هرمون الغدة النخامية – الوظائف والمشاكل الصحية المحتملة

في الحقيقة العديد من الأشخاص لديهم معرفة قليلة حول الغدة النخامية ووظائفها، فهي مسؤولة عن الإفراز والتحكم في العديد من الهرمونات وليس بهرمون واحد فقط، لذا لا يجب القول: هرمون الغدة النخامية إلا إذا كنت تقصد هرمون محدد. أمَّا خلاف ذلك فهو خاطئ والصواب: هرمونات الغدة النخامية.

تصنف الغدة النخامية من الغدد الصماء، وهي غدة صغيرة الحجم حجمها مماثل لحجم حبة البازلاء. تقع في قاع الدماغ خلف الأنف، وتحت منطقة المهاد مباشرةً.

منطقة المهاد: هي منطقة تمتلك مساحة صغيرة داخل الدماغ وتعد مسؤولة عن إنتاج الهرمونات التي تنتجها الغدة النخامية.

تدعى الغدة النخامية بالغدة الرئيسية، السبب: الهرمونات التي تفرزها تلعب دور كبير في تحفيز الغدد الأخرى على إنتاج الهرمونات، كالغدة الكظرية والدرقية والأعضاء التناسلية أيضًا.

تعمل الغدة النخامية بإرسال الإشارات إلى العديد من الأنسجة والغدد في كافة أجزاء الجسم، وذلك لضبط وظائفهم، فهي تقوم بإنتاج العديد من الهرمونات في الدم، والتي بدورها تعمل كمُرْسِل يَنْقُل المعلومات من الغدة النخامية إلى الأعضاء الأخرى، بالإضافة إلى تنظيم أنشطتها.

ما هي هرمونات الغدة النخامية؟

يعتقد البعض بأنَّ الغدة النخامية تنتج هرمونًا واحدًا فقط، وكما ذكرنا سابقًا هذا اعتقاد خاطئ، فهي تنتج العديد من الهرمونات.

لمعرفة الهرمونات التي تنتجها أو تتحكم في إفرازها، يجب بدايةً تعريف أنواع أو أقسام الغدة النخامية.

إنَّ كل قسم مسؤول عن إفراز بعض الهرمونات المرتبطة بالغدة النخامية. إليك التالي:

الفص الأمامي

الفص الأمامي أو ما يعرف بالغدة النخامية الأمامية. وهو يفرز العديد من الهرمونات والتي تشمل:

الهرمون الموجه أو المنشط لقشرة الكظر – ACTH

يعمل هذا الهرمون على تنشيط إفراز هرمو الكورتيزول، الذي ينتج بواسطة الغدة الكظرية، والمسؤول عن ضبط مستوى ضغط الدم والسكر في الدم.

الهرمون المنشط أو المنبه للحوصلة – Follicle Stimulating Hormone

يعمل هذا الهرمون بجانب الهرمون الملوتن أو ما يدعى بالهرمون المنشط للجسم الأصفر (بالإنكليزية: Luteinizing hormone).

فكلاهما يحرصان على عمل المبيضين لدى النساء، حيث يساهمان في إنتاج الأستروجين وتحفيز نمو البويضة.

كما أنَّهما يضمنا عمل الخصيتين لدى الرجال، بالإضافة إلى مساعدتهما على تصنيع الحيوانات المنوية أيضًا.

هرمون البرولاكتين – Prolactin

يعمل هذا الهرمون على تحفيز إفراز الحليب لدى النساء بعد الولادة، كما أنَّه يؤثر على نسب الهرمونات الجنسية في الخصيتين لدى الذكر وفي المبيضين لدى الأنثى.

يتصاعد إنتاجه بشكل كبير عند المرضع والحامل، ومن المحتمل أن زيادة نسبته تؤدي إلى التأثير على الخصوبة والدورة الطمثية (الشهرية).

هرمون النمو Growth Hormone

من أهم وظائفه:

  • زيادة النمو عند الأطفال، فهو يعمل على تحفيز جميع الخلايا، لكن الهدف الأساسي هو نمو العظام والعضلات.
  • تنظيم التمثيل الغذائي أو ما يعرف بالأيض.
  • تقوية الجسم.
  • يساعد على توزيع الدهون في جميع أجزاء الجسم.
  • لدى البالغين يعمل فقط على حماية كتلة وقوة العضلات والعظام.

إنَّ زيادة مستوى هرمون النمو قد يسبب حدوث بعض الأمراض، على سبيل المثال:

الإصابة بضخامة الأطراف (بالإنكليزية: Acromegaly).

الهرمون المنشط أو المحفز للدرقية – Thyroid Stimulating Hormone

يعمل هذا الهرمون على تحفيز الغدة الدرقية لإنتاج هرموناتها، والتي تعد مهمّة لعملية الأيض أو ما تعرف بالتمثيل الغذائي، كما أنّها تنشط جهاز الأعصاب والنمو، وتعمل أيضًا على توازن الطاقة في الجسم.

إنَّ إصابة هذا الهرمون بخلل ما (فرط أو قصور في الهرمون) يسبب خلل في نشاط الغدة الدرقية، كحدوث زيادة في فاعلية الغدة الدرقية أو قصور بها.

هرمون الإندروفين – Endorphin

هرمون الإندروفين أو ما يعرف بهرمون السعادة، والسبب في تسميته: هو اتصاله بالمراكز المسؤولة عن الترفيه داخل الدماغ.

العمل الرئيسي لهذا الهرمون هو تسكين الآلام.

هرمون الإنكيفالين – Enkephalin

يعمل هذا الهرمون مع هرمون الإندروفين، حيث هنالك ارتباط وثيق بينهم، فهو يمتلك أيضًا بعض الخصائص التي تساعد على تسكين الآلام.

الغدة النخامية الخلفية

الغدة النخامية الخلفية أو ما تعرف بالفص الخلفي. هو مسؤول عن إفراز وتخزين نوعين من الهرمونات، حيث يقوم الجزء تحت المهاد بإنتاجهما ومن ثم تخزينهما داخل الغدة النخامية، ريثما يتم إخراجهما إلى مجرى الدم. إليك النوعين التاليين:

الهرمون المانع لإدرار البول – Antidiuretic Hormone

يعمل الهرمون المضاد أو المانع لإدرار البول أو ما يعرف بهرمون الفازوبرسين على حماية وثبات توازن ضغط الدم والماء داخل الجسم، والمحافظة على نسبة الأملاح أيضًا، وذلك من خلال تقليله لمستوى الماء الضائع عن طريق البول.

لذا يقوم بامتصاص الماء الموجود في الكلى لتقليل الماء المطروح. إنَّ نقص هذا الهرمون يؤدي إلى حدوث مرض السكري الكاذب (بالإنكليزية: diabetes insipidus)، ومن أهم أعراضه: الظمئ الشديد والتبول المتكرر.

هرمون الأوكسيتوسين – Oxytocin

يعمل هرمون الاوكسيتوسين أو ما يعرف بهرمون البيتيدي على تنشيط التقلصات الرحمية في مرحلة المخاض، بالإضافة إلى أنَّه يحفز إفراز الحليب عند المرضع.

الفص المتوسط

الفص المتوسط أو ما يعرف بالغدة النخامية المتوسطة. هي جزء من الغدة النخامية تقع بين الفصين الآخرين (الأمامي والخلفي).

تعمل هذه الخلايا على إنتاج الهرمون المنشط أو المنبه للخلايا الصباغية (الميلانينية)، والذي يعمل على تنشيط خلايا الجلد من أجل إنتاج صبغة الميلانين، الذي ينتج أثناء التعرض لأشعة الشمس، وبالأخص الأشعة فوق البنفسجية.

ما هي المشاكل المحتملة للغدة النخامية؟

إنَّ حدوث أي خلل في الغدة النخامية يسبب خلل في الهرمونات التي تنتجها وتتحكم بها، وبالتالي حدوث اضطرابات في وظائف الهرمونات المنتجة. تشمل المشاكل المحتملة للغدة النخامية ما يلي:

متلازمة كوشينغ – Cushing’s Syndrome

متلازمة كوشينغ أو ما يعرف بفرط نشاط قشر الكظرية. هو حالة مرضية، غالبًا قد تحدث بسبب الإصابة بورم في القرب من الغدة النخامية أو حدوث الورم في الغدة النخامية نفسها.

السب الأكثر شيوعًا لحدوثه هو زيادة مستوى هرمون الكورتيزول أو نتيجة زيادة إنتاج الهرمون المنبه للقشرة الكظرية، ما يسبب أهم الأعراض التالية:

أورام الغدة النخامية – Pituitary adenoma

هذا الورم يسبب خلل في النظام الهرموني وهو أكثر شيوعًا مقارنةً بالأمراض الأخرى التي تصيب الغدة النخامية. معظم الأورام التي تتشكل تكون حميدة.

إنَّ حدوث ورم داخل الغدة النخامية، يسبب ضغط لها، بالإضافة إلى الضغط على أجزاء أخرى داخل الدماغ.

فبالتالي حدوث أهم الأعراض التالية:

يمكن تقسيم ورم الغدة النخامية إلى قسمين: إمَّا ورم إفرازي أو ورم غير إفرازي.

قصور الغدة النخامية – Hypopituitarism

قد يعاني المصاب من نقص في إفراز هرمون أو عدة هرمونات من تلك التي تنتجها أو تتحكم بها الغدة النخامية، وهذا ما يعرف بقصور الغدة النخامية.

يسبب هذا القصور خلل في وظائف الغدة النخامية، وبالتالي ظهور الأعراض التالية:

ضخامة الأطراف – Acromegaly

ضخامة الأطراف أو يدعى بضخامة النهايات أو العرطلة. هي حالة مرضية تحدث بسبب فرط في هرمون النمو التي تتحكم به الغدة النخامية الأمامية، وبالتالي حدوث الأعراض التالية:

  • تضخم في اليدين والقدمين أو يمكن أيضًا أن يحدث تضخم للأعضاء الداخلية، كالكلى والقلب أو غير ذلك.
  • زيادة حجم الجمجمة.
  • تباعد الأسنان.
  • بروز واضح لعظمة الفك السفلي.
  • فرط التعرق.
  • ظهور بقع جلدية.
  • الزيادة في الإفرازات الدهنية.

مرض السكري الكاذب – Diabetes Insipidus

يحدث مرض السكري الكاذب أو ما يعرف بالسكري عديم الطعم، بسبب القصور في إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول، وبالتالي حدوث أهم الأعراض التالية:

  • عطش شديد.
  • التبول المتكرر.

فرط برولاكتين الدم – Hyperprolactinemia

إنَّ زيادة إنتاج هذا الهرمون يسبب انخفاض في النسب الطبيعية للهرمونات الجنسية، كهرمون الاستروجين عند الأنثى وهرمون التستوستيرون عند الذكر، غالبًا السبب في ذلك هو وجود ورم في الغدة النخامية.

فبالتالي يؤدي ذلك إلى ظهور أهم الأعراض التالية:

  • اضطرابات جنسية، كنقص الرغبة الجنسية عند الذكر والأنثى.
  • قد يسبب العقم.

صدمات الدماغ

من المحتمل أن تسبب صدمات الدماغ إلى ضرر في الدماغ وحدوث مشاكل الغدة النخامية، على سبيل المثال: التعرض لصدمة شديدة في الرأس.

فبالتالي حدوث أهم الأعراض التالية:

  • اضطرابات في الذاكرة.
  • عدم القدرة على التواصل أو حدوث اضطرابات في التواصل.
  • مشاكل في السلوك.

متلازمة شيهان – Sheehan Syndrome

قصور الغدة النخامية أو ما تعرف بمتلازمة سيموند أو متلازمة شيهان. هي حالة مرضية تحدث أثناء أو بعد الولادة، وذلك إذا كان هنالك نزيف حاد، وهذا بدوره قد يؤدي إلى دمار الخلايا في الغدة النخامية، وذلك نتيجة خسارة كميات كبيرة من الدم.

فإنَّ ذلك ما يسبب حدوث خلل في عمل الغدة النخامية. قد تسبب الحالات الشديدة للنزف تشوهات في المشيمة لدى الحامل، لكن غالبًا يحدث ذلك في حالات الحمل المتعدد (التوأم أو أكثر).

متلازمة سيلا أو السرج الفارغ – Sella Empty Sella

هو خلل يحدث داخل البنية العظمية للدماغ والتي تعد مسؤولة عن حماية الغدة النخامية، فعند حدوث اضطراب ما، ذلك قد يسبب حدوث فراغ فيها، ويظهر هذا الفراغ بوضوح عن طريق التصوير من خلال الرنين المغناطيسي (MRI).

أنواع متلازمة السرج الفارغة:

النوع الأساسي

يحدث هذا النوع في حال كان هنالك زيادة في الضغط على الغدة النخامية من الأعلى، أي على منطقة السيلا، ما يؤدي إلى انسداد أو احتباس الغدة أو قد يكون مكان الغدة متوسعًا، إمًّا بسبب الضغط أو صغر الغدة.

يحدث هذا النوع لدى النساء في منتصف العمر، والسبب في ذلك زيادة السمنة أو ارتفاع ضغط الدم.

النوع الثانوي

 قد يحدث بعد إجراء عملية جراحية للغدة النخامية أو العلاج من خلال الأشعة أو احتشاء ورم الغدة، ذلك ما يسبب الخلل في عمل الغدة النخامية، وبالتالي ظهور أهم الأعراض التالية:

  • التعب المستمر.
  • العقم.

أيضًا قد تصيب هذه الحالة الطفل في عمر مبكر، وذلك ما يؤدي إلى اضعاف هرمون النمو.

الأورام الصماوية المتعددة – Multiple Endocrine Neoplasia

تعد هذه الأورام من الأمراض الجينية الوراثية. قد تكون هذه الأورام حميدة أو خبيثة، وتسبب بعض المشاكل في نظام الغدد الصماء، ما يؤدي إلى حدوث خلل في النمو.

فبالتالي قد يحدث إنتاج كميات عالية من الهرمونات، والتي بدورها تسبب ظهور مجموعة من العلامات المختلفة.

التهاب الكبد الليمفاوي

عادةً يحدث التهاب الكبد الليمفاوي بعد عملية الولادة، فيسبب التهاب في الغدة النخامية التي تنتج عن الخلايا المناعية، ذلك ما يسبب قصور الغدة النخامية.

يعد التهاب الكبد الليمفاوي أكثر شيوعًا مقارنةً مع متلازمة شيهان.

المصدر

قصور الغدة النخامية – موقع (hormone) شبكة الصحة الهرمونية التابعة لجمعية الغدد الصماء.

قصور الغدة النخامية – موقع webmd.

الغدة النخامية – موقع altibbi.

هرمونات الغدة النخامية – موقع webteb.

الهورمون المضاد لاٍدرار البول  – موقع webteb.

قصور الغدة النخامية  – موقع altibbi.

متلازمة السرج الفارغ – موقع altibbi.

ما هي الغدة النخامية والأمراض المرتبطة بها؟ – موقع webteb.

قصور الغدة النخامية – موقع mayoclinic.

الهرمون المنشط للجسم الاصفر (هرمون ملوتن) – موقع altibbi.

الهرمون المنشط للحوصلة FSH– موقع altibbi.

هرمون النمو – موقع altibbi.

كل ما تود معرفته حول الهرمون المنشط للجسم الأصفر – موقع webteb.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.