ماذا تعرف عن نظرية أفلام بيكسار

الكثير منا يعشقون أفلام الأنيميشن، لما بها من أحداث شيقة ومغامرات ممتعة، ومن أهم هذه الأفلام، سلسة أفلام بيكسار، وفي موضوعنا اليوم نتحدث عن نظرية أفلام بيكسار ونحاول توضيحها.

تضم سلسلة الأفلام هذه مجموعة من الأفلام الشيقة جدا والكثير والمتعددة، ومنها فيلم: Cars، BRAVEK، UP، Finding dory، WALL-E، وغيرها. وتتميز هذه الأفلام بكونها تتتبع نظرية خاصة بها، هذه النظرية تشمل جميع أفلام السلسة، وهذا ما لا يتوافر في أي مجموعة سلسة أفلام أخرى.

إذا كنت من مشاهدي سلسة أفلام هذه الشركة، بالطبع ستعرف ما نقصد بهذه النظرية، واكتشافها يحتاج إلى شخص يتابع جميع أفلام السلسة، أو حتى شاهد معظمها.

ماذا تعرف عن نظرية أفلام بيكسار

ما هي نظرية أفلام بيكسار

تعتمد شركة بيكسار على أن تقدم أفلام من الأنيميشن تكون عبارة عن سلسلة مترابطة ببعضها البعض، كل فيلم منها لا يوجد له نهاية محددة، وكأن الأحداث في كل فيلم تكمل بعضها.

فصناع الأفلام العاملين بالشركة، لا يعتمدون فقط على وضع تلميحات، وأحداث في كل فيلم تشير إلى الفيلم الذي سبقه أو حتى تعبر عن الفيلم الذي يليه، ولكنها تجعل هذه الأحداث تمشى في سياق واحد، فيستطيع المشاهد ربط سلسلة الأفلام كلها ببعض.

الأفلام التي تقدمها شركة بيكسار، تعبر عن قصة واحدة، لكن هذه القصة لا تحتوي على بداية أو نهاية، ولكن الفيلم الأحدث في السلسلة نجده يعبر عن فلاش باك لباقي الأفلام، بينما الفيلم الأول هو نهاية أحداث سلسلة الأفلام ككل.

كيف تطبق نظرية بيكسار في جميع أفلامها؟

فيلم BRAVE

نجد سلسلة الأحداث ككل في مجموعة بكسار، تبدأ في فيلم BRAVE، الفيلم تدور أحداثه في عصر قرون الظلام، ولذا تم جعل الحيوانات في الفيلم، تبدو وكأن لها طابع بشرى، نظرية الفيلم كلها تدور حول شخصية ساحرة بها، تدعى ميريدا.

عند متابعة جميع أفلام السلسلة تجد أن النظرية كلها تدور حول ميريدا الساحرة، والتي قامت بتحويل والدتها إلى دب، ولكن عن طريق الخطأ، ميريدا أيضا تستطيع جعل أشياء أخرى تنبض بالحياة.

السحر الذى تم إلقاؤه على كل هذه الحيوانات، تقوم به ساحرة غامضة، وأهم ما يميز غموضها، هو أنها تظهر وتختفى في كل مرة بصورة غريبة.

تتمثل نظرية الأفلام، في كون الحيوانات تتكلم وتتحدث في كل الأفلام التالية لهذا الفيلم، وتتسم بالكثير من الصفات الإنسانية، كما وأنها تصبح أشد ذكاء، ويرجع كل هذا نتيجة لتعرض الحيوانات للسحر، على يد الساحرة ميريدا.

فيلم up

تتطور الأحداث في الفيلم التالي، وهو up فنجد تشارلز مونتيز يخترع تكنولوجيا يستطيع من خلالها، تسخير الكلاب لخدمته وجعلها تطيعه، ولكن عندما يموت تشارلز تصبح كل هذه الكلاب حرة طليقة.

أثناء محاولة تشارلز لتسخير الكلاب لخدمته، يفسد الكلب خطته، وهكذا تسوء العلاقة بين الإنسان والحيوان.

فيلم Finding dory

في فيلم السمك، finding dory نجد الحيوانات تصبح أكثر ذكاء من قبل، وهو الذي يهيئ الظروف لحدوث ثورة صناعية، من خلال شركة تعرف باسم BNL، مع متابعة الأفلام والتدقيق فيها نجد أن هذه الشركة نفسها، هى التي تساهم في ذهاب البشر إلى الفضاء في أحداث فيلم WALL-E.

ليس هذا وفقط بل ظهر اسم الشركة مرة أخرى في فيلم TOY STOR، أما في فيلم InCREDIABELS نجد سير ندوم الشرير يستخدم كل التكنولوجيا الحديثة المتاحة لديه، من أجل القضاء على البشرية.

في سياق رغبة الآلات في تدمير البشرية، ينقلب الروبوت “كيلبوت” الذي صنعه سيرندوم للقضاء على البشرية عليه، فيحاول كيلبوت قتل سيرندوم.

كيف تتطور النظرية على مدار باقي أفلام سلسلة بيكسار؟

ماذا تعرف عن نظرية أفلام بيكسار

تتابع الأحداث في التقدم فتمتلك السيارات وأيضا الآلات الكثير من الصفات البشرية، ويتضح كل هذا في فيلم CARS، وهذا ما يجعل الحياة البشرية تختفي، فيلجأ جميع البشر إلى الآلات لتلبية احتياجاتهم وخدمتهم، وهذا ما يتضح في فيلم WALL-E.

أيضا في فيلم cars، انتشار التكنولوجيا يؤدى إلى زيادة التلوث، فلا تصلح الأرض لعيش البشر والحيوانات عليها، فلا يوجد سوى السيارات.

بعد فترة من ركود الحياة، والاعتماد على الآلات فقط، في نهاية فيلم WALL-E، نجد البشر يقومون بزراعة أول شجرة من أجل أن تعود الحياة إلى الأرض.

بداية فيلم حياة حشرة

الشجرة التي تم زراعتها في WALL-E، لم تظهر مرة واحدة فقط، ولكنها تظهر أيضا بوضوح في بداية أحداث فيلم حياة حشرة.

بعد بداية الحياة البشرية من جديد، نجد أن الحيوانات تحاول السيطرة على العالم من جديد، هذه الحيوانات موجودة على أرض الحياة الواقعية بالفعل.

على الرغم من أن الفيلم يصور على الحيوانات على أنها وحوش شريرة، ولكنه من الممكن أن تكون هي نفسها الحيوانات العادية.

الحيوانات العادية البسيطة حدثت لها طفرة جينية، عندما تعرضت الأرض لإشعاعات مستمرة على مدار 1000 عام.

هذه الوحوش يكون لها أزمة في الطاقة، تتوفر هذه الطاقة من خلال سفر البشر إلى الزمن، فكل باب موجود هو آلة للزمن، ترجع بالوحش إلى العالم الذي يعيش فيه البشر.

من خلال العودة إلى الزمن يستطيع الوحوش جمع الطاقة التي يحتاجون إليها، ونجد الفتاة الشهيرة بو، الموجودة في فيلم حياة حشرة بالفعل، بعد أن أصبحت مهووسة بمعرفة ما حدث لـ سولي أو كما نعرفه جميعنا باسم شلبي سولفان، فتنتقل إلى المستقبل والدخول إلى عالم الوحوش، لمعرفة مستقبل البشر المظلم.

مع استمرار نظرية أفلام بيكسار في جعل أحداث الأفلام متشابكة ومتتابعة مع بعضها، نجد أن الفتاة بو تكبر وتتحول إلى الساحرة ميريدا، وهى التي بدئت معها سلسلة الأفلام في فيلم BRAVE.

بو أو ميريدا وهى كبيرة تستمر في رحلة بحثها عن سولي، فتظهر وتخفى طيلة الفيلم، وتستخدم في البحث عنه تكنولوجيا السفر عبر الزمن.

من ضمن محاولتها في البحث عن سولي، العودة إلى العصور المظلمة وتعلم السحر، فيظهر كل هذه من خلال ما ترسمه لشخصيتها على الخشب.

من أين جاءت نظرية أفلام ؟بيكسار ومن هو مكتشفها؟

ماذا تعرف عن نظرية أفلام بيكسار

هناك مقولة شهيرة دائما ما يرددها المدير الإبداعي لشركة بيكسار” جون ليستر، وهي لنصنع شيئًا جديدًا لم يره أحد من قبل”. وبالفعل هذه الجملة تستطيع أن تلخص فكرة نظرية الأفلام كلها.

مكتشف النظرية هو كاتب سلسة الأفلام هذه “جون نيجرونى”، نيجرونى نشر من قبل هذه النظرية وطريقة اكتشافه له من خلال موقعه الإلكتروني في مدونته الخاصة.

قال جون نيجرونى عبر المدونة، أن أخر أربعة عشر فيلم من أفلام بيكسار، جميعها تنتمى لنفس العالم، وكلها تحكى قصة مترابطة ومتكاملة بشكل مذهل.

اكتشف نيجرونى النظرية وجاءت فكرة التتابع في الأحداث هذا، أثناء مشاهدته برنامج CRACKED، الذى يعرض على موقع AFTER HOURS، وكان يتحدث عن استناد معظم أفلام بيكسار لسيناريو كارثي، فأعتمد إلى هذه النظرية لتغير الفكرة عن الأفلام.

ومن كل هذه الأفلام نجد أن فعلا كل الأحداث مترابطة، وكأنه فيلم واحد على أجزاء متقطعة.

حقائق لا تعرفها عن أفلام بيكسار ونظريتها

1 – تتابع الأحداث وتواجد الشخصيات في كافة الأفلام

النظرية لا تعتمد فقط على تتابع الأحداث ولكن مع التدقيق يمكن أن تجد بعض الشخصيات أو صورهم موجودة في أفلام أخرى من السلسلة. فمثلا:

  • تظهر السمكة نيمو الموجودة في فيلم البحث عن دوري كلعبة للأطفال في غرفة بو من فيلم حياة حشرة.
  • مجلة the Incredibles تظهر في فيلم البحث عند دوري أيضا.
  • هناك شاحنة بيتزا تعد أيضا من ضمن معالم سلسلة بيكسار، ظهرت هذه الشاحنة لأول مرة في فيلم toy story عندما كان الفتى أندى في المطعم ونسى ألعابه هناك. فالشاحنة هذه تكون تابعة للمطعم، وتظهر على الشاحنة صورة صاروخ فضائي، عندما نجح الفيلم أصبحت الشاحنة تظهر في جميع الأفلام التي تليه باستثناء فيلمthe Incredibles.

2 – وجود الرقم A113 في أغلب الأفلام

  • من دلائل النظرية أيضا رقم ينتشر في أغلب أفلام المجموعة، وهو A113 يظن الكثيرين من معجبين بيكسار أنه مجرد رقم عادى يظهر في السلسة، فقد ظهر في غرفة رايلى الشخصية الموجودة في فيلم إنسيد أوت آخر أفلام المجموعة.
  • ظهر الرقم A113 أيضا كرقم لغرفة المحاضرات في فيلمmonsters i، و كرقم على ربوت في فيلم wall-e، هذا الرقم ليس عادى كونه يشير إلى رقم غرفة دراسة.
  • هذه الغرفة موجودة في معهد كاليفورنيا للنجوم، ودرس بها الكثير من العاملين في صناعة أفلام بيكسار ومنهم جون ليستر.

معلومات أخرى قد تهمك

يظن الكثيرين أن أفلام بيكسار تنتمي لمجموعة أفلام ديزني الشهيرة، ولكن في الحقيقة هذا خطأ، فأفلام بيكسار عندما بدأت كانت تابعة لشركة تسمى “لوكاسا فيلم” الخاصة بالتكنولوجيا.

والت ديزني كان من أهم عملاء هذه الشركات، وأنتج والت أفلام لها منهاtoy story، وعام 2006 اشترت ديزني بيكسار.

لدى الشركة شعار يظهر في بداية كل الأفلام، وهو مصباح صغير يظهر عندما يظهر على الشاشة اسم الشركة، في الحقيقة هذا المصباح ليس رمز عادي ولكنه كان أول شخصيات الكرتون التي تنتجها بيكسار، وكان يسمى ب ” لوكسو وجى أر”.

أول أفلام بيكسار كان فيلم قصير يعرف باسم لوكسو ولاقى نجاحا كبيرا عند عرضه، ورشح بيكسار لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم قصير للرسوم المتحركة.

حقائق أخرى عن أفلام بيكسار

  • لا يعرف الجميع أن لمجموعة الأفلام هذه علاقة وطيدة بمؤسس شركات آبل “ستيف جوبز”، فيعد ستيف من الأشخاص الذين ساعدوا هذه الأفلام على الانتشار والظهور للجمهور، ستيف مول بكسار منذ أن كانت تعرف باسم “جرافيك جروب”، وكان يمتلك حصة كبيرة جدًا من أسهم الشركة.
  • ستيف أيضا كان المنتج التنفيذي لفيلم toy story، ويعد أهم وسائل نجاح هذه السلسلة، فحتى بعد أن قامت ديزني بشرائها عام 2006.
  • أصبح ستيف يبلغ حوالي 7% من إجمالي أسهم الشركة، أي أنه يمتلك أكثر مما يمتلكه الرئيس السابق لها “مايكل أيزينز”.

مشاهدة أفلام الأنيميشن بأحداثها المختلفة، من الأمور التي يمكن أن توسع مدارك الخيال، لا يعشقها الصغار فقط، ولكنها تستطيع أن تخرجك من ضغط الحياة وتفصلك عن العالم لفترة.

عادة لا تعد الأفلام منفذ للتفريغ عن الطاقة السلبية، ولكن إذا تمعنت في بعض الأحداث يمكن أن تجد بها قصة أو هدف ما من وراء صناعة الأفلام.

أفلام بيكسار، يمكن أن يتم استخلاص هدف منها، وهى أن الإنسان هو الذى يقوم بصناعة الشر وتخريب العالم من حوله.

احرص على جعل أطفالك يشاهدون سلسلة أفلام بيكسار، فجميعها آمنة ولا يوجد بها أي مشاهد تؤذى طفولتهم، الأفلام يمكن أن تحسهم على حب العمل الجماعي وإدراك أهمية الحفاظ على البيئة.