تجاعيد البشرة المبكرة … عندما تكون التجاعيد بالفعل في قمة الرعب

الأسباب غير المتوقعة – طرق التخلص والوقاية

الخطوط الصغيرة حول العين والفم، علامات الحزن والضحك، الحلقات التي تحيط بالرقبة كلها بالفعل تشكل رعب حقيقي ولكن الرعب الذي يترافق معها سيكون أضعاف مضاعفة أمام تجاعيد البشرة المبكرة فقبل مرور السنين وقبل التقدم في العمر ظهرت هذه التجاعيد وكأنها تتحرق شوقًا إليك.

مع هذه التجاعيد لا يمكن الوقوف وتكتيف الأيدي والنظر إليها فحسب، لا بد من التحرك والتعامل معها والتخلص منها والأهم من كل هذا هو معرفة الأسباب الخفية خلفها والوقاية من ظهورها أساسًا هكذا يمكنك جعل هذه التجاعيد تنتظرك أنت حتى يكون اللقاء بينكم متأخر جدًا، ومن يعرف قد لا تلتقيا.

الأسباب الخفية خلف تجاعيد البشرة المبكرة

أسباب تجاعيد البشرة المبكرة الخفية

يوجد مجموعة من الأسباب غير المتوقعة التي تكمن خلف ظهور التجاعيد المزعجة، وللأسف بعضها نقوم به كل يوم ونتعرض إليه دائمًا بحسن نية منا إلا أننا نمهد الطريقة لظهور تجاعيد البشرة المبكرة بوقت أبكر بكثير من وقتها الطبيعي.

1 – التعرض المستمر لهواء المكيف

التعرض المستمر لهواء المكيف البارد أو الدافئ يعمل على جعل بشرتك أكثر جفافًا ومع تكرار هذا الأمر يوميًا أي مع وجود المكيف بالقرب من مكان جلوسك هذا الأمر يهدد بشرتك بالتجاعيد جراء فقدانها المرونة والأمر يزداد سوء مع التعرض لهذا الهواء مع وجود مستحضرات التجميل على البشرة.

لذا لا بد من تجنب التعرض المباشر لهواء المكيف وفي حال كان لا بد من ذلك يكون في المقابل عليك ترطيب البشرة والتأكد من ذلك.

2 – تناول السكريات بالإضافة إلى الكربوهيدرات

السكريات والكربوهيدرات تعمل على تدمير جزئيات الكولاجين الموجودة في البشرة والمسؤولة عن مرونة الجلد، فتعمل هذه المواد على تفتيت تلك الجزئيات وتحويلها إلى صفائح أصغر من حيث الحجم وبالتالي تكون غير قادرة على حماية البشرة.

لذا لا بد من الحد من كمية السكريات التي يتم تناولها واستبدالها بالمحليات الطبيعية كالعسل، أما النشويات فيجب الحد من الكميات المفرطة منها.

3 – اكتساب وخسارة الوزن بسرعة كبيرة

اكتساب الوزن ومن ثم العمل على خسارتك بسرعة وبدون التمارين الرياضية يعمل على ترهل الجلد أي أن مساحة الجلد لم تعد كما كانت من قبل فقد تم إهمال أهمية التمارين لشدها وهذا الأمر بالتالي سيظهر بشكل خطوط وللأسف عميقة.

ويزداد الأمر سوء عند تكرار السمنة والتنحيف لذا لا بد من الحفاظ على الوزن المثالي قدر الإمكان وخسارة الوزن بالطرق الصحية.

4 – النوم بطريقة خاطئة وعلى وسادرة غير مناسبة

النوم على الوسادة بشكل مقابل لها أي تطبيق كل الضغط على الوجه، أو النوم على غطاء وسادة قاسي لا يمت للنعومة بصلة أو غطاء يحتوي النقوش التي تطبع على البشرة أو غطاء غير نظيف أو كل هذه الصفات معًا.

للأسف الضغط وعدم النعومة والأوساخ كلها تهدد الخلايا الجلدية وتعمل على تدميرها وإفقادها الحيوية والمرونة وفرصة التجدد.

5 – تجاهل تطبيق كريم الحماية من أشعة الشمس

اليوم توجد الكثير من الغيوم لا ضرورة لتطبيق كريم الحماية من الشمس، أو الساعة متأخرة والشمس ستغيب لا داع للكريم، إنها الشمس القوية أحتاج لاكتساب السمرة واللون البرونزي، لا أملك الوقت اليوم لتطبيق الكريمات.

للأسف أنت هكذا في طريقك لتدمير البشرة نتيجة الحروق وتعرض الخلايا للجفاف والتلف، لذا إياك والإقدام على تجاهل كريم الأساس، وإن كنت لا تملك الوقت لوضع عدة مستحضرات اعتمد على البي بي كريم.

6 – عدم شرب كمية كافية من الماء

هل أنت من الأشخاص الذين لا يشربون الكمية الكافية من الماء؟ هل يمكن أن يمر أيام وأيام بدون أن تشعر بالعطش والحاجة لتناول الماء؟ هل تشرب كل شيء وأي شيء فيما عدا الماء؟ إذن رحب بالتجاعيد المبكرة ولا تستغرب.

فالماء يقدم الكثير من الفوائد المذهلة أهمها أنه يضمن ترطيب الجلد ويمنحه المرونة ويعزز من فرصة خلاياه بالتجدد لذا عليك شرب 2 ليتر من الماء يوميًا بشكل وسطي.

7 – التدخين وعدم امتلاك الإرادة للإقلاع عنه

يقدم التدخين الكثير والكثير من الفوائد للبشرة و تجاعيد البشرة المبكرة واحدة منها وعلى وجه الخصوص التجاعيد حول الفم، فمع كل سحبة من السيجارة تقوم بتزويد الجسم بكمية كبيرة من غاز ثاني أوكسيد الكربون الذي يقتل خلايا الجلد ويحرمها من الأوكسجين.

لذا لا بد من الإقلاع عن التدخين وامتلاك الإرادة القوية إن لم يكن لأجلك بل لأجل خلايا الجلد، وحتى التدخين السلبي لا بد من تجنبه.

8 – المدينة التي تسكن بها

هل تعيش في الريف؟ أم في مدينة صاخبة مزدحمة تسير في شوارعها وتعرض بشرتك لكل ذلك التلوث الناتج عن عوادم السيارات والأبخرة المتصاعدة من المصانع وغيرها الكثير؟ إذن بشرتك في خطر.

إن أمكنك الانتقال للريف فافعل ولكن ليس هو الحل الوحيد، فقط تأكد من تنظيف بشرتك بعد يوم طويل من التعرض لكل ذلك ومن ثم ترطيبها.

9 – ترك المكياج على البشرة

يعد يوم عمل طويل يوجد دائمًا رغبة عارمة بالاستلقاء على الوسادة على الفور والغط بنوم عميق، ولكن فجأة المكياج على البشرة، إنه الشعور الأسوأ على الإطلاق.

ولكن إياك والنوم مع بقاء هذا المكياج، لماذا؟ لأنه ببساطة سيعمل على خنق خلايا الجلد وسيتراكم بين المسامات فيعمل على توسيعها وترهلها بالإضافة إلى حرمان الجلد من فرصة التجدد خلايا النوم، لذا بضع دقائق ليست كثيرة عندما يكون المقابل هو الوقاية من تجاعيد البشرة المبكرة

10 – عمليات التجميل غير الناجحة

حقن البوتوكس أو الفلير ومن ثم سحبه من البشرة أو بدون التأكد من أن جسمك متقبل لمثل هذه المواد، أو حتى الخضوع لهذه الحقن من قبل أشخاص غير مختصين وغيرها من الأمور التي تترك بشرتك في حالة مزرية.

لذا عليك تجنب الخضوع لمثل هذه الأمور بدون الحاجة إليها، وإن كان لا بد منها فعليك البحث عن أفضل الخبراء والمختصين والتأكد من إجراء الفحوص التي تثبت توافق هذه المواد مع جسمك وعدم تعرضك للحساسية والمضاعفات منها.

11 – العبوس الغضب الانفعال

إنه أمر طبيعي فكل ما يظهر على وجهك من ملامح سيترك أثره على الجلد وسيرسم له مسارات مع مرور الوقت ولكن الأمر يكون أسرع فيما يخص ملامح العبوس والغضب والانفعال، فكما تكون علامات الضحك جميلة على جانبي الفم علامات العبوس مزعجة بشكل رقم 11 بين الحاجبين، لذا تأكد من أن تضحك دائمًا وتتوقف عن الانزعاج وإظهار ذلك على بشرتك.

التخلص والوقاية من تجاعيد البشرة المبكرة

التخلص والوقاية من تجاعيد البشرة المبكرة

ظهر القليل من تجاعيد البشرة المبكرة أو تشعر بالقلق حيال الأمر؟ انتبهت إلى الأسباب غير المتوقعة؟ مهما كانت العلاقة بينك وبين تلك التجاعيد الآن يمكنك التعامل معها ولم يفت الأوان أبدًا فقط تأكد من الأمور التالية الأكثر فاعلية مع التجاعيد.

1 – التعامل بلطف مع البشرة

عند تجفيف البشرة وخلال تطبيق الكريمات عليها وعند النوم وفي كل ما يتعلق بها لا بد من تحري اللطف أي الهدوء وعدم تطبيق ضغط كبير عليها، هذا الأمر لن يققيك من تجاعيد البشرة المبكرة فحسب بل أيضًا سيحمي بشرتك من الكدمات والعلامات والهالات السوداء والبقع.

2 – التأكد من تنظيف البشرة بشكل منتظم

تخصيص يوم في الأسبوع تقوم به بتنظيف البشرة بشكل كامل استعدادًا لبدأ أسبوع جديد ببشرة أكثر حيوية، وما عليك إلا:

  • تنظيف البشرة بالبخار.
  • تقشير البشرة.
  • غلق المسامات الواسعة.
  • ترطيب البشرة وتغذيتها.

3 – التأكد من كل ما يلامس بشرتك

عليك التأكد من كل ما يتم تطبيقه على البشرة وكل ما يلامسها من أنه نظيف وآمن وعلى وجه الخصوص: الملابس الهاتف المحمول أظافرك وغيرها الكثير من الأشياء التي تحمل معها الجراثيم والبكتيريا ومع ملامستها لبشرتك تنتقل إليها.

4 – تطبيق مستحضرات التجميل الغنية بالفيتامينات

عليك التأكد قبل شراء أي مستحضر تجميل وقبل تطبيقها على البشرة من الأمور التالية:

  • المحتوى واختيار المكونات الطبيعية فقط.
  • تاريخ الإنتاج والصلاحية.
  • اختيار المستحضرات التي تضمن التغذية للبشرة والتي تكون غنية بالفيتامينات والمعدن.
  • اختيار ما يحتوي خاصية الحماية من أشعة الشمس للاستخدام النهاري.

5 – اتباع عادات النوم الصحية

ليس فقط طريقة النوم وعدم تشكل ضغط على البشرة وتنظيف غطاء الوسادة، بل النوم بحد ذاته يعتبر في غاية الأهمية فيما يخص العناية بالبشرة وتجدد خلايا الجلد وضمان مرونتها ونضارتها وشبابها.

لذا من الضروري الحصول على ما يكفي من النوم 5 – 7 ساعات يوميًا على أن تكون خلال الليل، والتعامل مع الأرق وقلة النوم في حال المعناة منها.

6 – القيام بتمارين الوجه بشكل يومي

تمارين الوجه يمكن لها أن تضمن لك نحت للوجه وشد الجلد والتخلص من تجاعيد البشرة المبكرة وغير المبكرة العميقة والسطحية، بشكل طبيعي تمامًا بدون الخضوع لخطر عمليات التجميل والحقن التي يمكن لها أن تهدد بشرتك بالمزيد من التجاعيد وبالكثير من المشاكل.

ما عليك إلا ضم الشفاه والعد حتى 20 وتكرار الأمر 20 مرة بشكل يومي، نفخ الخدين والعد حتى 20 لـ 20 مرة وتكرار الأمر بشكل يومي، رفع الرأس والنظر إلى أعلى نقطة وعد حتى 20 لـ 20 مرة.

7 – اتباع نظام غذائي صحي

الحد من السكريات والكربوهيدرات لحماية الكولاجين، الحد من الأطعمة الدهنية والوجبات الجاهزة بهدف الحفاظ على الوزن المثالي، تناول الكثير من الألياف والخضر والفاكهة الغنية بالفيتامينات، والحصول على ما يكفي من الأوميجا 3، كلها مواد يحتاجها الجلد للتجدد والحفاظ على مرونته.

8 – تقشير البشرة بشكل منتظم

تقشير البشرة يعني تنظيفها بعمق من خلايا الجلد الميتة والدهون التي تفرزها والعرق والأوساخ ومستحضرات التجميل والخليط الناتج عن كل هذا والذي يتراكم بين المسامات مسبب الاختناق للبشرة.

يمكنك تقشير البشرة من خلال خلط كمية من زيت الزيتون مع الملح ومن ثم تدليك البشرة بهذا الخليط وبعدها تنظيفه بالماء وترطيب البشرة.

9 – تطبيق ماسكات العناية بالبشرة

خلط كمية متساوية من اللبن مع النشاء وتطبيقه على البشرة مع التدليك اللطيف لبضع دقائق ومن ثم تركه بضع دقائق أخرى ومن ثم تنظيفه، تطبيق خليط من العسل والحليب على البشرة وتركه إلى أن يجف وتشعر بأن بشرتك قد شُدت، تطبيق خلطات النشاء وماء الورد التي تحافظ على بشرتك وتحميها.

الآن وبكل ثقة يمكن القول أن العلاقة بينك وبين تجاعيد البشرة المبكرة غدت شبه مقطوعة للوقت الحالي، لذا ما عليك إلا الاطمئنان وأن تستمتع بوقتك، أما عن كيف تحافظ على هذه العلاقة مقطوعة؟ ففقط عليك الاستمرار باتباع الخطوات الصحيحة للوقاية منها والحماية من الأسباب الخطيرة تلك.

قد يعجبك ايضا