كيفية علاج لين العظام عند الأطفال؟

كثيرٌ من الأطفال يتعرضون لمرض لين العظام، وقد انتشر هذا المرض بشكلٍ كبير نتيجةً لتغير أنماط حياة الناس، حيث أصبحت وسائل النقل مهمة جدًا فلم يعد الإنسان يمشي تحت الشمس إلا فيما ندر على الرغم من أن أشعة الشمس تعتبر المورد الذي يساعد جسمنا على إنتاج فيتامين د الذي يقي الطفل من لين العظام.

كما تبدل نمط الطعام فأصبح الإنسان يميل إلى الوجبات الجاهزة ولا يفضل الطعام المطهي في المنزل، على الرغم من فوائده الكبيرة، لم يكن لين العظام منتشر في السابق بسبب أن وسائل النقل لم تكن موجوده كما كان الإنسان يعتمد على الخضار والفواكه والطعام المطهي البسيط الكثير الفوائد.

إن مرض لين العظام أو الكساح يكون نتيجة خلل ومشكلة في العظم تحدث بسبب نقص الفيتامينات التي تمد العظام لتقوم بوظائفها الأساسية، وذلك خلال فترة الرضاعة مما يؤدي إلى حدوث ضعف في العظم فينمو على نحو غير طبيعي فيبدو وكأنه منحني.

كيفية علاج لين العظام عند الأطفال

أسباب لين العظام عند الأطفال

إن أبرز سبب وأهمه لهذا المرض هو نقص كمية فيتامين د في جسم الصغير الذي يعد من أهم الفيتامينات التي تمد العظام لتقوم بوظائفها الأساسية، فزيادة نسبة معدن الكالسيوم ونسبة معدن الفوسفور في الدم تسهم كثيرًا في بناء العظام حيث تقوم الأمعاء بامتصاص أملاح هذه المعادن وتنقلها إلى العظم لتبنيه وتحول الأجزاء فيه من أجزاء لينة هشة إلى أجزاء صلبة وقوية.

إن ضعف تعرض الطفل للشمس يساهم كثيرًا في مرض لين العظام لديه، حيث أن أشعة الشمس تلمس جلد الطفل فتحول مواد بالجلد إلى فيتامين د الغني بالكالسيوم.

التغذية السيئة وعدم اهتمام الأهل بتناول أطفالهم لأغذية تحتوي على عناصر ومعادن مفيدة.

العوامل الوراثية فالكثير من الأمور الوراثية تتسبب في ضعف العظام مثل وراثة مرض الخلل في وظيفة الكلية فيسبب لين العظام عند الطفل.

الكبد عندما تتعرض وظائفه الأساسية لخلل يتسبب في خلل العظام حيث أن مشاكل الكبد تؤدي إلى حدوث خلل أيضًا في دفع كميات فيتامين د الداخلة للجسم نحو العظام أو مشكلة في تصنيع هذا الفيتامين.

اقرأ أيضًا: أطعمة ومشروبات تسبب تلين العظام عند الأطفال عليهم تجنبها

أعرض لين العظام عند الأطفال

  • أول أعراضه هو تأخر نمو عظام الطفل فيبدو كأنه ينمو بشكل بطيء.
  • حدوث تأخير بظهور أسنانه فلا تظهر أسنانه كبقية الأطفال بشكل طبيعي.
  • ضعف وقصر قامة الطفل.
  • تعرض الطفل لأكثر من كسر نتيجة رضوض بسيطة وبشكل مكرر.
  • تغيير في شكل ساقيه فتظهران بشكل منحني.

عند ملاحظة هذه الأمور جميعها يجب على الفور عرض الطفل على الطبيب المختص الذي يقوم بدوره بتشخيص حالة الطفل عن طريق استخدام أشعة تسمى أشعة العظام السينية، كما يقوم الطبيب بإجراء تحاليل وفحوصات ضرورية للكشف عن المرض فيجري جميع الفحوصات المخبرية، وحين يظهر المرض بشكل تأكيدي ويجزم الطبيب أن الطفل مصاب، يصف له علاج بسرعة هذا العلاج يشفيه ويعيد له نمو عظامه بشكل طبيعي وسليم.

كيفية علاج لين العظام عند الأطفال

الغذاء

طالما أنه أبرز سبب لهذا المرض عند الطفل هو نقص فيتامين د فإن أيضًا أهم وأبرز طرق علاجه هي غذاء سليم ومفيد غني بفيتامين د وغني بالكالسيوم الموجود بالكثير من الأطعمة مثل البيض والحليب والجبن واللبن.

الشمس

من الأمور التي يجب أن يتعرض لها الطفل أثناء العلاج هي التعرض للشمس يوميًا في فترة الصباح باكرًا أو فترة بعد العصر وبين المساء حيث يجب عدم التعرض لها أثناء فترة الظهيرة فتكون ضارة، على الأقل يجب تعرضه يوميًا لمدة ربع ساعة، فأشعة الشمس سوف تمده بفيتامين د وتعوض النقص منه في جسمه.

الفيامينات والمكملات

يجب الالتزام بأخذ الفيتامينات والوصفات والمتممات الغذائية التي يصفها الطبيب المعالج.

الجهاز الخاص

بعض الحالات تستدعي استخدام جهاز بالإضافة إلى الأدوية والمكملات وهذا الجهاز يساعد بأنه يضم الساقين ويعيد الشكل الطبيعي لهم.

العمليات الجراحية

في بعض الأحيان تكون حالة الطفل متفاقمة جدًا والمشكلة تصبح صعبة وغير ممكنة للعلاج بالفيتامينات والأدوية فقط فيحتاج الطفل إلى عمليةٍ ليشفى وتعالج عظامه وتعود لشكلها الطبيعي.

غذاء الأم

فيجب أثناء الرضاعة أن تأكل الأم جيدًا وتتغذى بشكل مفيد لجسمها وذلك لأن الطفل أثناء الرضاعة يعتمد بغذائه بشكل كامل على الأم، فهو يحميه من الأمراض فمحافظتها على غذائها يحافظ على غذاء طفلها أيضًا.

العلاج المبكر

يجب عدم ترك مرض لين العظام أو التهاون في التعامل معه لأن إهماله سوف ينتج عنه مضاعفات كثير مثل

تعرض الطفل لكسور كثيرة

فيصبح الطفل معرض للكسر أكثر من مرة كما يتعرض له نتيجة نكسات أو رضوض بسيطة لا تستوجب الكسر ومع ذلك يكسر عظمه بسبب لينه.

تشوه العظام

يتسبب لين العظام في تشوهها وتشوه شكلها فتبدو غير طبيعية بالمطلق.

الآلام الشديدة

فيحدث نتيجة لين العظام ألم شديد في الظهر والعمود الفقري، كما ينتج عنه التهاب في الرئة.

لهذه الأسباب يجب عدم إهمال صحة الصغير أبدًا ومعالجته بأسرع وقت ممكن ويجب اتباع جميع الأمور التي تقيه وتجنبه من هذا المرض.

علاج لين العظام عند الأطفال بطريقة طبيعية

العلاج بالحناء ونبتة الجرجير

نقوم بتحضير هذا المزيج من خلال خلط مسحوق الحنة مع الحليب، بالإضافة إلى منقوع الجرجير وزيت الزيتون ومسحوق نبتة الشعير، ويجب دهن الجسم بهذه الخلطة ثلاثة مرات في اليوم الواحد.

العلاج بالزعتر

يعتبر الزعتر احدى الأعشاب المعطرة كما تستخدم لعلاج الكثير من الأمور ويستخدم بعلاج لين العظام عند الأطفال عن طريق غليه وشربه لأكثر من مرة في اليوم الواحد.

اليانسون

وذلك عن طريق غلي كمية خمس غرامات من بذور اليانسون في الماء وذلك لمدة عشرة دقائق ويتم شربه قبل الطعام لثلاث مرات في اليوم الواحد.

إكليل الجبل

يتم العلاج به عن طريق استخدام كمية عشرين غرامًا في لتر من المياه الساخنة ونقعها لمدة عشرة دقائق وشربه لمدة ثلاثة مرات أيضًا في اليوم الواحد.

نبات الخرشوف

يتم العلاج به من خلال نقع عشرون غرام من أوراق الخرشوف ضمن لتر من المياه المغلية وذلك لمدة خمسة عشر دقيقة ويتم شربه مرة واحدة قبل تناول كل وجبة طعام.

القمح

يتم العلاج عن طريق خلط نسبة من العسل مع القمح في كأس من الحليب ويجب أن يكون فاتر وشربه لمرة واحدة في اليوم.

الجوز

من خلال تحضير خمسة وعشرون غرام من ورق الجوز ووضعه في لتر كامل من الماء وشربه لثلاثة مرات في اليوم الواحد.

الوقاية من المرض

تعرض الأم لأشعة الشمس

يجب محافظة الأم على التعرض لأشعة بشكل يومي أثناء فترة الحمل لمدة ربع ساعة بشكل يومي ويجب أن يكون في فترة الصباح فحين تتعرض الأم بالتالي يتعرض الطفل وهذا يقيه من لين العظام.

تعرض الطفل للشمس أيضًا

يجب أيضًا تعرض الطفل كل يوم ربع ساعة للشمس ليمد جسمه بفيتامين د كي تبقى عظامه صلبة، ويجب أن تنتبه الأم إلى غذاء طفلها السليم.

الحرص على رضاعة الطفل الطبيعية

يجب أن تحرص الأم على ترضع طفلها طبيعيًا والاعتماد على حليبها لأن حليب الأم يقوي المناعة كما يغذي الطفل ويقيه من الكثير من الأمراض على رأسها لين العظام.

التغذية السليمة للطفل

يجب أن تحرص الأم على الانتباه إلى تغذية طفلها والحرص على إعطاءه كميات من الفواكه والخضار الصحية التي تكون غنية بالفيتامينات ويجب عليها أن تحافظ على غذائه في المنزل صحي وطبيعي.

الرياضة

يجب أن تقوم الأم بالممارسة الرياضية لطفلها، تكون رياضة خاصة بالأطفال ويتم دهن جسم الطفل بزيت الزيتون ولكن بحذر لتنمية عظامهم.

الوقاية الدائمة

يجب أن تقوم الأم بعد الولادة بمتابعة الطفل صحيًا عند الطبيب للتأكد من خلو جسمه من الأمراض والتأكد من أنه لا يعاني من أي مشكلة واتباع تعليماته بشكل صحي وكيفية التعامل مع طفلها، فالوقاية أفضل بكثير من العلاج.

قد يعجبك ايضا