جدول نظام غذائي للحامل وبعض النصائح الهامة

جميع النساء الحوامل هم بحاجة إلى التّأكد من أنَّ النظام الغذائي المتَّبع يوفر جميع العناصر الغذائية الهامة، لتقديم الطاقة الكافية، بالإضافة إلى وجود جسد سليم ذو صحة عالية لمواجهة التغيرات التي تطرأ خلال فترة الحمل.

أغلب الاعتقادات هي أنَّ الجنين قد يتضرر في حال عدم زيادة كميات الطعام، لكن هذا الاعتقاد خاطئ، والسبب بأنَّ الجنين يستهلك كل ما يحتاج إليه من الأم، أي المتضرر الأكبر هو الأم.

لمحة سريعة عن ماذا يحدث أثناء الحمل فيما يتعلق باستهلاك الطعام؟

من البديهي أنَّ النساء الحوامل يرتفع استهلاكهم من السعرات الحرارية، والسبب وجود كائن جديد في داخلهم يحتاج إلى عناصر غذائية لينمو ويتشكل.

يمتص الطفل جميع العناصر الذي يحتاجها من جسم الأم، لكن إذا كانت الامرأة الحامل تفتقد لبعض العناصر الأساسية، فالجسم يعالج ذلك من خلال مبدأ الجنين هو الأهم، أي سيقدم جميع ما يتطلبه الجنين حتى إنْ كان ذلك على حساب صحة الأم. للتوضيح:

إذا كانت الأم الحامل ليس لديها كميات كافية من الكالسيوم سيحصل الطفل على الكالسيوم من خلال تفكيكه من عظام الأم، وهكذا.

ما هو النظام الغذائي الذي يجب أن تتبعه النساء الحوامل؟

يجب على الأم الحامل أن تتبع نظام غذائي متنوع وشامل، لذا يجب أن يحتوي على ما يلي:

الفواكه والخضراوات

جميع الأنظمة الغذائية الصحية يجب أن تحوي على الفواكه والخضراوات وبالأخص ذاك التي يتعلق بالأم الحامل.

يجب تناول 5 قطع من الفواكه والخضراوات يوميًا. من الأفضل تناول الفواكه بدلًا من عصرها، أما بالنسبة للخضروات فيمكن لبعض عصائرها أنْ تقدم عناصر غذائية مكثفة كالجزر.

الأطعمة النشوية

من المهم جدًا توافر النظام الغذائي للأطعمة النشوية التي تكون غنية بالكربوهيدرات لدى المرأة الحامل، فالكربوهيدرات مليئة حدًا بالطاقة، على سبيل المثال: البطاطا والخبز والمعكرونة.

البروتين

يجب أن تحرص النساء الحوامل على وجود أطعمة تحتوي على البروتينات بنسب عالية، ويمكن تواجد البروتينات فيما يلي:

يوجد مصادر أخرى للبروتينات وبالأخص للنساء الحوامل التي لا يمكنهم تناول اللحوم، وهي:

  • الكينوا، هي نوع من أنواع الحبوب، وهي غنية بالبروتين كما أنها تشمل جميع الأحماض الأمنية الرئيسية.
  • منتجات الصويا.
  • العدس والفول وجميع البقوليات.
  • زبدة البندق.
  • المكسرات.

ذَكَرا بعض الباحثين البريطانيين والبرازيليين، بأنَّ النساء الحوامل اللواتي لم يتناولن المأكولات البحرية، كان لديهم مستويات عالية من القلق بنسبة 53% مقارنةً باللواتي تناولن المأكولات البحرية.

الدهون

يجب تواجد الدهون بالنظام الغذائي للنساء الحوامل، لكن لا يجب أن تتجاوز 30% منه، حيث ذكرا بعض الباحثين بأنَ النظام الغذائي للنساء الحوامل الغني بالدهون قد يعرض الجنين للإصابة بمرض السكري في المستقبل.

يجب الحرص على تواجد الدهون الأحادية غير المشبعة كزيت الزيتون وزيت السوداني وزيت السمسم وزيت عباد الشمس والعديد من المكسرات. كما يجب وجود أوميغا 3، أي عمومًا وجود الدهون الصحية.

الألياف

النساء الحوامل هم أكثر عرضة للإصابة بالإمساك، لذا يجب تناول الكثير من الألياف، كما إنَّ الألياف تقلل من الإصابة بالبواسير والتي قد ترافق الجنين في المستقبل. تتواجد الألياف في:

الكالسيوم

عنصر هام جدًا للأم وجنينها وبالأخص للأم، حيث الجنين سيتمكن من الحصول عليه بالكمية اللازمة له، لأن الأم لن تفقد عظامها مهما حصل. يمكن الحصول على الكالسيوم من خلال المصادر التالية:

  • مشتقات الألبان كالجبن والزبادي والحليب.
  • حليب الصويا.
  • البروكلي.
  • فول الصويا.
  • اللفت.
  • الملفوف الصيني.
  • البامية.
  • الفاصوليا.
  • الخردل.

حاجة الحامل من الكالسيوم تتراوح من 1000 إلى 1300 ملغ يوميًا.

الزنك

الزنك هو عنصر أساسي في النمو وسلامة الخلايا، كما أنَّه يساعد على تخليق البروتين ورفع مناعة الجسم، فالزنك مهم جدًا لنمو الجنين، أهم مصادره:

  • الدجاج.
  • المحار.
  • المأكولات البحرية.
  • منتجات الألبان.
  • الفاصوليا.
  • القمح والمعكرونة.
  • الأرز والحبوب.
  • البيض والعدس.
  • زبدة الفول السوداني.

حاجة المرأة الحامل من الزنك هي 20 ملغ يوميًا.

الحديد

الحديد هو الجزء الرئيسي من الهيموغلوبين، وهو بروتين ضمن خلايا الدم الحمراء الذي ينقل الأوكسجين إلى خلايا الجسم ويأخذ ثاني أوكسيد الكربون.

خلال فترة الحمل تزداد كمية الدم لدى النساء الحوامل بنسبة 50%، لذا هي تحتاج إلى زيادة الحديد من الجسم لإنتاج كميات أكبر من الهيموغلوبين لمقابلة زيادة الدم في الجسم.

معظم النساء لا يكون لديهم كمية كافية من الحديد لمواجهة الحمل وإذا كان لا يوجد ما يكفي من الحديد فمن المحتمل أن تصاب النساء الحوامل بفقر الدم وبالأخص بعد الشهر الرابع، كما قد يكون هنالك خطر أكبر من:

  • طفل خفيف الوزن.
  • وفاة الجنيني أثناء الولادة.
  • التعب والاكتئاب للنساء الحوامل.
  • وفاة حديثي الولادة.

مصادر الحديد تشمل في:

  • الفواكه المجففة.
  • صفار البيض.
  • المحار، ويجب أن يؤكل مطبوخًا.
  • الدواجن.
  • التونة.
  • سمك السالمون.
  • الخضراوات الخضراء كالسبانخ والبروكلي وأوراق الهندباء والهليون.
  • الحبوب الكاملة كالرز البني والشوفان.
  • الفاصوليا المجففة.
  • البقوليات كالفوف المجفف والبازلاء وفول الصويا.

يجب على النساء الحوامل تناول 27 ملغ يوميًا يمكن الاعتماد على المكملات لكن قد تسبب المكملات بعض المشاكل الصحية كالغثيان والإمساك وحرقة المعدة، في حال حدوث ذلك يتم تقليل الجرعة وأخذها مع الطعام وزيادتها تدريجيًا إلى أن تصل للحد المثالي.

حمض الفوليك

حمض الفوليك هام جدًا للجنين من أجل حمايته من التشوهات الخلقية التي قد تصيبه في بطن أمه. مصادر تواجد حمض الفوليك هي:

  • الخضروات الورقية كالخس والسبانخ.
  • الفواكه الحمضية.
  • الأفوكادو.
  • البامية.
  • البقوليات.
  • الشمندر.
  • المكسرات.

الخدمة الصحية الوطنية في الولايات المتحدة (NHS) نبهت بأنَّه يمكن الحصول على حمض الفوليك من خلال المكملات، حيث يجب تناول 400 ميكروغرام يوميًا حتى نهاية الشهر الثالث من الحمل.

ما هي الأطعمة التي يجب أن تتجنبها الامرأة الحامل؟

يجب على النساء الحوامل تجنب بعض الأطعمة خلال فترة الحمل، والتي تشمل:

اللحم النيء أو اللحم المطهي جزئيًا

قد تسبب بعض اللحوم الغير مطهية أو المطهية جزئيًا بعض المخاطر الجرثومية أو الفيروسية، ما يؤدي إلى حدوث التسمم الغذائي وإلحاق الضرر بالطفل، لذا يجب طهي جميع اللحوم جيدًا.

البيض النيء

يجب طهي البيض جيدًا قبل تناوله لمنع حدوث الإصابة بالسالمونيلا أو حدوث مشاكل صحية أخرى.

الوجبات الجاهزة

اجتناب الوجبات الجاهزة قدر الإمكان فقد تسبب بعض المخاطر التي بدورها تعرض الجنين لبعض المشاكل الصحية.

هل يجب عدم شرب الكحول إطلاقًا؟

جميع سلطات الصحة العامة تحاول تقليل الحد الأقصى من الكحول للنساء الحوامل التي يمكن تناولها أسبوعيًا. جميع الأطباء ينصحون بتجنب الكحول تمامًا لإزالة أي خطر قد يتعرض له الجنين.

إنَّ شرب كميات كبيرة من الكحول يعرض الأم والجنين لمخاطر عديدة، كما أنّ شرب الكحول عمومًا قد يعرض الجنين للإصابة بمتلازمة الجنين الكحولي (FAS).

هل يجب على الامرأة الحامل الامتناع عن الكافيين؟

إنَّ تناول كميات عالية من الكافيين لدى النساء الحوامل قد يسبب انخفاض في الوزن عند الولادة، ما يؤدي إلى مشاكل صحية فيما بعد، بالإضافة إلى ارتفاع خطر الإجهاض.

ليست القهوة فقط هي من تحتوي على الكافيين، بل هنالك العديد من المشروبات والأطعمة أيضًا تحتوي على الكافيين كمشروبات الطاقة والشوكولاتة والشاي، كما إنَّ بعض الأدوية تحتوي على الكافيين، كالأدوية التي تعالج الأنفلونزا ونزلات البرد، لذا يجب على الامرأة الحامل أن تناقش مع طبيبها الخاص حول العلاج الذي سيتم تناوله.

جميع السلطات الصحية لا تصرح بتجنب الكافيين تمامًا، بل يمكن تناول القليل منها بحيث لا تتجاوز 200 ملغ يوميًا، وإنَّ الكوب القياسي من القهوة يحتوي على 100 ملغ.

بعض النصائح الهامة للنساء الحوامل

بعض النصائح الهامة التي يجب على كل امرأة حامل قراءتها، وهي:

  • لا يجب تناول الوجبات الخفيفة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والسكر، بل يجب تناول شيء أكثر صحة.
  • غسل الفواكه والخضراوات جيدًا قبل تناولها لتجنب الإصابة ببعض الجراثيم التي قد تصيب بعض الأضرار للجنين.
  • النوم لوقت طويل وبفترات منتظمة.
  • القيام ببعض الفحوصات قبل الحمل لمعرفة العناصر الغذائية التي تفتقدها الأم.
  • مراجعة الطبيب المختص قبل اتباع النظام الغذائي وقبل تناول المكملات الغذائية لتقديم المشورة الصحية والسليمة.
  • زيارة الطبيب بشكل دوري للكشف الدائم عن حالة الأم وجنينها وطرح جميع الأسئلة التي يجب على الأم معرفتها وإدراكها.

المصدر

الأطعمة التي يجب تناولها وتجنبها أثناء الحمل – موقع medicalnewstoday

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.