اعراض صديد البول والأسباب وطرق العلاج والوقاية منه

يعتبر صديد البول من الأمراض الشائعة التي تصيب الجهاز البولي بسبب تراكم بكتيريا او فيروسات تؤدي إلى تكون الصديد.

والصديد عبارة عن مادة لزجة تشبه الغراء ويميل لونها إلى الاصفرار والى اللون الأخضر أحيانًا، وبشكل عام هو ناتج محاربه بكتيريا فعندما تقوم خلايا الدم البيضاء بمحاربة البكتيريا فإن كثيرًا منها يموت ويكون ما يعرف بالصديد ويتحول لونها إلى الأصفر أو اللون الأخضر.

النساء هم الأكثر عرضة لحدوث صديد البول ويمكن أن يحدث في مجري البول أو المثانة وذلك بسبب قرب مجرى البول من المهبل مما يؤدي إلى حدوث التهابات وتكون البكتيريا نتيجة الاتصال الجنسي.

أسباب صديد البول وطرق علاجه والوقاية منه

الأسباب التي تؤدي إلى حدوث صديد البول

  • العدوى الفيروسية من شخص مصاب بمرض في المسالك البولية.
  • حدوث التهابات مما يعمل علي زيادة الفطريات في الجهاز البولي.
  • الأمراض التي تصيب البروستاتا لدي الرجال.
  • الحصوات التي تتكون في الكلى.
  • الإصابة بمرض السل الذي يصيب المسالك البولية.
  • الفطريات والبكتيريا التي تنتقل جنسيا من الرجل إلى المرأة أو من المرأة إلى الرجل مثل الكلاميديا.
  • مرض السكري الذي يزيد من فرص التهاب المسالك البولية مما يؤدي إلى حدوث صديد في البول.
  • الجفاف وعدم تناول كمية كافية من الماء يوميا.
  • زيادة الأملاح في جسم الإنسان.

أعراض حدوث صديد البول

  • كثرة التبول ونزول كمية أقل بكثير من المعتادة من البول قد تكون بعض قطرات فقط ويصاحبها حرقان.
  • الرائحة الكريهة للبول.
  • الشعور بآلام أثناء وبعد التبول خاصة في منطقة مجرى البول.
  • حدوث تشنجات أسفل البطن.
  • نجد أن البول قد تغير لونه وأصبح لونه داكن.
  • في بعض الحالات قد يحدث نزول دم مع البول.

إذا تركت هذه الأعراض السابقة دون أن يتم معالجتها فإنها قد تسبب مضاعفات خطيرة قد تصل إلى الكليتين وسوف تسبب مشاكل بالغة عند الرجال أكثر من النساء.

طرق علاج صديد البول

  • تناول كمية كبيرة من السوائل لأنها تساعد على تخفيف الآلام والتخلص من الفطريات التي تصيب الجهاز البولي.
  • تناول الفواكه التي بها كمية كبيرة من السوائل مثل البطيخ وتناول عصائر الفواكه الطازجة وذلك لتقوية جهاز المناعة ومحاربة العدوى البكتيرية التي تصيب الجهاز البولي.
  • تناول التوت البري فهو يحتوي على معادن تعمل على تقوية جهاز المناعة وتمنع نمو البكتيريا في الجسم ويمكن تناوله طازج أو خلطه مع الماء.
  • الثوم من النباتات التي تعد بمثابة مضاد حيوي طبيعي للجسم حيث أنه يعتبر مدر للبول ويعمل على تقوية جهاز المناعة في الجسم ويمكن مضغه وابتلاعه على الريق في الصباح.
  • وعند مزج ملعقة صغيرة من صودا الخبز مع الماء فإنها تقلل من حمضية الجسم وتعمل على توازن الحموضة في الجهاز البولي.
  • تناول الجرجير طازج فالجرجير يعتبر مدر جيد للبول ويساعد الكليتين على طرد السموم من الجسم.
  • تناول الزبادي فالزبادي يحتوي على بكتيريا تعمل علي قتل البكتيريا الضارة التي توجد في الجهاز الهضمي ويقوم باستعادة بكتيريا نافعة للجسم فيزيد من عدد مرات التبول مما يؤدي إلى التخلص من البكتيريا التي توجد في الجهاز البولي بشكل مستمر ويمنع تراكمها.
  • بذور الكزبرة لأنها تحتوي على زيت الينالول الذي يقلل من انتفاخ البطن ويعتبر محارب قوي للفطريات والبكتيريا في الجسم ويساعد في تخفيف الحرقان الذي يصاحب التبول.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين cالذي يعمل على تقوية جهاز المناعة ومحاربة البكتيريا بالجسم ويزيد حموضة البول فيمنع تراكم البكتيريا ونموها داخل قناة مجرى البول.
  • تناول الخيار على مدار اليوم لأنه يحتوي على كمية عالية من السوائل فيعمل على طرد السموم من الجسم أيضا.

ما هي طرق الوقاية من صديد البول؟

  • ينصح بتناول التوابل البرية لأنها تمنع العدوى البكتيرية.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية الجيدة للمنطقة التناسلية.
  • تناول القرفة فإنها تقوم بتقليل الالتهابات.
  • تجنب التدخين.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل القهوة والنسكافيه.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية ويجب أنها تكون واسعة حتى لا تسبب الضيق وتراكم البكتيريا.
  • تناول الأطعمة التي بها نسبة ألياف عالية مثل البقوليات.
  • تناول عصي الرمان يوميا حيث أنه يمنع تراكم البكتيريا وتخفيف الالتهابات في المسالك البولية.
  • تناول كوب من الشاي الأخضر يوميا فانه يحتوي على مضادات للأكسدة تقو بتحسين جهاز المناعة.
  • الشطف الجيد بالنسبة للمرأة للمنطقة التناسلية ويفضل استعمل نوع من أنواع المطهرات لمنع تراكم البكتيريا في هذه المنطقة.
  • إذا حدثت مضاعفات يجب الذهاب إلى الطبيب وعم الإهمال لهذا المرض.
  • والأعشاب أيضا لها دور فعال في التخفيف من صديد البول فهي تعتبر مدر جيد للبول للتخلص من البكتيريا ويمكنها تخفيف الآلام الناتجة عن نزول الصديد في البول ولكن لا يمكنها معالجة الميكروب أو القضاء على البكتيريا بشكل نهائي.
  • كما أن تناول الماء بالصورة الكافية يوميًا يعمل على منع تكون البكتيريا في مجري البول لذلك ينصح بتناول من 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا.

فيجب على كل شخص الاهتمام بالنظافة الشخصية الدائمة للمنطقة التناسلية لأنها تتكون بها البكتيريا التي تؤدي إلى تراكم البكتيريا مما يتسبب في حدوث التهابات المسالك البولية التي تساعد على تكون صديد البول.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.