تخصص العلاقات العامة .. ما هو؟ وما هي مسؤوليات العاملين فيه؟

تخصص العلاقات العامة واحد من التخصصات المهنية الشائعة والذي شهد وما زال في السنوات الأخيرة إقبال متزايد على دراسته والعمل فيه، نظرًا للدور المهم الذي يلعبه متخصصوه في المؤسسات والبيئات الإدارية والمهنية، الأمر الذي جعله من الأقسام الضرورية والتي لا غنى عنه في أي مؤسسة.

هنا سنلقي نظرة على هذا المجال وخيارات العمل فيه والمهام والمسؤوليات الواجب التعامل معها لمن يمارسون هذا التخصص، والمهارات التي تلزمهم لإتقانه ومزاولته على أكمل وجه.

تخصص العلاقات العامة

تخصص العلاقات العامة .. ما هو؟ وما هي مسؤوليات العاملين فيه؟

تخصص العلاقات العامة واحد من الوظائف الإدارية التي لا غنى عنها في أي مؤسسة أو شركة لدوره الحيوي في الترويج للمؤسسة والحفاظ على سمعتها داخليًا ضمن الشركة وخارجها بين الجمهور والزبائن. وما لذلك من دور في التطوير من عمل المؤسسة وتكريس نجاحها بين المنافسين وخلق صورة إيجابية تعكس هذا النجاح عن المؤسسة.

يعرف أخرون العلاقات العامة بأنها إدارة وتنظيم نشر المعلومات المتعلقة بالأفراد أو الشركات أو المؤسسات التي تحقق النفع والفائدة وتساهم في التطوير من الشركة أو المؤسسة أي كانت، في سبيل تحقيق متطلبات عملائها وكسب رضاهم وما ينتج عن ذلك من زيادة المبيعات، ومن ثم زيادة الأرباح.

ويعتقد البعض إن العلاقات العامة هي ليست إلا جزء من التسويق، في حين يعتقد أخرون إن التسويق ليس إلا جزء من العلاقات العامة. لا شك إنه هناك ارتباط وثيق بين المجالين وفي كثير من المؤسسات والشركات يعمل هذين القسمين جنبًا إلى جنب وعلى ذات الأهداف والقواعد للوصول إلى نتائج مشتركة. فمتخصصوا العلاقات العامة لا يمكنهم النجاح دون جهود تسويقية فعالة تحقق النفع والفائدة، إلى جانب إن العلاقات كثيرًا ما تشتمل وظائفهم على التسويق والترويج للعلامة التجارية والذي هو من مهام متخصصوا التسويق.

إلا إنه على الرغم من هذا الارتباط الوثيق، ليس بالضرورة أن يكون هناك تفاهم دائم بين المجالين في الإدارات المختلفة، ولكن من الضروري أن يكون هناك تواصل دائم بينهم في سبيل تحقيق المصلحة العامة للمؤسسة.

من يمكنه العمل في العلاقات العامة؟

متخصصوا العلاقات العامة هم الأقدر على العمل بهذا المجال بلا أدنى شك، في الغالب يتم تدريس هذا المجال في كليات الإعلام والصحافة، بل وفي بعض الجامعات يكون تخصص العلاقات العامة هو ذاته أو تفرع عن تخصص الإعلام. كذلك يمكن لمتخصصي التسويق وحاملي الشهادات الأكاديمية في المجال التسويقي أو مجالات التواصل وإدارة المعلومات العمل بهذا المجال وممارسته إذا ما تمكنوا من اكتساب المهارات اللازمة لهذا النوع من الوظائف.

أما عن المهارات التي تلزم العاملون في مجال العلاقات العامة فهي تشمل مهارات مثل التنظيم والتنسيق وتحليل البيانات والقدرة على التواصل مع الأفراد والجهات الرسمية وغير الرسمية والإدارات المختلفة، والتواصل مع الفرق والموظفين، والقدرة على تأمين بيئة تواصل فعالة بين أفرع وأقسام الشركة المختلفة. مهارات أخرى تلزم متخصصي العلاقات العامة مثل الإلمام الجيد بأدوات الاتصال والتواصل والمساهمة في مناقشة الأفكار وتقييمها وتطويرها.

يمكن لغير المختصين في العلاقات العامة اكتساب هذه المهارات من خلال برامج التدريب والتأهيل التي تقدمها بعض الشركات في هذا المجال، وبالتالي يمكن لهم العمل في تخصص العلاقات العامة بعد اكتسابهم لهذه المهارات. فضلًا عن العديد من المراكز والمعاهد التعليمية وحتى منصات الدورات الإلكترونية تقدم دورات متخصصة تساعد الشخص على إتقان مهارات المجال وبالتالي العمل فيه.

ووظائف ومسؤوليات متخصصي العلاقات العامة

تشمل وظائف ومسؤوليات العلاقات العامة المهام التالية

  • وضع استراتيجيات التواصل والاتصال مع الجهات المختلفة من مؤسسات وجهات رسمية وعملاء بما يضمن تحقيق أهداف الشركة وما تتطلع له الإدارة من كل جهة، والعمل على تنفيذها.
  • تأمين بيئة تواصل فعالة بين موظفي المؤسسة أنفسهم، وبين الموظفين والإدارة وبين أقسام وفرق العمل المختلفة، بما يضمن اطلاع الجميع على كل تفاصيل عمل الشركة وأهدافها وما تتطلع لتحقيقه، ومكانها الحالي بالسوق وبين المنافسين.
  • التواصل مع الصحفيين والجهات الإعلامية المختلفة عند الحاجة وتزويدهم بالمعلومات والبيانات التي تضمن نشر أفضل صورة ممكنة عن المؤسسة.
  • التعامل مع الجهات الرسمية المختلفة والإعلامية في أوقات الأزمات والمشاكل الطارئة التي قد تعصف بالمؤسسة وتوضيح حقيقة ما يجري بصورة إيجابية، لترك انطباع جيد عن المؤسسة والتقليل من التأثير السلبي الذي يمكن أن ينتج عن أي مشكلة أو أزمة.
  • التعاون مع متخصصي التسويق في المؤسسة أو الشركة للعمل معًا على تحقيق وتنفيذ استراتيجية التسويق المحددة والوصول إلى الأهداف التسويقية.
  • العمل على حل المشكلات والعقبات التي تواجه الموظفين، بما يضمن توفير بيئة عمل إيجابية مشجعة ومحفزة على التقدم بالعمل والسير قدمًا وفق الخطط المرسومة.
  • من مهام تخصص العلاقات العامة تزويد عملاء المؤسسة بالتفاصيل والمعلومات والإجابة على استفساراتهم بما يضمن رضاهم عن الشركة وعملها.
  • التعامل بصورة إيجابية مع أي حدث أو تفصيل قد يضر أو يؤثر على سمعة المؤسسة وصورتها لدى العملاء والزبائن والجمهور عمومًا.

هذه كانت المهام والواجبات الرئيسية التي يكلف بها العاملون في تخصص العلاقات العامة في أي من المؤسسات أو الإدارات أو الشركات. ولكن ليس بالضرورة أن يعمل مسؤول العلاقات العامة على كافة المهام هذه، وإنما تختلف طبيعة المهام التي قد تفرض عليهم بحسب المؤسسة ومجال عملها وطبيعة جمهورها والسوق الذي تتواجد فيه. فالمهام التي يعمل عليها مسؤول علاقات عامة في شركة سياحية تختلف عن مهام مسؤول العلاقات العامة في مؤسسة إعلامية أو في شركة صناعية.

قد يعجبك ايضا