معلومات تهمك سيدتي حول مرض تكيس المبايض (أعراضه وطريق والوقاية والعلاج)

إن الأمراض والمشاكل الصحية الخاصة بالمرأة كثيرة، وذلك لاختلاف طبيعة جسمها وما تتعرض له من تغيرات فيزيولوجية مستمرة، وخاصة في فترة ما بعد الزواج، فنجد بعضها من الخطورة بحيث يؤثر على عملية الخصوبة والحمل لدى المرأة مما يؤخر في حدوث الحمل والإنجاب وقد يسبب العقم.

فالكثير من النساء اللواتي يتساءلن عن سبب تأخر الحمل لديهن، لا يعلمن أن مرض تكيس المبايض هو أحد الأسباب في ذلك، ولتجنب الإصابة بهذا المرض لا بد من معرفة أعراض مرض تكيس المبايض لمراجعة الطبيب المختص في حال ظهورها والعمل على علاجها، وهو ما سنتحدث عنه في مقالنا هذا آملين الإفادة.

مرض تكيس المبايض (Polycystic ovary syndrome)

كما يسمى أيضًا متلازمة شتاين ليفنثال، وهو عبارة عن زيادة نسبة هرمون الذكورة (الأندروجين) وتؤدي إلى اضطراب في عملية الإباضة بسبب وجود أكثر من بويضة في المبيض، وقد يترافق معه مجموعة من الأمراض مثل سرطان الرحم، وأمراض القلب، ومرض السكري، وكسل الغدة الدرقية ونزيف في الرحم واضطرابات نفسية كالقلق والاكتئاب وغيرها.

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة شيوع مرض تكيس المبايض لدى النساء هو ما بين 5 إلى 10 %، ويصيب النساء اللاتي في سن الإنجاب فيؤخر حدوث الحمل والإنجاب ويقلل الخصوبة لدى المرأة.

الأعراض التي تشير إلى الإصابة بمرض تكيس المبايض

مرض تكيس المبايض

هناك مجموعة من الأعراض التي تشير إلى إصابة المرأة بمرض تكيس المبايض، وهذه الأعراض تختلف في شدتها من امرأة إلى أخرى فقد تظهر بعضها لدى امرأة وتظهر مجتمعة لدى امرأة أخرى، وهذه الأعراض هي:

  • ظهور حب الشباب.
  • اضطراب في الدورة الشهرية كانقطاعها أو تغير في أوقاتها وغزارتها.
  • العقم أو الإجهاض.
  • الشعرانية وخاصة في منطقتي الصدر واللحية، يقابلها فقدان شعر الرأس.
  • زيادة الوزن وخاصة في منطقة البطن والخصر أو صعوبة خسران الوزن.
  • صعوبة حدوث الحمل.
  • ارتفاع مستوى الأنسولين في الجسم أو ما يسمى بمرض مقاومة الأنسولين.
  • زيادة هرمون الحليب في الجسم.
  • قد يتسبب مرض تكيس المبايض بالإصابة بمرض ضغط الدم أو السكري.
  • نزف شديد في فترة الدورة الشهرية.
  • صداع في الرأس.
  • ظهور بعض البقع الداكنة في الجسم وخاصة في منطقة الرقبة والصدر والرجلين.
  • الاضطرابات النفسية كالاكتئاب والتوتر والقلق.
  • ألم شديد في منطقة المهبل والحوض.

كيف يتم تشخيص مرض تكيس المبايض؟

يتم التشخيص في البداية عن طريق ملاحظة الطبيب المختص لوجود أعراض المرض على المريضة، ثم يقوم بالفحص باستخدام المرجات فوق الصوتية بجهاز الالتراساوند، والفحص الهرموني لهرموني FSH – LH  حيث يشير ارتفاع هرمون LH إلى الإصابة بمرض تكيس المبايض.

ما هي طرق علاج مرض تكيس المبايض؟

إن علاج مرض تكيس المبايض ليس علاجًا واحدًا محدد، وإنما هو عبارة عن مجموعة من الطرق التي تختص كل منها بمعالجة أحد أعراض مرض تكيس المبايض أو أكثر من عرض، والأعراض الأكثر شيوعًا لمرض تكيس المبايض هي

مقاومة إنتاج الأنسولين

وبالتالي يكون علاج هذا العرض بخفض الأنسولين عن طريق ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام، واتباع نظام غذائي صحي فيؤدي ذلك إلى فقدان الوزن، والحصول على وزن مثالي، وانتظام عملية التبويض والدورة الشهرية. كما يمكن الاستعانة ببعض الأدوية لتحسين حساسية الأنسولين مثل أدوية متفورمين.

العقم

يكون علاج ذلك بزيادة معدل التبويض من خلال اتباع نظام غذائي صحي متوازن وتخفيض الوزن بالنسبة للنساء البدينات، أما إذا كان الوزن طبيعي فيمكن الاستعانة بأدوية ميتفورمين وكلوميفين سيترات.

ظهور حب الشباب والشعرانية

وذلك باستخدام حبوب منع الحمل التي تحتوي على خلات سيبروتيرون، ودواء سبيرونولاكتون وايفلورنيثين وفيناسترايد لتقليل ظهور الشعر الزائد في الوجه والشعر، كما يمكن معالجة حب الشباب والشعرانية بتحسين حساسية الأنسولين بالطرق التي ذكرناها في الأعلى.

طرق أخرى

يمكن أخذ أدوية Myo-inositol  أو  D-Chiro-inositolلعلاج مرض تكيس المبايض، وفي الحالات المتقدمة يتم اللجوء للعمل الجراحي لإزالة التكيسات عن طريق المنظار باستخدام الحرارة أو الليزر لإزالة الغشاء المحيط بالمبيض الذي يتسبب في زيادة هرمون الذكورة. أما في حال الرغبة بالإنجاب وعدم حصول شفاء من مرض تكيس المبايض يتم عندها القيام بعملية تلقيح صناعي لتلقيح البويضة بالحيوان المنوي فيحدث الحمل.

علاج مرض تكيس المبايض بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب المساعدة على علاج مرض تكيس المبايض وهي:

  • النعناع: يقلل من إفراز هرمون الذكورة ويساعد على التخلص من تكيس المبايض.
  • القرفة: يساعد مشروب القرفة في تنظيم الدورة الشهرية، ويكون بوضع ملعقة من القرفة في كوب من الماء المغلي، ثم تركه مد عشر دقائق وتناوله.
  • بذور الكتان: تساعد بذور الكتان على تنظيم الهرمونات التي يفرزها الجسم مما يساعد على التخلص من مشكلة تكيس المبايض، ويمكن تناول بذور الكتان بإضافتها لأطباق الطعام، أو شربها على شكل مشروب مع الماء المغلي.

نصائح مهمة للوقاية من الإصابة بمرض تكيس المبايض

  • الحرص على الحركة بشكل دائم وعدم الكسل والخمول للحفاظ على عمل الجسم وإفراز الهرمونات بشكل طبيعي.
  • ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام للحفاظ على الوزن المناسب.
  • الراحة النفسية والابتعاد عن القلق والتوتر التي تؤدي إلى اضطراب هرمونات الجسم.
  • اتباع نظام غذائي صحي ونمط حياة صحي بعيدًا عن الدهون التي تزيد من مستوى الكوليسترول في الجسم وتؤدي إلى اضطراب هرمونات الجسم وبالتالي الإصابة بمرض تكيس المبايض.
  • الإقلاع عن التدخين لأنه يتسبب في زيادة إفراز هرمون الأندروجين لدى النساء.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون الضارة.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات السكرية والغازية والعصائر الاصطناعية.
  • الحفاظ على وزن مثالي مناسب للجسم والحرص على عدم زيادته.

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى