تصنيف صحة وطب

السعال المستمر – الأسباب وطرق العلاج

السعال هو رد الفعل الدفاعي لجسمك الذي يحافظ على مجرى الهواء خاليًا من المواد المهيجة أو المسدودة (مثل المخاط) حتى تتمكن من التنفس بشكل فعال، يمكن أن يكون السعال جافًا أو قد يكون منتجًا، مما يعني أنك تسعل المخاط (المعروف أيضًا باسم البلغم)، السعال هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لزيارة الأشخاص إلى طبيب الرعاية الأولية.

غالبًا ما يصنف أطباء الرعاية الأولية السعال إلى السعال الحاد (الذي يستمر أقل من ثلاثة أسابيع)، والسعال تحت الحاد (الذي يستمر من ثلاثة إلى ثمانية أسابيع)، والسعال المستمر (الذي يستمر لمدة ثمانية أسابيع أو أكثر).

السعال المستمر هو أحد أعراض مجموعة متنوعة من الأمراض والاضطرابات والحالات الخفيفة والخطيرة بما في ذلك العدوى والالتهاب والصدمات والأورام الخبيثة وانسداد مجرى الهواء وغيرها من العمليات غير الطبيعية.

ما المقصود بالسعال المستمر؟

تعرف كلمة السعال المستمر بأنها “السعال الكثير لأكثر من ساعة، أو ثلاثة أو أكثر من السعال الحلقات خلال 24 ساعة”.

قد يكون السعال ناجمًا عن مشاكل صحية عديدة، وقد يكون نتيجة عوامل ومهيجات خارجية، يمكن أن تؤدي الكثير من حشرات الخريف أيضًا إلى نوبات من السعال، وقد يؤدي نقص الاختبارات في ظل جائحة كورونا إلى ترك العديد من المصابين بالسعال يتساءلون عما إذا كان من الضروري حقًا عزل أنفسهم.

ما الأعراض التي قد تترافق مع السعال المستمر؟

قد يحدث السعال المستمر بالاقتران مع أعراض أخرى، والتي تختلف تبعًا للمرض أو الاضطراب أو الحالة الأساسية، تشمل الأعراض الأخرى الحمى وصعوبة التنفس وألم الصدر، قد تكون بعض الأعراض، مثل الأصوات التي تصدرها الرئتين أثناء التنفس، والتغيرات في ضغط الدم، وانخفاض مستويات الأكسجين في الدم واضحة فقط باستخدام أدوات معينة في عيادة الطبيب أو المستشفى.

قد يحدث السعال المستمر مع أعراض أخرى بما في ذلك:

  • سعال مخاط شفاف أو أصفر أو بني فاتح أو أخضر
  • الإنفلونزا مثل أعراض (التعب، الحمى، التهاب الحلق، الصداع)
  • صوت أجش
  • غثيان
  • احمرار
  • سيلان الأنف (احتقان الأنف)
  • تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة
  • التقيؤ
  • صفير

قد يصاحب السعال المستمر أعراض أقل شيوعًا بما في ذلك:

في بعض الحالات، قد يحدث سعال مستمر مصحوبًا بأعراض أخرى قد تشير إلى حالة خطيرة أو مهددة للحياة يجب تقييمها على الفور في حالة الطوارئ، ابحث عن رعاية طبية فورية، إذا كنت أنت أو أي شخص آخر لديك تظهر عليه أي من هذه الأعراض التي تهدد الحياة:

ما الذي يسبب السعال المستمر؟

الأسباب الأكثر شيوعًا للسعال المستمر هي الربو والتقطير الأنفي الخلفي ومرض الارتجاع المعدي المريئي، لا يكون السعال المستمر عادة بسبب العدوى، على الرغم من وجود أمراض معدية مرتبطة بالسعال المزمن أقل شيوعًا، يحدث السعال المستمر بسبب حالات تهدد الحياة، مثل قصور القلب أو الوذمة الرئوية أو سرطان الرئة، هناك أسباب أخرى محتملة أيضًا، لذا تحدث إلى طبيبك حول الأعراض.

يمكن أن يكون السعال المستمر بسبب عدوى معينة بما في ذلك:

يمكن أن يكون السعال المستمر نتيجة لأسباب تتعلق بالجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والدورة الدموية بما في ذلك:

  • الارتجاع الحمضي
  • تهيج مجرى الهواء بسبب تلوث الهواء
  • الربو والحساسية
  • توسع القصبات
  • مرض الانسداد الرئوي
  • فشل القلب
  • سرطان الرئة
  • التهاب الجيوب الأنفية
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي مثل نزلات البرد
  • وذمة رئوية
  • الانسداد الرئوي
  • الساركويد
  • التدخين

يمكن أن تسبب الأدوية سعالًا مستمرًا:

تتضمن بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب السعال الجاف مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين للتحكم في ارتفاع ضغط الدم، بما في ذلك كابتوبريل.

تشخيص السعال المستمر

للمساعدة في تشخيص سبب السعال، من المرجح أن يطرح عليك طبيبك أو ممارس الرعاية الصحية المعتمد أسئلة تتعلق بالأعراض التي تشعر بها بما في ذلك:

  • منذ متى وأنت تعاني من السعال؟
  • هل تسعل أي شيء؟
  • هل مرضت مؤخرًا (بالزكام أو الأنفلونزا)؟
  • هل لديك أي حيوانات أليفة؟
  • هل تدخن؟
  • هل يتسبب السعال في إبقائك مستيقظًا في الليل أو يتعارض مع أنشطتك اليومية؟

المضاعفات المحتملة للسعال المستمر؟

يمكن أن يكون السعال المستمر علامة على عملية معدية أو التهابية، يمكن علاج الكثير منها بسهولة، من المهم زيارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عندما تعاني من سعال مستمر بدون سبب واضح، بمجرد تشخيص السبب الأساسي، يمكن أن يساعد اتباع خطة العلاج التي حددها طبيبك في تقليل خطر حدوث مضاعفات محتملة مرتبطة بالسعال طويل الأمد بما في ذلك:

علاجات طبيعية ومنزلية للسعال وتسكينه

بمجرد تشخيص سبب السعال واستبعاد أي حالات طبية أساسية خطيرة تحتاج إلى العلاج غالبًا ما يتم علاج أعراض السعال أو علاجه بالعلاجات المنزلية، تحدث إلى طبيبك قبل استخدام أي علاجات عشبية أو مكملات طبيعية لأن بعضها قد يتفاعل مع الأدوية التي تتناولها.

ابق رطبًا

يجب شرب كمية كافية من الماء لتخفيف الاحتقان.

استنشق البخار

جرب أخذ حمام ساخن، أو قم باستنشاق الماء من وعاء فيه ماء مغلي، وضع وجهك مقابل الوعاء (ابق على بعد كافي)، وضع منشفة فوق رأسك لتشكيل خيمة واستنشق البخار. توقف حين تشعر بعدم الراحة.

ملحوظة، لا تفعل ذلك إذا كنت تعاني من الربو، لأن هذا يزيد الحالة سوءًا.

استخدم المرطب لتفكيك المخاط

تعمل قطرات أو مستحلبات السعال على تهدئة التهاب الحلق (لا تستخدمها للأطفال الصغار).

طرق أخرى

  • غرغرة المياه المالحة تزيل المخاط من الحلق.
  • استخدم وسادة إضافية لرفع رأسك في الليل.
  • توقف عن التدخين وتجنب البقاء مع المدخنين في أماكن مغلقة.
  • لا تستنشق أي أشياء قد تسبب التهيج مثل الغبار والعطور والملوثات.
  • استخدم العسل عن طريق وضعه في شاي الزنجبيل يعمل على تهدئ السعال والتهاب الحلق.
  • غالبًا ما ينصح بشرب شاي النعناع، فهو يساعد على تليين الرئتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى