ثقافة عامة

ماهي أطوار القمر؟ كيف تشكل القمر؟ ماهي ظاهرة الخسوف والكسوف؟

يعتبر القمر من الأجسام الفضائية الأكثر قربًا من الأرض، وتكمن وظيفته الرئيسية في عكس أشعة الشمس على الأرض ليلًا، والقيام بعمليات المد والجذر، كما تم استخدام القمر قديمًا في حساب التوقيت والتاريخ.

تسمى الأشكال المختلفة التي تتم بها رؤية القمر من الأرض على مدار الشهر بأطوار القمر، فعند دوران القمر حول الأرض يضيئ منه الجزء الموجه للشمس، حيث يستمد القمر ضوءه من الشمس، وهناك 4 مراحل رئيسية يتغير فيها شكل القمر، و4 مراحل وسيطة غيرها، حيث تكرر كل مرحلة نفسها كل 29 يوم ونصف.

لمحة عن تكوين وشكل القمر

بينت الدراسات أن القمر يتكون من مجموعة من الصخور البازلتية، التي تتشابه في تكوينها مع البازلت الأرضي، ويوجد به العديد من البراكين الخامدة والفوهات العملاقة والحفر، لايحيط الغلاف الجوي القمر كما هو الحال في الأرض، لذلك نجد هبوط الكثير من النيازك والشهب على سطح القمر، كما أن عدم وجود غلاف جوي يحيط بالقمر، يسبب تفاوت كبير بين درجات الحرارة ليلًا ونهارًا.

تكون القمر منذ حوالي 3500 مليون سنة، نتيجة اصطدام الأرض بكوكب كبير نسبيًا سُمي بالاصطدام العملاق، مما أدى إلى تناثر أجزء كبيرة من الأرض بدأت بالدوران في مدار حول الأرض، ثم بردت وتلاحمت فيما بعد لتشكل القمر، ويعد قمر الأرض خامس أكبر أقمار المجموعة الشمسية، والمكان الوحيد الذي تمكن الإنسان من الوقوف عليه بعد كوكب الأرض.


أطوار القمر

المحاق

يعرف هذا الطور باسم القمر الجديد، ينتج هذا الطور عندما يتواجد القمر بين الشمس والأرض، خلال دوران القمر حول الأرض، حيث لا يصل ضوء الشمس المباشر إلى جانب القمر المواجه للأرض، فيظهر القمر بشكل مظلم عند النظر إليه من الأرض، إذ إن الجانب المضيء منه يكون في الجهة الأخرى البعيدة عن الأرض، خلال هذا الطور قد تحدث ظاهرة كسوف الشمس، لكن ليس من الضروري حدوثها في كل طور محاق، ويحدث هذا نتيجة ميلان دوران القمر حول الأرض بمقدار 5.1 درجة مقارنة بدوران الأرض في مدراها حول الشمس.

الهلال المتزايد

طور الهلال المتزايد

هلال الصبح، ينتج هذا الطور عندما يدور القمر حول الأرض، حيث تضيء الحافة الغربية من سطح القمر، مع بقاء باقي الأجزاء مظلمة، ويبقى القمر بمواصلة مداره حول الأرض وبعكس اتجاه عقارب الساعة، ويستمر جانب الهلال المضيء في هذا الطور بالازدياد تدريجياً، ولذلك سمي هذا الطور بالهلال المتزايد.

طور الربع الأول

ينتج هذا الطور بعد مرور أسبوع على تكون المحاق، حيث يضيء الجانب الأيمن من القمر، ويبقى الجزء الأيسر مظلمًا، ويظهر القمر في السماء وقت الظهيرة، ويغيب عنها في منتصف الليل، وقد سُمي هذا الطور بالربيع الأول، بسبب عبور القمر ربع المسافة حول الأرض منذ طور المحاق.

الأحدب المتزايد

وهي المرحلة التي يضيء فيها أكثر من نصف القمر، مع بقاء الجزء الشرقي منه مظلمًا، ويزداد حجم الجزء المضاء منه بالتدريج يوم بعد يوم،  ويأخذ الشكل المضيء منه شكلًا بيضويًا، ويبدأ هذا الطور بعد طور الربع الأول بأيام قليلة.

البدر

طور البدر ‫‬

ويسمى بالقمر المكتمل، وينتج هذا الطور عندما تقع الأرض بين القمر والشمس، وينتج هذا الطور بعد طور المحاق بفترة 14 يوم تقريبًا، حيث يكون القمر مقابلًا للشمس مباشرة، فعند النظر إلى القمر من الأرض تتم رؤيته مضاء بالكامل، بشكل دائرة كاملة، يبقى القمر خلال هذا الطور ثابتًا في مكانه، ويظهر مع غروب الشمس، ويختفي وقت شروقها.

في هذا الطور قد تحدث ظاهرة القمر العملاق، وذلك عندما يقع القمر في أقرب نقطة في مداره إلى الأرض، فيظهر بحجم أكبر من المعتاد.

الأحدب المتضائل

تحدث هذه المرحلة في الربع الثالث أي بعد انتهاء طور البدر، ويكون القسم الأكبر من القمر مضاء بشكل بيضوي، ويبقى الجانب الغربي منه مظلمًا، ويقل حجم القسم المضيء تدريجيًا، لذلك سُمي بالأحدب المتضائل، وفي هذا الطور يرتفع القمر بعد غروب الشمس، ويختفي بعد شروق الشمس.

طور الربع الأخير

في هذا الطور يتعامد القمر مع الأرض والشمس، ويكون النصف الأيسر من القمر مضيئًا، والقسم الأيمن مظلمًا، حيث يختفي القمر في هذا الطور وقت الظهيرة، ويظهر في منتصف الليل، وفي هذه المرحلة يكون القمر في الربع الثالث من دورته.

الهلال المتضائل

يأخذ القمر في هذا الطور شكل الهلال، وتبدأ المساحة المضيئة منه بالتناقص تدريجيًا حتى يختفي، حيث تكون معظم مساحة القمر مظلمة باستثناء حافته الشرقية، لذلك سمي هذا الطور بالهلال المتضائل، ويظهر القمر في هذه المرحلة بعد منتصف الليل، ويغيب ما بعد فترة الظهيرة.


علاقة الكسوف والخسوف بأطوار القمر

ظاهرة الكسوف والخسوف

في طور المحاق يقع القمر بين الأرض والشمس، وعلى الرغم من ذلك فإن القمر لايحجب وصول ضوء الشمس إلى الأرض، وذلك بسبب ميلان مدار القمر حول الارض بمقدار 5.1 درجة عن مدار الأرض حول الشمس، لكن في بعض الأوقات من السنة يحدث خلال هذا الطور ظاهرة تسمى كسوف الشمس، ويحدث ذلك عندما تصطف كل من الأرض والشمس والقمر على استقامة واحدة، وحينها يحجب القمر ضوء الشمس عن الأرض، ويسقط القمر ضوئه على الأرض، فيكون كسوف الشمس إما كلي أو جزئي أو حلقي.

أما ظاهرة خسوف القمر فتحدث في طور البدر، عندما تقع الأرض بين الشمس والقمر، حيث تلقي الأرض ظلها على القمر، قد يكون خسوف القمر كلي أو جزئي، وبقولنا أن كسوف الشمس يحدث في طور المحاق، وخسوف القمر يحدث في طور البدر، فعندئذ لابد من حدوث الكسوف والخسوف مرة في كل شهر، لكن قد يحدث ذلك لو كان القمر يدور في نفس مستوى مسير الشمس، لكن في الحقيقة فإن مدار القمر يميل ما يقارب 5 درجات إلى مدار الأرض.


مكونات القمر

يتكون سطح القمر من العناصر الرئيسية الآتية: الاكسجين بنسبة 43%، والمغنيسيوم بنسبة 19%، والسيليكون بنسبة 20%، والألمنيوم بنسبة 3%، والحديد بنسبة 10%، والكروم بنسبة 0.42%، والمنغنيز بنسبة 0.12%، والتيتانيوم بنسبة 0.18%، ويتكون من ثلاث طبقات رئيسة، هي:  

  • النواة الحديدية، وهي نواة صغيرة الحجم، يبلغ عرضها حوالي 680 كم، تشكل حوالي 2% من كتلة القمر، وتضم عدة عناصر منها: الحديد، والكبريت.
  • الوشاح الصخري، وتبلغ سماكته حوالي 1330 كم، وتعتبر صخوره غنية بالحديد والمغنيسيوم.
  • قشرة رقيقة يبلغ عمقها 70 كم، مليئة بالحفر والفوهات، التي تتشكل نتيجة اصطدام النيازك والشهب بها منذ ملايين السنين.

معلومات عامة عن القمر

  • تبلغ المسافة بين القمر والأرض حوالي 384000 كم.
  • يبلغ قطر القمر 3476 كم، وهو بيضوي الشكل.
  • يبلغ عمر القمر حوالي 4.6 مليار سنة، وقد اكتشف ذلك من خلال قياس أعمار الصخور القمرية.
  • تعادة كتلة القمر حوالي 1\80 من كتلة الأرض.
  • سرعة دوران القمر حول الأرض هي 3700 كيلو متر في الساعة.
  • تشكل الجاذبية على سطح القمر نحو سدس الجاذبية على سطح الأرض.
  • إن الوقت الذي يستغرقه القمر للدوران حول محوره مرة واحدة، يساوي الوقت الذي يستغرقه لإكمال دورة واحدة في مداره حول الأرض، وهو  حوالي 27.3 يوم، ولذلك نجد نفس الوجه من القمر دائمًا مواجهًا للأرض.
  • بينت الدراسات أن القمر يتحرك مبتعدًا عن الأرض بشكل تدريجي بمقدار 3.8 سم، واستمرار هذه الظاهرة لمدة 50 مليار سنة، وبالتالي حينهات سيحتاج إلى حوالي 47 يومًا ليكمل دورة واحدة حول الأرض، بدلًا من 27.3 يوم.
  • عندما تقع الأرض بين الشمس والقمر تحدث ظاهرة تسمى خسوف القمر، حيث تؤدي هذه الظاهرة إلى حجب ضوء الشمس من الوصول إلى القمر، ويغطي ظل الأرض جزء من القمر أو كامل سطحه.
  • يشكل حجم القمر حوالي 27% من حجم الأرض.

المصادر:

مراحل القمر – موقع timeanddate

حقائق عن القمر – موقع solarsystem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى