أسباب مرض الغدة النكافية والأعراض وطرق الوقاية والعلاج

يسميه البعض النكاف، والبعض الآخر يسميه التهاب الغدة النكافية، وهو مرض فيروسي المنشأ، ينتج عن فيروس شهير جدًا في الأوساط الطبية يسمي فيروس paramyxo، وهو من الأمراض المعدية على نطاق واسع، والمشكلة في هذا المرض أنه له فترة حضانة كبيرة نوعًا ما قد تصل إلى ثلاثة أسابيع.

وهنا تكمن المشكلة لأن الأعراض السريرية لهذا المرض لا تظهر إلا بعد ثلاثة أسابيع، والغدة النكافية تتكون من زوجين من الغدد اللعابية، تقع خلف الخدود وأسفل الأذنين، وهذا ما يفسر صعوبة البلع لدى من يعاني من التهابهما، تحديدًا عند تناول الأطعمة المرتفعة درجة حرارتها.

كيف ينتقل لنا مرض الغدة النكافية؟

المعروف كما قلنا إن المرض ينتقل بالعدوي، ولكن كيف؟ … حين يلتقي الفرد الغير مصاب بالمرض بشخص آخر حامل لفيروس النكاف، فيسعل الشخص المصاب أو يعطس مثلًا فيتطاير الرذاذ منه في الهواء، فيستنشق الشخص السليم الرذاذ المحمل بالفيروس، فينتشر في الجسم كله، حتى يصل إلى الغدة اللعابية، ويسبب مرض النكاف.

أعراض مرض الغدة النكافية

هناك الكثير من الأعراض لعل أصعبها ارتفاع درجة الحرارة المبالغ فيه خلال يومين من الإصابة بالعدوى، والذي يستوجب في الحال تناول أحد الأدوية الخافضة للحرارة، ويفضل بالحقن عن طريق العضل.

يلي ذلك حدوث آلام شديدة في عظام الفكين، يصحبه تورم في أحد الغدد النكافية ولكن في جانب واحد من الوجه، وقد يتطور الموضوع لدي بعض الأشخاص إلى تورم في جانبي الوجه، وقد يتعرض المصاب إذا كان طفلًا إلى استهزاء من زملاءه لذلك يفضل الفصل، لتجنب الشجار والعدوي أيضًا.

ويتطور المرض فيؤدي إلى صعوبة في البلع، تتفاوت درجاتها، وقد تصل إلى صعوبة بالغة في حال تورم جانبي الوجه، ويستمر ارتفاع درجة الحرارة حتى تصل في بعض الحالات إلى أربعين درجة مئوية وهنا لا بد من التوجه للطبيب وفي الغالب يوصي بتناول حقنة Cataflam وستؤدي في الحال إلى خفض الحرارة.

وهناك أعراض أخري منها، التهاب الحلق وعلامات رشح في الأنف، وشعور عام بوجع العضلات، وفقدان الشهية للأكل، وتورم ووجع في الثديين عند الإناث، كما يحدث لدي عدد قليل من الحالات فقدان السمع وذلك في الحالات المتقدمة من المرض.

انتبه لخطورة مضاعفات مرض الغدة النكافية

مرض الغدة النكافية مشكلة فعلًا، ولكن ما يحدث بعده من مضاعفات أخطر بكثير، والمضاعفات تنقسم لقسمين:

المضاعفات لدي البالغين

قد تنتقل العدوي الخاصة بفيروس الغدة النكافية إلى سائر أعضاء الجسم، لذلك يرجى سرعة التوجه لعلاج المرض، ومن ضمن تلك المضاعفات هو انتقال العدوي للخصيتين لدي الرجال البالغون المصابون بالغدة النكافية، والذي يؤدي إلى تورم الخصيتين لدي عشرون بالمئة تقريبًا من المصابون بفيروس النكاف.

وقد تنتقل العدوى لدى الإناث في منطقة المبيض فيحدث التهاب بسيط لديهن، ولكن لحسن الحظ لا يحدث أي مشكلات في الخصوبة لدي الإناث، أما بالنسبة للرجال فبعض الحالات قد يتطور الموضوع للعقم، وقد يحدث التهابًا في البنكرياس أو في الدماغ لا قدر الله.

المضاعفات لدى الأطفال

أما لدا الأطفال فالأمر بسيط جدًا بالمقارنة بالبالغين، فقد يتطور الأمر إلى ارتفاع في درجة الحرارة، أو قد تطول فترة المرض حتى تصل إلى ثلاثة أسابيع إلى شهر في أصعب الحالات، ولكن لا يتأثر جسم الطفل بالمرض، ولكن هذا ليس مدعاة للكسل ولترك الحالة بدون استشارة طبيب متخصص.

تشخيص مرض الغدة النكافية

عقبات أمام التشخيص السليم

مشكلة مرض الغدة النكافية أن أعراضه لا تظهر إلا بعد فترة الاحتضان الخاصة بالفيروس، لذلك يرجى عمل فحص دوري سواء سنوي أو كل ستة أشهر، لوقاية أبنائنا من مثل تلك الأمراض، والتغلب عليها في مهدها، وهنا التشخيص نوعان إما من خلال الوالدان الواعيان أو من خلال الطبيب المتخصص.

التشخيص الوالدي المبدئي

وهنا ننصح أن يكون الأب واعيًا فطنًا وأن يفحص ابنه بشكل يومي وهو جالس إلي جانبه على مائدة الطعام مثلًا، كي يعلم التغيرات التي تطرأ عليه سواء منها المتعلق بصحته أو المتعلقة بحالته النفسية والدراسية عمومًا، وعند اكتشاف أي بوادر لمشكلة صحية رجاء الذهاب للطبيب المختص لطلب المشورة.

التشخيص السريري

وهنا يجلس الشخص المصاب سواء كان طفلًا أو بالغًا، بين يدي الطبيب المختص، ليفحص درجة حرارته بالترمومتر التقليدي أو الإلكتروني، ثم يتناول الغدد اللعابية عمومًا والغدة النكافية خصوصًا بالضغط عليها جيدًا، فإن نتج عن ذلك ألمًا، ففي الغالب هذا يدل على المرض، بالإضافة إلي ارتفاع درجة الحرارة في منطقة الوجنتين. وهذا فيديو رائع يشرح فيه أحد المتخصصين كيفية تشخيص مرض الغدة النكافية في المنزل.

الوقاية من مرض الغدة النكافية

لحسن الحظ يوجد لقاح للحماية من مرض الغدة النكافية، والذي بدوره يحفز جهاز المناعة الداخلي للإنسان، والذي يؤدي إلى إنتاج مضادات للفيروس المسبب لمرض النكاف، والاسم العلمي للقاح هو MMr، وهذا اللقاح تمتد فعاليته مدي الحياة، بعد تناوله مرة واحدة.

وفي الغالب يتم إعطاء الطلاب في المدارس ذلك العقار، مع بعض العقاقير الأخرى ومنها الحصبة الألمانية والحمى الشوكية، ويقوم المتخصص في المدرسة سواء كان الطبيب أو ما يسمي بالزائرة الصحية، بإعطاء تلك الحقنة ليس في العضل ولكن تحت الجلد مباشرة، وهي بفضل الله تمنع الكثير من المتاعب بعد ذلك.

ويفضل الأطباء المتخصصون أن يتم أخذ الجرعة الأولى من اللقاح في عمر عام أو يزيد عن ذلك ليصل إلى خمسة عشر شهرًا، ولكن هناك ملحوظة هامة جدًا وهي أن الجرعة قبل الاثنا عشرة شهرًا لا تحتسب، وتعطى الجرعة الثانية قبل المدرسة بين الثالثة إلي الخامسة من عمر الطفل.

ويوصي الأطباء المتخصصون بأخذ اللقاح من المراكز المعتمدة والمتخصصة في طب الأسرة، وعلى الوالدين ألا يقلقوا لحدوث بعض الآثار الجانبية لتناول اللقاح ومنها الحمى والتي تعد شائعة لدي عشرة بالمئة من الحالات، ولكنها لا تُقلق أبدًا ولا تستمر كثيرًا.

كما يوصي الأطباء بأن يكون الغذاء الخاص بالطفل صحيًا لدرجة كبيرة، وأن يكون غني بالخضروات والتي تعزز ما يسمي بمضادات الأكسدة، والتي تقي الطفل من الفيروسات عمومًا وفيروس الغدة النكافية خصوصًا، ويساعد الطفل علي بناء مناعة قوية تقف أمام الأمراض، ولكن يتم تناول هذه الأطعمة بالصورة المعتدلة من حيث الكم.

كما ينبغي على القائمين بالتربية سواء كانت المدرسة أو الأسرة، عزل أبنائها حال إصابتهم بمرض النكاف نظرًا للسرعة الرهيبة لانتشار هذا المرض، ولا مانع من غياب أسبوع مثلًا من المدرسة لكي يقي الطفل زملائه من ذلك المرض، وهذا دور طبيب المدرسة أيضًا خلال الفحص الدوري لطلاب المدرسة.

والأمر الهام هنا هو أن الإصابة بفيروس الغدة النكافية تكون مرة واحدة فقط للشخص، فإصابة الشخص به في طفولته مثلًا، تكون بمثابة مناعة له من الإصابة بهذا المرض مرة ثانية.

ويفضل بالنسبة للمصابين بذلك المرض أن يغطي كلًا منهم أنفه وفمه عند العطس أو الكحة فقط، والحرص على النظافة العامة واستخدام الماء والصابون لغسل اليدين جيدًا، وأن يخصص كلًا منهم أدوات معينة يستخدمها هو فقط ولا يستخدمها شخص غيره.

علاج مرض الغدة النكافية

العلاج الطبي

استشارة الطبيب بسرعة أمر هام جدًا، ومشكلة من يعاني من ذلك المرض هو ارتفاع درجة الحرارة الشديد الذي قد يصل للصراخ الشديد تحديدًا لدي البالغين، لذلك في الغالب سوف ينصح الدكتور بتناول إحدى الحقن الملطفة لدرجة الحرارة، مما يريح المريض كثيرًا وقد ينصح بتكرارها مرات عدة كلما ارتفعت درجة الحرارة.

وقد يعطي الطبيب للمريض بعض المضادات الحيوية التي تخفف كثيرًا من الاحتقان ومن حدة التورم، ويرجي إتباع تعليمات الطبيب حرفيًا دون تقصير لأن هذا سيسرع من الشفاء بإذن الله.

نصائح عامة لمن يعاني مرض الغدة النكافية

العناية بصحة الفم والأسنان

وهذا يحسن من الحالة كثيرًا ويحد من تطور المرض ويساعد على سرعة الاستشفاء، حتى وإن كان ذلك صعبًا في البداية.

الإكثار من شرب الماء والسوائل

تحديدًا الماء البارد والسوائل المثلجة والأيس كريم وما شابه ذلك فهذا يلطف كثيرًا من الحالة ولكن بكميات قليلة، وشرب الماء البارد هام جدًا ويلطف من درجة الحرارة العالية، ويمكن عمل كمادات ماء بارد على منطقة الناصية “أعلى الرأس” والذي يفيد كثيرًا ويهدئ من الحرارة المرتفعة، وهذا عن تجربة.

الراحة التامة وعدم الحركة كثيرًا

وهذا يساهم في عدم انتشار المرض في الجسم إلى حين القضاء عليه بإذن الله، وتحديدًا ينصح بهذا لدي البالغين لأن البالغين لديهم احتمالية عالية للإصابة بالمضاعفات المختلفة للمرض، لأننا كما أوضحنا من قبل، أن هذا المرض فيروسي المنشأ.

تهوية الغرفة الموجود فيها المريض

وهذا يضمن سلامة المحيطين به، ويجعله يشفي بسرعة، ويحد من حالات الانتكاسة لا قدر الله، أو طول فترة المرض والعلاج، وهذا أيضًا أمر هام للأشخاص العاديين الغير حاملين للمرض، ويجعلهم لا يتعرضون لأمراض أخرى مثل الأنفلونزا أو نزلات البرد.

الابتعاد عن تناول التوابل الحارة

هذا يؤدي لارتفاع درجة الحرارة أكثر وأكثر ويصعب الأمر كثيرًا، ويزيد من الاحتقان في منطقة الغدة النكافية بشكل واضح، لذلك ينصح بمنع مثل تلك المقبلات والتي منها، الفلفل الأسود والأحمر والأخضر الحامي عمومًا والزنجبيل والقرفة والشطة بأنواعها والفلفل الأبيض ….. إلخ.

لاينصح بتناول التوابل الحارة أثناء الإصابة بالغدة النكافية

وهذا مقطع فيديو لأحد الخبراء في مجال علاج أمراض الغدة النكافية.

العلاج بالأعشاب

ويتم استخدام هذه الوصفات تحت استشارة الطبيب، وهي للأمانة لا تغني عن العلاج الطبي، لكنها قد تحل المشكلة لمن لا يمكنهم الوصول لمتخصص في الوقت الحالي.

لبخة بذر الكتان

تُغلي بذور الكتان جيدًا وتسحق لتكون لبخة توضع بكمية قليلة على مكان الوجنتين، أو تحديدًا المكان المتورم.

لبخة البصل

وفيها توضع شرائح البصل النيئة علي أماكن الإصابة لفترة قد تصل لساعة وسيساعد هذا كثيرًا في تلطيف التورم.

قد يعجبك ايضا