ألم المعدة عند الحامل في الأشهر الأخيرة من الحمل

الانزعاج البطني العرضي شائع في الحمل. يعتمد سبب هذا الألم على مرحلة الحمل التي تمرين بها.

في الأسابيع القليلة الأولى من الحمل، قد يتأذى أسفل البطن لمدة يوم أو يومين حيث يعلق الجنين نفسه بالرحم، تسمى هذه العملية بالتعشيش.

قد تعانين أيضًا من مغص أسفل البطن في الشهر السابع إذا كنتِ تعانين من غثيان الصباح الشديد وكنتِ تتقيئين كثيرًا.

في الأشهر الأخيرة من الحمل، يحدث الألم عادة بسبب تمدد العضلات والأربطة التي تدعم رحمك. ربما ستشعرين بالقليل من مغص أسفل البطن في الشهر السابع عندما تستيقظين وتقومين من السرير أو الكرسي، وعندما تسعلين أو عندما تجلسين وتقفين.

قد تعانين أيضًا من المغص عندما ينخرط رأس طفلك في المراحل المتأخرة من الحمل. يُعتقد أن هذا النوع من الألم أكثر شيوعًا في الحمل الثاني أو بعده.

الحموضة والانتفاخ والغازات قد تسببان المغص في الشهر السابع والمراحل النهائية من الحمل. لكن هذا النوع من الألم لا يقتصر على أسفل البطن.

في حين أن آلام البطن قد تكون غير ضارة، يجب أن تسعي للحصول على عناية طبية فورية إذا كنت تعاني من آلام شديدة في البطن أو مستمرة.

متى يجب عليّ الاتصال بالطبيب؟

لا تترددي في الاتصال بطبيبك إذا كان ألم بطنك مستمراً ويرافقه:

  • ألم شديد أو تشنجات
  • نزيف
  • الحمى والقشعريرة
  • فقدان السوائل من المهبل
  • ألم عند التبول
  • شعور بالضعف

العديد من الحالات الأخرى، مثل اضطرابات المعدة والتهاب المسالك البولية والتهاب الزائدة الدودية وحتى الإمساك يمكن أن تسبب ألم البطن عند الحامل في الأشهر الأخيرة.

علاج ألم المعدة عند الحامل في الأشهر الأخيرة من الحمل

لعلاج مغص الحامل في الشهر السابع المراحل المتأخرة من الحامل قومي بما يلي:

  • اجلسي ومددي قدميك واسترخي. الاستراحة بشكلٍ مريح يجب أن تقلل من أي آلام في البطن. ولا تنسى، إنها شكوى طبيعية تمامًا خلال الحمل،
  • إذا كان الجلوس لا يساعد، حاولي أن تستريحي على يديك وركبتيك، أو انحني للأمام على ظهر الأريكة.
  • عندما تنهضين من السرير، استديري إلى جانبك ثم قومي ببطء. استخدمي ذراعيك للحصول على الدعم. هذا يقلل من الضغط على بطنك.
  • كما أن الانتقال ببطء والسلاسة من وضعية الجلوس يمكن أن تساعد أيضًا.
  • الاستيقاظ ببطء يمنح العضلات الوقت الكافي للتكيف ودعمك قبل تغيير الوضعية.
  • حاولي إمالة الحوض إلى الوراء عن طريق تخفيض ظهرك قبل الوقوف.
  • إذا كنت تعملين، وتنطوي وظيفتك على الجلوس لساعات طويلة في مكتبك، حاولي أخذ فترات راحة متكررة للوقوف والمشي قليلاً.
  • يجب شرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى لتجنب الجفاف في أشهر الصيف الحارة.
  • إذا كان لديك الكثير من الغازات، فتجنبي الأطعمة الغنية بالتوابل والبهارات الثقيلة، يمكنك تناولها مرة أخرى عندما تشعرين بتحسن.
  • تحققي مع طبيبك قبل استخدام الأدوية العشبية، فالأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لتخفيف آلام البطن قد تحتوي على مكونات غير مناسبة للنساء الحوامل.
  • إذا كان الأصدقاء والعائلة ينصحونك بتجربة بعض أنواع اليوغا لتخفيف الألم، استشيري طبيبك أولًا. قد لا تكون بعض الوضعيات أو تقنيات التنفس العميق مناسبة للنساء الحوامل وقد تضر أكثر مما تنفع.
  • في بعض الأحيان يمكن أن يساعد حزام الدعم أو الضمادة الأنبوبية المرنة الكبيرة (tubigrip) المصممة خصيصًا للحمل. سيأخذ الحزام بعض وزن طفلك من عضلات بطنك. طبيبك سوف يكون قادرًا على تقديم النصح لك.

هل هناك أسباب أخرى تسبب ألم المعدة عند الحامل في الأشهر الأخيرة

يمكن أن يكون الألم في أسفل البطن في بعض الأحيان علامة على وجود التهاب في المجاري البولية. قد يكون مصحوبًا بالحمى والشعور بعدم الارتياح أو الألم عند التبول. راجعي طبيبك إذا كنتِ غير متأكدة. سوف تكون قادرة على اختبار البول الخاص بك للحصول على علامات العدوى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.