الدورة الشهرية ونزول قطع دم مجمدة

هُناك الكثير من الموضوعات التي تتحدث وبشكل كبير عن مشكلات الدورة الشهرية، كونها منتظمة أو غير منتظمة، الآلام التي تسببها عند بعض النساء، أيضًا الدورة الشهرية وعلاقتها بالحمل، وغيرها من المشكلات التي تؤرق النساء، ولكن قلما نجد الحديث عن مشكلة الدورة الشهرية ونزول قطع دم مجمدة ضمن هذه الموضوعات.

على الرغم أنها لا تقل أهمية عن تلك المشكلات التي تخص الدورة الشهرية، ليس لخطورتها بل؛ لأن معظم النساء يُصبن بالفزع عندما يرونّْ نزول قطع دم مجمدة مع الدورة ظنًا منهن أنها شيء خطير، ولكـن هذا لا يعنـي أنك تُهملين أي أعراض أو مؤشرات ترتبط بالدورة الشهرية فقد يكون هناك خلل في هرمونًا ما، أو مشكلةُ لا يجب إهمالها.

وسنحاول في هذا المقال التحدث باستفاضة عن هذا الموضوع كي نُطمأن مَن تعاني من هذا العرَض وتتساءل عن مدى خطورة نزول قطع دم مجمدة مع الدورة الشهرية!؟

فتعالي لتتعرفي معي على الأسباب والعلاج لهذه المشكلة التي تُفزعكِ وتؤرقك.

ما هي الدورة الشهرية عند المـرأة؟

الدورة الشهرية ونزول قطع دم مجمدة

عند وصول الفتاة لسن البلوغ تكون هناك العديد من التغيرات الجـسـمانية ومن أهم هذه التغيرات التي تحدث للفتاة هي التغـيرات الفسـيولوجـية وهو نـزول دم الدورة الشهرية، فعند ولادة الفتاة تكون لديـها مبـيـض به حوالي 400.00 من البويـضات، لكن هذه البويضات تكون غير ناضـجة بعد.

وتحيط بها الطبقات الخلويـة التي تُسمى (الجـراب) وعند وصول الفتاة إلى سـن البـلوغ تنـضج هذه البـويـضات عـن طريـق إفراز الغـدة النخـامـية الهرمون المنبه لهذا الجـراب، كي تنـضج هذه البـويـضات بتفاوت وبهذه الطريقة تبـدأ البـويـضات الأكثر نضـجًا بالخـروج بالتـرتيـب كـل شـهر.

يقوم الجراب المحيط بالبويضة بإفراز هرمون الأستروجين ويصل هذا الهرمون إلى الغـدة النخامية فيدفعها لإفراز هرمون الجسـم الأصـفر وهذا الهرمون عـندما يصل إلى مستوى معـين فـي الدم، يسـبب انفجار المـبيـض وخروج بويضات ناضجة، لتسير في قناة فالوب فإذا كان هناك تلقيح للبويضة بالحيوان المنـوي حدثت عملية الحمل، وإذ لم يكن هناك تلقيح من الحيوان المنوي تابعت البويضات السير حتى تزل على شكل دم الحيض، وهذا يحدث كل شهر لمن دورتهن منتظمة.

كيف يتجمد الدم في الجسم أثناء الدورة الشهرية (يتجلط)؟

تُفرز أجسـامنا مضـادات لتجلط الدم وهي مسؤولة عن المحافظة على دم الدورة من التجمد، حتى يـتم خروجـه من الجـسـم أثناء الدورة الشهرية، ولكـن عند نزول الدورة الشـهرية غزيرة أو كثيفة بسبب فقر الدم أو أيًا من الأسباب الأخرى؛ فإن الجسم يحاول طردهـا بشـكل سريـع ولا يكون هُناك وقت كافـيٍ كي تعمل مضادات تجلـط الدم.

وهذا سبب نزول قطع دم مجمدة أثناء الدورة الشهرية، وإذا كانت هذه التكتلات كثيفة، أو اكثـر من مقدار ربع الكـمية التي تخرج من الجسـم فيجـب عليـكِ استشارة الطبيب المختص للوصول لأسباب ذلك، ومعرفة طرق العلاج.

ما هو سـبب نزول قطع دم مجمدة مع الدورة الشهرية؟

يختلف سبب نزول قطع دم مجمدة مع الدورة الشهرية في حال انتظام الدورة الشهرية عنه في حال عدم انتظامها:

في حال انتظام الدورة الشهرية:

إذا كانت دورتك منتظمة فيرجع سبب نزول قطع الدم المتجمدة إلى احتـمالية وجـود تكيسات على المبايض وهذا الاحتمال يكون مقترنًا ببعض أعراض ارتفاع هرمون الذكـورة مثل:

الدورة الشهرية المنتظمة:

تتـراوح ما بين 35:21 يومًا أي أن نـزول دم الحيض لا يشـترط أن يكون كل 30 يوم، مثل ما تعتقد الكثير من النساء، وأيضًا لا يشترط مقدار الدم أن يكون كمية كبيرة، ولا عدد أيام نزول الحيض.

في حال عدم انتظام الدورة الشهرية:

إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة وتتباعد لأكثر من (34 يومًا) أي التأخير لأكثر من 7 أيام، فهُنا نستطيع الجزم بأن هُناك تكيس على المبايض دون الحاجة للرجوع إلى أعراض ارتفاع هرمون الذكـورة، مع مراعاة استبعاد أي أسباب أخرى مؤدية إلى اضطـراب الدورة الشهرية ومن أهمـها:

  • الاضطراب في هرمون الغدة الدرقـية.
  • الارتفاع في هرمون الحـليب.
  • تنـاول المسكنات التي تؤدي إلى سيولة الدم.

الدورة الشهرية الغير منتظمة:

هناك علامات تُشير إلى أن دورتك غير منتظمة:

  • النزيف الحاد.
  • تباعد فترات حدوث الحيص أو تقاربها.
  • إذا كان الحيض لفترات طويلة.
  • تـأخر الدورة أو حدوثها في غير موعدها المعتاد.
  • انقطاع الدورة الشهرية لعدة أشهر.

هل تحامـيل البروجـيستيرون له علاقة بنزول قطع دم مجمدة مع الدورة الشهرية؟

تحامـيل البروجـيستيرون هي هـرمونـات أُنثـوية عندما تُستخدم لعلاج أمراض معينة مثل: بناء بطـانة الرحـم للاستعداد لعملية الحقن المجـهري، أو يؤخذ لتنظيم الدورة وغيرها من العلاجات، فتتسبب في رفع هـرمون البروجـيستيرون فـي الدم، مما يؤدي إلى رفع الدورة ومنع الحمل.

وعندما يتوقف العلاج بهذا التحاميل يـقل جدًا هذا الهـرمون فـي الدم، مما يؤدي إلى تأثر الأوعـية الدمـويـة التي توجد في بطـانـة الرحم فتنقبض انقباضًا شديدًا، وتبدأ في النزول كمـا هو الحـال فـي الدورة الشـهريـة، ولـكن نزول الدورة الشـهريـة يكون تدريجيًا.

فنقص الهرمـون بعـد توقـف التحامـيل يكون شديد ومفاجئ؛ فيؤدي إلى نزول الدم الطـازج مـع دم الـدورة فيكون كميته كبيـرة فيتجلط ويتجمد كما لو كان قطـعًا من الكـبدة أو اللحـم، حتى تنـتهي كـل بطـانـة الرحـم يتوقف دم النـزيـف ودم الدورة.

هل تجلط الدم وقت الدورة الشهرية طبيعي أم يجـب علـي اسـتشارة الطبـيب؟

يؤكد معظم أطباء النسـاء والتـوليد: أن عند وجود تجمد بالدماء هذا أمر طبيعـي ولـكن أثناء أولى أيام الدورة فقط، أما إذا اسـتمر وجود تجمد بدم الحيض طوال فتـرة الطمـث وبصورة مسـتـمرة لمدة ثلاثة أشهر متتالية، عندها يجب عليكِ استشارة الطبيب فورًا؛ لأنه قد يكـون له عـدة أسباب منها:

  • قد يكون هُنـاك اضطرابات في الهرمونات مما يؤدي إلى تجلط الدم.
  • نشاط زائد بالمبيض.
  • وجود أورام أو ألـياف.
  • اضطرابات في الغدة النـخامـية.

هل لفقر الدم علاقـة بالدورة الشهرية ونزول قطع دم متجمدة؟

لا علاقة لفقر الدم أو (الأنيميا) بتجلط الدم أثناء الحيض؛ لأن فقر الدم يتسبب في النزيف أو نزول دم الدورة بغزارة ويستمر النزول بمعدل غير الطبيعي أي لمدة أطول من الطبيعي، ويكون دم سائل وليس دم متجمدًا؛ لأن مضادات التجلط في الجسم في هذه الحالة لا تعمل ويكون الجسم منشغلًا بطرد الدم الكثيف الناتج عن الأنيميا.

نصائح هامة:

يجب عليكِ عندما تلاحظين أي تغير غير طبيعي في دورتك الشهرية من حيث غزارتها، أو عدم انتظامها، أو تأخرها على غير المعتاد، أو نزول قطع دم مجمدة أثناء الدورة، أو غيرها من المشكلات؛ فعليكِ بزيارة الطبيب النسائي على الفور وأجراء الفحوصات اللازمة ومعرفة السبب المؤدي إلى ذلك، حتى لا تتفاقم المشكلة وتكبُر ويصعب عليكِ حلها.

وأخيرًا فإن الدورة الشهرية تُعتبر حدث سـعيـد في حـيـاة البنت، وقد تكون سببًا في حدث سعيد بالنسبة للمتزوجة كالحمل، فلذلك يجب التعرف على كل شيء عنـها: لماذا تحدث وكيف تحدث؟ وكيفية الاستعداد لها، وكونها منتظمة أو غير منتظمة، وغيرها من المعلومات الهامة التـي يجب عليـك معرفتـها سواءً بدأتِ دورتـكِ الشـهريـة منذ أيام، أو مُنذ عدة سنوات، فلا خـاب من استشار فعليك أخذ المعلومة من أهل العلم.

قد يعجبك ايضا