صدفية الشعر – كيف يمكن علاجها

هل تريد أن تعرف كيف تعالج الصدفية؟ يجب أن أخبرك أنك في المكان المناسب، لأنني سأذكر الطريقة الدقيقة للقيام بذلك. الصدفية هي مرض جلدي يصيب الكثير من الناس، فإذا كنت تعاني من هذا المرض وترغب في علاجه، فسوف ترى الضوء قريبًا في نهاية النفق.

في هذا المقال سوف تعرف الأسباب التي تسبب هذا المرض للقضاء على الصدفية ومهاجمة جذور هذه المشكلة الصحية.

بادئ ذي بدء، أنا متأكد من أنك تعرف مدى صعوبة التعامل مع هذا المرض. لأن العلامات على الجلد تصبح ملحوظة للغاية، ويظهر الناس من حولك كراهية للمظهر الذي نحن عليه.

مرض الصدفية يؤثر على العمل وعلاقات الحب أو احترام الذات والثقة بالنفس، لذا فهي تؤثر على الحالة النفسية لكل المرضى.

صدفية الشعر

بعد سنوات من الحزن، والمعلومات حول كيفية علاج الصدفية، والعديد من الزيارات إلى الطبيب، أخيرًا وجدت وسيلة لحل هذه المشكلة الجلدية السيئة، وأنت الأن على وشك معرفة الطريقة التي سمحت لي بتحويل هذا الوضع …

ما ساعدني حقًا في معرفة طريقة علاج مرض الصدفية هو بالتأكيد كتاب إسباني بعنوان “إيقاف الصدفية” الذي ألفه فرانسيسكو دي ماركو، وهو شخص عانى من الصدفية لأكثر من عشر سنوات. ولكن بفضل تماسكه تمكن من العثور على طريقة مفاجئة لعلاج الصدفية بشكلٍ طبيعي، دون الحاجة إلى استخدام العلاجات باهظة الثمن ودون الذهاب إلى المتخصصين.

إذا كنت ترغب في معرفة كيف يمكن القضاء على الصدفية من خلال علاج طبيعي جديد، فيجب أن تتابع القراءة.

ثم سأذكر بعض النصائح حول كيفية علاج الصدفية في الشعر، لذا أوصيك بتطبيقها على الفور حتى تتمكن من علاج مشكلة الصدفية على بشرتك.

طرق علاج صدفية الشعر

الصدفية على فروة الرأس تستجيب بشكل جيد للغاية للعلاجات التي تقلل من الاحمرار في فروة الرأس وتقلل من الحكة الحجم المرض وتأثيراته السيئة.

يمكنك علاج أو تخفيف الأعراض الناجمة عن مرض الصدفية في الشعر أو فروة الرأس من خلال الالتزام ببعض التعليمات ومراعاة بعض النصائح الخاصة بشكلٍ دقيق، ومن أهم هذه التعليمات والنصائح نذكر لكم ما يلي، قم بتضمين مع أفضل العلاجات التالية والأطعمة لمرض الصدفية، لكنني أوصي بشدة باستشارة طبيب مؤهل للتأكد من حصولك على العلاج المناسب لك.

لا تخدش فروة الرأس

بادئ ذي بدء، لا تخدش فروة رأسك، على الرغم من صعوبة مقاومة الرغبة في القيام بذلك، إلا أن الخدش قد يزيد من أعراض الصدفية وسيؤخر عملية الشفاء.

أستخدم الزيوت الأساسية

يمكنك استخدام الزيوت الأساسية على فروة رأسك، لكن هذه الزيوت لا تعالج الصدفية بشكل دائم. والعلاجات الطبيعية الموضعية يمكن أن تساعد في منع الحكة والالتهابات.

الزيوت الأساسية المفضلة لعلاج صدفية فروة الرأس: إكليل الجبل والنيم.

كن حذرًا من استخدام الزيوت الأساسية، فهي قوية ولا ينبغي استخدامها في بعض الحالات.

النظام الغذائي هو عنصر هام في العلاج

هناك القليل من الأبحاث العلمية حول العلاقة بين مرض الصدفية والنظام الغذائي. ومع ذلك، يمكن أن يكون التغيير الغذائي المحدد مسؤولًا عن إزالة الأعراض أو تفاقمها.

يجب أخذ المكونات الأخرى في الاعتبار، خاصة الإجهاد والعوامل البيئية والحساسية …

أختر الشامبو المناسب لك ولحالتك الصحية

هناك أنواع مختلفة من الشامبو، سواء من دون وصفة طبية أو بوصفة طبية يمكن أن تساعد إلى حد كبير. الأكثر فعالية هو الشامبو الذي يحتوي على كبريتيد السيلينيوم (1 ٪) أو حمض الساليسيليك.

بالإضافة إلى ذلك، من الممكن الحصول على شامبو يحتوي على الزيوت الأساسية مثل زيت النعناع أو زيت شجرة الشاي أو زيت إكليل الجبل. الذي يعمل كعلاج طبيعي لعلاج الصدفية في الشعر.

الشامبو الفعال الآخر ضد الصدفية في الشعر، هو الذي يحتوي على زيت النعناع والبابونج، والتي بدورها تكون متوازنة في الـ PH.

لمعرفة كيفية استخدام هذا الشامبو، فإن الموضوع لا يتطلب سوى الحصول على معلومات في مصنعي الشامبو حول استخدامه.

استخدام المستحضرات المرطبة

يمكن استخدام المستحضرات أو المرطبات أو المراهم أو حتى المواد مثل الفازلين لعلاج الصدفية في الشعر، ولكن لكي تعمل هذه المستحضرات بشكلٍ فعال، من المستحسن وضعها في الثلاجة بطريقة تسمح بتطبيقها باردة على فروة الرأس، وبالتالي تحقيق تأثير مهدئ.

بذلك يمكنك ترطيب المنطقة وفي نفس الوقت تخفيف الحرقة والحكة. هذا لا يمكن القيام به فقط مع فروة الرأس، ولكن أيضًا، في أي منطقة من الجسم تتأثر بالصدفية.

الحفاظ على رطوبة الشعر دومًا

الهواء يمكن أن يفاقم الجلد الجاف. يساعد ترطيب فروة الرأس بشكلٍ كبير، وبعد تطبيق الشامبو، استخدم مرطبًا جيدًا لإحكام الرطوبة. تذكر أنه في كل مرة تستخدم فيها شيئًا لعلاج الصدفية، يجب أن تفرك فروة رأسك بلطف. بهذه الطريقة سيكون لديك نتيجة أفضل وسوف تهاجم المنطقة المتضررة.

استخدام الألوة فيرا

الصبار هو نبات طبي بامتياز. وقد ثبت أن تطبيقه على فروة الرأس يقلل بشكل كبير من الحروق والحكة، وفي بعض الحالات تختفي الأعراض الصدفية بشكلٍ مؤقت، فخصائص الصبار تؤهله كحليف كبير في علاج العديد من الحالات مثل الصدفية. وهو بلا شك علاج طبيعي يجب أن يُنظر فيه من قبل أي شخص يعاني من هذه الحالة المرضية.

هناك العديد من المرطبات والمراهم أو الكريمات المصنوعة من الصبار للقضاء على أعراض الصدفية على الجلد، وبعض أنواع الشامبو تشمل هذا المكون، ولهذا السبب ينصح به بشدة في علاج مضاعفات الصدفية.

استخدام الثوم

الثوم هو علاج آخر مفيد للصدفية، وذلك بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات. ويمنع نشاط إنزيم يسمى lipoxygenase الذي يسبب الالتهابات المرتبطة بالصدفية. أيضًا، كونه عامل مضاد للبكتريا، فهو يساعد على منع العدوى، كما يمكن لتناول الثوم أن يمنع تفشي الصدفية بسبب مركباته النشطة.

أيضًا، يوفر الثوم النيئ كمية لا بأس بها من السيلنيوم والزنك، وهي المواد الرئيسية للقضاء على أعراض الصدفية بشكلٍ طبيعي. بالإضافة إلى ذلك، تعمل هذه المواد المغذية كمضادات للأكسدة مفيدة للغاية، مضادات الأكسدة تساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي، وهي عملية يمكن أن تؤدي إلى الالتهاب، وبالتالي من خلال استهلاك الثوم فمن الممكن تجنب هذا التعقيدات.

تقليل التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان

التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة – خاصة في أوقات الذروة حيث تكون الشمس حادة للغاية – يمكن أن يساهم بشكلٍ مباشر في زيادة أعراض مرض الصدفية أو يفاقمها لدى المرضى، فالأشعة فوق البنفسجية التي تسقط على الجلد مع الإشعاع الشمسي يمكن في حال كانت كميتها كبيرة أن تتسبب في حدوث أضرار ملحوظة أو احمرار ليس فقط على الجلد، ولكن أيضا على فروة الرأس وفي أماكن الجلد حيث تظهر أعراض الصدفية.

صديقي العزيز، كما قلت في بداية هذا المقال، مريض الصدفية يمكن أن يعاني من سخرية ورفض لا حصر له، وإذا كنت تقرأ هذا من المحتمل أنك تعاني من هذه المشاكل في جسدك، تمامًا مثلي معظم المرضى.

من أجل علاج الصدفية نهائيًا، العديد من المرضى جربوا مئات العلاجات، وبحثوا عن معلومات في العديد من الكتب وجربوا العلاجات الطبيعية الذين تبين أنها لا تفيد، لكنني في النهاية توصلت إلى حل نهائي للصدفية عند البحث في الإنترنت.

ما يسمح حقًا بالقضاء على مشكلة الصدفية لم يكن الأدوية ولا المتخصصين. كان في الواقع طريقة من العلاجات المنزلية التي سمحت لي بعلاج هذا المرض، لأن هذه العلاجات هي الطريقة الأكثر فعالية لعلاج الصدفية والقضاء عليها؛ عليك استخدامها بشكلٍ صحيح والالتزام بها حتى تلاحظ نتائج جيدة.

ولكي نكون واضحين، يمكن أن تكون عملية العثور على العلاج المناسب لمرض الصدفية رحلة طويلة وقد تواجه فيها الكثير من الفشل.

علاج صدفية الشعر بالأعشاب

هنا بعض الأعشاب / العلاجات الطبيعية التي قد تساعد في علاج الصدفية.

الألوة فيرا

يمكن تطبيق جل نبات الصبار على الجلد لمدة تصل إلى ثلاث مرات في اليوم. تظهر بعض الأبحاث أنه يمكن أن يساعد في تقليل الاحمرار والتقشير المصاحب للصدفية. ابحث عن الكريمات التي تحتوي على 0.5٪ من الصبار. لم تظهر فائدة من أخذ الصبار بشكل قرص ويمكن أن يكون خطيرًا.

خل التفاح

خل التفاح الذي يستخدم الثقافات القديمة كمطهر، قد يساعد على تخفيف حكة فروة الرأس من الصدفية. يمكنك شراء زجاجة من خل التفاح العضوي في محل البقالة وتطبيقه على فروة رأسك عدة مرات في الأسبوع. بعض الناس يقولون أن الخل المخفف بالماء بنسبة 1 إلى 1 يساعد على منع الحرقان. ويقول آخرون إنهم بحاجة إلى شطف الجلد بمجرد تجفيف المحلول لمنع التهيج. تخطى هذا العلاج إذا كان جلدك متشققًا أو هناك نزيف. إذا كنت تعاني من جروح مفتوحة فإن الخل لن يؤدي إلا إلى تهيج جلدك وإحداث إحساس بالحرقة. إذا كان يعمل من أجلك فيجب أن ترى النتائج في غضون بضعة أسابيع.

الفلفل الحار

العنصر الحار في الفلفل الذي يجعله حارًا يضاف إلى الكريمات والمراهم، وقد وجد باحثون من المركز الطبي الجامعي فرايبورغ بألمانيا، أن كريمات OTC التي تحتوي العنصر الحار قد تساعد في تقليل الألم والالتهاب واحمرار وتقلص الصدفية. ومع ذلك، هناك حاجة لمزيد من البحوث لتقييم فوائدها وسلامتها على المدى الطويل. قد يشعر بعض الناس بحرقان حين يتم تطبيق هذه الكريمات.

أملاح البحر الميت

إن إضافة أملاح البحر الميت أو أملاح إبسوم إلى مياه الاستحمام الدافئة (غير الساخنة) ونقع الجسم في الحوض لمدة 15 دقيقة قد يساعد على إزالة القشور وتخفيف الحكة. تأكد من وضع مرطب على بشرتك بمجرد الخروج من الحوض. وقد ترى بعض التحسن.

الشوفان

يعتبر الشوفان واحدًا من أفضل أنواع الأعشاب الطبيعية للبشرة. لا يوجد دليل علمي يدعم استخدام الشوفان لتخفيف أعراض الصدفية. لكن العديد من الأفراد المصابين بالصدفية يفيدون في استخدام عجينة الشوفان أو أخذ حمام بالشوفان يخفف من حكة الجلد ويقلل من الاحمرار.

زيت شجرة الشاي

يعتقد أن زيت شجرة الشاي له خصائص مطهرة ويمكن تطبيقه على الجلد. بعض الناس يجدون أن استخدام الشامبو مع زيت شجرة الشاي يساعد على تخفيف الصدفية في فروة الرأس. ومع ذلك، لا توجد دراسات علمية لإثبات فعالية زيت شجرة الشاي على الصدفية. استخدم زيت شجرة الشاي مع الحرص لأن بعض الناس قد يكون لديهم حساسية منه.

الكركم

يتم تناول الكركم لخصائصه القوية المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة. Curcumin وهو العنصر النشط في الكركم أيضًا لديه القدرة على تغيير التعبير الجيني. في استعراض عام 2012 من قبل الاتحاد الدولي للكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية يسلط الضوء على قدرة الكركم على تغيير تعبير السيتوكين TNF. هذا هو السبب المحتمل أن بعض المرضى يجدون أنه مفيد في التقليل من مرض الصدفية. يمكنك أن تأخذ الكركم المركز في شكل حبوب أو مكملات أو إذا كنت تحب الكاري فأضف ذلك إلى طعامك. تعتبر إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة أن 1.5 إلى 3 غرامات من الكركم في اليوم آمنة. ومع ذلك، فإننا نقترح أن تتشاور مع طبيب العلاج الطبيعي للمساعدة في تحديد الجرعة الصحيحة لك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى