ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ

ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ

الكثير من الأشخاص يعانون من ألم أسفل القدم وخاصة عند الاستيقاظ ويزداد ذلك عند النهوض والسير على القدم ومتابعة نشاطهم اليومي، مما قد يسبب لهم مشاكل أثناء متابعة أمورهم وأعمالهم.

من الخطأ تجاهل هذه الأعراض التي قد تتطور وقد تكون مؤشرًا لأمراضٍ أخرى يجب علاجها قبل أن تتطور وتسبب أعراضًا أكثر خطورة.

سنتعرف في هذه المقالة على أسباب ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ وطرق العلاج وكيفية الوقاية منه.

أسباب ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ

هناك أسباب متعددة لألم أسفل القدم عند الاستيقاظ وهي:

التهاب اللفافة الأخمصية

اللفافة الأخمصية هي الرباط الموجود من أسفل القدم يربط الكعب مع الأصابع، عندما تلتهب اللفافة الأخمصية وتنتفخ تسبب الشعور بالألم في أسفل القدم وخاصة عند الاستيقاظ من النوم.

تعد هذه المشكلة من أكثر المشاكل التي تسبب ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ.

هناك العديد من العوامل تزيد احتمال حدوث التهاب اللفافة الأخمصية منها:

  • السمنة والوزن الزائد تزيد من المشكلة والألم كثيراً.
  • وجود أمراض أخرى كمرض السكري والتهاب المفاصل والعظام.
  • ارتداء أحذية غير مناسبة تتعب القدمين.
  • وجود ضغط دائم وكبير على القدمين ويحدث هذا عند الأشخاص الذين يقفون كثيرا ويمارسون الرياضة.
  • مشكلة تسطح القدم تزيد من احتمال حدوث هذا الالتهاب.

التهاب وتر أخيل

وتر أخيل هو الوتر الذي يصل عضلة الساق مع كعب القدم، فإذا حدث التهاب الوتر ينتج ألم مزعج أسفل القدم وخاصة عند الاستيقاظ.

كسل الغدة الدرقية

يسبب كسل الغدة الدرقية خلل في انتاج الهرمون مما ينتج عنه ضعف عام ويزداد احتمال حدوث التهاب والم في أسفل القدم وحاصة عند الاستيقاظ

التهاب الجراب

الجراب هو الكيس الذي يحوي السائل الذي يبطن الكثير من المفاصل، ويسهل حركة الأوتار والعضلات عند تحرك المفصل، عندما يلتهب هذا الكيس نشعر بالألم أسفل القدم عند الاستيقاظ وحتى عند المشي.

التهاب النخاع العظمي

قد يصاب مركز العظم بالتهاب عند لبس حذاء جديد أو القيام بجهد كبير، مما يؤدي لحدوث ألم أسفل القدم.

أسباب أخرى

يوجد أيضًا أسباب أخرى لآلم أسفل القدم عند الاستيقاظ قد تشمل ما يأتي:

  1. الانفتال العظمي الخلفي: أي نمو العظم بشكل غير طبيعي من جهة الخلف في القدم قد يكون سبب في حدوث ألم أسفل القدم
  2. وجود أمراض مثل الروماتيزم، والتهاب المفاصل، والنقرس هذه الأمراض تزيد احتمال حدوث ألم أسفل القدم.
  3. عرق النسا: هو العرق الواصل بين الورك والكعب، أي التهاب أو مشكلة فيه سيسبب ألم أسفل القدم.

علاج ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ

هناك بعض الأمور التي يمكن اتباعها لتخفيف أو علاجها ألم أسفل القدم وخاصة عند الاستيقاظ:

  • أخذ قسط من الراحة والاسترخاء وتمدد العضلات.
  • استخدام قطع الثلج عند مكان الألم،
  • تدليك القدم باستمرار.
  • استخدام الأدوية المسكنة والمضادة للالتهابات.
  • يمكن اللجوء للعلاج بالموجات فوق الصوتية أو حتى الجراحة، يتم اللجوء إلى هذا العلاج إذا لم يستجب الشخص للعلاجات السابقة.

كيف يمكن تجنب ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ؟

هناك بعض النقاط المهمة في حياتنا يمكن اتباعها لتجنب التعرض لألم أسفل القدمين:

  • تجنب السمنة والحفاظ على وزن طبيعي وصحة جيدة.
  • اختيار الحذاء الصحي والمريح واستبداله بعد مدة معينة.
  • ممارسة الرياضة بشكل دائم.
  • القيام بالإحماء قبل القيام بالتمارين الرياضية.
  • الجلوس على الكرسي وإبقاء الساقين بوضع استقامة ثابته.

145 مشاهدة