منوعات

أم كلثوم الأسطورة الغنائية العربية التي لن تتكرر

ثومة، الست، سيدة الغناء العربي، شمس الأصيل، صاحبة العصمة، كوكب الشرق، قيثارة الشرق، فنانة الشعب، كلها ألقاب عرفت بها أم كلثوم اسمها الحقيقي فاطمة وأبوها الشيخ ابراهيم السيد البلتاجي إمام وخطيب ومؤذن لمسجد القرية.

 وهي من مواليد الدقهلية قرية (طماي الزهايرة) وتسمى الآن (السنبلاوين)، 30 كانون الثاني 1898 وماتت في القاهرة يوم 3 شباط 1975، وكانت واحدةً من أشهر مطربي القرن الماضي، وقد بدأ المشوار الفني منذ طفولتها وعمت شهرتها الوطن العربي كله والعالم أجمع.

حياة أم كلثوم الشخصية

الحالة المادية لأسرتها كانت متواضعة إلّا أن أبيها أرسلها إلى الكتّاب لتتعلم القراءة والكتابة، وأخذت تتعلم من أبيها الغناء وتلاوة القرآن عندما كان والدها يعلم أخاها الأكبر الغناء، حيث أن أباها كان منشدًا في أفراح القرية، فظهرت موهبتها في الغناء وهي صغيرة، وأصبح والدها يأخذها معهم للإنشاد والغناء في الأفراح وهي في عمر الثانية عشرة حيث كانت ترتدي لباس الأولاد وتضع عقالًا على رأسها، وفي إحدى الحفلات سمع صوتها القاضي (علي بك) فقال لأبيها: إن لديك في حنجرة ابنتك كنز تجهل قيمته.

لقائها للشيخ أبو العلا محمد

بدأ نجم أم كلثوم يسطع من صغرها، حيث كانت تعمل فقط لزيادة دخل الأسرة المتواضع لكنها تجاوزت أحلام أبيها وأخيها وأصبحت المصدر الرئيسي لدخل الأسرة، وصدف أن التقت الشيخ أبو العلا محمد في القطار وكانت تغني أغانيه وسمعها بدون أن تعرف، ولمّا جاء الشيخ أبو العلا محمد والشيخ زكريا أحمد إلى السنبلاوين أقنعا والدها بأن يأخذها إلى القاهرة وكان ذلك في العام 1922، فانتقلت ام كلثوم مع والدها وأخيها إلى القاهرة وأنشدت في ليلة الإسراء والمعراج في قصر (عز الدين يكن باشا) فأهدتها سيدة القصر خاتمًا ذهبيًا وثلاثة جنيهات، وتلك كانت أولى حفلات ام كلثوم في القاهرة.

البداية الفنية لأم كلثوم

  استقرت أم كلثوم في القاهرة وغنت على مسرح البوسفور الواقع في ميدان رمسيس، وعلى مسرح حديقة الأزبكية، وكانت تغني بدون فرقة موسيقية، وأصدرت أول اسطوانة موسيقية لها وكانت لأغنية (وحقك أنت المنى والطلب) وباعت منها حوالي 18000 اسطوانة فحققت نجاحًا منقطع النظير.

تعلمت بعدها أصول الموسيقى على يد الملحن أمين المهدي كما تعلمت العزف على العود من محمد القصبجي وأمين مهدي ومحمود رحمي، وفي عام 1923 غنت أمام المطربة منيرة المهدية التي كان يطلق عليها لقب (سلطانة الطرب) كما التقت بمحمد عبد الوهاب أيضًا، والتقت الشاعر أحمد رامي عن طريق الشيخ أبو العلا محمد، عندما كانت تغني في إحدى الحفلات أغنية (الصبّ تفضحه عيونه) وسمعها أيضًا الملحن محمد القصبجي، وكان طبيب الأسنان أحمد صبري النجريدي يهوى الموسيقى وهو أول من لحن لأم كلثوم أغان خاصة بها.

ام كلثوم وأول فرقة موسيقية تغني معها

بدأ الموسيقار محمد القصبجي بإعداد أول فرقة موسيقية لأم كلثوم كفرقة خاصة لها، بدل الفرقة التي كانت تغني معها وكانوا يلبسون العمائم، كما أن أم كلثوم بعد فترة خلعت العقال الذي كانت ترتديه، وظهرت كبنات مصر، وبعد فترة من الزمن توفي الشيخ أبو العلا محمد الذي كان له أثرًا كبيرًا في حياة ام كلثوم الغنائية، وكان من المتعارف عليه غناء بعض القصائد لأكثر من ملحن ويقوم المطرب بغنائها كتحد بين الملحنين، فغنت أم كلثوم قصيدة:

             أراك عصي الدمع شيمتك الصبر       أما للهوى نهي عليك ولا أمر

مرة من الحان الموسيقار رياض السنباطي ومرة من ألحان عبده الحامولي.

ظهور نجم أم كلثوم

في عام 1928 أخذ اسم ام كلثوم يدوي في سماء الساحة الفنية بكل قوة بعد أن غنت مونولوج (ان كنت أسامح وأنسى الأسية) وقامت بتلحين قصيدة (على عيني الهجر)، وكانت ام كلثوم أول من شدا في الإذاعة المصرية عندما تم افتتاحها في العام 1934.

التعاون الفني مع الملحن رياض السنباطي

كان التعاون الأول مع الملحن رياض السنباطي بأغنية انتشرت بين الناس انتشار النار في الهشيم وهي (على بلد المحبوب وديني)، كان ذلك في العان 1935،ودام ذلك التعاون لمدة أربعين عامًا، علمًا أنه كان الملحن الوحيد الذي تعاونت معه في الخمسينيات من القرن الماضي، بعد ذلك لحنت الأغنية الثانية والأخيرة التي تلحنها بنفسها ألا وهي (يا ريتني كنت النسيم) وعندما تأسست نقابة الفنانين الموسيقيين عام 1943 بقيت ام كلثوم رئيسة لها لمدة عشرة أعوام، وفي هذه الفترة غنت ثلاثًا من القصائد من ألحان السنباطي هي (سلو قلبي) التي تقول في أحد أبيات القصيدة:

                           وما نيل المطالب بالتمني        ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

تلك الأغنية كانت عقب تراجع الإنكليز عن وعودهم بإعطاء مصر الاستقلال، فذلك البيت من القصيدة أدي إلى قيام المشاكل بين ام كلثوم والقصر الملكي، وطلب منها تغيير أو حذف كلمة (الإشتراكيون) من القصيدة التي غنتها وهي بعنوان (ولد الهدى) وهذا البيت يقول:

                        الإشتراكيون أنت إمامهم        لولا دعاوي القوم والغلواء

لكنها رفضت ذلك، وغنت أيضًا أغنية (نهج البردة) فكانت من أروع ما غنت، وفي عام 1966 غنت من ألحان السنباطي أيضًا أغنية (الأطلال) وهي من كلمات ابراهيم ناجي فحققت نجاحًا منقطع النظير، وكانت ردًا على محمد عبد الوهاب الذي لحن لأم كلثوم أغنية (أنت عمري) التي نجحت نجاحًا ساحقًا في العام 1965.

أم كلثوم وثورة يوليو 1952

أم كلثوم وثورة يوليو 1952

لقد تم التعامل بشكل سلبي من قبل الثورة ومع كل ما يمت بصلة إلى العهد الملكي، فتم منع أغانيها من الإذاعة المصرية وأقيلت من منصب نقيب الموسيقيين لأنها اعتبرت من مطربات العهد البائد حيث غنت للملك فؤاد:

              أفديه إن حفظ الهوى أو ضيعا      ملك الفؤاد فما عسى أن أصنعا

إلّا أن هذا التصرف مع ام كلثوم كان تصرف فردي سرعان ما سمح لأغانيها أن تذاع مرة أخرى من الإذاعة المصرية، بعدها أعطتها الثورة دافعًا قويًا وذلك بتكليفها باختيار النشيد الوطني للبلاد، وعنما تكونت اللجنة الموسيقية كانت هي وعبد الوهاب ورياض السنباطي جنبًا إلى جنب في هذه اللجنة، وأصبحت عضو شرف في جمعية (مارك توين العالمية) ومن أعضاء هذه الجمعية (الرئيس الأمريكي دوايت ايزنهاور ورئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل وتيودور روزفلت) كان ذلك في العام 1953 وتوفي شقيقها الأكبر الشيخ خالد فأصيبت بصدمة كبيرة.

تألق أم كلثوم بعد الثورة

تألق أم كلثوم

عندما غنت أم كلثوم قصيدة (والله زمان يل سلاحي) وهي من تأليف الشاعر الكبير صلاح جاهين، كانت اسرائيل أعلنت أنها ستقصف الإذاعة المصرية، كانت ام كلثوم قد حفظت تلك القصيدة على نور الشموع لانقطاع التيار الكهربائي، فرفض الموسيقيون الذهاب إلى الإذاعة لتسجيل النشيد خوفًا من تهديد اسرائيل، لكن ام كلثوم أصرت على ذلك، وأصبح ذلك النشيد (والله زمان يا سلاحي) نشيدًا وطنيًا.

وقدمت حينها مسلسل إذاعي هو (رابعة العدوية) أنشدت فيه عدة أغاني منها (على عيني بكت عيني / الرضا والنور / يا صحبة الأقدار / عرفت الهوى مذ عرفت هواك / لغيرك ما مددت يدًا) ومن ثم أنتج فيلم يحمل اسم (رابعة العدوية) قدمت هذه الأغاني فيه لكن الفيلم كان من بطولة الرائعة نبيلة عبيد.

ووصفتها مجلة (نيوز ويك): إن ام كلثوم تمتلك صوتًا هو المفضل عند الناس في الشرق الأوسط كله، وأنها أي ام كلثوم بمثابة ملكة العرب، كان ذلك في العام 1956.

التعاون الفني مع الملحن بليغ حمدي

غنت ام كلثوم أغنية (هجرتك) من تأليف أحمد رامي وتلحين العبقري الأستاذ رياض السنباطي، وكانت غاية الروعة والرقة وبه أنهت ذلك العام 1959، وبدأت فترة الستينيات من القرن الماضي بالتعاون مع الملحن الشاب بليغ حمدي، وكانت البداية مع أغنية (انت فين والحب فين)، بعدها أصبح بليغ يقدم لها لحنًا كل عام، وتغني للشاعر بيرم التونسي أغنية (هو صحيح الهوى غلاب) الذي يموت قبل الحفل الذي كانت ستنشد فيه الأغنية، وكذلك توفي الملحن زكريا احمد بعد صديقه الشاعر بيرم التونسي بحوالي الشهر.

تواريخ في حياة أم كلثوم

1960 في هذا العام نالت وسام الاستحقاق الرئاسي من المرتبة الأولى، وبنفس العام افتتحت ام كلثوم التلفزيون المصري، وفي العام 1962 تغني (أنساك) وهي أغنية من تأليف الشاعر مأمون الشناوي وألحان زكريا أحمد لكنه توفي قبل أن يتم تلحين الأغنية فأكمل اللحن بليغ حمدي، وتدخل ام كلثوم إلى مشفى (البحرية الأمريكية) للعلاج وذلك تقديرًا لمكانة ام كلثوم في العالم العربي.

1964 ولقاء السحاب

التقت هي والموسيقار محمد عبد الوهاب بعمل فني هو الأروع في حياتها الفنية، وكانت أغنية (أنت عمري) التي لولا تدخل الرئيس عبد الناصر شخصيًا لم تكن لترى هذه الأغنية النور، ام كلثوم كانت فنانة عظيمة وعبد الوهاب فنان عظيم لذا أطلق على لقائهما في عمل فني (لقاء السحاب) لأنهما نجمان في عالم الغناء.

1967 عام النكسة

صدمت أم كلثوم بالنكسة مثلها مثل كل المثقفين، لكنها سرعان ما انتفضت وكانت من المطربين الأوائل الذين قاموا بحفلات في كل أنحاء العالم لدعم المجهود الحربي، فغنت في مصر وفي باريس ولندن وتبرعت بريع حفلاتها للمجهود الحربي، ومن الأغاني التي غنتها أغنية (أصبح عندي الآن بندقية) وأغنية (حبيب الشعب).

15 نوفمبر 1967

في هذا اليوم أقمت ام كلثوم حفلًا على خشبة مسرح (الأوليمبيا) في فرنسا بمدينة باريس وغنت أغنيتها الشهيرة (الأطلال)، ومن المصادفة عندما وصلت إلى هذا البيت:

             هل رأى الحب سكارى مثلنا         كم بنينا من خيال حولنا

وقعت على أرض المسرح عندما حاول أحد الحضور الفرنسيين تقبيل قدمها، وبعد وفاة جمال عبد الناصر بقيت ام كلثوم على ألقها وأصبحت مقربة من الرئيس أنور السادات.

الجوائز والتكريم الذي نالته أم كلثوم

  • في العام 1946 حصلت على وسام الرافدين من الحكومة العراقية.
  • في العام 1959 تنال وسام الأرز من رتبة كوماندوز من رئيس الوزراء اللبناني رشيد كرامي.
  • في العام 1968 تحصل على وسام الجمهورية من الرئيس الحبيب أبو رقيبة.
  • وفي العام 1975 تنال وسام النهضة من الملك الحسين بن طلال ملك الأردن.

أفلام أم كلثوم

قدمت ستة أفلام فقط هي:

1 – فيلم وداد في العام 1935، وشاركها البطولة الفنان محمود المليجي والممثلة القديرة كوكا، وقدمت ام كلثوم فيه الأغاني التالية (يا طير يا عايش أسير / على بلد المحبوب / يا ليل نجومك شهود / ليه يا زمان كان هوايا).

2 – فيلم نشيد الأمل في العام 1937، وغنت فيه (يا بهجة العيد / منيت شبابي / افرح يا قلبي لك نصيب).

3 – فيلم دنانير في العام 1940، وشاركها البطولة الممثل عباس فارس والممثل سليمان نجيب.

فيلم دنانير

4 – فيلم عايدة في العام 1942.

5 – فيلم سلامة في العام 1944، وشاركها البطولة الفنان القدير يحيى شاهين وغنت فيه اغنية (قالوا أحب القس سلامة / يا بعيد الدار / غني لي شوي / قولي ولا تخبيش يا زين).

فيلم سلامة

6 – فيلم فاطمة في العام 1948، وكان آخر أفلام أم كلثوم وشاركها البطولة فيه الفنان أنور وجدي والفنان عبد الفتاح القصري والفنان حسن فايق، وغنت فيه (أصون كرامتي / الورد جميل / ح أقابله بكرا / يا صباح الخير).

مرض أم كلثوم ووفاتها

مرض أم كلثوم ووفاتها

في العام 1971 بدأت صحة ام كلثوم بالتدهور فتوقفت عن تقديم الحفلات، حيث كانت حفلتها التي قدمت فيها اغنية (ليلة حب) هي آخر الحفلات التي قدمتها، وذلك في العام 1972 وتوفيت ام كلثوم في الثالث من شهر شباط لعام 1975، وشيعت في جنازة مهيبة وكان عدد المشيعين يتراوح بين الثلاثة والأربعة ملايين شخص.

تلك كانت حياة الأسطورة الغنائية أم كلثوم كوكب الشرق التي لا تزال أغنياتها يتردد صداها في كل أنحاء الوطن العربي من المحيط إلى الخليج ولم تستطع أية مطربة أخرى أن تحل محلها على عرش الغناء الأنثوي في الوطن العربي على الرغم من كثرتهم ولكن لا يمكن للعباقرة أن تتكرر فلكل عبقري شخصيته المتفردة، لقد شبهتها الصحافة الفرنسية بالفنانة إديث بياف إلا أن عدد معجبيها أضعاف مضاعفة من معجبي إديث بياف لقد كنا كفرنسيين لا نفهم ما تغنيه أم كلثوم لكنها كانت تصل بأغانيها إلى أرواحنا مباشرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى