كم سعرة حرارية في البرتقال … هل البرتقال ينقص أم يثبت أم يزيد الوزن؟

السعرات الحرارية في البرتقال

الأمر لا يتعلق فقط بـ كم سعرة حرارية في البرتقال فعلاقة البرتقال والوزن علاقة خاصة لا بد من فهمها لخسارة الوزن وتجنب ثباته أو زيادته بالبرتقال

في كل برنامج غذائي وفي كل رجيم دائمًا ما يوجد البرتقال كوجبة فطور أو عشاء أو بين الوجبات، ولكن لماذا؟ ما الذي يميز البرتقال إلى هذا الحد؟ وما علاقته بالرجيم؟ و كم سعرة حرارية في البرتقال في كل حبة منه؟وماذا عن أضراره فهل يمكن له أن يسبب زيادة الوزن أو ثبات فيه؟

البرتقال باختصار حالة خاصة يمكن له أن يكون في غاية الفاعلية لخسارة الوزن وبعد حد معين يقف في وجه إنقاص الوزن ويمكن أن يسبب الزيادة، ولفهم البرتقال عن قرب وعلاقته بالوزن ولمعرفة الإجابة عن كل الأسئلة السابقة إليك هذا المقال دليلك حول السعرات الحرارية في البرتقال وتأثيره على الوزن.

كم سعرة حرارية في البرتقال

كم سعرة حرارية في البرتقال

تحتوي ثمرة البرتقال صغيرة الحجم (95 غرام) على 45 سعرة حرارية بينما تحتوي البرتقالة متوسطة الحجم على حوالي 60 سعرة حرارية بالإضافة إلى نسبة كبيرة جدًا من الماء تقدر بـ 75% – 80% مع مقدار جيد من الألياف الغذائية 2.7 – 3 غرام منها، أما كوب واحد من عصير البرتقال فهو يحتوي على حوالي 120 سعرة حرارية مع انخفاض كبير في محتواه من الألياف الغذائية.

البرتقال وخسارة الوزن

البرتقال وخسارة الوزن

يعتبر البرتقال فعال جدًا فيما بخص خسارة الوزن فأولًا والأهم هو كم سعرة حرارية في البرتقال فالبرتقال فقير بالسعرات الحرارية غني بالألياف ما يجعل ثمرة منه تشكل وجبة تعطي الشعور بالشبه وفي الوقت نفسه لا تزود الجسم بالسعرات.

من جهة أخرى فإن الألياف الموجودة في البرتقال تعمل على تنشيط حركة الأمعاء وتحسن عملية الهضم ما يحارب الإمساك ويمنع تخزين الجسم للفضلات والسموم وبالتالي سيكون الجسم مرتاح خفيف.

بالإضافة إلى الفيتامينات وأهمها فيتامين C والتي تعمل على تعزيز عملية حرق الدهون، ومحتواه العالي من الماء يرطب الجسم ويمنعه من تخزين السوائل ويبعد الانتفاخ والوزن الناتج عن ذلك.

لذا فالبرتقال يمكن أن يكون من بين أفضل الاختيارات فيما يخص خسارة الوزن كوجبة فطور أو عشاء أو عندما تشعر بالجوع بين الوجبات، ويفضل دائمًا أن يتم تناول البرتقال بشكله الكامل وليس عصير وذلك للحصول على الألياف.

ولكن في حال كنت تريد تناول العصير ما عليك إلا الامتناع عن إضافة السكر بأي شكل من الأشكال، وتزويد العصير بالقليل من الألياف عن طريق إضافة قطع البرتقال الناتجة عن عصره إلى الكوب.

البرتقال وثبات أو زيادة الوزن

البرتقال وثبات أو زيادة الوزن

في الوقت نفسه الذي يلعب به البرتقال دوره في خسارة الوزن يمكن وبعد حد معيًا أن يكون سبب في ثبات الوزن وزيادته حتى مع السعرات الحرارية في البرتقال القليلة، ولكن كيف ولماذا يحصل ذلك؟

درجة الحموضة الـ PH الصحية لدم الإنسان هي أن يكون قلوي وهذا ما يزيد من قدرته على حرق الدهون وينشط الوظائف الحيوية في الجسم ويحافظ على عملية هضم صحية، ولكن نتيجة حموضة البرتقال وعند الإفراط في تناوله تختل درجة PH الدم فيميل الوسط في الجسم لأن يكون حامضي فهذا الأمر يعرقل خسارة الوزن ويؤدي إلى ثباته.

أما عن الزيادة فهي تنتج عن أمرين الأول تخزين الماء في الجسم الناتج عن الإفراط في تناول البرتقال وخاصة الأنواع عالية الحموضة، والثاني الناتج عن الإمساك الذي قد يتعرض له الجسم.

قد يعجبك: رجيم سريع للوزن الثابت … الحل عندما يتوقف الوزن عن النزول

كيف يمكن تناول البرتقال لخسارة الوزن

كيف يمكن تناول البرتقال لخسارة الوزن

لا بد من تناول البرتقال ولكن ضمن الكمية الصحية فتناول 4 – 5 ثمرات من البرتقال يوميًا يعتبر أمر مبالغ فيه بينما تناول ثمرة أو ثمرتين يعتبر حد طبيعي، وأما عن تناول البرتقال خلال الرجيم فالأفضل أن يتم التنويع بين عدد من أنواع الفاكهة خلال أيام البرنامج الغذائي وليس فقط الاعتماد على البرتقال.

أما عن طريقة تناوله فيأتي في المرتبة الأولى تناوله بشكله الكامل ومن ثم عصيره الطبيعي أما العصير المركز فهو من أسوأ الاختيارات لما يحتويه من مواد حافظة وسكريات ومواد مصنعة، لذا لا بد من تجنبه تمامًا.

وصفة البرتقال لخسارة الوزن في أسبوع

وصفة البرتقال لخسارة الوزن في أسبوع

إلى جانب تناول البرتقال وشرب عصيره الطبيعي إليك وصفة تعتمد عليه وتضمن خسارة حوالي 5 – 7 كيلو غرام في غضون أسبوع واحد.

المكونات

  • ثمرة من البرتقال كبيرة الحجم.
  • ثمرة من الليمون متوسطة الحجم.
  • ليتر واحد من الماء المغلي.

الطريقة

  • تنظيف ثمرة البرتقال من الخارج بشكل جيد ومن ثم برش قشرتها بشكل ناعم ووضع قشر البرتقال المبروش في طبق مناسب.
  • عصر الليمونة.
  • وضع قشر البرتقال وعصير الليمون في الماء المغلي وإغلاق الوعاء والانتظار إلى أن يبرد الماء، ويمكن أيضًا ترك الخليط إلى اليوم التالي.
  • يتم تناول كوب من هذه الوصفة في الصباح قبل وجبة الفطور وكوب قبل وجبة الغداء ويفضل عدم تناول وجبة العشاء، أي باختصار يتم تناول هذه الوصفة قبل كل وجبة لمدة أسبوع.

ملاحظة

لا يجب الاستمرار في تناول هذه الوصفة لأكثر من أسبوع بشكل متواصل وذلك حتى لا ينقلب تأثيرها وتعمل على تثبيت الوزن، بل في حال كنت ما زلت بحاجة لخسارة المزيد من الوزن فيجب أخذ استراحة منها لبضع أسابيع ومن ثم العودة إليها من جديد، على أن يتم الاعتماد على الغذاء الصحية بشكل دائم مع الوصفة أو بدونها.

رجيم البرتقال

رجيم البرتقال

بالاعتماد على كم سعرة حرارية في البرتقال والفوائد التي يقدمها لخسارة الوزن والجسم والأهم بقائه ضمن الحدود الصحية يمكنك اتباع رجيم البرتقال التالي:

ملاحظة

هذا الرجيم غير مناسب للأطفال ما دون 16 عام، والنساء الحوامل والمرضعات، والأشخاص الذي يعانون من أمراض تمنعهم من اتباع رجيم معين، ولا بد من استشارة خبير التغذية في جميع الحالات.

هذا الرجيم فعال لخسارة الوزن بشكل سريع خلال يومين، ولكن لا يجب تكراره بشكل متوصل لأكثر من تلك المدة وإلا سيعطي نتيجة عكسية.

اليوم الأول

  • وجبة الفطور: بيضة واحدة مسلوقة + شريحة من خبز أو توست الحبوب الكاملة + ثمرة برتقال واحدة + كوب واحد من عصير البرتقال.
  • وجبة صغيرة: كوب واحد من عصير البرتقال الطبيعي مع إضافة قطع البرتقال الناتجة عن عصيره وبدون أي كمية من السكر.
  • وجبة الغداء: شريحة من الدجاج (مسلوق أو مشوي) منزوع الجلد + طبق من السلطة بدون دهون + شريحة من خبز أو توست الحبوب الكاملة.
  • وجبة خفيفة: ثمرة برتقال متوسطة الحجم.
  • وجبة العشاء: شريحة من توست أو خبز الحبوب الكاملة + ثمرة من عصير البرتقال أو كوب من عصير البرتقال.

اليوم الثاني

  • وجبة الفطور: كوب من اللبن الرائب مسحوب الدسم + كوب واحد من عصير البرتقال + ثمرة برتقال متوسطة الحجم.
  • وجبة صغيرة: كوب واحد من عصير البرتقال الطبيعي مع إضافة قطع البرتقال الناتجة عن عصيره وبدون أي كمية من السكر.
  • وجبة الغداء: بيضة واحدة مسلوقة + 5 – 6 حبات من التين المجفف + 2 – 3 ثمرات من البرتقال (أو إلى أن تشعر بالشبع).
  • وجبة صغيرة: كوب واحد من عصير البرتقال الطبيعي مع إضافة قطع البرتقال الناتجة عن عصيره وبدون أي كمية من السكر.

قد يعجبك:

نصائح لخسارة الوزن إلى جانب كم سعرة حرارية في البرتقال

كم سعرة حرارية في البرتقال

الأمر لا يتعلق فقط بـ كم سعرة حرارية في البرتقال الأمر يتعلق بالبرتقال بحد ذاته، لذا لا بد من تناوله بالطريقة الصحيحة وذلك للحصول على فوائده بدون أضراره، وقبل أي شيء يبقى البرتقال ألذ أنواع الفاكهة وأقربها إلى قلب الجميع لذا لنبقي عليها ضمن إطار كونه صحي جدًا.

قد يعجبك:

المصادر

قد يعجبك ايضا