطاع الطمث أو في فترة سن اليأس تزداد الشهية العصبية وتزداد الشهية المفتوحة بشكل مفرط.
  • انخفاض هرمون الاستروجين: ويعتبر هرمون الاستروجين من الهرمونات التي تخفف من الشهية كهرمون اللبتين كما أنه يعمل على تنظيم التمثيل الغذائي والتحكم بالوزن إلا أن الانخفاض في هذا الهرمون يؤدي إلى الشهية المفتوحة وزيادتها خلال فترة انقطاع الطمث.
  • اضطرابات النوم في فترو انقطاع الطمث أو سن اليأس: لأنه في هذه الفترة الحرجة تصاب المرأة باضطرابات في النوم ولا تحصل على النوم الكافي مما ينعكس على الكثير من الهرمونات التي تؤدي خلال فترات ما قبل انقطاع الطمث إلى الإحساس بعدم الشبع والمزيد من الشعور بالرغبة في تناول المزيد من الطعام مما تصبح الشهية مفتوحة بشكل مفرط.

الشهية المفتوحة والتوتر

إن الشعور بالتوتر والقلق من العوامل النفسية التي تصيب الشخص نتيجة ظروف معينة مما ينعكس على ردود فعل الشخص المتوتر أو القلق والتي تسبب في بعض الأحيان انخفاض الشهية لدى بعض الأشخاص في حين تزداد الشهية لدى البعض الآخر مما تسبب له الشعور بالراحة والسعادة نتيجة الإفراط في تناول الطعام وهذا إنما يكون حسب حدة القلق أو التوتر الذي يعاني منه الشخص.

الشهية المفتوحة والحمل

قد تشعر المرأة بالرغبة في تناول المزيد من الطعام خلال الأشهر الأولى من الحمل نتيجة ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون في جسمها فيسبب لها الغثيان والقيء وبعد ذلك تشعر بالجوع لذلك تكون شهيتها مفتوحة.

كما أنه خلال فترة الحمل ونتيجة ارتفاع مستوى الدم في جسم الحامل فهي تحتاج لسعرات حرارية أكثر من أجل الحفاظ على استقرار جسمها مما يسبب لها الجوع الشديد والرغبة في تناول المزيد من الطعام.

ونمو الجنين في الثلث الثاني من الحمل يسبب للحامل زيادة الشهية من أجل تغذية الجنين ونموه وحفاظًا على العناصر الغذائية في جسمها.

وفي الثلث الأخير من الحمل تحتاج للمزيد من الطعام استعدادًا للولادة ولإنتاج الحليب.

علاج الشهية المفتوحة

  • أولًا وقبل كل شيء عليك باستشارة الطبيب المتخصص لتشخيص حالتك الصحية ومعرفة الأسباب الكامنة وراء الشهية المفتوحة ليقدم لك العلاج حسب الحالة التي تعاني منها ومعالجة السبب الذي يكمن وراء هذه الشهية المفتوحة.
  • اتبع تعليمات الطبيب التي يحددها لك خلال فترة علاجك حتى تصل للشفاء التام.
  • لا تتناول أي نوع من الأدوية التي تثبط الشهية لأنها ستمنع زيادة الشهية خلال فترة أخذك للدواء وعند انقطاع الدواء ستعود الشهية لأنك لم تقضي على السبب وراء الشهية المفتوحة.
  • إذا كان وراء الشهية المفتوحة إصابتك بمرض السكري فإن الطبيب المعالج أو أخصائي التغذية سيحدد لك التعليمات التي تساعدك في التحكم بمستوى السكر بالدم.
  • يجب عليك معالجة انخفاض نسبة السكر في الدم لمنع الشهية المفتوحة وحمايتك من حدوث طارئ لأنه يمكن أن يسبب هذا الانخفاض المفاجئ في سكر الدم إلى فقدانك للوعي وقد يصل إلى الموت.
  • أما إذا كان وراء الشهية المفتوحة تناول بعض الأدوية فيمكن أن يقوم طبيبك المشرف بتغيير هذه الأدوية واستبدالها بأدوية أخرى أو بتغيير الجرعة وحذار أن تتوقف عن تناولها من تلقاء نفسك حتى لا تعرض جسمك لأي مضاعفات ليست في الحسبان.
  • وفي الحالات التي يكون السبب في زيادة الشهية العامل النفسي فيمكن أن يوصي طبيبك المشرف بمراجعتك لطبيب نفسي متخصص.

إضافة إلى اتباعك هذه النصائح لتخفيف الشهية المفتوحة:

  • شرب الكثير من الماء وبما يعادل ليتر ونصف أو 8 أكواب من الماء يوميًا موزعة على مدار اليوم حتى تبقى المعدة في حالة امتلاء وتخفف الشعور بالرغبة في تناول المزيد من الطعام كما أن شرب كوب من الماء قبل تناول الطعام يقلل من رغبتك في تناول المزيد خلال الوجبة.
  • لا تتخطى موعد الوجبات الرئيسية حتى تبقى طوال اليوم في حالة امتلاء للمعدة مما يشعرك بالرغبة في الطعام عند قدوم الوجبة التالية وليس في كل الأوقات.
  • أضف إلى نظامك الغذائي المزيد من الألياف لأنها تعطيك الشعور بالامتلاء لفترة طويلة من الوقت وتخفض رغبتك في تناول المزيد من الطعام.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم كالمشي في الهواء الطلق أو السباحة أو الجري توقف لديك الشهية المفتوحة.
  • تناول إفطار غني بالبروتين يُشعرك بالامتلاء والشبع ويخفف من الشهية طوال اليوم.
  • النوم الجيد يساعد على تخفيف الشهية وبالمقابل فإن اضطرابات النوم أو عدم النوم بشكل كافي يسبب الشهية الزائدة.
  • ممارسة رياضة التأمل واليوغا بشكل منتظم ودوري مما تُحسن من سلوكك وهذا ينعكس على سلوكية تناول الطعام وانتظامه.
  • ابتعد عن تناول الأطعمة الجاهزة والسريعة التحضير التي تزيد من الشهية.
  • أكثر من تناول الفواكه التي تُحسن من النظام الغذائي.
  • اتبع نظام غذائي غني بالبروتينات لتحسين عملية التمثيل الغذائي وتعزيز الشعور بالامتلاء.

أخيرًا …

تذكر أن هذه القائمة لعلاج الشهية المفتوحة ليست شاملة وأنه يوصى بشدة باستشارة الطبيب المختص في حالة استمرار أعراض الشهية المفتوحة.

إذا كنت تعاني من الجوع المستمر والمفرط فيجب أن تحدد موعدًا مع الطبيب حيث سيعتمد العلاج على السبب الكامن وراء كل حالة على حدى.

المصدر:

زيادة الشهية – موقع humanitas

لماذا لا أستطيع التحكم في شهيتي – موقع  hurriyet

انتقل إلى أعلى