إليكم 12 من أندر الأحجار الكريمة تتلألأ ببريق ساطع  

أروع أحجار كريمة

عندما نتكلم عن الأحجار الكريمة يتبادر إلى أذهاننا على الفور كل ما يتعلق بالمجوهرات وروعة صناعتها والإبداع في تصميماتها، حيث يتنافس المصممين في ابتكار أرقى وأجمل الأشكال التي تتباهى بها معظم النساء وبعض الرجال في ارتدائها.

وفي العالم بكامله هناك العديد من الأحجار الكريمة النادرة والفريدة من نوعها، والتي تختلف عن بعضها في بريقها وتلألأها حيث يوجد ما يُقارب 200 نوع منها، اخترنا لكم في هذا المقال أجمل الأنواع الفاخرة للأحجار الكريمة والتي تعتبر من أندرها فتعالوا لنتعرف على 12 من أندر الأحجار الكريمة في العالم:

الأحجار الكريمة

ربما تكون قد سمعت عن بعض أنواع الأحجار الكريمة التي ينجذب الكثير من الأشخاص من محبي هذه الأنواع لألوانها وأشكالها، إضافة إلى أن هناك بعض المعتقدات التي أعطت لبعض أنواع الأحجار الكريمة قيمة مميزة من قدرات على الشفاء وتعزيز الطاقة، أو تخليص الجسم والعقل من الطاقة السلبية مع فوائدها العاطفية في الجذب والحب.

أجمل الأحجار الكريمة

تسمى الأحجار الكريمة في اللغة الإنكليزية “Gemstones”، ويطلق على الأحجار الكريمة أسماء متعددة منها الأحجار الثمينة أو النفيسة أو التبر، ومعظم هذه الأحجار إنما هي عناصر مركبة مع بعضها ومتبلورة، وهذه العناصر إما أن تكون من عنصرين أو أكثر من عنصر، والمادة الأساسية فيها هو (السليكا) مع اختلاطها ببعض الشوائب من بعض المعادن كالحديد أو النحاس أو غيرها.

والأحجار الكريمة تختلف عن بعضها البعض باختلاف العناصر الأخرى التي تندمج مع مادة السيلكا، فتعطي لكل حجر كريم شكل مختلف عن الآخر من حيث الألوان أو ظلال الألوان أو الشفافية أو التكوين البلوري.

ملاحظة:

من المفيد أن تعرف أن الحجر الكريم الألماس هو الوحيد الذي لا يدخل في تركيبته أي عناصر أخرى سوى الكربون فهو أحادي التكوين.

أين توجد الأحجار الكريمة؟

من المعروف أن معظم الأحجار الكريمة عبارة عن معادن حيث يمكن العثور على الأحجار الكريمة من:

  • في أماكن الحمم البركانية بين الحصى البركانية، وفي مناطق جريان المواد المنصهرة التي تخرج من البراكين.
  • كما أن هناك بعض أنواع الأحجار الكريمة توجد في باطن الأرض على أعماق مختلفة، ومثال على ذلك أحجار الزمرد والياقوت والألماس التي يوجد على عمق 160 متر، وهذه الأنواع تخرج من أعماق الأرض عن طريق الحمم البركانية أو الزلازل، أو باستخراجها من المناجم.
  • بعض أنواع الأحجار الكريمة هو من مواد عضوية مثل (اللؤلؤ والعنبر والمرجان) حيث تقوم الكائنات الحية بتخليقها، وبعض أنواع الأحجار الكريمة تُستخرج من أعماق البحار حيث تتكون في الممالك الحيوانية مثل اللؤلؤ والمرجان والتي تعد من أغلى أنواع الأحجار الكريمة وأجملها وأغلاها سعرًا.
  • كما أن النبات يمنح مجموعة من الأحجار الكريمة تكونها مثل حجر الكهرمان ذو اللون الأصفر الرائع، الذي هو عبارة عن عصارة شجرة تحول بعد ملايين السنين إلى مادة (بلاستيك طبيعي) وتكونت هذه الجوهرة الرائعة.

متانة الأحجار الكريمة

يمكن أن نميز أنواع الأحجار الكريمة عن بعضها من حيث صفاتها الفيزيائية من متانة ولون والقساوة وندرتها، وهذه تعتبر مقاييس لجودة الحجر الكريم، لذلك نرى أن حجر الألماس يتصدر المرتبة الأولى من حيث القساوة يليه الياقوت ثم الزمرد ثم الياقوت الأزرق (الزفير) وأخيرًا اللؤلؤ.

والذي يقتني الأحجار الكريمة يعطي الأولوية لمتانة الحجر، فاللؤلؤ يدوم قرن كامل، إلا أن الغبار وطريقة التنظيف والعطور ومثبتات الشعر تؤثر على المتانة وتؤدي إلى تآكل اللون الذي يميز الحجر.

 ويحتاج كل حجر كريم لطريقة في التعامل معه والعناية به من حيث التنظيف والاحتفاظ به لحين استعماله، فحجر الأوبال الذي له قيمة مرتفعة حساس للغاية، فهو يفقد المحتوى المائي العالي فيه فيجف أو يتشقق أو ينكسر وخاصة عند درجات الحرارة العالية، حيث يمكن أن يتكسر بسرعة بانتقاله من الدفء إلى البرودة بشكل مفاجئ.

أجمل أنواع الأحجار الكريمة في العالم

في هذا المقال لم أتكلم عن بعض الأحجار الكريمة المعروفة لدى الكثيرين منا كالزمرد والماس والياقوت وإنما اخترت الأنواع النادرة التي يعتبر الكثير منا لا يعرفها لتزيد معرفتك بالأنواع المختلفة للأحجار الكريمة:

1- حجر تنزانيت (TANZANITE) الموجود فقط في تنزانيا:

تنزانيت

حجر تنزانيت “TANZANITE” من الأحجار الكريمة التي توجد بألوان متعددة فهو يوجد باللون الأزرق النقي الجميل، إضافة إلى أنه يوجد بألوان أخرى من الأزرق الفاتح للغامق إلى البرغندي والأرجواني (البنفسجي)، ويظهر اللون الأزرق بشكل واضح عند تعريضه لضوء الفلورسنت، ويمكن بسهولة رؤية درجات اللون البنفسجي عند تعريضه للإضاءة المتوهجة.

سمي “TANZANITE” بهذا الاسم نظرًا لتواجده في منطقة صغيرة جدًا على منحدرات كليمنجارو بالقرب من تلال ميريراني في شمال تنزانيا، حيث تم اكتشاف هذا الحجر في أوائل الثمانينات حتى أصبح من أنواع الأحجار عالية الجودة.

إنه من الأحجار النادرة والفريدة من نوعها، وقد اكتسب هذا الحجر النادر الشعبية التي لا تصدق عندما قامت شركة Tiffany في عمل دعاية واسعة بإضافته لمجموعة من المجوهرات الثمينة من ذهب والماس وفضة.

يتم معالجة هذا الحجر النادر بالحرارة من تسخين وتبريد مما يزيد من جمال اللون الأزرق فيه، إلا أن النوع الطبيعي منه يعتبر أكثر قيمة، إضافة إلى أن حجر تنزانيت حساس جدًا عند تعريضه للصدمات الحرارية، كما أنه هش جدًا، لذلك يجب العناية به بشكل جيد، كما يمكن تنظيف هذا الحجر بالماء الفاتر والصابون وتجفيفه بمنشفة ناعمة.

وقد اختارت الجمعية الأمريكية لتجارة الأحجار الكريمة حجر “TANZANITE” كحجر للبخت لشهر ديسمبر، وهو التغيير الأول في قائمة أحجار البخت منذ عام 1912.

2- حجر العقيق الأسود (BLACK OPAL) كلما كان لونه أغمق كلما كان أفضل:

عقيق اسود

في الغالب فإن أحجار الأوبال تكون بيضاء قشدية اللون، والذي يميزها هو التلاعب في ألوانها خاصة عند تعرضها للضوء مع تحريك الحجر وتدويره مما يُخرج عدة ألوان من طيف ألوان قوس قزح.

ولكن العقيق الأسود أو ما يسمى (BLACK OPAL) يختلف لونه من الرمادي إلى الأسود لوجود الكربون واكسيد الحديد فيه، إضافة إلى ظهور خطوط فريدة من نوعها في هذا الحجر الجميل.

للعقيق الأسود عدة ألوان إضافة للون الأسود فيمكن أن تجده بالأصفر والأخضر والأزرق، كما أن الأحمر والأرجواني والبرتقالي هي من ألوان العقيق ذات القيمة الشعبية، كما أن العقيق الأسود من الأحجار الكريمة التي تستخدم للزينة ولصناعة المجوهرات لأن له ظلال مختلفة الألوان.

استخرج العقيق الأسود النادر في منطقة Lightning Ridge في استراليا في عام 1938 ويُطلق على العقيق الأسود اسم “الشفق القطبي الأسترالي”.

يعتبر العقيق الأسود كونه من الأوبال شديد الحساسية للجفاف، لذلك عند الاحتفاظ به في صندوق المجوهرات يجب وضعه في قطعة من القماش الناعم، مع عدم استخدام المواد الكيميائية عند غسله لأنه حجر ناعم يمكن خدشه بسهولة.

يمكن أن يُزيف حجر العقيق الأسود حيث يمكنك أن تميز الحجر المزيف من الحقيقي بالبصر، فالعقيق الأسود الحقيقي له ظل ذو سطوع شديدة مع بعض التحولات، أما المزيف فلونه واضح ومشرق.

العقيق الأسود الطبيعي يمكن اعتباره تعويذة جيدة لمالكه لأن له خصائص سحرية وشفائية، حيث كانت بعض الأساطير القديمة تظهره على أنه يُعطي لحامله القوة والشجاعة.

3- حجر الكسندريت (ALEXANDRITE) الذي يتغير لونه باستمرار:

الكسندريت

حجر الكسندريت (ALEXANDRITE) ذو الألوان المتغيرة بحسب الطيف اللوني بصورة غير عادية، وجد أول مرة في جبال الأورال في روسيا في عام1830، بواسطة العالم الفنلندي “diaphenite”.

حجر الكسندريت مشتق اسمه من كلمات يونانية تعني (سبار ذهبي أبيض)، كما يسمى (ياقوتة الليل)، وهو من الأحجار الكريمة النادرة، ويعتبر ثالث نوع من الأحجار الكريمة التي يصعب العثور عليها في الطبيعة، وهو سداسي المظهر.

حجر الكسندريت هو من الجواهر المتعددة الألوان، حيث تجده بثلاثة ألوان وبقوة بين اللون (الأحمر والأخضر والبرتقالي المائل للأصفر) اعتمادًا للضوء المسلط عليه، وحجر الكسندريت العالي الجودة يتميز بأن لونه أخضر المائل للأزرق، وتحوله للّون الأحمر الغامق في الضوء المتوهج.

ما يميز حجر الكسندريت عن كثير من الأحجار الكريمة هو تغير لونه (يعود ذلك لامتصاص هذا الحجر عناصر معينة من الطيف الملون بطريقة غير معتادة، وللامتصاص القوي للضوء) مما يجعله مثيرًا للاهتمام فهو في ضوء الشمس يصبح لونه أخضر وأزرق، ويمكن أن تراه باللون الأحمر عند تعرضه للضوء الاصطناعي المتوهج، أو يمكن أن يظهر باللون الأرجواني المائل للاحمرار (ياقوتي)، أو باللون الزمردي الفاتح، وتختلف درجة لونه وتتغير من حجر لآخر، إلا أن أكثر أنواعه قيمة هي الأحجار الصافية التي تعطي تغير كامل في طيف الألوان.

ونجد لحجر الكسندريت أو ما يسمى (الكريزوبيريل) ثلاثة أنواع هي:

  • الكريزوبيريل العادي بلون أخضر مائل للأصفر إضافة إلى أنه شفاف وشبه شفاف.
  • وهناك نوع منه يسمى (عين القط) Cymophane بلون أخضر فاتح مع شريط ناعم حريري، يظهر بنعومة على سطح الحجر مما يعطي لهذا النوع الجمال المبهج والبريق الأخاذ.
  • والألكسندريت.

4- حجر الفيروز (Larimar) لاريمار:

حجر ليمار

يوجد هذا الحجر النادر Larimar في جمهورية الدومينيكان، وهو حجر بلون الأزرق الفاتح إلى الأزرق وكذلك الأخضر والأرجواني، ويمكن أن تجده عديم اللون، وتجده أكثر بلون أزرق نادر من معدن البكتوليت والسيليكات الذي يوجد في منطقة صغيرة في هذه الجمهورية.

سُمي Larimar الحجر الفيروزي على اسم الشخص الذي قدمه للمرة الأولى (ميغيل مينديز) في عام 1974، وأعطاه الاسم نسبة للحرفين الأولين من اسم ابنته (لاريسا) مع مزجه باسم الأفعى التي معناها باللغة الاسبانية (البحر) فكان اسم لاريمار (Larimar).

حجر Larimar من الأحجار المعتمة، ولكن العينات القيمة منه تكون شبه شفافة، وعند صقل هذا الحجر يصبح مظهره حريري.

ومن المعروف أن الحجر الكريم يصبح ذا قيمة كبيرة كلما قل اللون الأبيض فيه وازداد اللون الأزرق وصار أعمق.

حجر Larimar يمكن أن نجده باللون الأخضر، أو يوجد مع بقع من اللون الأحمر مع بعض من اللون البني وهذا يعود لوجود أكسدة ومعادن فيه.

ولكن حجر Larimar باللون الأزرق يعتبر ذا جودة عالية ونادر، إضافة إلى أن اللون الأزرق يعتبر حساس جدًا للضوء ويمكن أن يتلاشى مع مرور الوقت وخاصة عن تعرضه للحرارة والضوء.

حجر لاريمار من الأحجار الناعمة والهشة، لذلك يجب أن تهتم به كثيرًا فهو يتأثر بالحرارة وأشعة الشمس مما يسبب في شحوب لونه، وعند تنظيفه فيكفي استخدام الصابون مع الماء الفاتر ثم تنشيفه بقطعة قماش ناعمة.

معظم المجوهرات المصنوعة مع هذا الحجر تكون مرصعة بالفضة، إضافة إلى أنه يمكن ترصيع هذا الحجر بالذهب أيضًا.

5- حجر Pinit من أندر الأحجار الكريمة في العالم:

حجر بينيت

اكتشف هذا الحجر في ميانمار على يد العالم الانكليزي (آرثر تشارلز ديفي) في عام 1951 وتم الاحتفاظ بهذا الحجر في متحف في لندن.

يعتبر هذا الحجر من أندر الأحجار الكريمة في العالم، وهو من الأحجار باهظة الثمن، والقيراط منه يعادل 60 ألف دولار.

يتفاوت لون هذا الحجر بين اللون الأحمر والبرتقالي المائل للأحمر الباهت، إلى البني الباهت وهو حجر غير قابل للذوبان في الأحماض.

ويحتوي تركيب هذا الحجر على الزركونيوم والكالسيوم والألمنيوم والبورون والأكسجين، مع كميات ضئيلة من الفاناديوم والكروم، وهذا ما يعطي لهذا الحجر اللون البرتقالي المائل للأحمر أو الأحمر البني، إضافة إلى أن تفاعل البورون والزركونيوم سببًا لندرة هذا الحجر.

بلوراته سداسية الشكل وبشكل طبيعي.

6- حجر التورمالين الأزرق اللامع:

حجر التورمالين

يعتبر هذا الحجر من الأحجار الكريمة النادرة التي يمكن إضافتها للمجوهرات، فهو من الأنواع الفريدة من نوعها لكن لا يوجد أي بحث عن خصائصها.

حجر التورمالين حساس جدًا ويحتاج لعناية كبيرة لذلك لا تستخدم البخار أو المواد الكيميائية أو الحرارة لتنظيف هذا الحجر.

نجد هذا الحجر باللون الأزرق الفيروزي لاحتوائه على عنصر النحاس، كما يمكن أن نجده باللون الأزرق الباهت أو الأزرق المائل للأخضر ذو شفافية عالية.

اكتشف هذا الحجر النادر العالم البرازيلي هيكتور ديماس باربوسا في عام 1987 تحت تل بارايبا في البرازيل.

7- حجر غرانديريت الأخضر:

الغرانديريت الأخضر

إنه حجر جرانيت نادر باللون الأزرق والأخضر الرائع، وهذا يعود لوجود الحديد فيه حيث كلما زادت نسبة الحديد في هذا الحجر كان لونه أخضر غامق.

ويعتبر لون النيون بدون الأبيض من أكثر أنواع هذا الحجر قيمة وندرة، كما نجد هذا الحجر باللون الأزرق المائل للأخضر أو الأزرق، وعند تعريضه للضوء يعطي بزواياه عدة ألوان مختلفة من الأزرق والأصفر والأخضر مما يجعله من الأحجار الأكثر جاذبية لتعدد ألوانه.

كونه من أحجار الجرانيت فهو حجر صلب وقوي لا يحتاج لعناية كبيرة، إلا أنه لا بد من الاهتمام به في صندوق المجوهرات وحمايته من الخدش والتكسر.

8- حجر الجمشت:

الجمشت

يعتبر حجر الجمشت من أنواع بلورات الكوارتز ومن الأنواع القوية، لونه بنفسجي يستخدم في صناعة المجوهرات كونه من الأحجار الثمينة الرائعة سواء بحالته الطبيعية أو كان مقطعًا أو مصقولًا.

كان يستخدم الصينيون القدماء حجر الجمشت كأداة لتعزيز الثروة وإزالة الطاقة السلبية وتخطي مخاطر الحياة اليومية، كما كان بعض القدماء يعتقدون أنه يتحكم بالأفكار الشريرة، أما المصريون القدماء فارتدوا هذا الحجر للحماية من السحر والشعور بالخوف والذنب.

‍وفي بريطانيا ارتبط هذا الحجر بالثروة والملكية والقوة، وكانوا يزينون تيجان العائلة المالكة بهذا الحجر الرائع.

9- حجر الأفينتورين (Aventurine):

حجر افنتورين

يتميز حجر الأفينتورين ببريقه الفريد الذي يجعله يتلألأ ليستحوذ على قلوب الكثير من محبي الأحجار الكريمة.

جاء اسم هذا الحجر من الكلمة الإيطالية التي تعني المغامرة (أفينتورا).

يتلألأ هذا الحجر لما يحتويه من الكروم الذي يعطيه المظهر اللامع، لونه أخضر في الغالب، وهناك ثلاثة ألوان رئيسية لـحجر Aventurine حيث يمكن أن يوجد بألوان متعددة كالبرتقالي والأحمر والأزرق والبني والرمادي وكلها تعد من ألوان الطاقة.

كان القدماء يرتدون هذا الحجر كرمز للثروة والقوة لذلك كان قادتهم وحكامهم يرتدون المجوهرات التي يزينها هذا الحجر الرائع.

كما أن هناك اعتقاد شائع بأنه إذا أردت أن تحقق السلام والاستقرار في المنزل عليك أن تقتني هذا الحجر بداخل منزلك، لأنه يجذب الطاقة الإيجابية في المنطقة الموجود فيها، كما يحمي المنزل من العوامل الخارجية الخطيرة.

حجر الأفينتورين الرائع فيه صلابة ومتانة جعل منه حجرًا سهل التشكيل والتغيير، وقد تم استخراج هذا الحجر من الهند والبرازيل وشمال آسيا.

يمكن العناية بحجر Aventurine باستخدام الماء الدافئ والصابون وتجفيفه بالقماش الناعم.

10- حجر الشارويت:

حجر الشارويت

من أجمل الأحجار الكريمة بألوان أرجوانية تبدأ باللون الفاتح فالمتوسط فالأرجواني الداكن (البنفسجي بتدرجاته المختلفة).

يوجد هذا الحجر النادر في منطقة نهر شارا في روسيا حيث تعتبر هذه المنطقة هي المصدر الوحيد لهذا الحجر الكريم.

يتألف هذه الحجر من صخرة الشارويت التي منحته تدرج اللون الأرجواني، مع ظلال تظهر على بلوراته من اللون البرتقالي إلى الرمادي المائل للأخضر الباهت، لذلك نجد أن هذا الحجر فريد من نوعه وخلاب كالطبيعة الخلابة.

يسمى أيضًا حجر الليلك، والذي تم اكتشافه في أربعينيات القرن الماضي حيث دخل إلى عالم المجوهرات، ونتيجة لأنه من الأحجار الضخمة فقد دخل لتزيين الكتب والأكواب والمزهريات إضافة للمجوهرات.

يحتاج هذا الحجر لرعاية من حيث تنظيفه وذلك باستخدام فرشاة ناعمة مع ماء دافئ ومنظف معتدل، مع تجنب الحرارة المرتفعة والبخار في تنظيفه.

11- حجر الأموليت (ammolite):

أموليت

تكوّن هذا الحجر من أصداف متحجرة لمخلوقات بحرية منقرضة تُعرف باسم الأمونيت، لذلك فإن هذا الحجر هو حجر عضوي يتميز بألوانه المبهرة وأنماطه المتعددة لذلك نرى الكثيرين يفضلون اقتنائه.

نجد هذا الحجر بألوان قوية عالية الجودة، أو بألوان مشرقة وقد يكون بلون واحد أو بظلال من الألوان الزاهية كقوس قزح، حيث نجده بالأحمر والأخضر الأكثر شيوعًا، وقد نجده باللون الأزرق أو الأرجواني، وهناك بعض الأشكال منه نجدها باللون القرمزي والبنفسجي والذهبي وهي نادرة جدًا ومطلوبة بشدة لمقتني المجوهرات الراقية.

12- الزبرجد (الأكوامارين):

زبرجد

أخذ الزبرجد اسمه من لون ماء البحر، حيث نجده يتفاوت في ظلاله من اللون الأزرق إلى الأزرق المائل للأخضر والأخضر من عائلة البريل، كما يمكن تحسين اللون من خلال قطع هذا الحجر.

يتمتع حجر الزبرجد بقوة في اقتنائه استمدها من قوة البحر، وكان القدماء يحملون هذا الحجر لحماية البحارة والصيادين والمسافرين من المخاطر التي قد تصادفهم.

أخيرًا …

ضع في اعتبارك أنه كلما كانت خلفية الأحجار الكريمة لونها أغمق وخفت مكوناتها، زادت قيمة الأحجار الكريمة وعلا سعرها.

المصدر:

انتقل إلى أعلى