مقالات أخرى مميزة

أسباب تأخر الدورة الشهرية 15 سبب مختلف

تعاني معظم النساء وبشكل عام من الحرج عندما يتعرضن لمشكلة نسائية؛ فتسكت عنها خوفًا من الحرج، ولكن لا تعلم أنها في الوقت نفسه تجعل مشكلتها أكثر تعقيدًا؛ فربما مشكلات بسيطة تهملها المريضة، كان من الممكن أن تحل باستخدام دواء بسيط، تتحول إلى مرض وفي بعض الحالات إلى ورم.

وربما هذا السبب ما دفعنا للتحدث عن أسباب تأخر الدورة الشهرية، وهو أحد المواضيع التي تهملها السيدة على الرغم من أهميته، وبدايةً يجب أن نُعرّف بعض المصطلحات ذات الصلة بنفس الموضوع، وأن نُفرّق بين معنى الدورة الشهرية ومعنى الحيض.

أسباب تأخر الدورة الشهرية (15 سبب مختلف)

تعريف الدورة الشهرية Menstrual cycle

الاسم العلمي للدورة الشهرية هو Menstrual cycle، وهي باختصار شديد عبارة عن دورةٍ من بعض التغيّرات الطبيعية، وهي تحدث في كل من الرحم والمبيض.

والهدف منها تمكين عملية التكاثر لدى الإناث اللاتي بلغن سن الخصوبة، وتتكرر هذه الدورات في الفترة ما بين سن البلوغ وحتى سن اليأس “سن انقطاع الطمث”.

تعريف الحيض

أما الحيض فهو أول أطوار الدورة الرحمية ويسمى الطمث أو القرء، قال تعالى: “وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ” (البقرة 228) فالقرء: هو الطمث.

وتستمر فترة الحيض عادة ثلاثة أيام إلى خمسة أيام في حين أن المعدل الطبيعي لحدوث الدورة الشهرية هو من 24 إلى 34 يومًا؛ فإذا زادت عن 34 يوم يعد ذلك تأخرًا يتوجب علاجه.

اللهم إلا في بعض الحالات التي تكون فيها مدة الدورة الشهرية عند بعض النساء بشكل طبيعي شهر ونصف مثلًا وتكون منتظمة بهذا الشكل وهذا أمر وارد.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

أول ما يتبادر للمرأة المتزوجة عند تأخر الحيض هو حدوث الحمل، ولكن الحمل ليس السبب الوحيد لتأخر الحيض بل هناك أسباب أخرى:

  • منها ما هو طبيعي.
  • ومنها ما هو عرضي.
  • ومنها ما هو مرضي.

ولكي نتعرف على الأسباب الطبيعية لتأخر الدورة الشهرية لابد من أن نلقي الضوء على آلية عمل الجسم أثناء فترة الحيض؛ فالأمر الطبيعي للأنثى بين سن 12 – 13 سنة، هو سقوط بطانة الرحم ونزول دم الحيض نهاية كل دورة شهرية، لتبدأ دورة شهرية جديدة من أول يوم بفترة الحيض.

الأسباب الطبيعية لتأخر الدورة الشهرية

1 – حصول الحمل

عادة يتوقف المبيض عن العمل تحت تأثير هرمونات المشيمة وبتوقف المبيض عن العمل تتوقف الدورة الشهرية.

2 – الرضاعة الطبيعية

وهو سبب فيزيولوجي يطرأ على ما يقارب خمسين بالمئة من المرضعات يتأخر عندهن الطمث أو يتوقف في فترة الإرضاع ولكن لا يمكن الاعتماد على الرضاعة الطبيعية في منع الحمل.

3 – سن البلوغ وسن اليأس

وهناك تأخير للطمث يحصل إما بعد البلوغ مباشرة أو بالفترة التي تسبق انقطاع الطمث والسبب بالطبع ضعف المبيضين في هاتين الفترتين وحصول دورات لا إباضية يتأخر الحيض فيها وعندما يحصل الحيض يأتي على هيئة نزف طمثي قد يستدعي الدخول إلى المستشفى.

أسباب عرضية تسبب تأخر الدورة الشهرية

1 – الإجهاد

حيث تعمل زيادة التوتر المصاحبة للإجهاد على إفراز كميات زائدة من هرمون GnRh والذي يتسبب في عدم حدوث الإباضة أو تأخر الدورة الشهرية.

2 – الحالة النفسية

فالسيدات المصابات بالاكتئاب يراجعن طبيب النسائية بسبب تأخر الدورة الشهرية، علمًا بأن مشكلتها الأساسية تكون نفسية؛ لأن التشويش الحاصل بقشر الدماغ ينتقل إلى الغدة النخامية عن طريق ما يسمى “ما تحت السرير البصري” وبذلك يتأثر المبيض بتأثير الغدة النخامية ويحصل إما اضطراب بالدورة الطمثية أو تأخر بالطمث.

3 – الخوف الشديد والرغبة الشديدة بالحمل

الخوف الشديد من الحمل كالمرأة التي عندها الكثير من الأولاد أو الرغبة الشديدة بالحمل كالمرأة التي تأخر عندها الحمل تعاني من تأخر الدورة الشهرية وهذا بسبب التفكير الشديد بالموضوع فهذا التفكير في قشر الدماغ ينتقل إلى الغدة النخامية والغدة النخامية تنقل هذا الاضطراب بدورها إلى المبيضين.

4 – زيادة الوزن

غالبًا صاحبات الوزن الزائد يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية أو تأخر الحمل وبمجرد إنقاص الوزن تنتظم الدورة مجددًا.

5 – النحافة الشديدة

إن نقص الوزن المبالغ فيه يؤدي إلى توقف الدورات الشهرية أو ما يعرف باسم “amenorrhea” وهذا ما يحصل عند أغلب عارضات الأزياء.

6 – تغير نمط الحياة

فمن الممكن أن يؤدي تغيير جديد في نمط الحياة كالسفر أو الانتقال إلى منزل جديد أو الانتقال إلى بيت الزوج أو عدم انتظام ساعات النوم إلى حدوث اضطراب بالدورة إلى أن يتم التكيف مع هذا الوضع الجديد.

وقد ظهر هذا عند الفتيات اللاتي يدخلن المدارس الداخلية أو النساء اللاتي يدخلن السجن أيضًا.

7 – تناول حبوب منع الحمل

غالبًا يتأخر الطمث عند النساء اللاتي يأخذن حبوب منع الحمل بشكل متواصل؛ فإن ذلك يؤدي إلى ضمور بطانة الرحم وبالتالي تأخر الطمث ولذلك من المفترض أن تأخذ السيدة حبوب منع الحمل لفترة ثلاثة أشهر وتوقفها شهر.

8 – ممارسة الرياضة العنيفة

فعند وضع برنامج رياضي يتطلب الكثير من الضغط يتوقف التبويض كوسيلة للحفاظ على الطاقة وهذا ما يحدث عند بعض بطلات الرياضة.

أسباب مرضية تسبب تأخر الدورة الشهرية

1 – تكيس المبايض

هو اضطراب هرموني يؤدي إلى ارتفاع الهرمون الذكوري في الدم والذي يؤدي إلى عرقلة التبويض وعدم انتظام الدورة الشهرية.

2 – وجود كيس على المبيض

فعندما تظهر كيسات على المبيض يؤدي ذلك إلى انقطاع الطمث لفترة طويلة إلى أن يتم علاجه إما دوائيًا أو جراحيًا بحسب نوع الكيسة.

3 – اضطرابات الغدة الدرقية أو النخامية

والتي تؤثر على موضوع الإباضة وتأخر الدورة الشهرية.

4 – المرض بشكل عام

فكثيرًا ما يكون هذا سببًا من أسباب تأخر الدورة الشهرية، ولكن هذا التأخر مؤقت؛ فبمجرد التعافي، يعود الجسم وينظم الدورة من تلقاء نفسه، إذا لم يكن هناك تأثيرات دوائية تؤدي إلى تأخر الطمث مثل بعض أدوية الاكتئاب وأدوية السرطان.

وأخيرًا ما عليك سيدتي إلا مراقبة الدورة الشهرية والانتباه إلى أي تغير قد يطرأ عليك؛ لأن إهمال هذا الأمر قد يعرضك للدخول بمتاهات أنت بغنى عنها.

تمت كتابة هذا المقال تحت إشراف الدكتور محمد غياث زهراء، الطبيب المختص بأمراض النساء والعقم.