انتاج العسل في العالم بين الزيادة والنقصان

يعتبر إنتاج العسل مجالًا جادًا وخبيرًا للغاية بالنظر إلى الاحتراف الذي تتطلبه تربية النحل والعناية بمستعمراته واحتياجات السوق والمعايير المطلوبة، وبسبب هذه المعايير كان للعسل دائمًا مكانة خاصة في الاقتصاد العالمي.

العسل الذي كان من بين العناصر الغذائية الأساسية للبشرية منذ العصور لا يزال يستخدم كغذاء بل وتعداه ليستخدم في مواد التجميل، ومن المتوقع أن يغير العسل ذو النكهة الحقيقية والذي يخلق الشفاء في جميع أنحاء العالم التوازنات الاقتصادية لسنوات أطول فماذا نعرف عن انتاج العسل في العالم وكمياته وترتيب الدول المنتجة لهذه المادة هذ ما سنسلط عليه الضوء في مقالنا التالي:

العسل

العسل هو سائل حلو وسميك حيث يختلف لون العسل اعتمادًا على ما تجمعه النحلة من الزهور بأنواعها، فالعسل صافٍ وأحيانًا داكن ويمكن أن يختلف لون العسل من الأبيض الفاتح (كعسل الأكاسيا) إلى الأخضر الداكن إلى الأسود اعتمادًا على المصدر الرئيسي للرحيق ويتضمن مجموعة من الألوان فعسل القيقب مثلًا بلون الليمون بينما عسل الفاكهة الصفراء بني اللون وعسل الزعتر بلون العقيق الأحمر، ويقال إن العسل الداكن يكون أكثر ثراءً بالأملاح المعدنية من العسل الفاتح.

والنحل الذي يصنع العسل هو واحد من أكثر المخلوقات الإلهية فائدة وإنتاجية لأن هذه الحشرات الصغيرة هي سبب التنوع البيولوجي في العالم حيث يعتقد البعض أنه بدون النحلة تكون حياة الكون مهددة بالانقراض وستكون الحياة على الأرض صعبة للغاية لأن النحل يلعب دورًا مهمًا جدًا في تلقيح النباتات والأشجار بطرق مختلفة حيث يعتبر التلقيح الحشري وخاصة من خلال النحل أهم طريقة لتخصيب النبات، على سبيل المثال يتم تخصيب 90 ٪ من أشجار الفاكهة مثل التفاح والكرز بواسطة النحل فقط.

القيمة الاقتصادية لتلقيح النحل أكبر بكثير من العسل الذي تنتجه هذه الحشرة لهذا السبب في بعض البلدان يُدفع لأصحاب خلايا النحل مبالغ كبيرة لإنشاء خلاياهم في الحدائق والمزارع.

يقول الأستاذ فيليب مكابي رئيس الاتحاد العالمي لجمعيات مربي النحل أن إزالة النحل من دورة الإنتاج بمثابة تحذير من البيئة والتنوع البيولوجي وبقاء البشرية لذلك فالنحل مطلوب بشدة في العالم

القيمة الغذائية للعسل

القيمة الغذائية للعسل عالية جدًا وهي غذاء كامل ويمكن النظر في الجودة العالية للعسل بسبب اختيار النباتات من قبل هذه الحشرة الصغيرة حيث يميز النحل بشكل غريزي الزهور المفيدة من تلك غير المفيدة حيث تختار النحلة أفضل الزهور والنباتات لاستخدامها.

بالإضافة إلى وجود دور غذائي فعال للعسل وأنه يساعد في القضاء على النقص في العناصر الغذائية للجسم كما يمكن استخدام العسل كدواء ومكمل له في تحسين الأمراض.

يحتوي العسل على المعادن الهامة مثل الفوسفور والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم واليود والمغنيسيوم والرصاص والنحاس والكبريت والنيكل والزنك والصوديوم وتختلف الكمية بين أنواع العسل المختلفة.

وكذلك يحتوي العسل على السكريات مثل الفركتوز والجلوكوز، والعديد من الفيتامينات مثل فيتامين B1 و B2 و C و B6 و B5 و B3 .

وكيلوغرام واحد من العسل يحتوي على أكثر من 3000 سعرة حرارية.

ويحتوي العسل على مجموعة متنوعة من الإنزيمات والبروتينات والأحماض الأمينية والأحماض العضوية مثل حمض الفورميك والعطور العطرية (حمض الفورميك مطهر طبيعي يمنع العسل من التلف ومضاد للروماتيزم).

يحتوي العسل على مركبات الفلافونويد ومضادات الأكسدة التي تساعد على تقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وأمراض القلب.

انتاج العسل في العالم

استهلاك وأسعار العسل آخذ في الازدياد ومع ذلك لم يعد جزء كبير من مربي النحل يصنعون العسل بسبب عدم وجود أسراب من النحل لإنتاجه.

النقص عالمي مع عدم وجود آفاق قصيرة أو حتى متوسطة الأجل لحلها إضافة إلى أنشطة التلوث التي تتأثر بها مهنة تربية النحل وانتاج العسل.

العسل وهو من أقدم الأطعمة التي يستهلكها البشر نجد أن في انتاجه هناك ركود عالمي حيث لم يعد العسل يُنتج بكميات كافية لتلبية الطلب المتزايد في أوروبا وأمريكا الشمالية على وجه الخصوص.

في ظل هذا الوضع المتأزم يجعل الذين يصنعون العسل المغشوش سعداء حيث نجدهم في كل مكان.

في فرنسا لم يعد هناك خلايا نحل وقد تضاعفت أسعار سرب النحل أكثر من الضعف وزادت كمية العسل التي يتم تسويقها.

وعلى هذا الوضع يتناقص إنتاج العسل في العديد من البلدان لأسباب كثيرة.

أسباب تناقص انتاج العسل في العالم

الأسباب معروفة ومنها:

  • انتشار المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب والافراط الزائد في رش المبيدات الحشرية.
  • انتشار الاعشاب الضارة بالنحل. 
  • عدم تنظيم مراعي النحل.
  • الآفات والأمراض والمخاطر البيئية الحديثة.
  • تغير المناخ حيث تلعب التغيرات المناخية دور كبير في التأثير على انتاج العسل لأنها تتسبب في تأخر موعد الازهار.
  • الشك في طرق الإنتاج دون ضمان نتائج مقنعة.
  • وباء سوس الفاروا الطفيلي الذي يرتبط بالنحل.
  • تطور نمو الدبابير الآسيوية والذي أصبح خارج نطاق السيطرة في أوروبا.
  • الاستخدام المكثف لمنتجات الصحة النباتية في الزراعة وكثرة فترات الجفاف التي تضر بعسل النحل.
  • زيادة سرقة خلايا النحل.
  • الأسواق ضعيفة الإمداد وعدم إمكانية تسويق العسل.
  • انخفاض عدد النحل وانخفاض إنتاجية خلايا النحل هي مشكلة كبيرة في العديد من البلدان.
  • زيادة انتاج العسل المغشوش وطرحه في الأسواق.
  • ويعاني أكثر النحالين من انتاج نصف المعدل العام من الانتاج السنوي المعتاد للعسل مما يكبد خسائر مالية فادحة وذلك بسبب قلة المناطق الرعوية والزراعية المناسبة لتربية النحل.

مقدار انتاج العسل في العالم

يقدر إنتاج العسل في العالم بأكثر من 1.5 مليون طن من العسل مجموع من حوالي 81 مليون مستعمرة في العالم.

نصف العسل المحصود في العالم صيني حيث زادت واردات العسل الصيني والارجنتيني في الولايات المتحدة.

تعد تركيا والأرجنتين المنتجين الثاني والثالث في العالم تليهما إيران وروسيا وأوكرانيا.

لكن استهلاك العسل ينمو في أوروبا الغربية والولايات المتحدة.

ونتيجة لنقص انتاج العسل في العالم وزيادة انتاج العسل المغشوش يدير منتجو العسل ومستوردوه النقص عن طريق زيادة الأسعار والضوابط الصحية لمكافحة تسويق الغش لمادة العسل.

انتاج العسل في إيران:

تعتبر إيران واحدة من 10 دول نشيطة في مجال تربية النحل من حيث عدد مستعمرات النحل وإنتاج العسل عالي الجودة في العالم، ووفقًا لإحصاءات أجريت في عام 2013 احتلت تربية النحل في إيران المرتبة الرابعة من حيث عدد مستعمرات النحل والثامنة في العالم من حيث إنتاج العسل وذلك بسبب وجود مناخات مختلفة وحوالي 130 مليون هكتار من المراعي والغابات والحدائق المشجرة، كما أن هناك ظروف مناسبة لنمو وتنمية نشاط تربية النحل.

ومن أشهر العلامات التجارية للعسل في العالم هي ماركة العسل Sabalan التي تقع في محافظة أردبيل التي هي أحد أقطاب إنتاج العسل في إيران حيث في هذه المقاطعة تمكن بعض مربي النحل من الحصول على ما يزيد عن 40 كغ من العسل من كل خلية نحل بسبب المناخ المعتدل، وتنوع النباتات، كما يستخدم أصحاب نحل العسل في هذه المحافظة المواد النباتية الطبيعية لمكافحة الآفات، والمنتج العضوي.

انتاج العسل في تركيا

أصبحت تربية النحل في تركيا أيضًا صناعة ضخمة حيث تنتج أكثر من 80 ألف مؤسسة في أكثر من 7 ملايين خلية بالإضافة إلى ذلك تعتبر تربية النحل من بين الأنشطة التي تمنع الهجرة من الريف إلى المدينة.

 تركيا لديها مكانة خاصة في إنتاج العسل العالمي فهي غنية جدًا في التنوع النباتي التي يمكن أن تنمو في مناطق معينة في هذا النطاق الواسع حيث هناك ما يقارب 4 آلاف من النباتات المتنوعة التي تزرع في تركيا.

وقد حازت تركيا على شهادة الجودة لإنتاج العسل العضوي حيث يستهلك الشعب التركي هذا العسل بكميات مرتفعة مما جعلهم يُفضلون العسل المحلي ويشجعون على استهلاكه أكثر من العسل المستورد.

 وقد احتلت تركيا المركز الثاني في إجمالي إنتاج العسل في العالم ومع ذلك فتركيا بحاجة إلى التحسين من حيث الكفاءة.

تركيا تحتل المرتبة الأولى في إنتاج عسل زهور الصنوبر حيث يتم تصدير 95 % من عسل الصنوبر المنتج في منطقة إيجة ويشكل منطقة كسب مهمة.

انتاج العسل في الأرجنتين

العسل في الارجنتين هو المحرك الاقتصادي الهام حيث تنتج من العسل ما يُدخل على البلاد عوائد تصل إلى100 مليون دولار.

كما أن انتاجها المرتفع من العسل يجعلها قادرة على تصدير ما يقارب 80% من انتاجه حيث يتميز العسل المنتج في الارجنتين بأنه طبيعي وعالي الجودة سواء كان العضوي أو غير العضوي.

انتاج العسل في إسبانيا

يتميز العسل الاسباني بجودة العلامات التجارية حيث تحتل اسبانيا المرتبة العاشرة في انتاج العسل.

وقد بلغ إجمالي إنتاج إسبانيا من عسل النحل حوالي 37.000 أوقية وخاصة في مقاطعة غرناطة حيث الأزهار الغنية كأزهار الكستناء واكليل الجبل والبرتقال والأفوكادو.

انتاج العسل في روسيا

تحتل روسيا المرتبة السابعة في انتاج العسل.

انتاج العسل في أوكرانيا

إن انتاج أوكرانيا من العسل قدر بين 50 إلى 70 ألف طن سنويًا حيث تعطي زهرة عباد الشمس ما يقارب 50% من انتاج العسل ثم زهرة الأكاسيا مما يجعل أوكرانيا في المرتبة السادسة في انتاج العسل في العالم.

انتاج العسل في إثيوبيا

تحتل المرتبة التاسعة في انتاج العسل ومن بين الأنواع المنتجة في البلاد هناك العسل الأبيض والطبيعي.

انتاج العسل في البلاد العربية

حسب الإحصائيات الرسمية المتوفرة لـمنظمة الفاو يمكن أن نرتب انتاج العسل في البلاد العربية على أنه في تناقص حيث أغلب هذه البلاد لا تنتج أكثر من 2000 طن في السنة ماعدا اليمن وسوريا والمغرب والجزائر وتونس ومصر.

انتاج العسل في اليمن:

يعتبر العسل اليمني من أفضل أنواع العسل فهو عالي الجودة ومن الأنواع الفاخرة حيث تصل كمية انتاجه سنويًا إلى 500 طن.

كما تصدر اليمن انتاجها الوفير من العسل إلى الكثير من الدول في العالم العربي والأجنبي وهذا كله بسبب جودة العسل اليمني ودعم الحكومة وتوفر التنوع النباتي لهذا المنتج الهام.

 وأكثر منطقة تنتج العسل هي حضرموت ثم تليها منطقة شبوة فمنطقة أبين.

انتاج العسل في سوريا:

في العشر سنوات الماضية تضرّر إنتاج العسل في سورية بفعل الحرب والأزمة التي لحقت بالبلاد حيث تراجعت النسب كثيرًا بين الصعود والهبوط في انتاجه بسبب تدمير الكثير من المناحل بسبب الحرب وعدم قدرة النحالين في الوصول إلى مناطق تربية النحل والمستعمرات كما إن انتشار الأمراض والأوبئة تسببت في موت عدد كبير من أسراب النحل.

ورغم ذلك كله فقد احتلت سوريا المرتبة (66) في انتاج العسل وهي تعد مرتبة لا بأس بها في انتاج العسل بين 139 دولة منتجة للعسل.

تنتشر تربية النّحل وإنتاج العسل في عدة محافظات أهمها في ريف دمشق واللاذقية وإدلب وهذا كله يعود إلى التنوع النباتي المنتشر في عموم البلاد من نباتات برية ورعوية.

انتاج العسل في السعودية:

انعكس التنوع المناخي والطبوغرافي وتوفير الماء والأراضي الخصبة في منطقة جازان إلى زيادة انتاج العسل البلدي.

إضافة إلى اهتمام المملكة بهذا المنتج مما جعل انتاج العسل فيها أوفر وأفضل جودة وخاصة أن تربية النحل تحولت إلى مورد هام للمملكة مما جعلها تولي اهتمامًا خاصًا لحماية النحل وتربيته بالطرق الحديثة لإنتاج العسل.

انتاج العسل في المغرب

تسعى المغرب إلى زيادة انتاجها من العسل في السنوات الأخيرة حيث رفعت عدد خلايا النحل إلى 500 ألف خلية.

قبل عشر سنوات مضت تأثر انتاج العسل في المغرب بموسم الجفاف وضعف تساقط الأمطار والصعوبة التي يلاقيها مربي النحل في اطعام أسراب النحل مما جعلهم يتنقلون بين المناطق المملكة بحثًا عن الماء والتنوع النباتي.

المغرب تحاول أن ترفع انتاجها من العسل بزيادة عدد خلايا النحل وتخطي مشكلة الجفاف والتغيرات المناخية والقضاء على الأمراض التي تهدد الانتاج.

من أنواع العسل في المغرب هناك عسل الليمون والزعتر والحرمل والسدر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.