الطوابع البريدية تاريخ عريق وماض مجيد!

الطوابع البريدية تاريخ عريق وماض مجيد!!!!! مقال ثقافي يحمل الكثير من المتعة التي تنتج عن ذكريات استخدام الطوابع البريدية أو هواية جمعها.

الطوابع البريدية .. كانت على مر العصور عبارة عن سفارات متجولة للجهة التي صدرت عنها، وحملت وبشكل دائم رسائل ذات معنى قوي وهي مؤشر على مستوى رقي الشعوب والبلدان.

حيث كانت عنوانًا لأحداث وتكريمًا لشخصيات تاريخية كانت قد لعبت دورًا مهمًا ولا تزال في حياة شعوبها لتحديد الوجهة الحضارية للمجتمعات الإنسانية.

ما هي الطوابع البريدية (Postal Stamps)

ما هي الطوابع البريدية

الطوابع البريدية هي عبارة عن علامة تمييز تلصق على الرسائل والمظاريف أو الرزم التي تعد لكي يتم إرسالها بواسطة البريد، وتبين تلك العلامة بأن أجور البريد مدفوعة التكاليف بشكل مسبق.

والطابع يمكن أيضًا أن يلصق على وثيقة رسمية يبين أن رسوم إصدار تلك الوثيقة قد دفعت أيضًا، وأن تلك الوثيقة أصلية ومعتمدة.

 وتصدر الطوابع البريدية في كل البلدان في المناسبات لتكريم بعض الشخصيات التي لعبت دورًا بارزًا في حياة شعوبها ولتخليد بعض الذكريات والمناسبات، وتباع الطوابع البريدية لكي تستخدم في البريد أو من قبل هواة جمع الطوابع البريدية الباحثين عن الطوابع النادرة والنفيسة والقديمة بآن معًا.

وفي بعض البلدان يمكن تحصيل الضرائب المختلفة بواسطة الطوابع مما يساعد في تأمين جزء من الموازنة المالية لتلك البلدان.

تاريخ الطوابع البريدية

تاريخ الطوابع البريدية

في العام  (1837 AD) وتحديدًا في شهر (أيلول) قام السير البريطاني (رولاند هيل  Sir Roland Hill ) بتأليف كتاب اقترح فيه تخفيض الأجور التي تدفع مقابل ارسال البريد والطرود البريدية، كما اقترح نظامًا جديدًا لتحصيل الرسوم البريدية بأن يقوم الزبون (المرسل) بشراء صورة صغيرة ويقوم بلصقها على الرسالة، تبين أنه قد دفع تكاليف إرسال الرسالة.

وقد أثار هذا الاقتراح نقاشًا حامي الوطيس وحادًا جدًا في البرلمان البريطاني، حيث أن بعضًا من النواب قد أيدوا الفكرة والبعض الآخر رفضها والحجة برفضها أنها خطوة لا معنى لها ومن الممكن أن تشوه الرسائل، إلّا أن البرلمان البريطاني وافق على هذه الفكرة وقرر أن تطبع الصورة الصغيرة وقد سميت (طابع البريد (Postage Stamp.

بعدها تم إصدار أول طابع بريد في العالم في بريطانيا في (السادس من شهر أيار لعام 1849 (AD، وكانت عليه صورة للملكة (فيكتوريا (Victoria، وكان قد اقترح الصورة السير (رولاند هيل (Sir Roland Hill وطبع من ذلك الطابع إثنان أحدما باللون الأسود والآخر باللون الأزرق.

وتبعت الولايات المتحدة الأمريكية (USA) بريطانيا بإصدار الطوابع البريدية فكانت ثاني دولة في العالم تصدر الطوابع البريدية، وصدر الطابع في مدينة (نيويورك (New York في العام (1842 (AD وكان الطابع عليه صورة للرئيس الأمريكي (جورج واشنطن (George Washington، تلتها (زويريخ وجنيف (Zurich and Geneva بإصدار الطوابع، فالبرازيل (Brazil) في العالم (1843 AD) وفرنسا (France) في العام (1849 AD) وكان يحمل صورة رمزية تدل على الحرية إلّا أنه تم استبدالها بصورة للأمير (لويس نابليون بونابرت (Louis Napoleon Bonapart، كما استبدلت العبارة المكتوبة على الطابع (الجمهورية الفرنسية (French Republic بعبارة (الامبراطورية الفرنسية (French Empire، وتلتها عدة دول أوربية أخرى وكانت مصر الدولة العربية الأولى التي أصدرت الطوابع البريدية وكان ذلك في العالم (1866 AD) وذلك في عهد الحكومة الخديوية.

وبدأ بعض الناس من هواة جمع الطوابع بجمع تلك الطوابع المستعملة والنادرة في صناديق من الخشب أو تعليقها على الجدران، وكان أول ألبوم (Albums) خاص لجمع الطوابع قد بيع لأول مرة في العام (1862 AD).

شكل الطوابع البريدية ومحتواها

شكل الطوابع ومحتواها

للطوابع أشكال متعددة منها الدائري أو المربع أو المستطيل أو مثلثي الشكل، لكن كان الشكل المستطيل للطابع هو أعمّ انتشارًا من غيره من الأشكال، لانسجامه الفني مع الرسائل المستطيلة الشكل.

أمّا الطابع المثلثي الشكل فكان ظهوره الأول في العالم في (رأس الرجاء الصالح) وذلك في العام (1853 AD) واستمر ظهوره حتى العام (1864 AD) حيث تم استبداله بالطابع المستطيل الشكل، أمّا الطابع البريدي الأصغر حجمًا فظهر في دولة (كولومبيا (Colombia الواقعة في أمريكا الجنوبية وذلك في العام (1873 AD) وكانت قياساته (1.2 X 1 cm)، أمّا أكبرها حجمًا فظهر في الولايات المتحدة الأمريكية (USA) في العام (1866 AD) وكانت قياساته5.8 X 5.8) cm).

أمّا الشيء المشترك بين جميع الطوابع باختلاف أشكالها وأنواعها هو الحرف المسنن لها.

والطوابع البريدية في العادة تحمل اسم البلد أو مؤسسة البريد أو الجهة التي أصدرتها، كما تحمل قيمتها المادية، وفي البدايات كانت الطوابع تصدر لتكريم الرؤساء والملوك أمّا الآن فباتت تحمل مواضيع مختلفة ومتنوعة جدًا بحيث يحمل الطابع فكرة معينة، كما تجري العادة على تسجيل تاريخ إصدار الطابع ويكون ممثلًا أي تاريخ إصداره بسنة الإصدار.

وهناك بلد وحيد في العالم لا تدون على طوابعه اسم البلد الذي أصدرها، وهذا البلد هو (بريطانيا (Britania وتكتفي بوضع صورة لرأس الحاكم الحالي للبلاد، وذلك كونها أول بلد في العالم قام بإصدار الطوابع البريدية لذلك ترى بأنها في غنى عن التعريف بنفسها.

وكذلك المملكة العربية السعودية لا تضع اسم البلد على طوابعها لكن تضع عليه شعارها الخاص بالدولة السعودية وهو عبارة عن صورة لسيفان يتقاطعان بينهما صورة نخلة.

كما أصبحت الطوابع الآن تكتب بحروف نافرة تخص المكفوفين وكانت (اليابان (Japan هي الدولة الأولى في العالم التي فعلت ذلك تلتها (فرنسا (France بعد ذلك.

ما هي الأجزاء التي يتكون منها الطابع البريدي

يتكون الطابع البريدي من خمسة أجزاء هي:

  • الجزء الأول الورق:

حيث يتم طباعة الطوابع على أنواع مختلفة من الورق، فلا يوجد ورق محدد للطباعة، وقد تكون ورقة الطباعة سميكة كالورق المقوى (الكرتون (Cardboard  أو رقيقة مثل (ورق السجائر (Cigarette Paper لا فرق.

  • الجزء الثاني الطباعة:

يمكن استخدام أي طريقة لطباعة الطوابع لكن كانت تستخدم طريقة طباعة الأحرف والطباعة الملساء، والطريقة التي تطبع بها الطوابع اليوم طريقة الطباعة التصويرية التي تسمح بطباعة ملايين النسخ في اليوم الواحد.

  • الجزء الثالث العلامة المائية:

وهي عبارة عن جزء لا يمكن رؤيته إلّا إذا تم النظر إلى الطابع ضد النور، وإذا لم نستطع رؤيته بهذه الطريقة يمكن رؤيته بواسطة البنزين وإذا لم نرى تلك العلامة المائية نستنتج أن ذلك الطابع مزور.

  • الجزء الرابع الأسنان:

وهي جوانب الطابع المسننة أو مكان قطع الطابع، ولم تعرف هذه التسننات في البداية لكنها عرفت أول مرة في العام (1849 AD).

  • الجزء الخامس التصميغ:

حيث يتم استخدام الصمغ العربي للصق الطوابع أو صمغ (الديكسترين (Dextrion gum وذلك لتثبيت الطابع على الرسائل.

جمع الطوابع وشراؤها

جمع الطوابع وشرؤها

هواية جمع الطوابع البريدية هواية معروفة لدى الكبار والصغار على حد سواء، وهي عبارة عن جمع الطوابع المستعملة والملصقة على الرسائل التي تصل للشخص أو الأقارب والأصدقاء، والهدف من جمعها الحصول على المعرفة في الدرجة الأولى، حيث أن  لكل طابع قصة أو فكرة ما فهي تكرّم شخصية ما أو تخلد ذكرى أو مناسبة ما قومية، وذلك من جرّاء وضع صورة تدل على ذلك، والبعض من هواة جمع الطوابع تهمهم أن يكون الطابع ممهورًا بختم مصلحة ودوائر البريد على اختلافها، والبعض يفضلها جديدة غير مستعملة يمكن الحصول عليها بشرائها من مصدرها وغير مختومة.

وعادة يوجد قسم يختص بهواة جمع الطوابع في دوائر البريد حيث يتم عرض الطوابع القديمة والحديثة على حد سواء، وتقام في بعض البلاد المعارض والمزادات لبيع الطوابع النادرة وتبادلها.

الطوابع البريدية النادرة

الطوابع النادرة

توجد بعض من الطوابع النادرة في العالم وتباع تلك الطوابع بأسعار خيالية وأعلى الأسعار، والسبب في ندرتها يعود للعوامل التالية:

  • السبب الأول الأخطاء المطبعية:

هي أخطاء أثناء طباعة الطوابع، فعلى سبيل المثال هناك طابع لبناني يحمل صورة العلم اللبناني وفي وسطه تظهر شجرة الأرز، وأثناء الطباعة ظهرت الشجرة في مكان وجذعها في مكان آخر.

كما صدر في الولايات المتحدة الأمريكية طابعًا من فئة (24 cente) أربعة وعشرين سنتًا وقد ظهرت عليه صورة قطار وهي مقلوبة، وقد اشترته إحدى الشركات بمبلغ وصل إلى (15000 $) خمسة عشر ألف دولار أمريكي.

  • السبب الثاني التوشيح:

وهو تعديل سعر الطابع، فقد ظهر في بغداد طابعًا عليه صورة (الملك فيصل) وكانت قد عدل سعره من (أنّة) واحدة إلى (فلس) واحد وهو بسعر عشرة فلوس.

أغلى خمسة طوابع بريدية في العالم

أغلى خمسة طوابع في العالم

  • طابع (جوايانا (Guyana:

يعتبر هذا الطابع (جوايانا Guayana) المستعمرة الانكليزية السابقة صاحب أغلى سعر في العالم حيث بيع بمبلغ (9.5 million $) وذلك في أحد المزادات (دار سوثبي (Sotheby House للمزادات في العام (2014 AD)، وصدر ذلك الطابع في العام (1856 AD) وطبع منه كميات قليلة وهو الطابع الوحيد الباقي منها.

  • طابع (بلاك بيني (Black Benny:

وقد بيع بمبلغ (5 million $) وهو أول طابع بريدي بريطاني وكان يحمل صورة (الملكة فكتوريا (Queen Victoria وتم إصداره بنسختين النسخة الأولى باللون الأسود والنسخة الثانية باللون الأزرق، وكان قد اقترح الصورة (السير رولاند هارولد (Sir Roland Harold صاحب فكرة الطوابع البريدية.

  • طابع (تريسكلينج السويدي (Swedish Triskling:

من أندر الطوابع في العالم، ويطلق عليه لقب (موناليزا) الطوابع البريدية، وقد صدر من قبل الحكومة السويدية في العام (1855 AD) وهو بقيمة (ثلاثة شلنات  3 shillings) وقد حدث خطأ مطبعي فيه بحيث كان يجب أن يطبع باللونين الأخضر والأزرق إلّا أنه تحول للون الأصفر، حيث أن (مزج اللون الأخضر مع الأزرق ينتج اللون الأصفر)، وبيع هذا الطابع بمبلغ (3 million $) ثلاثة ملايين دولار أميريكي.

  • طابع (موريشيوس (Mauritius:

أصدرت الحكومة البريطانية هذا الطابع بلونين هما البرتقالي والأزرق وذلك في العام (1847 AD) وذلك عندما كانت (موريشيوس (Mauritius مستعمرة بريطانية، ولا ينزر لهذا الطابع على كونه طابعًا بريديًا ولكن كقطعة فنية، وتوجد عليهما صورة للملكة (فكتوريا)، وقد تم بيعهما بمبلغ اقترب كثيرًا من (3 million $).

  • طابع (بنيامين فرانكلين (Benjamin Franklin:

يحمل هذا الطابع صورة (بنيامين فرانكلين) أحد المؤسسين للولايات المتحدة الأمريكية (USA) والذي مات في العام (1790 AD) ويعتبر هذا الطابع من أندر الطوابع الأمريكية والعالم على حد سواء وكان قد صدر في العام (1868 AD) ويحمل القيمة (1 cente) سنتًا واحدًا، وقد تم بيعه في أحد المزادات الأمريكية بمبلغ (935000 $).

الخاتمة

الخاتمة

مع الثورة المعلوماتية والتكنولوجية والبريد الألكتروني والأنترنت  وغيرها الكثير من وسائط التواصل الاجتماعي والاتصالات الحديثة، يبدو لنا التساؤل المشروع التالي: ما هو مصير الطوابع البريدية وماهي الجدوى المنتظرة منها؟

إن الغاية الرئيسية أو الوظيفة الرئيسية للطوابع باتت في تراجع كبير لصالح وسائل  وأساليب حديثة أكثر نجاعة وأكثر فاعلية وأقل تكاليفًا، مما ضيق من مساحة تداولها بشكل عام، حتى أننا لا نذكر آخر مرة التي ذهبنا فيها إلى البريد لشراء طابع بريدي للصقه على مغلف رسالة قبل أن نضعه في صندوق البريد محملًا بشيء من العاطفة معه على أمل الوصول والرد على الرسالة من الطرف الآخر المرسلة إليه.

فهل باتت المتاحف هي المكان الوحيد والأجدر الذي بإمكانه احتضان هذا الاختراع الإنساني المتمثل بالطوابع البريدية.

المراجع

قد يهمك أيضًا:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.