تقنية بلازما الشعر الـ (PRP) معلومات كاملة عن هذه التقنية

الكثير منا يعاني من مشكلة تساقط أو تقصف الشعر، الأمر الذي يشعرنا بالنقص ويضعف ثقتنا بأنفسنا، ولكن في ظل تطور العلوم المستمر لا بد وأن يوجد الحل، وبالفعل تم تطوير تقنية كانت تستخدم من قبل لأمور معينة، واعتمادها اليوم كطريقة علاجية فعالة لتقوية بصيلات الشعر وإعادة الحيوية والنشاط لها، فضلًا عن الثقة التي بدأت بالعودة عند بداية ظهور علامات العلاج الأولى، فدعونا نتعرف ما هي تقنية بلازما الشعر ؟ وما هي طريقتها في العلاج؟

ما هي بلازما الشعر أو البي أر بي (PRP)؟

ال (PRP) وتعني بالإنجليزية Platelet Rich Plasma هي تقنية جديدة عبارة عن البلازما الغنية بالصفائح الدموية، فهذا يعني أننا نأخذ الصفائح الدموية الموجودة داخل بلازما الدم ونستخدمها من أجل معالجة العديد من المشاكل التي تواجهنا سواء في الشعر أو البشرة، وذلك لأن الصفائح الدموية تحتوي على عامل نمو (محفزات أو هرمونات النمو) والسيتوكينات التي تعمل على تحفيز تلاحم الأنسجة والأربطة والعظام.

وصفات طبيعية لتنعيم وتطويل الشعر التالف

 

متى بدأ استخدام بلازما الشعر أو تقنية البي أر بي (PRP)؟

بدأ استخدام هذه التقنية ولأول مرة عام 1937م في إيطاليا وذلك ضمن عملية قلب مفتوح ولكن تم تطويرها بعد ذلك في السبعينيات، وبدأ تطبيقها في العديد من المجالات الطبية خاصة لأولئك الذين يهتمون بالعلاج الطبيعي، كمعالجة الإصابات التي يتعرض لها الرياضيون في الملاعب، فعند حقن البلازما داخل المفاصل تقوم بعملية التئام سريع للأربطة وبالتالي يشفى اللاعب ويعود للملعب بسرعة، كما أنها استخدمت في الكثير من عمليات التجميل وطب الأسنان وطرق التحكم بالألم.

هل هذه الطريقة أمنة؟

تعتبر هذه الطريقة في العلاج آمنة جدًا ولا يرافقها حدوث أي آثار جانبية ولا حتى على المدى البعيد، وذلك لأنها تعمل على مبدأ الحقن من مواد مستخلصة من جسم المريض نفسه، وبالتالي ليس هناك أي داعٍ للقلق من عدم تقبل الجسم للمادة التي حقن بها أو حصول أي عدوى أو إصابة جرثومية.

ما هي المواد الكيميائية التي تحتويها الـ (PRP)؟

تحتوي البلازما على العديد من الهرمونات (محفزات النمو) والتي لها فعالية كبيرة في معالجة الإصابات المختلفة وتركيزات هذه الهرمونات وجدت ضمن PRP والتي تعتبر الأساس النظري لاستعمال PRP خاصة من أجل حالات التئام الأنسجة. حيث يتم تنشيط وتحفيز الصفائح الدموية التي جمعت في PRP وذلك بإضافة كل من الثرومبين وكلوريد الكالسيوم، أما هرمونات النمو والسيتوكينات الأخرى التي توجد في PRP فهي:

  • هرمون النمو والذي اشتق من الصفيحات الدموية.
  • هرمون النمو المتحول (بيتا).
  • هرمون أو عامل نمو الخلايا الليفية.
  • هرمون النمو (1) والذي يشابه الأنسولين.
  • هرمون النمو (2) والذي يشابه الأنسولين.
  • هرمون نمو بطانة (جوف) الأوعية الدموية.
  • هرمون النمو الخاص للبشرة.
  • الأنترلوكين 8.
  • هرمون نمو الخلايا الكيراتينية.
  • هرمون نمو الأنسجة الضامة.

بلازما الشعر 3

تقنية حقن الشعر بالبلازما

الكثير منا يعاني من مشكلة فقدان وتساقط الشعر وفي ظل العلاجات المتنوعة والمنتشرة في العالم نجد العلاج الأكثر فعالية وشهرةً والذي يتصدر كل العلاجات، ويُقبل عليه الكثير من الناس من أجل التخلص من تلك المشكلة التي تؤثر سلبًا على حياتهم وتفقدهم ثقتهم بأنفسهم، فكما شرحنا سابقًا عن معناها فلنتعرف عليها بشكل أوسع كعدد الجلسات وخطوات العلاج والتكلفة وماهي النتائج والأضرار التي قد تحصل.

ما هي البلازما ومما تتكون وما هي وظائفها؟

من منا لا يدرك وظائف الدم المختلفة من حيث توفير المواد الغذائية لكل خلايا الجسم والحفاظ على نشاط وكفاءة عمل العضلات، هذا السائل البسيط والذي يضم كلًا من الكريات الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية والتي جميعها تتحرك ضمن سائل يعرف باسم بلازما الدم، هذه البلازما تحتوي على البروتينات الهامة كالألبيومين والفيبرينوجين والجلوبيولين بنسب مختلفة كما تحتوي على عناصر الفوسفات والمغنيزيوم والكلور والبوتاسيوم بالإضافة إلى وجود نسب من الدهون والغلوكوز، كما أن لها وظائف عديدة منها جعل الدم سائلًا بالإضافة إلى سهولة التنقل في الأوعية الدموية وإذابة كل ما يحتويه الدم من مواد عضوية وغير عضوية.

ما هو مبدأ عمل أو خطوات الحقن بالـ (PRP)؟

تؤخذ العينة من دم المريض (بمقدار حوالي 8 سم) ثم يتم فصل وتثفيل العينة بوساطة جهاز (يعمل عبر مبدأ القوة الطاردة المركزية وبالتالي يعمل على فصل الصفائح الدموية عن كل المكونات ا الأخرى لتي توجد في الدم ثم يتم ترسيبها) وذلك من أجل الحصول على بلازما تكون غنية بالصفائح الدموية ويضاف إليها مواد منشطة لعمل الصفائح الدموية.

بعد ذلك تحقن هذه البلازما في المناطق التي تحتاج إلى معالجة، أي أنها تعمل على تحفيز عملية الانقسام في الخلايا الجذعية، والتي تمتلك القدرة على القيام بعملية الانقسام والتكاثر لإنتاج أشكالٍ مختلفةٍ من الخلايا مثل خلايا الجلد أو الخلايا الغضروفية وغيرها الكثير، تكمن وظيفة الخلايا الجذعية بأنها تساهم في عملية تجديد وتنشيط الخلايا التالفة والمدمرة، الأمر الذي يساهم بتشكيل خلايا جديدة ذاتيًا وتجديد وتنشيط الأنسجة في الجسم وبالتالي تنشيط نمو وبناء الأوعية الدموية.

جلسة الحقن بالبلازما لا تأخذ وقتًا طويلًا حيث تستمر حوالي أسبوع إلى شهر تقريبًا، وتتم على عدة جلسات حيث تختلف من شخصٍ إلى آخر، ولكن يجب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية للتأكد من الحالة الصحية للمريض ومدى تقبله لتلك المادة ومعرفة درجة فعاليتها.

قد يستخدم الطبيب قبل القيام بالحقن مخدر أو قطع من الثلج لتخدير المنطقة المراد حقنها من أجل التخفيف من الألم الذي يصاحب عملية الحقن.

بلازما الشعر2

ملاحظات

  • قد يتساءل الكثير منا متى تبدأ نتائج العلاج بالظهور؟ وقد يصاب البعض بالإحباط عند تأخر النتائج حتى أن بعضهم قد يصاب بأمراض جسدية ونفسية عديدة، لذلك يجب على الطبيب المشرف على العلاج أن يشرح للمريض خطوات وتفاصيل ومدة العلاج بالكامل ليكون على دراية ولا يصاب بالقلق أو الخوف من تأخر ظهور النتائج المرغوبة، لكن عادةً ما تبدأ نتائج العلاج بالظهور خلال فترةٍ أقصاها ستة أشهر، وهو الوقت المحدد لتنشيط وتجديد نمو الخلايا الجذعية لبصيلات الشعر وبالتالي إمدادها بالتغذية اللازمة ليبدأ الشعر بالنمو من جديد، ولكن في بعض الحالات قد تأخذ فترة العلاج مدة أطول تصل إلى حوالي السنة وفي حالات نادرة يمكن أن تصل إلى ثمانية أشهر، تكون علامات الشفاء الأولى على شكل توقف سقوط الشعر نهائيًا الأمر الذي يطمئن المريض.
  • في بعض الحالات تتم عملية حقن الشعر بالبلازما مع عملية زراعة الشعر سواء بتقنية الإقتطاف (FUE) أو تقنية الزراعة بالشريحة (FUT)، فقد لاحظ بعض الأطباء أن القيام بالأمرين معًا يساهم بزيادة قوة وثبات بصيلات الشعر المزروعة، بالإضافة إلى التغطية الكاملة بالشعر في المناطق المصابة حيث أنها تزيد من كثافة الشعر.

بلازما الشعر 5

ما هي أسعار حقن البلازما المستخدمة لعلاج الشعر؟

إن ما يميز جلسات حقن البلازما هو أنها لا تتطلب عملًا جراحيًا لذا فإن تكلفة جلسات الحقن ستكون منخفضة حتمًا بالمقارنة مع العمليات المخصصة لزراعة الشعر، تكلفة الجلسات تعتمد بالدرجة الأولى على عدد الجلسات التي يحتاجها كل مريض وهذا يتم تحديده من قبل الطبيب.

كما وأن أسعار الحقن تتفاوت من بلد إلى آخر، فمثلًا في السعودية تبلغ حوالي الـ 1000 ريال سعودي بينما تصل إلى حوالي الـ 2000 درهم في الإمارات أما في مصر فتبلغ الـ 1700 جنيه، وهناك بعض البلدان تقدم حقن البلازما بالمجان في حال القيام بعملية زراعة الشعر عندها وذلك من أجل الحصول على نتائج جمالية أكبر.

ما هي فوائد تقنية الـ (PRP)؟

إن النتائج الإيجابية التي أثبتتها تقنية الـ (PRP) كان لها دور في إعادة الثقة للكثير خاصة وأن الشعر يعتبر من الأمور التي تبرز جمال أي شخص سواء كان رجلً أو امرأة، الأمر الذي ساهم في انتشار تلك التقنية وزيادة الطلب عليها، لذا دعونا نتعرف معًا على أهم الفوائد التي تقدمها.

  • تسهم في التخلص تمامًا من مشكلة تساقط الشعر وتعمل على إعادة تنشيط نمو بصيلات الشعر من جديد.
  • تعتبر عملية الحقن بالبلازما سهلة جدًا كما أنها لا تأخذ وقت طويلًا.
  • تعتبر تكلفة عملية الحقن بالبلازما منخفضة بالمقارنة مع الطرق العلاجية الأخرى.
  • لا يوجد أي خطورة عند استخدام هذه التقنية بل إنها تحتوي على درجة من الأمان والوقاية بشكل مرتفع وذلك لأن العلاج يكون ذاتيًا.
  • لا تسبب عملية الحقن أية جروح أو علامات وذلك لأن إبر الحقن بالبلازما متناهية في الصغر بالمقارنة مع الإبر الطبية العادية.
  • لا تضطر أثناء العلاج إلى البقاء في المنزل قبل أو بعد المعالجة بل بإمكانك ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي.
  • تعمل هذه التقنية على زيادة كثافة الشعر وبالتالي تغطية المكان المصاب بالشعر.
  • تعمل هذه التقنية على زيادة سماكة خصلات الشعر.
  • تعمل هذه التقنية على تجديد وتنشيط خلايا بصيلات الشعر الجذعية وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى تلك المنطقة أي حصولها على كل ما تحتاجه من المواد الغذائية.

بلازما الشعر

ما هي الأضرار التي قد تحصل نتيجة الحقن بالبلازما؟

على الرغم من النتائج الإيجابية التي أثبتتها تلك التقنية إلا أن الأمر الأول والأساسي يعتمد المركز الطبي المعتمد لإجراء عملية الحقن، حيث أن اختيار المكان المناسب لحقن البلازما من الأشياء الهامة والتي تحتاج إلى خبرة طويلة وبالتالي الأمر يتوقف على مدى كفاءة وخبرة الطبيب المشرف على العلاج.

ومن بين أكثر الأضرار التي تحدث بعد عملية الحقن هي:

  • حدوث التهاب بسيط مع احمرار المنطقة ولكن لا يلبث أن يزول بعد انتهاء عملية الحقن بمدة قصيرة.
  • الشعور بالحكة في الأماكن التي تم حقنها بالبلازما.
  • الإحساس بآلام طفيفة نتيجة الوخز في الأماكن التي حقنت بالبلازما، ولكن يمكن التخلص من تلك الآلام باستخدام أي نوع من المسكنات.

متى يحظر استخدام حقن البلازما؟

يمنع منعًا باتًا استخدام تلك التقنية في حال الإصابة ببعض الإمراض المزمنة لما لها من آثار خطرة على جسم المريض وبالتالي يفضل إجراء الفحوص اللازمة قبل البدء بالعلاج للتأكد من فعاليتها، ومن تلك الأمراض التي تمنعنا من استخدام تقنية الـ (PRP):

أمراض القلب والسكري والكبد والذين يعانون من نقص في كمية الصفائح الدموية الموجودة في الدم بالإضافة إلى مرض نقص المناعة (الإيدز).

متى ينصح الطبيب بإجراء هذا النوع من العلاج؟

  • في حال وجود صلع وراثي وذلك لأن تقنية الـ (PRP) تساهم بإيصال المواد اللازمة لتغذية فروة الرأس.
  • من أجل علاج الندوب والأماكن التي تمنع إنبات الشعر في الرأس.
  • من أجل حل مشكلة الثعلبة.
  • تساهم في زيادة كثافة الشعر.
  • بالنسب للذين يعانون من تقصف وتساقط الشعر هذه التقنية تعمل على تقوية الشعر وزيادة سماكته.
  • إن استخدام مستحضرات العناية بالبشرة بشكل كبير يؤدي إلى حدوث أضرار ومشاكل في الشعر لذلك ينصح بتجربة تقني الـ (PRP).

ما هي الإجراءات الوقائية التي يجب تطبيقها أثناء فترة العلاج؟

بما أن تقنية الـ (PRP) تعتمد بشكل أساسي على أخذ عينة من دم المريض وحقنها في مكان الإصابة إلا أن الأمر يتطلب الخبرة بالإضافة إلى التقيد بإجراءات السلامة لتجنب الإصابة ببعض الأمراض المعدية التي تنتقل أثناء جلسة المعالجة.

ومن أهم تلك الإجراءات

  • إجراء عملية الحقن بمراكز طبية أو مستشفيات موثوقة تكون على درجة عالية من التعقيم والنظافة ومرخصة وحاصلة على شهادة الجودة المطلوبة.
  • أن يتصف الكادر الطبي والطبيب المختص بدرجة عالية من الخبرة والكفاءة.
  • أن تكون كل الأدوات والمعدات المستخدمة في عملية الحقن بكل مراحلها معقمة تمامًا ولم يتم استخدامها من قبل كما ويجب التخلص من تلك المعدات بعد الانتهاء من عملية الحقن.
  • قبل إجراء عملية الحقن بالبلازما لا بد من غسل وتنظيف الشعر جيدًا.
  • الاهتمام بفروة الرأس بعد انتهاء جلسات العلاج باستخدام مراهم الترطيب والمسكنات اللازمة.
  • إخبار الطبيب المختص في حال وجود أي مشاكل صحية أو الأدوية المستخدمة قبل البدء بالعلاج.
  • عدم تناول أية نوع من العلاجات التي تؤثر على الصفائح الدموية الموجودة في الدم كالإسبرين وغيره.

كل من تلك الأمور من الجيد معرفتها قبل القيام بعملية الحقن وفي حال وجود أي من شكوك حول المركز أو الطبيب المختص يفضل تغييره واختيار مركز آخر مباشرةً.

ما هي الأسئلة التي يمكن أن تسألها لطبيبك المشرف؟

من الجيد مناقشة الطبيب المختص عن كل ما يجول في بالك أو يشعرك بالقلق دون خجل أو خوف ومن بين أهم الأسئلة التي يفضل طرحها:

  • ما هي درجة فاعلية وجودة تلك التقنية المستخدمة؟
  • ما هي عدد الجلسات التي نحتاجها للحصول على النتائج المطلوبة؟
  • ما هي التكلفة الإجمالية لكل جلسات المعالجة؟
  • ما هي المدة التي تأخذها لبدء ملاحظة النتائج الأولية للعلاج.
  • ما هي الأعراض الجانبية والأضرار التي يمكن أن تحدث؟
  • ما هي درجة الألم الذي يمكن أن نشعر به قبل وبعد الحقن؟
  • ما هي أهم المسكنات أو المراهم التي تستخدم بعد عملية الحقن وما هو تأثيرها؟
  • هل من الممكن التعرض للشمس بعد الجلسة أم لا؟
  • ما هي الفترة اللازمة لظهور النتائج النهائية للعلاج؟

بالنسبة للنساء غالبًا ما تكون الأسئلة حول: هل يتم تغطية الرأس بالكامل؟ هل يمكن استعمال صبغة الشعر بعد انتهاء فترة العلاج؟

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.