نوبة الهلع والخوف من الموت – الأسباب والأعراض وطرق العلاج

الخوف من الموت أو ما يسمى الهلع من الموت هو من أعراض الاضطرابات النفسية والمرتبط بالقلق والاكتئاب الشديد، ويدعى من قبل بعض الباحثين بالقلق من الموت.

يرافق المرضى المصابين بهلع الموت الخوف المستمر من حالات الموت المفاجئ مع نبضات قلب متسارعة والبكاء دون سبب، بالإضافة للآلام في أجزاء مختلفة من الجسم وصعوبة في النوم حيث يتخوف المريض من النوم وعدم الاستيقاظ.

إنَّ ظهور هكذا أمراض يعيق المريض من الشعور والاستمتاع بأي شيء من حوله، ويبقى وحيدًا كباحث علمي متعمق في مجاله لكن الاختلاف هو يبحث عن جميع ما يتعلق بتلك الحالة العنيدة والمزعجة التي جعلته مُضربًا عن الحياة.

ما هو الفرق بين رهاب الموت ورهاب الموتى؟

رهاب الموتى هو الخوف من أرواح الموتى حيث هناك بعض الأشخاص الذين يعتقدون بأنَّ أرواح الموتى تحاوط البشر أينما ذهبوا، ونشأ هذا الاعتقاد بسبب وجود بعض الاعتقادات الدينيّة حول ذلك، وبصرف النظر عن وجود هذه الأشياء حقيقة أم خرافة، فهي السبب لحدوث رهاب الموتى.

أما رهاب الموت فهو محور حديثنا الذي سنتطرق إليه سويًا.

ما المقصود بالهلع وما هو الهلع من الموت؟

الهلع هو الخوف الشديد من شيء قد يحدث أو أثر شيء حدث، ويجسَّد بالرعب ويرافقه ضربات قلب سريعة.

الهلع من الموت هو الخوف الشديد من الموت، أي يعتقد المصاب بأنه سيفارق الحياة حينها، وبمجرد التفكير بذلك يبدأ بالبكاء ويتجنب القيام بأي عمل. إنَّ هذا الشعور يصيب جميع الأشخاص من مرتين لثلاث مرات طوال حياتهم، لكن عند بعض الأشخاص قد يتكرر كثيرًا وهذا ما يجعل الأمر مرتبطًا بالاكتئاب والحالة النفسية المستعصية.

ما هو تشخيص الخوف من الموت؟

لكي يتم تشخيص المريض بأنه مصاب بالهلع أو الخوف من الموت يجب تواجد الدلائل التالية:

  • الخوف من شيء محدد فهو غالبًا ما يتعلق بموقف معين (كفقدان أحد الأحباء أو الموت ذاته أو أي حدث قد يقيد المريض بفكرة الموت).
  • إذا نشأ الخوف أو الهلع في كل مرة يفكر فيها المصاب في الموت.
  • ظهور أعراض الهلع أو الخوف من الموت (التي سنذكرها لاحقًا) بشكل متكرر.

إذا استمرت تلك الدلائل لستة أشهر أو أكثر ذلك يشير إلى أنَّ المريض مصاب بحالة الهلع من الموت.

ما هي أعراض الهلع أو الخوف من الموت؟

تبدأ نوبات الهلع بشكل مفاجئ وقد تحدث في أي وقت وتشمل أعراضه:

  • التعرق الشديد.
  • زيادة نبضات القلب.
  • ألم في الصدر.
  • آلام في أجزاء مختلفة في الجسم أو في جميع أجزاءه.
  • فقدان الثقة بالنفس وتجاه الآخرين أيضًا.
  • صعوبة التنفس.
  • الاهتزاز المستمر مع الرجفة.
  • الشعور بالغثيان.
  • قد يشعر المصاب بلهفة العزلة.

إنَّ هذه الأعراض المذكورة أعلاه هي أشهر الأعراض التي قد ترافق المريض، لكن يمكن أن تتواجد بعضها أو جميعها، ذلك يختلف من مريض لآخر، ومن المحتمل تواجد أعراض أخرى مشابها لذلك.

قد تزداد تلك الأعراض عند التفكير بالموت نفسه أو بفقدان أحد أفراد العائلة.

ما هي أسباب وأنواع الخوف من الموت؟

بالرغم من أنَّ الخوف من الموت هو الهلع العام من الموت لكن هناك أسباب وأنواع عديدة له وقد تختلف من شخص لآخر. إليك التفاصيل:

أسباب الخوف من الموت

من الصعب جدًا حصر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهلع الموت لكن إليك أشهرها:

الماضي

إنَّ أحداث الماضي هي من الأسباب الرئيسي لنشوئه وغالبًا ما يكون حدث وحيد ومحدد، وعلى الرغم من أنَّ المريض لا يمكن تحديد ذلك بشكل دقيق، لكن غالبًا ما يتعلق ظهوره بحدثٍ صادمٍ في الصغر ومتعلقٍ بالموت كوفاة أحد الأحباء.

الحالة النفسية

الحالة النفسية السيئة والمضطربة هي عامل مهم جدًا لنشوء حالة الهلع من الموت بصرف النظر عن الأمراض المرافقة للمصاب، فأغلب المصابين بالخوف من الموت لا يوجد لديهم أي حالة مرضية، لكن في حال وجود حالة مرضية أخرى حينها الأمر يزداد سوءًا.

الجينات الوراثية

العامل الوراثي قد يكون أحد الأسباب التي تؤدي إلى نشوء حالة الخوف من الموت، فإذا كان أحد الوالدين قد أصيبوا به، فغالبًا قد تكون أكثر عرضة للإصابة مقارنةً مع الأشخاص الآخرين الذين لا يوجد لديهم تاريخ وراثي بالإصابة به.

أنواع الخوف من الموت

هناك أنواع عديدة للخوف من الموت لكن أهمها:

الخوف المحدد

هو الخوف من الموت بسبب شيء محدد وهو أكثر الأنواع شيوعًا كالخوف من الثعابين أو فقدان أحد أفراد العائلة أو الحوادث أو ما شابه.

الخوف مع اضطرابات الهلع

هو الخوف الشديد من الموت وأثناء ظهور نوبات الهلع قد يشعر المصاب بفقدان السيطرة على نفسه.

القلق المرتبط بالخوف من الموت

هذا النوع مرتبط جدًا بالقلق حيث تشترك أعراض القلق مع أعراض الخوف من الموت لحدٍ كبيرٍ، فيكون لدى المصاب قلق شديد على صحته وعِرضة للإصابة بالأمراض، أي يمكن تجسيده بالوسوسة.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالهلع من الموت؟

تتأثر شدة حالة الهلع من الموت بالعوامل التالية:

العمر

أسفرت دراسة أجريت في عام 2017 إلى أنَّ المسنين يهابون من الموت أكثر من البالغين.

الجنس

النساء هم أكثر عرضة للإصابة بالخوف من الموت فهم يتمتعون بمشاعر مرهفة أكثر من الرجال، وهذا ما أكدته دراسة أجريت في عام 2012.

ما هي طرق علاج الخوف من الموت؟

إنَّ أكثر الطرق المتبعة لعلاج الهلع من الموت هي الطرق النفسية بالإضافة إلى تناول الأدوية. إليك التفاصيل:

مواجهة المخاوف

هذه الطريقة مستخدمة من قبل معظم الأطباء النفسيين حيث يتم تعريض المصاب تدريجيًا إلى المخاوف التي تسببت في ظهور المرض بعد أن يتم تحديد المخاوف بشكل دقيق، فإن دفن المخاوف داخل ذهن المريض وعدم مواجهتها يجعل الأمر أكثر سوءًا.

هذه الطريقة تمكن المصاب من مواجهة مشاعره ما يؤدي إلى الشعور بالأمان والطمأنينة.

العلاج بالتحدث (الكلام)

تعتمد هذه الطريقة على تحدث المريض عن المخاوف والمشاعر المسببة للقلق إلى الطبيب النفسي من خلال جلسات متكررة، ذلك يساعد الأطباء في تحديد المخاوف بشكل دقيق ووضع خطة محكمة للعلاج.

التحدث عن المخاوف أو الأشياء التي تسبب القلق للمريض هي من الإجراءات المهمة في العلاج فهي تتجسد بتفريغ الشحنات السلبية التي يتم شحنها بواسطة أفكار المصاب، بالإضافة إلى أنها تساعده على التحكم بالمخاوف.

أساليب الاسترخاء

هذه الطريقة تعتمد على تعزيز الصحة العقلية للمريض، وتهدئة الأفكار التي تراوده بشكل مستمر مما تؤدي إلى تصفية الذهن. تشمل تلك الأساليب ما يلي:

تناول الأدوية

يتناول المصاب بعض الأدوية أثناء تطبيق الطرق العلاجية السابقة التي هي العامل الرئيسي للعلاج فالأدوية لا تشكل سوى من (10 إلى 20) % من العلاج.

إنَّ أغلب الأدوية التي يتم تناولها هي:

كلمة أخيرة

إنَّ الهلع والخوف من الموت هو مرض نفسي ليس إلا، لذا يجب أن تضع في ذهنك بأنَّ جميع المخاوف والقلق هي أوهام، وطالما أنت على دراية بأنَّ ما تعانيه منشأه نفسي، فبمجرد التفكير في ذلك تستطيع حينها محاربة أفكارك السلبية بشكل سليم.

جميع طرق العلاج المتبعة قد تساعد على العلاج لكن ليس هي العلاج الكامل، بل مساعدة نفسك في التغلب على الأفكار المسببة لظهور القلق من الموت مع التقيُّد بالإجراءات الموصي بها من قبل الطبيب هي العلاج الكامل.

يجب أخذ العلم بأنَّ القلق الذي تعاني منه قد يعاني منه جميع الأشخاص لكن الاختلاف هو أنك أكثر ضعفًا من غيرك، لذا لا يجب أن تكون الأضعف وأنت الوحيد الذي قادر أن تتغلب على المصاعب والمشاعر السلبية التي تراودك، فكن قويًا.

المصدر

ماذا تعرف عن الخوف من الموت – موقع ميديكال نيوز توداي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى