أسباب القروح وعلاجها والطرق الممكنة للوقاية منها وتجنبها

قبل أن نناقش أسباب القروح وعلاجها لنلقي نظرة على ماهية هذه القروح وكيف تحصل. القروح هي تلك البثور والتقرحات والنتوءات التي تظهر في الفم وحوله، وقد تسبب بعض الألم أحيانًا وتشوه أو ربما الموضوع لا يصل لحد التشوه وإنما تأثير سلبي لمظهر الوجه للشخص المصاب وخاصة إن كانت على الشفاه من الخارج أو حولها.

الشيء الغير عادل في الموضوع إن هذه القروح لا تحصل لدى الجميع وإنما تظهر عند البعض ولا تظهر على أخرين، البعض تزول القروح لديه بسهولة من تلقاء نفسها وآخرين من الصعب بالنسبة لهم التخلص منها أو تستغرق وقت طويل حتى تختفي.

أسباب القروح وعلاجها والطرق الممكنة للوقاية منها وتجنبها .

وعلى الرغم من ذلك فأن معدل انتشار القروح كبير، حيث تقول الإحصاءات إن نحو 80% من الأمريكيين عانوا من القروح في فترة ما من حياتهم على الأقل. هذه التقرحات من الممكن أن تظهر على الشفاه أو الخدود من الداخل أو الخارج للتجويف الفموي، على اللسان أو اللثة وفي أسفل وأعلى الفم (سقف الحلق).

في الحالات العادية فأن التقرحات قد لا تدوم أكثر من أسبوع إلى أسبوعين كحد أقصى، إلا إنه في حالات أخرى قد تستمر أكثر من ذلك، وهذا لأسباب سنتعرف عليها في هذا المقال.

أسباب القروح

هناك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تقرحات وتهيج في الفم، منها الأسباب البسيطة والعادية وغيرها التي تكون نتيجة أمراض تحتاج لمعالجة طبية.

  • الأشخاص الذين يعضون شفاههم خلال المضغ أو تكون عض الشفاه كعادة لديهم يكونون أكثر عرضة لظهور القروح.
  • الحروق تسبب تهيج وتقرحات للجلد في منطقة الفم، يشمل هذا الحروق التي تحصل نتيجة الأطعمة أو المشروبات الساخنة جدًا أو غيرها من الحروق.
  • في حال الشخص لديه حساسية من شيء ما يتسبب ذلك بظهور القروح، مثل الحساسية من أطقم الأسنان أو أجهزة التقويم.
  • من أسباب القروح استخدام فرشاة أسنان قاسية أو الضغط المفرط خلال عملية تنظيف الأسنان.
  • مضغ التبغ من أسباب القروح أيضًا.
  • فيروس الهربس البسيط الذي ينتقل بين الأشخاص بالعدوى.
  • في حالة ضعف جهاز المناعة في الجسم وذلك لسبب ما يسبب ظهور القروح.
  • تغييرات هرمونية أو نقص فيتامينات خاصة فيتامين B 12 وحمض الفوليك.
  • بعض الأمراض المعوية مثل داء الكرون ومتلازمة القولون العصبي.
  • قد تكون القروح كتأثير جانبي لبعض الأدوية والمستحضرات الطبية، لذا ينصح بتجنب أي أدوية دون وصفة طبية.
  • العلاجات الكيميائية.
  • اضطرابات المناعة الذاتية، أو اضطرابات النزيف.
  • العدوى الهوائية أو البكتيرية أو الفيروسية.

هذه مجموعة الأسباب التي يمكن أن تؤدي بطريقة ما إلى ظهور القروح والتهيج في الفم.

أنواع القروح

القروح العلاقية

وهي أكثر الأنواع انتشارًا من بين كل التقرحات التي تصيب الفم، وهي تصيب الأغشية الفموية المبطنة مثل اللسان والخدود وسقف الحلق واللثة. وتنقسم أيضًا إلى ثلاثة أنواع التقرحات الصغيرة جدًا نادرة الحدوث وتكون متناهية في الصغر. التقرحات الكبيرة وتكون كبيرة الحجم وتحتاج وقت أطول للشفاء. وأخيرًا التقرحات الصغيرة وهي الأكثر انتشارًا تصيب الجزء الأمامي للفم وعادًة ما تشفى خلال أيام.

القروح الفيروسية

وهي التقرحات التي تكون بسبب داء فيروسي ما، في الغالب يكون الفيروس المسبب لداء الهربس، تكون هذه التقرحات على الشفاه والذقن حول الفم وقد تصل إلى الأنف.

القروح الفطرية

والتي تكون بسبب نوع ما من الفطريات المتواجدة في الفم مثل فطريات الكانديدا، تكون هذه القروح عادةً على الأغشية الفموية المبطنة وتكون على شكل تقرحات بيضاء أو حمراء اللون ولا تسبب آلم.

القروح المعقدة

وهي حالات نادرة من القروح تصيب الأغشية المخاطية أو البلعومية وتسبب الكثير من الألم للمصاب وتحتاج وقت طويل للشفاء قد يصل لأشهر.

لماذا يصاب البعض بالقروح ولا يصاب بها أخرون؟

يعد فيروس الهربس البسيط أحد أكثر الأسباب انتشارًا للتقرحات الفموية، حيث تقول الإحصاءات إن نحو شخصين من كل ثلاثة يصاب بعدوى فيروس الهربس. ينتقل هذا الفيروس عبر الفم عن طريق الاتصال المباشر بين شخص مصاب وأخر سليم، من خلال القبل التي تحصل بين شخصين أو الاتصال الجنسي الفموي.

أما الأشخاص الذين لا تظهر عليهم التقرحات الفموية، فيعود السبب في ذلك إلى جينات الشخص ذاته الموروثة وقدرتها على مقاومة فيروس الهربس كونه المسبب الأول لظهور القروح لدى غالبية الأشخاص.

عادة ما يكون الفيروس المسبب لداء الهربس خامل وغير نشط ولكن المحفزات في الجسم هي التي تدفعه للنشاط مؤديًا لظهور البثور، هذه المحفزات قد تحفز الفيروس بسبب الضغط والإجهاد الذي يعانيه الشخص، أو خلال فترة الدورة الشهرية عند النساء.

هل تحتاج القروح لتشخيص طبي؟

عادةً يعرف الشخص بوجود القروح في فمه دون تشخيص طبي كونها تكون ظاهرة، لذا في الغالب لا تحتاج القروح لزيارة الطبيب ليتم تشخيصها إلا في الحالات التالية

  • في حال ظهرت مع التقرحات بثور بيضاء.
  • في حال الاشتباه بوجود عدوى فيروسية خاصة فيروس الهربس.
  • في حال ظهرت القروح فقط عندما بدأت بتناول نوع أدوية ما.
  • عندما تكون القروح نتيجة العلاجات الكيميائية أو السرطانية.
  • عندما تظهر القروح بعد إجراءك لعملية جراحية ما.

في هذه الحالات يجب زيارة الطبيب فور ظهور القروح على الفم كي يقوم الطبيب بالتأكد من أن القروح الظاهرة ليست مضاعفات لأمراض أخرى.

علاج القروح

في الحالات العادية فأنه من غير المرجح استمرار ظهور القروح لأكثر من أسبوعين مع إمكانية استمرارها لمدة تصل إلى ستة أسابيع في بعض الحالات النادرة. ولا داعي لزيارة الطبيب إلا في بعض الحالات الاستثنائية التي أسلفنا ذكرها في هذا المقال، ومع ذلك من المفيد اللجوء لبعض العلاجات المنزلية لتسريع عملية الشفاء أو للتخلص من الألم الذي قد يرافق تلك التقرحات.

  • الكمادات الباردة تساعد في التخفيف من الألم والتهيج الذي قد يحصل مع القروح.
  • كريمات مضادات الالتهاب تساعد على سرعة التخلص من القروح، وفي الغالب هذه الكريمات يمكن استعمالها دون وصفة طبية.
  • في حال كانت القروح داخل الفم ومن الصعب الوصول لها يمكن استعمال غسول الفم.
  • لا بد من تجنب الأطعمة الساخنة والحارة والمالحة والحامضة جدًا خلال فترة علاج القروح.
  • تجنب الكحول والتبغ.
  • ينصح بالمضمضة بالماء والملح حيث يساعد في مقاومة أي عدوى فيروسية.
  • من المفيد الإكثار من الأطعمة والمشروبات الباردة خلال فترة السعي للتخلص من القروح.
  • تطبيق ماسك صودا الخبز والماء يساعد في التخلص من القروح والبثور في الفم.

أما في حال قمت بزيارة الطبيب لمعالجة القروح فسوف يوصف لك مضاد التهاب ومسكن ألم لا أكثر في حال لم تكن هناك أي شكل من العدوى الفيروسية، أما إن لاحظ الطبيب وجود عدوى ما فسيقوم بمعالجة العدوى أولًا.

كيف يمكن الوقاية من القروح؟

في الحقيقة، لا يوجد طريقة واضحة يمكن أن تجنبك حصول أي شكل من القروح، ولكن هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتباعها للحد من الإصابة

  • حاول تجنب الأطعمة والمشروبات الساخنة جدًا قدر الإمكان.
  • حاول المضغ ببطء.
  • أثناء تنظيف الأسنان استخدم فرشاة ناعمة وحاول التنظيف بلطف قدر الإمكان.
  • أخبر طبيب الأسنان في حال ظهور أي مشاكل في اللثة أو الأسنان.
  • تجنب الضغط والإجهاد قدر الإمكان.
  • حاول اتباع نظام غذائي صحي.
  • تجنب الإفراط في تناول الحار أو المالح أو الحامض جدًا.
  • من المفيد تناول المكملات الغذائية وخاصة فيتامين B.
  • استخدم كريم واقي شمس أثناء تعرضك للشمس لفترات طويلة.
  • تجنب التقرب من الأشخاص المصابين بأمراض فيروسية وخاصة فيروس الهربس.
  • حاول التخفيف من التوتر والضغط والإجهاد النفسي كونه يحفز فيروس الهربس على النشاط في حال وجوده وبالتالي ظهور القروح.

وبذلك نكون قد تعرفنا على أسباب القروح وطرق معالجتها إضافة إلى الأمراض التي قد تسبب ظهورها وطرق الوقاية منها. وأخيرا لا بد من التذكير بأن القروح في الغالب تكون عبارة عن مشكلة بسيطة وتزول من تلقاء نفسها خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الأسبوعين، ما عدا بعض الاستثناءات البسيطة التي ذكرناها هنا.

محرر وكاتب محتوى متعدد الاهتمامات، اتابع دراستي الجامعية إلى جانب تعلم بعض المهارات الأخرى. اكتب في مجالات الصحة والمجتمع والأعمال والتقنية.