ما هو سبب ثبات الوزن وعدم نزوله؟

أطعمة وعادات خاطئة تتسبب في ثبات الوزن وعدم نزوله

عندما يشعر أحدنا بالرغبة في إنقاص وزنه والتخلص من السمنة يسرع باتباع حمية غذائية وممارسة التمرينات الرياضية، لكن ماذا لو صدم بعدم الحصول على أي نتيجة بعد كل هذه المحاولات، وبقي الوزن ثابتًا دون أن ينقص؟!

بالطبع سيقع في حيرة من أمره ويتساءل: ما هو سبب ثبات الوزن وعدم نزوله على الرغم من جميع المحاولات المبذولة في ذلك؟ ونحن بدورنا سنجيبه بأن مشكلته هذه لا يوجد سبب محدد لها، بل هناك أكثر من احتمال وسبب يؤدي لنفس النتيجة، والتي لا بد من له من معرفتها ليشخص حالته ويعالجها وبالتالي يتخلص من الوزن الزائد.

سبب ثبات الوزن وعدم نزوله

هناك مجموعة من الأسباب التي تحول دون نزول الوزن والتخلص من السمنة فيبقى الوزن ثابتًا رغم كل المحاولات المبذولة، وهذه الأسباب هي:

  • عدم التنويع في الوجبات والأطعمة المتناولة، مما يحول دون حرق الدهون والسعرات الحرارية الزائدة في الجسم.
  • في فترة الدورة الشهرية يزيد وزن المرأة، وبالتالي مهما حاولتِ سيدتي بإنقاص وزنك في فترة الدورة الشهرية فسوف يبقى وزنك ثابتًا.
  • الإفراط في تناول الأملاح والأطعمة المالحة، والتي تتسبب في حبس السوائل بالجسم وبالتالي زيادة وزنه.
  • عدم حصول الجسم على ساعات النوم الكافية، فقلة ساعات النوم تعرقل عملية حرق الجسم للدهون أثناء النوم. وتجدر الإشارة هنا إلى أن الجسم يحتاج إلى 7 ساعات نوم على الأقل يوميًا.
  • يجب تناول الأطعمة والسوائل التي تحفز عملية الأيض وتسرع عملية حرق الدهون والسعرات الحرارية، وبالتالي فإن الحمية الغذائية التي تفتقر إلى هذه الأطعمة والسوائل لا يمكنها تخليص الجسم من السمنة.
  • اضطراب عمل الغدة الدرقية يتسبب في ثبات الوزن، لأنها المسؤولة عن إفراز الهرمونات المساعدة على حرق الدهون المخزنة في الجسم، لذلك يجب علاج هذه المشكلة ليستطيع الجسم خسارة الوزن الزائد.
  • يلعب عمر الإنسان دور مهم في عملية حرق الدهون، وبالتالي فكلما تقدم الإنسان بالعمر أصبحت عملية الأيض أقل نشاطًا وخسارة الوزن أصعب.
  • هناك بعض الأمراض التي تتسبب في ثبات الوزن كالإصابة بمرض السكري، واضطرابات جهاز الهضم والقولون، ومتلازمة تكيس المبايض.
  • توجد بعض العناصر الضرورية للجسم وبالتالي فإن نقصها يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على حرق الدهون بسبب تعويض الجسم لهذه المواد بالأطعمة المتناولة فيقوم بتحويلها إلى دهون، ومن هذه العناصر الفيتامينات والبروتينات والكربوهيدرات.
  • الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالشاي والقهوة والنسكافيه.
  • الثبات على نفس النظام الغذائي فترة طويلة يؤدي إلى ثبات الوزن وعدم نزوله.
  • قد تتسبب الضغوط النفسية والمشاكل النفسية في عرقلة عملية حرق الجسم للدهون ونزول الوزن، مثل القلق والاكتئاب والتوتر.
  • نقص كمية السوائل المشروبة يؤدي إلى جفاف الجسم وعدم نزول الوزن.
  • تجويع الجسم وإنقاص عدد الوجبات الغذائية في اليوم وحذف إحدى الوجبات وخاصة وجبة الإفطار الضرورية لعملية الحرق، لأن ذلك يعطي إشارة للجسم بعدم حرق ما يخترنه، وبالتالي يحافظ على وزنه.
  • تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات كزبدة الفول السوداني والأفوكادو وغيرها.
  • قلة الحركة وممارسة التمرينات الرياضية يؤدي إلى ثبات الوزن.
  • تناول الوجبات الجاهزة والأطعمة المقلية.
  • قد يتسبب تناول بعض الأدوية لعدم قدرة الجسم على خسارة الوزن على الرغم من اتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة، مثل مضادات الاكتئاب وأدوية منع الحمل وأدوية السكري.
  • تناول المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة بالسكر.

كيف أعالج مشكلة ثبات الوزن وأتخلص من السمنة؟

سبب ثبات الوزن وعدم نزوله

  • في البداية يجب مراجعة الطبيب للكشف فيما إذا كانت هناك مشاكل في عمل الغدة الدرقية لعلاجها.
  • هناك بعض الأطعمة والسوائل التي تسرع وتحفز عملية حرق الدهون، ونذكر منها: التفاح الذي يساعد الجسم على الشعور بالشبع، والقرفة التي تنظم من مستوى السكر في الدم، والشاي الأخضر الذي يساعد على تسريع عملية حرق الدهون، بالإضافة إلى الفلفل الأحمر ومختلف أنواع الخضار وخاصة الورقية منها والسلطات، والألبان ومشتقاته قليلة الدسم، ومختلف الأطعمة الغنية بالألياف.
  • لا تفيد الحميات الغذائية في إنقاص الوزن مهما كانت متوازنة، بل لا بد من ممارسة التمرينات الرياضية والحركة للحصول على أفضل النتائج.
  • التنويع في الأطعمة المتناولة بحيث تحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، وتغيير النظام الغذائي كل فترة.
  • من الممكن تخصيص يوم معين في الحمية الغذائية يتم فيه تناول كميات طعام كبيرة لتحفيز عملية حرق الدهون، ثم العودة للحمية مرة أخرى.
  • يعتقد البعض أن البقاء لفترات طويلة دون تناول الطعام يساعد على إنقاص الوزن، والحقيقة هي العكس، لأن ذلك ينذر الجسم للحفاظ على ما يخزنه من دهون وسعرات حرارية، لذلك ينصح بتناول وجبة طعام صغيرة كل 3 ساعات.
  • تناول كميات كافية من الماء بما لا يقل عن 8 إلى 10 أكواب في اليوم الواحد.

العلاقة بين السعرات الحرارية والوزن

ويمكن التعبير عن علاقة السعرات الحرارية بالوزن بالعبارات التالية

ثبات الوزن: السعرات الحرارية التي يكسبها الجسم = السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم.

نزول الوزن: السعرات الحرارية التي يكسبها الجسم < السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم.

زيادة الوزن: السعرات الحرارية التي يكسبها الجسم > السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم.

قد يعجبك ايضا