دليلك النفسي الشامل لسبل الاقلاع عن التدخين

لعل الصعوبة الأكبر في قضية الإقلاع عن التدخين، هي الدعاية والإعلان، ففكرة التدخين أصلًا دخلت وانتشرت بشراسة في عالمنا هذا عن طريق أفلام السينما العالمية، والتي كان يظهر فيها البطل السينمائي وهو يدخن على الملأ في أفلامه، دون إدراك لخطورة ما يفعله.

ثم استمرت تلك الحملة للترويج لتلك السلعة المهمة بالنسبة لاقتصاد الكثير من الدول، حتى طال بعض الأفلام واللقاءات العربية الشهيرة لأبرز النجوم آن ذلك، ومنهم أحمد رمزي ورشدي أباظة، وبالتالي زادت مبيعات تلك الشركات بطريقة رهيبة جدًا.

دليلك النفسي الشامل لسُبُل الاقلاع عن التدخين

ثم وصلنا مؤخرًا لتلك المرحلة التي أسميها مرحلة الانفصام في الشخصية “التناقض”، والتي تسعى فيها شركات التبغ في العالم كله للتسويق لمنتجها بكل السُبُل، ثم تأتي لتمثل علينا وتضع صورة على علب السجائر مكتوب أسفلها “التدخين ضار بالصحة ويؤدي للوفاة”، وهذا دفعني لكتابة تلك المقالة التي بين أيديكم.

قبل أن أتحدث عن الإقلاع عن التدخين

تاريخ فكرة التدخين والتبغ

تم اكتشاف شجرة التبغ في عام 1492، على يد مجموعة من البحارة الإسبانيين، أثناء اكتشافهم للقارة الأمريكية، وكانوا يتناولونه بالمضغ أو الغلي بدون إشعاله، إلى أن تم حديثًا اكتشاف تلك الطريقة المُهلكة لتناوله عن طريق إشعاله.

وللعلم فإن السجائر بمفهومها الحديث والشعبي، لا تحتوي على عنصر النيكوتين بشكل مركز، ولكنها تحتوي على مواد أخرى بنسبة 98%، تلك المواد فتاكة بالطبع، ومن ضمن تلك المواد الرصاص الثقيل والقَطران وأول أكسيد الكربون، والكحول والبولونيوم، والزرنيخ السام، إذًا فنحن لا نتحدث الآن عن تبغ ولكن نتحدث عن شيء آخر.

والتدخين هو تناول مواد التبغ عمومًا، عن طريق إشعالها واستنشاق الدخان الصادر من عملية الاشتعال هذه، عن طريق أداه وسيطة لفعل ذلك وهي السيجارة أو الغليون أو غيرها.

الصور التي يتم بها التدخين

السجائر

لعلها الوسيلة الأشهر لتناول التبغ، والسر في انتشارها هو سهولة استخدامها، مجرد عود من الثقاب وتبدأ في تبديد صحتك مع كل نفس تستنشقه.

الغليون

أو يسميه البعض البايب وبالطبع هو أكثر نُدرة، ويكثر استخدامه لدى الأغنياء من الناس، وكثير من الزعماء وأساتذة الجامعة على مستوى العالم كانوا يفضلونه، فهو بالطبع من وجهة نظرهم يُعطي الوجاهة، وأشهر من تناوله من الرؤساء هو الرئيس الراحل أنور السادات، ومن العلماء ألبرت أينشتين العالم الفيزيائي الشهير.

دليلك النفسي الشامل لسُبُل الاقلاع عن التدخين

الشيشة

وهي الأشيع بين طبقة العمال وأصحاب المهن المتصلة بالمجهود العضلي الشاق، وبالطبع أنتم تعلمون أن الشيشة أخطر بكثير من السجائر والغليون، فحجر الشيشة الواحد على الأرجح يكافئ عشيون سيجارة من التبغ، والبعض يقول أن النفس الواحد من الشيشة يحتوي على عشريون سيجارة، ولها العديد من النكهات من تفاح وموز.

الشيشة الإليكترونية

وهي بحق من الكوارث الجديدة، فالبعض لا يعتبرها مُضرة، بل والبعض الآخر يراها من أساليب الإقلاع عن تدخين السجائر، وهذا من ضمن الانفصام أيضًا، فكيف لشخص أن يُقلع عن الدخان بواسطة دُخان آخر مهما كان نوعه، وللأسف هي منتشرة بين فئة الشباب، ولها أماكن تُباع فيها ولها نكهات عدة أيضًا.

المضغ

وهي من الطرق الشائعة في شمال أفريقيا، ويتم فيها تناول النيكوتين والتبغ، ليس عن طريق إشعاله، ولكن عن طريق المضغ مباشرة، لتخزينه بطريقة ما أمام الأسنان السفلية، وهم يبررون هذا أنهم بذلك يتحاشون أشعة الشمس الضارة ويتحملون مشقة العمل، وبالطبع تلك الطريقة أخف ضررًا.

هل يسبب التدخين الإدمان؟

بالطبع التدخين يؤدي للإدمان، فكثير من الناس حاولوا التخلص من تلك العادة ولم يستطيعوا، وهناك في الجسم غدد معينة تفرز مواد تشبه التبغ والنيكوتين، ولكن بكميات مناسبة للجسم، لتعينه على تحمل الألم في بعض الحالات، وأنت بتناولك التبغ أولًا تمنع النيكوتين الطبيعي، ثانيًا تُزيد من احتياج جسمك له فيحدث الإدمان.

أسباب التدخين

وفرة المال ولا تجد سبيلًا لتصريفه

كثير من الناس الذين مَنّ الله عليهم بالمال الوفير، فتجدهم ينفقونه على تلك السجائر القاتلة، وبالطبع ليس كل ثري يدخن السجائر، لكن في الغالب يحدث هذا.

ضغوط الحياة والتوتر

وبالطبع تلك الحجة الأكبر، المنتشرة بين معشر المدخنين، وهي أنهم ينفسون عن همومهم عن طريق تلك السجائر، وبالطبع تلك الحجة لها مبررها فالحياة مملوءة حقًا بالمواقف التي تؤدي للتوتر والضغوط الحياتية، والعجيب أنه في الأبحاث العلمية ما يثبت أن السجائر تزيد من تلك الضغوط ولا تقلل من حدتها.

دليلك النفسي الشامل لسُبُل الاقلاع عن التدخين

تعلم التدخين من الأب

بالطبع وجود أب أو جد مدخن في البيت، ينبئ في الغالب بتعلم التدخين لأبنائهم بشكل مؤكد، وأنا رأيت من الشباب من يتفاخرون بتدخينهم للسجائر بل ويرون أنها من الأمور التي تعينهم على إنجاز أعمالهم بشكل جيد، وحجتهم في ذلك أن آبائهم يدخنون السجائر، من زمن وليس لديهم من المشاكل شيء.

اعتبار أن التدخين يؤدي للرجولة

وهذا يحدث بين أوساط الشباب وأوساط من يعملون مهنةً شاقة، فتجدهم في الغالب جميعًا مدخنون للسجائر، وعندما يشتري السجائر، يشتري لنفسه ولمن حوله، وفي مصر يسمون تلك العادة “التحية”، ولا أعلم ما هذه التحية القاتلة.

ما يمنعك من الإقلاع عن التدخين

ضعف الإرادة

الكثير للأسف يترك عادة تدخين السجائر ثم يعود إلها فورًا، هذا يسميه المتخصصون في العلاج النفسي بالانتكاسة، والسبب الأساسي لتلك الانتكاسة هو ضعف الإرادة مهما وصل المدخن لمستوى علمي وثقافي واجتماعي وأدبي فقد يعاني من ضعف الإرادة في الأساس.

مصاحبة أناس مدخنون

وهذا اهم الأسباب وفي الغالب يتم في مرحلة الشباب، فتجد أحد أصدقاء السوء لا يرتضي لنفسه أن يكون هو فقط المدخن، فيحاول نشر تلك العادة بين زملاءه، والدعوى في ذلك أن التدخين من الرجولة بالطبع، فيبدأ بأول سيجارة ثم تنفرط حبات العقد.

الإقلاع عن التدخين قد يكون مضرًا

البعض يتصور هذا بحق، وأنا سمعت هذا منهم، بعض الناس يقولون أنهم لو تركوا عادة التدخين فقد يتعرضون للكثير من الأمراض الخطيرة، وحجتهم في هذا أن الجسم قد تعود للأسف على مادة النيكوتين، ولكن هذا مردود عليه من وجهة نظرٍ علمية.

النتائج السلبية لعدم الإقلاع عن التدخين

الكُلفة الصحية

هناك الكثير من الأمراض الفتاكة، التي تصيب المدخن بكل تأكيد حتى ولو تأخر ظهروها، تلك الأمراض كلها متعلقة بعدم وصول الأكسجين للدم بسبب النيكوتين، ومن تلك الأمراض، أمراض القلب وارتفاع السكر بالدم وارتفاع ضغط الدم والسمنة.

الكُلفة الاقتصادية

ذلك المال الذي تتعب لتحصله، ثم تأتي لتنفقه أيها المُدخن فيما هو محرم، مصداقًا لقوله صلى الله عليه وسلم ” لا تزولُ قَدَمَا عبدٍ يومَ القيامةِ حتَّى يُسألَ عن أربعٍ عَن عُمُرِه فيما أفناهُ وعن جسدِهِ فيما أبلاهُ وعن عِلمِهِ ماذا عَمِلَ فيهِ وعن مالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وفيما أنفقَهُ”.

الكُلفة الأسرية

بالطبع كونك مدخن، فأبنائك في الغالب سيصبحون مدخنين أو على الأقل مُؤهلون لأن يكونوا مدخنين وبشراهة، وحجتهم في ذلك أن أبيهم القدوة هو من علمهم ذلك، بالإضافة إلى إصابة رب الأسرة بالأمراض المختلفة والتي تؤدي لتقصيره في واجباته الأسرية والتربوية بكل تأكيد.

الكُلفة المهنية

بالطبع حالتك الصحية ستؤثر بالسلب على عملك، فأنت لن تقوى إيها المدخن على القيام بتلك الأعمال الشاقة من المحارة والنقاشة والسباكة.

طرق الإقلاع عن التدخين

التحصين التدريجي

الطريقة المُثلى للإقلاع عن التدخين هي الطريقة التدرجية، أو التدريجية، والفكرة هنا أن في الغالب لا يقوى الكثير على التخلص من تلك العادة دفعة واحدة، والبعض يستطيع بكل تأكيد، ذلك بالطبع يستوجب برنامج مكتوب لمراقبة عدد السجائر بشكل يومي.

المساندة النفسية

من قِبَل الأهل والزوجة ولكن دون تنمر أو محاولة لفرض رأي بعينه، فقط قدمي له العون أيها الزوجة عندما يُلَمِح أنه يريد ذلك العون، لأن الرجال في الغالب لا يحبون أن يُملي عليهم أحدًا برأي، اربطي تركه للسجائر بصحة أبنائه فهو بالتأكيد يحبهم.

دليلك النفسي الشامل لسُبُل الاقلاع عن التدخين

العلاج الجماعي

وهذا يتم على يد متخصصين ، وفيه يجلس الفرد المدخن مع مجموعة ممن أقلعوا عن التدخين، ولديهم تجارب جيدة لكي يحكوها له، وبالطبع هذا يتم إما بشكل جزئي من خلال عدد ساعات يوميًا، أو بشكل دائم من خلال المَصحّات المختلفة.

العلاج الدوائي

وتحديدًا العلاج بالنفور aversion therapy وذلك بهدف تقليل الرغبة في تناول السجائر، عن طريق تناول بعض العقاقير تحت إشراف الطبيب والذي بدوره يؤدي إلى عملية التقيؤ، بمجرد تدخين سيجارة واحدة، مما يحدث نوع من الكُره للسجائر، فيبتعد عنها.

توجه للمتخصص لو لزم الأمر

لو كنت تعاني من حالة شديدة من إدمان السجائر، بمعنى أنك تدخن يوميًا أكثر من ثلاث علب، ولا تستطيع تقليل تلك الكمية أبدًا، فيفضل أن تذهب لمتخصص في علاج الإدمان، والذي سيضع لك برنامج للإقلاع عن التدخين.

بعض الأمور التي تساعدك على الإقلاع عن التدخين بسهولة

استعن بالله

من توكل على الله فهو حسبه، فتوكل عليه، واستعن به وادعوه دومًا أن يخلصك من تلك العادة السيئة، وهذا بالطبع هو المدخل الطبيعي لكل من يدين بالإسلام، وأعلم أنك لست حرًا في جسدك، وليس لك الحق في أن تبدده.

اقرأ كثيرًا عن أضرار التدخين

لديك الكثير من المواقع على الإنترنت والتي تتحدث عن أضرار التدخين، والكثير من المقالات اقرأها جيدًا، وبالطبع سيعينك هذا كثيرًا على الإقلاع عن التدخين.

حاول التغلب على التوتر في مهده

حاول تعلم طرق جيدةٍ وفعالةٍ للتغلب على التوتر، ولكن لو حدث التوتر فليس من حلوله أن تزيده بتدخين السجائر، فالأفضل أن تتغلب عليه، وإليك بعض مقاطع الفيديو التي ستعلمك كيف تتخلص من التوتر.

فكر في أبنائك ومستقبلهم

فكر أنهم للأسف قد يُصبحون مدخنين مثلك، وبالطبع أحفادك سيصبحون مثلهم تلك الدائرة التي لا تنتهي، وإن لم يصبحوا مدخنين فعلى أقل تقدير سيتضررون كثيرًا، بسبب ما سوف يحدث لك من أمراض، قد تؤثر عليهم بالسلب، وقد يفقدونك قريبًا لو لم تتخلى عن التدخين.

اشرب كثير من السوائل وتحديدًا الماء

فأجسامنا ثلثها ماء، شربك للماء بانتظام يساعد على طرد السموم بسرعة من جسمك، عن طريق طرد تلك السموم خلال البول فحافظ على ثلاثة لترات على الأقل يوميًا من الماء، وليس شرطًا أن تشعر بالعطش لكي تشرب الماء.

مارس الرياضة بانتظام

بالطبع ممارسة الرياضة أيضًا تساعد على التخلص من السموم، والحد الأدنى من الرياضة هنا هو المشي لمسافات طويلة، بسرعة معتدلة، ولو لنصف ساعة يوميًا هذا سيعينك كثيرًا على الإقلاع عن التدخين.

تَغذى جيدًا

تناول الخضار الطازج وحافظ على العناصر المختلفة في غذائك بحيث يكون غذائك متوازنًا، تلك العناصر هي البروتين الحيواني والنباتي والدهون والكربوهيدرات وبالطبع الفيتامينات المختلفة، وأكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا 3 ومنها الجزر وزيت الزيتون، والقرنبيط والكرنب.

دليلك النفسي الشامل لسُبُل الاقلاع عن التدخين

استبدل السجائر بشيء آخر

ينصح أخصائي الطب البديل من اقلعوا عن التدخين حديثًا، بوضع ثلاث حبات من القرنفل وثلاث أخرى من بذور الهيل، أسفل اللسان بشلك دائم، فهذا يُحسن الحالة المزاجية، ويساعد على التخلص من السموم والرواسب الموجودة في الفم، وتناول المكسرات والموز أيضًا يحسن من الحالة المزاجية كثيرًا.

راقب نفسك وكافئها

راقب عدد السجائر التي تدخنها، ثم اعلم أخي المقبل على حياة جديدة بلا تدخين، أن أي تقدم ستحرزه هو جيدٌ مهما كان بسيطًا، فلو حدث مثلًا وقل عدد السجائر التي تدخنها، فبدلًا من تدخينك لأربعين سيجارة أصبحت تدخن ثلاثين فقط، فهذا جيد جدًا، وتقدم تستحق أن تكافئ نفسك عليه.

تابع الحملات الإعلانية للقضاء على التبغ

هناك الكثير من الحملات الإعلانية التي قامت بها عدد من المؤسسات، سواء في الغرب أو في بلادنا العربية، تلك الحملات ستقوي لديك اليقين في أن التدخين أمر خطير للغاية، تلك الحملات يُنفق عليها بالملايين، بهدف إيجاد عالم بلا تدخين، وفيما يلي بعض الفيديوهات لتلك الحملات الإعلانية.