حساسية الفول السوداني .. الأسباب والأعراض وخيارات العلاج

حساسية الفول السوداني

تعتبر الحساسية التي تحدث من الفول السوداني من أحد الأسباب الشائعة بشكل كبير للإصابة بنوبات الحساسية القوية والشديدة، وفي كثير من الأحيان تكون الأعراض المرافقة للحساسية من الفول السوداني مهددة لحياة الشخص المصاب بها.

أما بالنسبة لبعض الأشخاص المصابين بحساسية الفول السوادني فأن كميات قليلة جدًا من الفول السوداني قد تسبب ردود فعل خطيرة جدًا.

يصاب الكثير من الأطفال منذ الولادة بحساسية الفول السوداني، وفي حال كنت أنت أو طفلك تعاني من ردود فعل تحسسية بسيطة من الفول السوداني يجب أخبار الطبيب بذلك، وذلك من أجل تجنب أي أعراض أخرى خطيرة.

أسباب الإصابة بحساسية الفول السوداني

أن السبب الرئيسي وراء الإصابة بحساسية الفول السوداني هو أصابه الجهاز المناعي في الجسم بخلل، حيث يقوم الجهاز المناعي بتفسير البوتين الموجود بالفول السوداني على أنه من الأجسام الضارة والغريبة فيقوم بمقاومتها في كل مرة يقوم الشخص بها بتناول الفول السوداني.

ولكن هناك أيضا بعض المسببات للحساسية بالفول السوداني والتي تعتبر من المسببات الغير مباشرة كاستنشاق غبار الذي يكون يحوي على فول سوداني، أو من خلال التعرض لفول سوداني إثناء القيام بمعالجته دون معرفة الشخص المصاب بالحساسية.

علامات وأعراض الإصابة بحساسية الفول السوداني

هناك الكثير من الأعراض التي ترافق الإصابة بحساسية الفول السوداني، ومنها:

  • أصابه الشخص بالحكة وطفح جلدي.
  • أصابه الجهاز الهضمي في الجسم ببعض الأعراض كالإسهال، الغثيان والقيئ، أصابه المعدة بالأم شديدة ومغص.
  • ضيق في التنفس وصفير في الصدر خلال عملية التنفس.
  • ظهور أعراض الزكام على الجسم كسيلان الأنف المستمر.
  • ألم في الحلق.
  • انتفاخ في الوجه.
  • أصابه الشفاه والفم بالتنميل.

تشخيص الإصابة بحساسية الفول السوداني

تتم عملية تشخيص الإصابة من خلال قيام الطبيب المختص بطرح مجموعة من الأسئلة المتعلقة بالمرض على المصاب وعلى أقاربه، وذلك من اجل معرفة الأسباب بشكل كامل وواضح لاختيار العلاج المناسب، كما يوصي الطبيب بأجراء بعض الفحوصات والاختبارات المخبرية، ومن هذه الفحوص:

فحص الجلد

وتتم عملية فحص الجلد من خلال حقن كمية من البروتين الموجود بالفول السوداني تحت جلد المصاب، وبعدها تتم ملاحظة جميع الردود والأفعال التي يقوم بها الجسم اتجاه العينة التي تم حقنها.

فحص الدم

وتتم عملية فحص الدم من خلال قياس مدى تجاوب الجهاز المناعي للطعام، كما يتم فحص كمية من أجسام مضادة تكون موجودة في الدم، ويتم من خلال سحب عينة من الدم وأجراء الاختبارات للتوصل هل يوجد تحسس من الفول السوداني أو لا يوجد.

 الوقاية من الإصابة بحساسية الفول السوداني

  • تجنب تناول الأطعمة التي تحوي على الفول السوداني او منتجاته بشكل عام.
  • القيام بقراءة ملصقات الأطعمة قبل تناولها وذلك للتأكد من خلوها وخلو مكوناتها من وجود الفول السوداني وبشكل خاص في أطعمة الأطفال.
  • التأكد بشكل تام من المكونات المصنوع منها الطعام عند تناول الطعام خارج المنزل.

علاج الإصابة بالحساسية من الفول السوداني

حتى وقتنا الحالي لم يتوفر علاج للحساسية من الفول السوداني، ولكن استمر الباحثون في أجراء الدراسات لإيجاد حل وعلاج لهذا النوع من الحساسية التي تصيب الإنسان.

ومن مراحل العلاج التي اتبعها العلماء والباحثون هي القيام بأعطاء الأطفال أو الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بحساسية الفول السوداني جرعات كبيرة ومتزايدة من الأطعمة التي تحوي على الفول السوداني، ولكن هذا النوع من العلاجات تحتاج فترات طويلة من الزمن ونتائجها غير مضمونة، ومع ذلك لم يتم اعتماد هذا النوع من العلاجات من قبل الإدارة الغذاء والدواء العالمية.

وهناك العديد من الدراسات والأبحاث الحديثة التي تشير إلى أن التخلص من الحساسية عند الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بحساسية الفول السوداني وبشكل خاص عند الأطفال التي تتراوح أعمارهم ما بين 4 و11 شهر قد تكون فعالة بشكل كبير في عملية الوقاية من الإصابة بحساسية الفول السوداني، ولكن من الضروري جدا استشارة الطبيب المختص لأنه من الممكن أن يكون هناك خطر التعرض للإصابة بحساسية الفول السوداني في حال تم أدخال الفول السوداني في غذاء الطفل في سن مبكر بشكل غير صحيح.

وفي وقتنا الحالي وكما هو معروف بالنسبة لجميع أنواع الحساسية التي من الممكن أن تصيب الإنسان، تنطوي عملية العلاج على القيام بأخذ خطوات احتياطية والابتعاد ما أمكن عن الأطعمة التي من الممكن أن تسبب إصابة بالحساسية، بالإضافة إلى معرفة طرق التعامل مع نوع الحساسية واتباع طرق العلاج المناسبة للحالة تحت اشراف الطبيب.

قد يعجبك ايضا