فوائد زيت النعناع للشعر

زيت النعناع هو مستخلص النعناع المستخرج منه. بعض زيوت النعناع أقوى من غيرها. فالأنواع الأقوى تكون مصنوعة باستخدام تقنيات التقطير الحديثة وتسمى الزيوت الأساسية.

زيوت النعناع الأساسية هي النوع الأكثر شيوعًا من زيت النعناع المتاح للشراء. ويمكن استخدامه لأغراض التنظيف والصحة والجمال.

النعناع يحتوي على مركب يسمى المنثول. المنثول هو المسؤول عن العديد من فوائد زيت النعناع للشعر فالمنثول يعطي أيضًا النعناع طعمه ورائحته وخصائص التبريد التي يتميز بها.

زيت النعناع للشعر

لماذا يستخدم زيت النعناع للشعر

يستخدم بعض الناس زيت النعناع للحفاظ على جمالهم وكنظام العناية بالشعر. يتميز بأن له عطرًا لطيفًا وهو يستخدم بكثرةٍ في الشامبو وكريمات البشرة وغيرها من المنتجات.

قد تكون فوائد زيت النعناع معروفةً في العناية بالبشرة، إلا أنه جيدٌ لشعرك وفروة الرأس أيضًا. وقد يساعد مع علاج الجفاف والحكة، أو مشاكل فروة الرأس الأخرى.

فوائد زيت النعناع الأساسي يمكن وصفها بأنها:

  • مضادة الميكروبات.
  • مبيدة الحشرات.
  • مسكن ومخدر.
  • توسع الأوعية.
  • مضادة للالتهابات.

بعض الناس قد يستخدمون زيت النعناع كعلاجٍ لتساقط الشعر. قد يكون هذا لأن المنثول في زيت النعناع يعمل على توسيع الأوعية الدموية، وموسعات الأوعية الدموية تحسن تدفق الدم. في كثير من الحالات (الصلع عند الذكور والإناث)، يحدث فقدان الشعر بسبب ضعف تدفق الدم إلى بصيلات الشعر. لذلك فإن زيادة قوة الدورة الدموية باستخدام زيت النعناع يمكن أن يحسن نمو الشعر ويمنع فقدانه بشكلٍ كبير.

النعناع أيضًا يضفي رائحةً طازجة وإحساس انتعاش على الجلد وفروة الرأس. يمكنك جني هذه الفوائد عن طريق إضافة هذا الزيت لمنتجات التجميل الخاصة بك.

مشكلة فقدان الشعر

فقدان الشعر هو مشكلة يعاني منها الكثير من الناس، فمعظم الذكور والإناث يخوضون تجربة تساقط الشعر في مرحلة ما خلال حياتهم. عندما يلاحظ الناس أن شعرهم يتغير، فهذا يمكن أن يكون مؤثرًا على ثقتهم. فشعرنا غالبًا ما يكون جزءًا من هويتنا، لذلك قد نذهب إلى أبعد الحدود للحفاظ عليه.

بالنسبة للرجال، غالبًا ما يرتبط فقدان الشعر بوجود اتجاه وراثي نحو الصلع عند الذكور. وبالنسبة للنساء، يمكن أن يكون حالةً مؤلمةً ترتبط مع العديد من الحالات الأخرى، وهنا من المهم معالجة جذور المشكلة.

كثيرٌ من الناس يتحولون إلى العلاجات الطبيعية أو العشبية لإبطاء تساقط الشعر أو حتى تشجيع نمو الشعر. وبالفعل ناقشت العديد من الدراسات فوائد زيت النعناع لعلاج مشكلة تساقط الشعر.

هل تدعم الدراسات استخدام زيت النعناع لفقدان الشعر؟

لقد استخدمت الزيوت الأساسية لآلاف السنين في بعض أنحاء العالم لتعزيز نمو الشعر. ومع ذلك، فإن استخدام النعناع لتنشيط نمو الشعر. ليس لديه أدلة تقليدية طويلة الأمد لدعمها، كما أنها لم تدرس بعمق. فقط على مدى العقود القليلة الماضية كانت زيوت النعناع الأساسية متاحة للاستخدام على نطاق واسع.

ومع ذلك، أظهرت دراسة أجريت مؤخرًا على الفئران عام 2014 أن زيوت النعناع الأساسية يمكن أن تحمل الكثير من الوعود لنمو الشعر. فقد لاحظ الباحثون أن الشعر نما بشكلٍ أسرع وأكثر سمكًا، وزاد تدفق الدم إلى بصيلات الشعر. وقد فتحت هذه الدراسة الباب لاستكشاف فوائد زيوت النعناع لنمو الشعر البشري.

ومع ذلك، أظهرت دراساتٌ أخرى (واحدة في عام 2011 وواحد في عام 2013) أن المنثول في زيت النعناع يعزز تضييق الأوعية الدموية بدلًا من توسيعها. ولكن هذا التضيق يبدو أنه يحدث فقط عندما يكون الجلد أو منطقة العضلات ملتهبة، كما هو الحال بعد ممارسة الرياضة.

هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لفهمٍ أفضل لآثار زيت النعناع على نمو الشعر.

كيف يمكن استخدام زيت النعناع لعلاج تساقط الشعر؟

هناك عدد قليل من الطرق التي يمكنك من خلالها استخدام زيت النعناع على شعرك في محاولةٍ لمنع تساقط الشعر.

الطريقة الأفضل هي تدليك فروة الرأس مباشرةً. قم بإضافة بضع قطرات من الزيت إلى حوالي ملعقة كبيرة من زيت تدليك فروة الرأس المفضل لديك. إذا لم يكن لديك زيت تدليك فروة الرأس، يمكنك استخدام الزيوت المنزلية البسيطة مثل زيت جوز الهند، وزيت الجوجوبا، أو زيت زبدة الشيا.

قم بتدليك الزيت على فروة الرأس. قد تشعر بالخز قليلًا. اترك العلاج لمدة 15 إلى 20 دقيقة ثم اغسل شعرك بالشامبو. إذا كان إحساس المنثول مكثفًا جدًا بالنسبة لك، أضف الزيوت الأخرى لتحقيق التوازن أو اغسل فروة الرأس بالشامبو على الفور.

يمكنك أيضًا إضافة زيت النعناع مباشرةً إلى الشامبو أو البلسم. تأكد من عدم إضافة الكثير. ينصح بخمس قطرات للأونصة من الشامبو أو البلسم. ثم استخدم الشامبو والبلسم مع زيت النعناع الضروري كما تفعل عادة، وتمتع بفوائده.

لاحظ أن المنتجات ذات رائحة النعناع لن تحقق نفس النتائج. ومن المحتمل ألا تحتوي هذه المنتجات على الزيت الأساسي. حيث يتم تقطير زيوت النعناع الأساسية لأخذ مستويات المنثول منها. ليس هناك ما يكفي من المنثول في معظم المنتجات الأخرى لذا لن يكون لها فائدة علاجية.

زيت النعناع لنمو الشعر

لقد أجرى بحثٌ كوري نشر في مجلة أبحاث السموم في كانون الأول / ديسمبر 2014 تحقيقًا حول تأثير زيت النعناع على نمو الشعر عند الفئران.

تم تقسيم الحيوانات إلى 4 مجموعات على أساس التطبيقات الموضعية المختلفة: المياه المالحة، زيت الجوجوبا، 3٪ مينوكسيديل، و3٪ زيت النعناع.

تم تطبيق كل مركب موضعيًا على منطقة محلوقة مرة واحدة في اليوم، 6 أيام في الأسبوع، لمدة 4 أسابيع.

خلال الدراسة التي استمرت 4 أسابيع، تم تقييم الفئران من حيث نمو الشعر وكذلك غيرها من المعالم. وكانت النتائج كما يلي:

في المجموعات الأربعة التي تم اختبارها، أظهرت مجموعة زيت النعناع آثار نمو الشعر الأكثر وضوحًا، وزيادة كبيرة في سمك الجلد، عدد الجريبات، وعمق الجريبات.

وجدت الدراسة أنه من الأسبوع الثاني، نمّا زيت النعناع الشعر بسرعة أكبر من المياه المالحة وزيت الجوجوبا. في الأسبوع الثالث، كان زيت النعناع يعزز بشكلٍ ملحوظ نمو الشعر أكثر من المياه المالحة وزيت الجوجوبا، وحتى أكبر من المينوكسيديل. في الأسبوع الرابع، أظهر زيت النعناع نمو الشعر بحوالي 92٪، في حين أن المينوكسيديل بحوالي 55٪.

ووجد الباحثون أيضًا أن عمق وحجم وعدد بصيلات الشعر زادت أيضًا بشكلٍ ملحوظ في الجلد المعالج بزيت النعناع.

وخلص الباحثون إلى أن النتائج تثبت بوضوح أن التطبيق الموضعي لزيت النعناع حفز نمو الشعر بشكل ملحوظ في جلد الفئران، وبالتالي يمكن أن يستخدم كعلاج بديل أو وقائي لتساقط الشعر عند البشر.

ماذا يجب أن تعرفه قبل استخدام زيت النعناع؟

يمكن أن تسبب زيوت النعناع الأساسية غير المخففة إحساساتٍ بالحرق على بشرتك. لذلك يجب دائمًا تمييع الزيوت باستخدام زيتٍ ناقل للمساعدة في حماية بشرتك.

تجنب وصول الزيوت الأساسية إلى عينيك، ولا تستهلك الزيوت الأساسية غير المخففة. تجنب استخدام الزيوت الأساسية على الرضع والأطفال أيضًا.

تحقق من التسميات عند شراء الزيوت الأساسية من أي نوع. تأكد من أنها على درجة مقبولة للاتصال مع الجلد. لا تستخدم الزيت الناشر، أو التي يحظر اتصالها بالجلد.

كلمة أخيرة

زيت النعناع يمكن أن يكون علاجك المنزلي الآمن لتحسين نمو الشعر. لكن هناك حاجةٌ إلى المزيد من البحوث حول آثار زيت النعناع على الشعر البشري قبل أن يطلق عليه اسم العلاج لفقدان الشعر. ومع ذلك، فإن الأدلة حتى الآن مشجعة.

يجب ألا يعتبر زيت النعناع العلاج لمزيد من مشاكل فقدان الشعر الرئيسية، مثل الصلع أو الثعلبة. قد يساعد في العلاج، ولكن ليس هناك ضمان بأنه سوف يحل هذه المشكلات نهائيًا.

بغض النظر، ليس هناك ضرر في تجربة زيت النعناع المخفف. فهو يعمل على تحسين نمو شعرك. حتى لو لم يفعل ذلك، فإنه يمكن أن يقدم فوائد أخرى لشعرك وفروة رأسك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.