تصنيف صحة وطب

بداية مرض الكلى والكشف المبكر عنه

تشخيص لمرض الكلى

الكلى هي عضو على شكل حبة الفول بحجم قبضة اليد. تقع تحت القفص الصدري باتجاه الظهر، وللكلى وظائف عديدة ومن أهم مهام الكلى مساعدة الجسم على التخلص من السموم.

تقوم الكلى أيضًا بتصفية الدم وإزالة الماء الزائد وفضلات الجسم على مدار 24 ساعة في اليوم حيث تفرز السوائل الزائدة في الجسم وفضلاتها وسمومها عن طريق البول ولكن من المؤكد أن هناك بعض المؤشرات التي تعطي للشخص تنبيهًا أن الكلى في خطر أو أنها مصابة بالمرض وفي هذا المقال سنتعرف على بداية مرض الكلى والمؤشرات الهامة التي إن رأيتها فهي تدل على الفشل الكلوي وبالتالي يتوجب عليك استشارة الطبيب فورًا للتشخيص والعلاج فتعال معنا في هذه الجولة:

أهمية الكلى في الجسم

الكلى

يعتقد معظم الناس أن الكليتان هما المسؤولتان وحدها عن إنتاج البول لكن في الواقع تقوم الكلى بأكثر مما تعتقد.

الكلية تكون تقريبًا بحجم قبضة اليد وتقع على جانبي العمود الفقري وتفرز الكلى البول حيث يتم إفراز الماء الزائد والسموم الناتجة عن عمليات التمثيل الغذائي مع البول كما لو كانت تمر عبر مرشح. بالإضافة إلى ذلك يتم تنظيم التوازن الحمضي القاعدي بواسطة الكلى لمنع الحموضة الزائدة في الدم.

الكلى السليمة تطهر الدم حوالي 300 مرة في اليوم هذا يعني أن ما معدله 1500 لتر من الدم تمر عبر الكليتين كل يوم.

تقوم الكلى بأداء العديد من الوظائف الهامة بالجسم حيث:

  • تخلص الجسم من السموم والفضلات المتراكمة والسوائل الزائدة عن طريق البول والبراز مما يؤدي هذا إلى موازنة السوائل في الجسم والذي يكون لها الدور الكبير في هذا الجزء الهام بالجسم.
  • للكلى أيضًا وظيفة مهمة مثل تنظيم ضغط الدم عن طريق إنتاج الهرمونات التي تنظم عملية استقلاب عنصر الكالسيوم وتتحكم في ضغط الدم حيث تتحكم هذه الهرمونات مثل الإريثروبويتين المنتجة في الكلى في إنتاج خلايا الدم في نخاع العظام.
  • تقوم الكلى بتنظيم مستوى الحمض، والأملاح والبوتاسيوم.
  • كما تؤثر الكلى أيضًا على كمية الكالسيوم وفيتامين D في الدم هذا الفيتامين ضروري للتمعدن الذي يساعد في الحفاظ على استقرار العظام حيث تقوم الكلى أيضًا في إنتاج شكل نشط من فيتامين D يدعم العظام.
  • تزيل الكلى المياه الزائدة من الجسم والفضلات على مدار 24 ساعة في اليوم.

ما هو مرض الكلى أو الفشل الكلوي؟

ماهو الفشل الكلوي

الفشل الكلوي أو مرض الكلى هو فقدان وظائف الكلى بمرور الوقت حيث يحدث الفشل الكلوي المزمن الذي لا يتطور فجأة بل بشكل تدريجي اعتمادًا على السبب الأساسي، قد يؤدي فقدان وظيفة الكلى التقدمية في النهاية إلى جعل الكلى غير صالحة للعمل تمامًا.

وعادة ما يتطور الفشل الكلوي المزمن بصمت في المراحل المبكرة وقد لا يسبب أي أعراض حيث تحدث الأعراض في مراحل متقدمة عندما تبدأ وظائف الكلى في التراجع، وقد لا تظهر أعراض الفشل الكلوي المزمن بنفس الطريقة لدى كل مريض.

بداية مرض الكلى

مرض الكلى

من أهم المؤشرات التي يمكن الأخذ بها على أنها بداية مرض الكلى الأعراض التالية والتي يجب عند ظهورها التحدث إلى الطبيب المختص للاستشارة والتشخيص ووصف العلاج:

تغيير في مذاق الفم:

يشعر الشخص في بداية مرض الكلى بظهور رائحة في فمه إضافة إلى تغيير في المذاق في فمه فيشعر بطعم معدني داخل الفم مما يسبب له فقدان الشهية.

وهذا كله نتيجة تراكم السموم في الجسم نتيجة خلل في وظائف الكلى ويترافق مع هذا الشعور الدوخة أو الصداع وانخفاض طاقة الجسم للقيام بأبسط الأعمال والشعور بالتعب المستمر مع غثيان والشعور بالتقيؤ.

اضطرابات النوم:

من المؤشرات الهامة على الإصابة بمرض الكلى في بداياته أن الكلى عندما تعجز عن القيام بدورها في تصفية السموم والماء الزائد بشكل جيد فإن هذه السموم التي تسمى (توكسين) تبقى في الدم ولا يتم طرحها مع البول مما يسبب اضطرابات وصعوبة في النوم بشكل جيد إضافة إلى الصعوبة في التنفس أثناء النوم وانتفاخ العينين خاصة في الصباح.

الإصابة بفقر الدم:

إن الكلية تنتج هرمون يسمى (إرثروبويتين) وهذا الهرمون له دور في انتاج الخلايا الحمراء في الدم وإن إصابة الكلى بأي خلل أو عجز في وظائفها سينعكس سلبًا على انتاج خلايا الدم الحمراء مما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم وما يترتب عليه من أعراض مرهقة للجسم.

التعب والإرهاق المستمر:

إن تراكم السموم في الدم يزيد من الإرهاق والتعب المستمر والضعف العام رغم عدم القيام بأي مجهود يُذكر.

إضافة إلى أن هذا الشعور بالإرهاق والتعب يؤدي إلى قلة التركيز مما يجعل القدرة على التركيز والتذكر صعبًا للغاية.

آلام في أسفل الظهر:

نتيجة مرض الكلى في بدايته يشعر الشخص بألم في أسفل الظهر مع تشنجات يمكن أن تمتد إلى الفخذ مع ارتعاش العضلات وتشنجاتها خاصة في الليل.

كما يمكن أن يحدث الشد العضلي وهذا نتيجة انخفاض نسبة عنصر الكالسيوم الهام وعنصر الفوسفور في جسمك.

جفاف الجلد والبشرة:

هذه من أهم علامات بداية مرض الكلى أو ما يسمى بالمراحل المتقدمة من أعراضها حيث تصبح الكلى غير قادرة على أداء وظيفتها الهامة في الجسم في تصفية السموم وتحقيق توازن نسب المعادن في الدم بالشكل الصحيح مما ينعكس سلبًا على البشرة والجلد ويصاب الشخص بالجفاف والحكة والتشققات والطفح الجلدي وبعض الاضطرابات الجلدية.

ظهور تورم في أعضاء الجسم:

من أهم وظائف الكلية تخليص الجسم من السموم والفضلات والسوائل الزائدة وإن خلل في أدائها لهذه الوظيفة سيؤدي إلى التورم في بعض مناطق الجسم كمنطقة القدم والكاحل والعينين وانتفاخ في الوجه وغيرها من المناطق والتي تسبب آلامًا للشخص وإزعاج كبير.

وهذا بسبب تسرب كمية من البروتين الموجود في الدم إلى البول فتنتفخ المنطقة التي يجب أن يكون فيها البروتين.

التبول المتكرر واضطرابات في البول:

التبول الكثير وخاصة في الليل كذلك تعتبر هذه العلامة من المؤشرات الهامة لبداية مرض الكلى التي يجب الأخذ بها على محمل الجد رغم أنها عادية.

كما أن البول يظهر له رغوة وهذا نتيجة تشكل بعض الفقاعات في المثانة نتيجة كثرة البروتين الذي يتسرب من الدم إلى البول.

وعلى كل الأحوال في حالة رأيت أن البول عندك تغير لونه وصار أغمق أو صار أخف أو ثقيلًا أو له رائحة أو أنك تشعر بالألم عند التبول فهذه كلها علامات لا بد من أن تستشير الطبيب المختص فقد تكون بداية مرض الكلى أو أي مرض آخر يجب تشخيصه وعلاجه بسرعة.

التبول مع نزول الدم فيه:

إن هذا المؤشر الهام يستدعي الخوف واللجوء إلى الطبيب للتشخيص المبكر لأن الكليتان عندما تعملان بالشكل الصحيح والسليم فإنه يتم طرح الفضلات من الدم لتنقيته ولكن عندما تمرض الكلية فإن وظيفتها تختل مما يؤدي إلى انتقال خلايا الدم إلى البول مما يظهر هذا عند التبول فيخرج الدم مع البول الذي يعد مشكلة يجب علاجها.

أخيرًا ….

بالإضافة إلى الطرق المختلفة في علاج مرض الكلى فإن التغيير في نمط الحياة له دور كبير في تقليل تطور هذا المرض وتخفيف ظهور أعراضه:

  • لذلك عليك بالتحكم في ارتفاع ضغط الدم وسكر الدم بأن يبقى متوازنًا وبالنسب الصحيحة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن على أن يكون منخفض البروتين وقليل الملح.
  • كما ان الرياضة المنتظمة والحركة المستمرة لها دور كبير في خفض ضغط الدم وتخفيف الإصابة بمرض السكري الذي له دور في مرض الكلى (الفشل الكلوي) لذلك مارس الرياضة لمدة 30 دقيقة في اليوم ولمدة 5 أيام في الاسبوع.
  • تجنب التدخين وشرب الكحول.
  • شرب كميات وفيرة من الماء فهذا يساعد الكلى على أداء وظيفتها بالشكل الصحيح.
  • حافظ على وزنك المثالي وتجنب زيادة الوزن لأنه يؤدي إلى العديد من الأمراض.
  • تناول الأكل الصحي الغني بالخضار والفواكه الطازجة وابتعد عن الأطعمة الجاهزة والدهون والسكريات وقلل من تناول الملح.
  • افحص الكلى سنويًا لأن بعض الأمراض لا تظهر لها أعراض وإن الفحص المبكر يجعلك مطمئنًا على حالتك الصحية.
  • كلما تمكنت من اكتشاف المؤشرات مبكرًا كان من الأفضل استشارة الطبيب للتدخل والتشخيص ووصف العلاج في الوقت المناسب قبل تطور المرض.

المصدر:

مرض الكلية – موقع freseniusmedicalcare

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى