ما هي مدة دراسة الدكتوراه؟

ما هي مدة دراسة الدكتوراه؟

تعد درجة الدكتوراه من أعلى وأكثر الشهادات الأكاديمية المرموقة في العالم، يتمتع من يحملها بمكانة علمية هامة في الأوساط الأكاديمية والمهنية، فما هي مدة دراسة الدكتوراه؟ وهل تختلف من مكان إلى آخر؟ وما هي متطلبات دراستها وأهم المعلومات للمقبلين عليها؟ إليك كل ذلك وأكثر في هذه المقالة.

ما هو الهدف من الحصول على الدكتوراه؟

يسعى الطلاب من مختلف المجالات والاختصاصات إلى الحصول على شهادة الدكتوراه لسببين أساسيين:

1 – لضمان مستقبل مهني مميز في الأوساط الأكاديمية أو غير الأكاديمية

تعتبر شهادة الدكتوراه من أعلى الإنجازات الأكاديمية وأكثر الشهادات المرموقة وتعتبر شرط للراغبين في التعليم ضمن الأوساط الأكاديمية، تضمن شهادة الدكتوراه اجتياز الخطوة الأكبر والأصعب نحو حياة مهنية ناجحة وطويلة سواء كان بالأوساط الأكاديمية أو غير الأكاديمية.

2 – لكونها وسيلة ممتازة لإكمال الأبحاث في مختلف المجالات

كذلك تعتبر الدكتوراه وسيلة يتبعها الكثيرين لإتمام أبحاثهم في مجال معين إما للوصول لإنجاز أو اكتشاف علمي مهم أو قد يصلون لحلول تجارية مبتكرة ومربحة جدًا فالكثير من التقنيات الثورية والشركات بدأت كمشروع بحثي لنيل درجة الدكتوراه, لنأخذ على سبيل المثال شركة Google التي التقى مؤسسيها في جامعة ستانفورد أثناء دراستهم الدكتوراه ومن خلال تطوير أفكارهم وأبحاثهم معًا أنتجا أهم محرك بحث في العالم>

وكذلك قام كل من الفيزيائيين أندريه جيم وكوستيا نوفوسيلوف باكتشاف مادة الجرافين والتي كانت إنجاز فيزيائي عظيمي فاز بجائزة نوبل للفيزياء عام 2014 خلال مدة تعليمهم للفيزياء في جامعة مانشستر وبالتعاون مع مجموعة من طلاب الدكتوراه.

وأخيرًا قد يرغب بعض الطلاب بإكمال دراسة الدكتوراه للاستمتاع بالتعلم والتعمق بمجالهم الدراسي حتى دون أن يكون لديهم أي أهداف أكاديمية أو مهنية محددة.

ما هي مدة دراسة الدكتوراه؟

دائمًا ما يتساءل المقبلون على دراسة الدكتوراه كم سنة دراسة الدكتوراه؟ تختلف مدة دراسة الدكتوراه باختلاف البلد أو مكان الدراسة، ولكن بشكل عام ستحتاج إلى تكريس ما لا يقل عن ثلاث إلى أربع سنوات للحصول على درجة الدكتوراه، فمثلًا تستغرق دراسة الدكتوراه في المملكة المتحدة من ثلاث إلى أربع سنوات بينما تبلغ مدة دراسة الدكتوراه في الولايات المتحدة بشكل وسطي 5.8 سنوات حيث تختلف المدة بحسب الجامعة والاختصاص أما في المملكة العربية السعودية فتعتمد مدة دراسة الدكتوراه على عدد الفصول المطلوبة والتي تتراوح بين فصلين كحد أدنى وأربعة كحد أقصى.

ينصح للطلاب الراغبين في دراسة الدكتوراه في الخارج دائمًا بإجراء بحث عن برامج الدكتوراه التي يريدون التقدم إليها وكم سنة ستستغرق دراستها، وضع باعتبارك أن بعض الاختصاصات والأبحاث قد تستغرق دراستها في الخارج وقت أطول من الحد الوسطي ومنها الفيزياء، العمارة وبعض مجالات علم النفس.

هل يمكن إنهاء دراسة الدكتوراه بمدة زمنية أقل من مدة دراسة الدكتوراه الفعلية؟

الجواب هو نعم، يقوم العديد من الطلاب المتميزين بإنهاء دراسة الدكتوراه بمدة أقل من المدة الفعلية فمنهم من ينهيها بعامين فقط أما النخبة من الطلاب المبدعين فقد تأخذ معهم ما لا يزيد عن 12 شهر ولكنها حالات نادرة تتطلب مستوى عالي من التميز. إن مفتاح الحصول على درجة الدكتوراه بمدة زمنية قصيرة هو بناء سيرة ذاتية أكاديمية قوية قبل أن تبدأ، ونشر أعمالك أو أبحاثك التي تنجزها وأنت لا تزال طالب ماجستير في المجلات والمواقع العلمية يعد من أفضل الطرق للفت انتباه أساتذتك على مؤهلاتك الأكاديمية.

هل يمكن دراسة الدكتوراه بدوام جزئي؟

لأن دراسة الدكتوراه تتطلب الكثير من الالتزام والعمل الدؤوب يلجأ العديد من الطلاب إلى الدراسة بدوام جزئي وهو متاح في معظم التخصصات مثل الطب، العلوم البيطرية، التربية والتعليم وكذلك علوم الاجتماع ولكن في هذه الحالة سوف تزداد سنوات الدراسة إلى الضعف تقريبًا لكون الطالب يقوم بنصف العمل المطلوب منه.

يمكن للطلاب الراغبين بالدراسة بدوام جزئي تخصيص ما بين 20 إلى 30 ساعة في الأسبوع للدكتوراه مما يسمح لهم بالوقت المتبقي التفرغ للعمل أو الاهتمام بالأسرة أو أي نشاط يرغبون به، ويعتبر الدوام الجزئي حاجة ملحة في حال كان طالب الدكتوراه مقدم على تكوين أسرة أو بحاجة إلى العمل بجانب الدراسة.

بالنسبة للطلاب الدوليين ما هي الخطوة التالية بعد إنهاء الدكتوراه؟

بعض الجامعات تضم خطط تساعد خريجي الدكتوراه في إيجاد عمل أو متابعة أبحاثهم الأكاديمية في البلد المضيف، غالبًا ما تستمر لمدة سنة كاملة بعد ذلك ستحتاج البحث عن عمل بنفسك أو إثبات قدراتك بحيث يدعوك أصحاب العمل للاستمرار معهم، وللاستفادة من هذه الخطط يجب على خريج الدكتوراه أن يتمتع بمواصفات معينة فالتقييم يتم بحسب معايير عالية، وأخيرًا ليس بالضرورة أن تحتوي جميع الجامعات على هذه الميزة لذلك ابحث عن الموضوع أولًا.

هل لازلت غير متأكد سواء ستكمل دراسة الدكتوراه أم لا؟ إليك بعض النصائح

بالطبع قرار دراسة الدكتوراه هو قرار ليس بالسهل فهي مهمة تحتاج الكثير من الالتزام والتفاني بالإضافة إلى المقدرة العقلية وهي رحلة ستأخذ الكثير من وقتك وستتطلب الكثير من العمل والجهد، ولكن من الناحية الأخرى ستحصل على الكثير من الميزات والتي أهمها المكانة الأكاديمية المرموقة والمسيرة المهنية الناجحة. الوسيلة الأمثل لاتخاذ هذا القرار الصعب هو سؤال نفسك هل تمتلك الشغف لإكمال دراسة الدكتوراه؟ الشغف والحب هما العاملان اللذان سيضمنان لك النجاح ونسيان جميع العوائق التي ذكرناها.

ولا تنسى بالطبع كم هو رائع أن تحصل على أعلى شهادة أكاديمية وتتمتع بالمكانة المرموقة ويصبح لقبك في كل مكان “الدكتور”، وكم ستتغير مسيرتك المهنية بناءً على هذه الشهادة كم من الفرص ستفتح أبوابها أمامك، وأخيرًا فإن دراسة الدكتوراه بالرغم من صعوبتها من الممكن أن تكون رحلة ممتعة تتعرف فيها على أشخاص ملهمين لهم نفس اهتماماتك وأماكن ومغامرات جديدة لم تتطرق إليها من قبل.

403 مشاهدة