التفكير في شخص قبل النوم … هل هو من يفكر بي أما أنا من أفكر به؟

التخاطر قبل النوم

ماذا يعني التفكير في شخص قبل النوم ؟ هل هو من يفكر بي وجعلني أفكر به؟ أم أنني من يفكر وسينتقل ذلك إليه وسيفكر بي بدوره؟ كيف يمكنني أن أحدد؟

ماذا يعني التفكير في شخص قبل النوم ؟ وماذا سيحدث إن كنت أفكر به بشكل مستمر؟ هل سيفكر بي هو أيضًا؟ أم هو من كان يفكر بي أولًا؟ أما أنا فقط من يفكر به؟ هل سيتصل بي؟ أم أنه يحاول أن يرسل إليّ رسالة ما؟

في علم الطاقة الاحتمالات السابقة كلها ممكنة فـ التفكير في شخص قبل النوم يمكن أن يكون بسبب أي منها، كيف؟ ولماذا؟

ماذا يعني التفكير في شخص قبل النوم ؟

الدقائق التي تسبق النوم هي دقائق ذهبية ففيها يكون عقلك الواعي في قمة استرخائه بينما عقلك الباطن في أعلى نشاطه وفي الوقت نفسه يمكنك التحكم وأنت واعي به، لذا فإن التفكير في شخص ما قبل النوم قد يكون نوع من التخاطر وتوارد الأفكار والتواصل الروحي وانتقال المشاعر والطاقة بينك وبين هذا الشخص عبر الحبل الأثيري الذي يربطكما ببعض.

لماذا قد أفكر بشخص ما قبل النوم ؟

لماذا قد أفكر بشخص ما قبل النوم ؟

إن تحديد السبب الذي يدفعك للتفكير في شخص قبل النوم يتعلق بشكل أساسي بعدة أمور: كيف بدأ التفكير + المشاعر التي شعرت بها عندما كنت تفكر به + الأفكار التي سيطرت عليك، ولمعرفة السبب يجب التحقق من الحالات التالية:

الحالة الأولى – هو من يفكر بك وجعلك تفكر به

ويكون السبب هو أن هذا الشخص يفكر بك وحدث بينكما نوع من التخاطر أو أرسل إليك رسالة، وذلك عند وجود العلامات التالية:

  • كان هذا الشخص بعيد عنك ولا تراه كثيرًا في الواقع ولا تكن له مشاعر الحب أو الكره ولا تفكر به خلال يومك.
  • كان تفكيرك به مفاجأة بالنسبة لك.
  • عندما فكرت به قبل النوم كانت مشاعرك قوية جدًا وحقيقية جدًا كما لو كان هذا الشخص أمامك في الواقع.
  • سيطرت فكرة واضحة أو مجموعة من الأفكار التي تخص الحقيقة (وهي الرسالة التي يود إرسالها إليك) وليس أفكار حول المستقبل أو الماضي.

الحالة الثانية – أنت من يفكر به وجعلته يفكر بك

هنا السبب هو أنك أنت من يفكر به وهو يشغل تفكيرك، قد تكن له مشاعر الفرح أو الكره أو الغيرة أو أي نوع من المشاعر المختلفة والقوية، وفي هذه الحالة يمكن أن تجعله يفكر بك أيضًا، وذلك عند وجود العلامات التالية:

  • تلاحظ على نفسك أنك تفكر به كثيرًا مؤخرًا.
  • مشاعرك حقيقية كما لو كان هذا الشخص أمامك في الواقع.
  • تزداد مشاعرك اتجاهه عندما تفكر به.
  • تريد إرسال رسالة إليه بأي طريقة أو استلام رسالة منه (كأن تود معرفة أخباره أو شيء يخصه …) وهي الفكرة التي تسيطر عليك.

الحالة الثالثة – أنت فقط من يفكر به

وهنا السبب هو مشاعرك أنت قد تكون معجب به تحبه تكرهه تشعر بالندم اتجاهه، ولا يكون للتخاطر أي علاقة بالموضوع، وذلك عندما:

  • تلاحظ أنك دائمًا ما تفكر به.
  • تشعر بأنه شخص بعيد لا يمكنك الوصول إليه أو التواصل معه.
  • تكن له مشاعر ما.
  • مشاعرك ليست بقوة المشاعر الحقيقية.
  • تفكر حول الماضي (الشعور بالندم أو الشوق أو الكره) أو في المستقبل (الإعجاب أو أنه الشخص المناسب لك وغيرها).

مع من يمكن أن يكون هذا التفكير نوع من التخاطر؟

مع من يمكن أن يكون هذا التفكير نوع من التخاطر؟

قد تفكر في أحد المشاهير أو تتأثر بواحد من أفلامه أو أغانيه أو حديثه أو غير ذلك، وتجدك تفكر به قبل النوم أو تراه في المنام، هل هذا يعني أنه يفكر بك أو أن التخاطر قد حدث بينكما؟ بالطبع لا فليس كل شخص تفكر به قبل النوم يعني أنك تتخاطر معه، بل يوجد ميزات محددة هي:

  • أن تكون قد قابلت هذا الشخص على الأقل مرة واحدة على أرض الواقع حتى ولو كانت بشكل خاطف المهم أن تقابله في الحقيقة حتى يتشكل بينكما الحبل الأثيري بشكل متبادل.
  • يجب أن تكون مشاعرك قوية وأفكارك واضحة وصافية بعيدًا عن التشكيك في أمر التخاطر.
  • يزداد احتمال التخاطر عندما تكون أقرب إلى ذلك الشخص كما يحدث مع الأم وأبنائها أو مع الأخوة التوائم أو مع الأصدقاء المقربين.

لماذا التفكير في شخص قبل النوم تحديدًا ألا يمكن ذلك نهارًا؟

لماذا التفكير في شخص قبل النوم تحديدًا ألا يمكن ذلك نهارًا؟

لا يوجد أي قاعدة تحدد أن التفكير في شخص ما قبل النوم فقط قد يكون نوع من التخاطر أو توارد الأفكار والمشاعر، ولكن خلال الليل يكون الأمر أسهل، لماذا؟ لأن الأجواء تكون أكثر صفاءً وأقل ازدحام وتوتر.

بالإضافة إلى أن العقل الواعي يكون قد تعب وبالتالي العقل الباطن يفرض سيطرته، وفي المقابل قد يكون الشخص الآخر نائم فتصله الرسالة بشكل أوضح فقد تجعله يحلم بك ويراك في منامه.

أما عندما يكون هو من يفكر بك ستصلك مشاعره بشكل أوضح وقد تراه في منامك وهنا يمكنك التمييز بين الأحلام التالية: رؤية شخص تعرفه في المنامرؤية شخص تحبه يتكلم معكرؤية شخص تحبه وهو بعيد عنكرؤية شخص في المنام باستمراررؤية شخص ينظر إليك بإعجابرؤية شخص يتصل بك.

هل يمكن أن يكون التفكير في شخص قبل النوم خطير؟

إن جل ما في الأمر هو انتقال المشاعر والطاقة بينك وبين الشخص الذي تفكر فيه قبل النوم وعلى الرغم من أن الأمر مذهل يمكن له أن يضمن التواصل الروحي بينكما إلا أنه أيضًا خطر، كيف؟

ببساطة ماذا لو كان ذلك الشخص مريض تتملكه مشاعر الغضب أو الحزن وطاقته طاقة سلبية ففي هذه الحالة أنت ستسحب من طاقته تلك ومشاعره تلك فتبدأ بالشعور بالحزن والخمول والتعب وفي بعض الأحيان الألم أيضًا، وفي الواقع أنت لا تعرف السبب خلف ذلك، والعكس صحيح لو كانت مشاعرك أنت حزينة وطاقتك سلبية ستنقل إليه تلك الطاقة.

إذن التفكير في شخص قبل النوم أكثر بكثير من مجرد تفكير قد يكون تخاطر يحمل الكثير من الرسائل في طياته وانتقال الطاقات والمشاعر، ولكن ذلك بتحقق شروط معينة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ساره صادق يقول

    السلام عليكم اني افكر بشخص قبل النوم وهذا الشخص فقط ينظر لي وانا انظر ليه وعندما افكر وافكر فيه كثيره احلم به عندما افكر فبه اريدحل ارجوكم ارجوكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.