تصنيف صحة وطب

دليل الأم حول العلامات الحيوية للأطفال

الأطفال ليسوا بالغين وواعين عندما يتعلق الأمر بالعلامات الحيوية التي تشير إلى الأمراض. والعلامات الحيوية التي نتحدث عنها هي ضغط الدم، معدل ضربات القلب (النبض)، معدل التنفس، درجة الحرارة. فهذه المعلومات الهامة يمكن أن تخبر الطبيب الكثير عن صحة الطفل بشكلٍ عام.

الأرقام الطبيعية للعلامات الحيوية موجودةٌ عند الكبار، وهي أرقامٌ ثابتة، لكنها غالبًا ما تكون مختلفةً بالنسبة للأطفال، وذلك اعتمادًا على أعمارهم. فعندما تأخذ طفلك إلى الطبيب، قد تلاحظ أن بعض العلامات الحيوية هي أقل من الكبار، في حين أن بعضها الآخر أعلى. وهذا ما يمكن توقعه عندما يتعلق الأمر بالعلامات الحيوية للأطفال.

العلامات الحيوية للأطفال

العلامات الحيوية للأطفال الرضع

الرضع لديهم علاماتٌ حيويةٌ أعلى بكثير مما هي عند البالغين عندما يتعلق الأمر بمعدل ضربات القلب والتنفس. فلم تتطور عضلات الرضيع بعد. وهذا ينطبق على عضلة القلب والعضلات التي تساعد على التنفس.

فكر في عضلة قلب الرضيع على أنها شريط المطاطي. حيث يتمدد هذا الشريط المطاطي. إذا كان قلب الرضيع لا يمكنه أن يتمدد بشكلٍ كبير لأن ألياف العضلات غير ناضجة، فهو يضطر إلى ضخ الدم بمعدل أسرع للحفاظ على تدفق الدم خلال الجسم. ونتيجة لذلك، فإن معدل ضربات قلب الرضيع غالبًا ما تكون أسرع. ويمكن أيضًا أن تكون غير منتظمة.

عندما يصبح الرضيع أكبر سنًا، يمكن أن تمتد عضلة القلب وتعمل بشكلٍ أكثر فعالية. وهذا يعني أن القلب لا يضطر للضخ بسرعة لنقل الدم من خلال الجسم.

إذا كان معدل ضربات قلب الرضيع أقل من المعدل الطبيعي، فإن ذلك هو أمرٌ يدعو إلى القلق. وتشمل الأسباب المحتملة لمعدل ضربات القلب البطيء، المعروف أيضًا باسم بطء القلب عند الرضع ما يلي:

  • عدم الحصول على كمية كافية الأكسجين.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • تأثيرات دوائية.
  • وجود عيب خلقي في القلب.

وعلى الرغم من احتمال وجود اختلافاتٍ نظرًا لحالة الطفل العامة، فإن متوسط ال​​علامات الحيوية للطفل الرضيع هي:

  • معدل ضربات القلب (حديثي الولادة إلى شهر واحد): 85-190 عندما يكون مستيقظًا.
  • معدل ضربات القلب (1 شهر إلى 1 سنة): 90-180 عندما مستيقظًا.
  • معدل التنفس: 30 إلى 60 مرة في الدقيقة الواحدة.
  • درجة الحرارة: 98.6 درجة فهرنهايت.
  • ضغط الدم: عند حديثي الولادة (96 ساعة من العمر إلى شهر واحد): 67 إلى 84 ضغط الدم الانقباضي، وأكثر من 31 إلى 45 ضغط الدم الانبساطي. أما عند الرضع (من 1 إلى 12 شهرًا): 72 إلى 104 الانقباضي، وأكثر من 37 إلى 56 الانبساطي.

العلامات الحيوية للأطفال الصغار

عندما يصل الطفل إلى عمر السنة، علاماته الحيوية تصبح أقرب إلى قيم الكبار. ومن سن السنة إلى سنتين، يجب أن تكون:

  • معدل ضربات القلب: 98 إلى 140 نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • معدل التنفس: 22 إلى 37 نفسًا في الدقيقة الواحدة.
  • ضغط الدم: الانقباضي 86 إلى 106، الانبساطي 42 إلى 63.
  • درجة الحرارة: 98.6 درجة فهرنهايت.

العلامات حيوية للأطفال قبل سن المدرسة

عندما يكون الطفل في عمر 3 إلى 5 سنوات، متوسط علاماته الحيوية يكون:

  • معدل ضربات القلب: 80 إلى 120 نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • معدل التنفس: 20 إلى 28 نفسًا في الدقيقة.
  • ضغط الدم: الانقباضي 89 إلى 112، الانبساطي 46 إلى 72.
  • درجة الحرارة: 98.6 درجة فهرنهايت.

سن المدرسة (6 إلى 11 سنة)

متوسط العلامات الحيوية للطفل الذي يتراوح عمره بين 6 و11 سنة هو:

  • معدل ضربات القلب: 75 إلى 118 نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • معدل التنفس: 18 إلى 25 نفسًا في الدقيقة الواحدة.
  • ضغط الدم: الانقباضي 97-120، الانبساطي 57 حتى 80.
  • درجة الحرارة: 98.6 درجة فهرنهايت.

المراهقون (12 سنة وما فوق)

العلامات الحيوية للمراهقين هي في الأساس نفس العلامات عند الكبار. فبحلول هذا الوقت، تصبح ضربات القلب والتنفس في مستويات قريبة من البالغين:

  • معدل ضربات القلب: 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة الواحدة.
  • معدل التنفس: 12 إلى 20 نفسًا في الدقيقة.
  • ضغط الدم: الانقباضي 110-131، الانبساطي 64-83.
  • درجة الحرارة: 98.6 درجة فهرنهايت.

درجة الحرارة عند الأطفال

سواء الطفل أو الكبير، متوسط ​​درجة حرارة الجسم هي حوالي 98.6 درجة فهرنهايت. ومع ذلك، فإن درجة حرارة الشخص يمكن أن ترتفع صعودًا وهبوطًا على مدار اليوم. ويمكن أن يكون ذلك بسبب تأرجح مستويات الهرمونات، وممارسة الرياضة، وأخذ الحمام، أو التعرض للطقس الساخن أو البارد، فكلها عوامل يمكن أن تؤثر على درجة حرارة الطفل.

يمكنك أن تأخذ درجة حرارة طفلك من عدد من المناطق، لكن يمكن أن يكون لكل منطقة من أجزاء الجسم قيم مختلفة لما يعرف بالحمى. ووفقًا لمركز سوتر هيلث / كاليفورنيا المحيط الهادئ الطبي، تشير القيم التالية إلى الحمى عند طفلك:

  • الإبطي: أكبر من 99 درجة فهرنهايت (37.2 درجة مئوية).
  • الأذن (الطبلي): أكبر من 99.5 درجة فهرنهايت أو37.5 درجة مئوية (لاحظ أن الأطباء لا يوصون بأخذ درجة حرارة الأذن على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر)
  • عن طريق الفم: أكبر من 99.5 درجة فهرنهايت (37.5 درجة مئوية).
  • مصاصة: أكبر من 99.5 درجة فهرنهايت (37.5 درجة مئوية).
  • المستقيم: أكبر من 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية).

على الرغم من أن الإصابة بالحمى ليست حدثًا غريبًا على الأطفال، فهو تأثيرٌ وقائي يمكن أن يشير إلى أن الجهاز المناعي للجسم يحاول محاربة العدوى. ومع ذلك، يجب عليك دائمًا استدعاء طبيب الأطفال إذا كان الطفل أصغر من 3 أشهر من العمر ولديه حمى. للأطفال الأكبر من 3 أشهر، يجب استدعاء طبيب الأطفال إذا كانت درجة حرارتهم أكثر من 104 درجة فهرنهايت.

ارتفاع وانخفاض ضغط الدم عند الأطفال

في حين أن البالغين عادة ما يعانون من ارتفاع ضغط الدم بسبب تراكم الكوليسترول في أجسادهم (يسمى هذا بتصلب الشرايين)، الأطفال ليس لديهم نفس العوامل المساهمة. لذلك فعندما يكون ضغط الدم إما مرتفعًا جدًا أو منخفضًا جدًا، فغالبًا ما يجب استدعاء الطبيب.

يمكن أن يشير ضغط الدم إلى خلل في القلب أو الرئة لدى الأطفال الصغار جدًا. ومن الأمثلة على الأسباب المحتملة لارتفاع ضغط الدم لدى الرضع ما يلي:

  • خلل التنسج القصبي الرئوي.
  • تورم الشريان الأبهر.
  • تشوهات الكلى، مثل تضيق الشريان الكلوي.
  • ورم ويليمز

عندما يكون الطفل في سن المدرسة، ويعاني من ارتفاع ضغط الدم فإن ذلك على الأرجح بسبب زيادة الوزن.

انخفاض ضغط الدم، هو الضغط الذي يكون أقل 20 مم زئبقي من متوسط ​​ضغط الدم للطفل. وتشمل الأسباب الشائعة لانخفاض ضغط الدم فقدان الدم، والتسمم (عدوى شديدة)، أو رد فعل تحسسي شديد. والأطفال الذين يعانون من هذه الحالات عادة ما يبدون مريضين جدًا.

تذكر أن معدل ضربات القلب، ومعدل التنفس، وضغط الدم ترتبط ارتباطًا وثيقًا ببعضها. فالقلب يضخ الدم في جميع أنحاء الجسم لضمان تدفق الدم إلى الرئتين للحصول على الأكسجين ثم تأخذ الدم المؤكسج إلى الأنسجة. وإذا كان الشخص لا يحصل على ما يكفي من الأوكسجين، فإن معدل ضربات القلب ومعدل التنفس سوف تتسارع في محاولة للحصول على المزيد من الأوكسجين.

عند استدعاء الطبيب

العلامات الحيوية للأطفال استدعاء الطبيب

إذا أخذت العلامات الحيوية لطفلك وتبين أنها غير طبيعية، قد تحتاج إلى استدعاء طبيب الأطفال. إليك ما يجب التحقق منه:

  • يمكنك عد عدد مرات تنفس الطفل عن طريق وضع يدك على صدره وعد مرات التنفس.
  • يمكنك قياس معدل ضربات القلب للطفل عن طريق الشعور بنبض اليد.
  • ويمكن التحقق من ضغط الدم باستخدام مقياس ضغط الدم وسماعة الطبيب.

نصائح هامة

إذا كان طفلك يبدو نشطًا وبصحةٍ جيدة، فإن العلامات الحيوية غير الطبيعية على الأرجح ليست حالة طبية طارئة، ولكنها تتطلب مكالمة هاتفية أو زيارة خاطفةً إلى الطبيب. إذا كان طفلك يبدو أنه يعاني من الأمراض، فتأكد من الحصول على الرعاية الطبية الطارئة على الفور.

إذا كان طفلك لا يبدو مريضًا ولكنه يتهيج قبل أو أثناء قياس العلامات الحيوية، قد ترغب في محاولة قياسها مرة أخرى عندما يكون أقل اضطرابًا. ويمكن أن يؤدي ذلك عادة إلى نتائج أكثر دقة.

تذكر أن العلامات الحيوية هي جزء مهم من الصورة العامة، ولكن من المهم النظر في سلوك طفلك أيضًا.

اسأل نفسك هذه الأسئلة:

  • هل يتصرف طفلك بشكل طبيعي؟
  • هل يبدو أنه مشوش أو متعب؟
  • هل لون بشرته طبيعيًا أم أنه أحمر أو أزرق؟

أخذ هذه العوامل في الاعتبار يمكن أيضًا أن تتيح لك معرفة ما إذا كانت علامات طفلك الحيوية هي مدعاة للقلق.

المقال مترجم من موقع healthline

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى