التعليم عبر الإنترنت… الموارد المتاحة وطرق التقييم

المرحلة التي نعيشها في تغيير مستمر، والواقع يشهد تطورًا نحو مجتمع يختلف عن المجتمع السابق، وتعد العناصر الرئيسية لهذا التغيير هي استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) في جميع مجالات الحياة تقريبًا. حيث إن الثورة الرقمية ساعدت على تطوير مهارات وأدوات جديدة لتمكننا من المنافسة في تطورنا المهني.

حيث يوجد مصادر معلومات واسعة على YouTube أو في عمليات البحث على Google. وعند أجراء بحث متقدم بالمتطلبات المهنية المحددة، فإننا نجد فرص تدريب احترافية وافرة في الدورات التدريبية المفتوحة الضخمة عبر الإنترنت المعروفة باسم  MOOCs لاختصارها باللغة الإنجليزية Massive Open Course أو MOOCs ، وتعد هذه الطريقة جزءًا من اتجاه رقمي جديد للتعليم عبر الإنترنت.

تعريف التعليم عبر الإنترنت

أهمية التعلم عبر الإنترنت

هو شكل من أشكال التعليم عن بعد، يتم فيه تصميم دورة أو برنامج قبل فترة زمنية، ليتم تقديمه بالكامل عبر الإنترنت. ويستخدم أعضاء هيئة التدريس استراتيجيات تربوية للتعليم ومشاركة الطلاب والتقييم الخاصة بالتعلم في بيئة افتراضية.

ما هي MOOCs؟

MOOCs هي دورات متخصصة في مواضيع مختلفة مثل الاقتصاد، والأعمال التجارية، والزراعة، وتغير المناخ، والتقنيات الجديدة، والرقمنة، والتعليم، غيرها من الأمور أخرى، وبالتالي فهي دورات مبتكرة عالية الجودة. بالنسبة للطالب، تقدم MOOCs تجربة تعليمية متعددة الثقافات، حيث يمكن تعلمها من أي مكان في العالم، وبالتالي إنشاء شبكات مهنية جديدة، إلى جانب الاستفادة من الحصول على شهادة.

في بعض البلدان، يمكن أن تشكل التكاليف والوقت المحدد والمسافات الكبيرة، وغيرها الأمور أخرى، حواجز أمام الوصول إلى التعليم الرسمي. ومع ذلك، تقدم الدورات الضخمة على شبكة الإنترنت فرصًا لكسر حواجز التعليم التقليدية هذه والتكيف مع التعليم عبر الإنترنت.

الفوائد التي نحصل عليها من MOOCs

1 – الوصول إلى المعلومات التي طورها الخبراء الأكاديميون

معظم المعلمين الذين يشاركون في الدورات الضخمة على شبكة الإنترنت هم من المهنيين الذين مستواهم التعليمي عالي أو خبرتهم لا تشوبها شائبة في مواضيع محددة.

2 – تعلم مهارات رقمية جديدة

حتى يتمكن الطالب من الوصول إلى الدورة التدريبية عبر الإنترنت، يقوم بإنشاء حساب على المنصة افتراضية، وعند البدء بهذه العملية تزداد المهارات الرقمية للطالب. بالإضافة إلى ذلك يتم تصميم الدورات بطريقة ديناميكية ومبتكرة بحيث يواجه الطالب باستمرار تجربة وطريقة جديدة للتعلم عبر الإنترنت.

3 – زيادة المشاركة والتعاون الجماعي

يوجد العديد من الأنشطة التفاعلية التي تشجع الطالب على المشاركة المستمرة مع زملاءه، كما في الدورات التدريبية، يوجد فصولًا افتراضية، وأنشطة تفاعلية تدعو الطالب إلى المشاركة بأنشطة مع طلاب نفس الدورة.

4 – التمكن من الحصول على المعلومة من أي مكان وفي أي وقت

حتى يتمكن الطالب من حضور دورات تعليمية عبر الإنترنت، يحتاج إلى جهاز كمبيوتر أو هاتف محمول وشبكة إنترنت. وبعد ذلك يكون كل محتوى الدورة متاح ويمكنه الوصول إليه في أي وقت من اليوم خلال الدورة.

5 – شهادة مصدقة من الجامعات أو المنظمات الدولية

يمكن منح شهادة عند اكتمال الدورة التدريبية عبر الإنترنت بنجاح. وبالمثل، يمكن تضمين الشهادة بسهولة في Linkedin نظرًا لأنها تحتوي على رقم تعريف محدد. ثم يمكن الوصول إلى الشهادات رقميًا عبر الإنترنت أو يمكن طباعتها من نفس الكمبيوتر.

6 – انخفاض التكاليف

الوصول إلى محتويات الدورة التدريبية مجاني تمامًا. ولكن إذا أراد الطالب الحصول على شهادة فيجب عليه أن يقوم بدفع رسوم منخفضة، تختلف حسب الدورة التدريبية ومقدم الخدمة.

من أين يمكن الوصول إلى MOOCs؟

منصة EDx التي أسستها هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا تقود مبادرة MOOC في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، حيث يقدم برنامج IDBx لبنك التنمية للبلدان الأمريكية دورات حول قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية عبر الإنترنت وبلغات مختلفة.

حيث يمكن أن تكون الدورات الضخمة على شبكة الإنترنت (MOOCs) طريقة تعلم حديثة لتطوير أنفسنا بأدوات جديدة للدخول إلى عالم العمل، وبالتالي التنقل بنجاح في العصر الرقمي الجديد.

حقائق حول التعليم عبر الإنترنت

يوجد أكثر من 6 ملايين طالب حاليًا في دورات عبر الإنترنت كجزء من برنامج التعليم العالي الخاص بكل طالب، وتقريبًا يتم تعليم نصف الطلاب المسجلين في الدورات التدريبية عبر الإنترنت حصريًا من خلال التعليم عن بعد.

ويعتقد أن 85٪ من الطلاب أن التعلم عبر الإنترنت أفضل من تجربة الدراسة التقليدية، وهذه الإحصاءات مأخوذة من جامعة بوردو والمركز الوطني لإحصاءات التعليم.

كيف يتم البحث عن برنامج عبر الإنترنت

يتم استخدم محرك البحث المجاني عبر الإنترنت للبحث في أكثر من 5000 برنامج للحصول على درجات علمية عبر الإنترنت، ومن الموارد التي ستتمكن من الحصول عليها عند الالتحاق ببرنامج للحصول على درجة علمية عبر الإنترنت ما يلي:

  • كتب إلكترونية.
  • المجلات.
  • أشرطة فيديو.
  • محاضرات مسجلة.
  • إختبارات.
  • منتديات المناقشة.
  • جلسات أسئلة وأجوبة مباشرة.
  • مقابلات.

وعند البدء بحضور برنامج تعليمي عبر الإنترنت، سيكون الطالب مسجل بشكل رسمي في المؤسسة ويتمكن من الوصول إلى الموارد نفسها التي يستخدمها الطلاب ضمن الجامعة، مثل المكتبة الرقمية للمؤسسة ونظام إدارة التعلم.

وبمجرد حصول الطلاب على عضوية الاتحاد، ذلك يعتبر بمثابة الحصول على شهادة عبر الإنترنت، والتمكن من أخذ برنامج للحصول على درجات في الحرم الجامعي، لكن للطالب الحرية في اختيار الجدول الدراسي المناسب له.

1 – الكتب الإلكترونية والكتب المدرسية والمجلات

هي مواد مكتوبة وتعتبر من الموارد الأساسية في كل دورة، يأخذها الطالب عند بدأ التعلم عبر الإنترنت. فقط يحتاج إلى تخصيص مقدار من الوقت لقراءة وفهم الموضوعات التي يختارها إما من قائمة القراءة لكل دورة، أو اعتمادًا على نصيحة مدرس الدورة. والميزة الرئيسية لاستخدام هذه الوسيلة هي أنها محمولة بالكامل، مما يسمح  للطالب بالدراسة أثناء التنقل من جهاز الكمبيوتر أو الهاتف أو الجهاز اللوحي.

2 – محاضرات مسجلة

المحاضرات المسجلة من العناصر الأساسية في التعليم عبر الإنترنت، لما لها من أهمية في ايصال كمية كبيرة من المعلومات في فترة زمنية قصيرة. ومن خلال التعلم عبر الإنترنت، يمكن حضور المحاضرات من أي مكان تريد.

3 – جلسات تفاعلية

تستخدم برامج التعليم عبر الإنترنت مجموعة من منتديات المناقشة وجلسات الأسئلة والأجوبة التفاعلية لمنح الطلاب التفاعل مع بعضهم ومع المدرسين الآخرين.

كيف يتم بدء التعليم عبر الإنترنت؟

يتم تسليم الموارد التعليمية للدورة التدريبية أو الوحدة النمطية للتعلم عبر الإنترنت أو النظام الأساسي للمؤسسة. وغالبًا ما يوجد منصة مركزية يتمكن الطلاب من استخدامها من خلال أجهزتهم الالكترونية. بالإضافة إلى وجود منصات مختلفة حسب البرنامج التعليمي المستخدم.

كيف يتم تقييم التعليم عبر الإنترنت؟

يتم اختبار الطلاب الذين يدرسون في برنامج للحصول على درجة علمية أو دورة فردية عبر الإنترنت على فترات منتظمة طوال فترة دراستهم باستمرار، وذلك لتقييم فهمهم مواد الدورة التدريبية.

لكن ممكن أن يكون إجراء اختبار للطلاب الجدد في التعليم عبر الإنترنت مخيفًا، لكن لا داعي للقلق، لأن المؤسسات عبر الإنترنت من المهنيين ذوي الخبرة، سوف يضمنون أن تكون التقييمات عادلة ومريحة للطالب، ومصممة للمساعدة على تحقيق أقصى استفادة من تجربة التعلم.

أنواع التقييم التي يمكن تقديمها عند القيام بدورة للحصول على درجة علمية عبر الإنترنت

1 – التكليفات الفردية

هي طريقة من التقييم تمكن الطلاب من الحصول على أكبر قدر من الخبرة. لكل مهمة، يكلفون بها.

2 – أنشطة المناقشة

تحتاج المناقشة الأكاديمية عبر الإنترنت مجموعة مختلفة من المهارات، التي يمكن الحصول عليها مع الوقت، وقد تختلف هذه الأنشطة اعتمادًا على المؤسسة، لكن بشكل عام يبدأ مدرس الدورة التدريبية كل مناقشة بسؤال أو موضوع للمناقشة.

3 – أنشطة المجلة

أنشطة المجلات معظمها خاص بالدورات التدريبية عبر الإنترنت. بالغضافة إلى إن إدخال دفتر اليومية هو تحديث مستمر يمنح الطالب الفرصة للتركيز فيما تعلمه خلال فترة المراجعة، وكيف سيطبق ما تعلمه في المستقبل.

4 – الامتحانات

على الرغم من أن الاختبارات مرهقة للأعصاب، إلا أنها طريقة ضرورية لاختبار ما تعلمه الطلاب. وقد تختار بعض الجامعات السماح للطلاب بإكمال اختباراتهم على أجهزة الكمبيوتر الشخصية الخاصة بهم، في الموقع الذي يختارونه. ونظرًا لعدم وجود طريقة للمدرسين للإشراف على الاختبار افتراضي، فغالبًا ما تكون الاختبارات كتابًا مفتوحًا ومذكرة مفتوحة. كبديل قابل للتطبيق، على شكل مقال أو مهمة نهائية. وقد تستخدم بعض المؤسسات برامج الاختبار مثل المراقبين الافتراضيين أو أدوات لمراقبة ما إذا كان الطالب يزور صفحات ويب جديدة.

هل يتم الإعتراف بالمؤهلات التي يتم الحصول عليها من التعلم عبر الإنترنت؟

العديد من المؤسسات التعليمية عبر الإنترنت هي معاهد معتمدة للتعليم العالي. وهي بدورها تحدد نوع المؤهل الذي يكتسبه الطالب بشكل واضح من خلال متابعته معهم البرنامج عبر الإنترنت، من البكالوريوس إلى درجات الماجستير وشهادات الدراسات العليا وكل شيء بينهما.

دعم التعليم عبر الإنترنت

أحد الجوانب المهمة التي تحدد جودة التجربة الدراسة عبر الإنترنت هو مستوى الدعم الذي يتلقاه الطلاب، لأن العديد من الطلاب يشعرون بالقلق من أن المؤسسات عبر الإنترنت لن تكون قادرة على تقديم الدعم الذي يحتاجون إليه، ويتم التعرف على هذا القلق بشكل متزايد من قبل موفري التعليم عبر الإنترنت، حيث يعمل الكثير منهم بجد لضمان تلبية احتياجات الطلاب في جميع المجالات.

المصادر

هل أنت مستعد للتعلم عبر الإنترنت؟ ستة أسباب تجعلك تنقر – blogs.iadb

التعلم عبر الإنترنت – ما هو وكيف يعمل؟ – educations

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.