أضرار زيت الزيتون ولكن لا تنسوا فوائده وخصائصه الغذائية

مضاعفات الافراط بزيت الزيتون

لكل عنصر من العناصر الغذائية التي تدخل في نظامنا الغذائي آثار جانبية أو مضاعفات وخاصة عند الإفراط في تناولها سواء كانت من الخضار أو الفواكه أو أنواع الزيوت المختلفة أو حتى الأدوية التي توصف لنا من قبل الطبيب المتخصص.

وفي هذا المقال أحببت أن أتعرف معكم على أضرار زيت الزيتون رغم كل الفوائد الصحية والعناصر الغذائية الموجودة في هذا الزيت الصحي إلا أنه لا بد من الحديث عن بعض الأضرار التي قد تنشأ خلال تناول هذا الزيت أو من خلال استخداماته غير الصحيحة أو من خلال الإفراط في تناول كميات كبيرة منه أو من خلال تفاعله مع بعض العناصر أو الأدوية التي تقلل من فعالية بعضها البعض أو تصبح ضارة في بعض الأحيان فتعالوا معنا:

العناصر الغذائية في زيت الزيتون

يمكننا أن نعرف زيت الزيتون المستخرج من ثمار الزيتون المقدسة والتي ذكرت في القرآن الكريم بأنه ملك الزيوت ومن أفضل الأنواع الأكثر استخدامًا وشيوعًا في العالم كله حيث يعود تاريخ استخدام هذا الزيت إلى آلاف السنين لأنه بالإضافة لاستخداماته في مختلف الأطعمة سواء المطبوخة أو الباردة فقد أدخله الخبراء في صناعة مستحضرات التجميل وأنواع الشامبو والكريمات وفي صناعة الصابون والأدوية المختلفة كما أنه كان يستخدم كوقود للمصابيح في قديم الزمان.

ومن المعروف أن ملعقة طعام على الريق من هذا الزيت تساعد في حماية الشخص من الإصابة بالعديد من الأمراض وخاصة التي تتعلق بالجهاز الهضمي.

وقد كان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام يحث على تناول واستخدام زيت الزيتون بدليل قوله:

عن أَبي أُسيد الأَنصاري رضيَ الله عنه قال قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم (كُلُوا الزَّيت وادَّهنُوا به فإنَّه من شجرة مُباركة) رواه الترمذي وابن ماجه والدارمي.

يحتوي زيت الزيتون على العديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم ومن بينها:

زيت الزيتون

أضرار زيت الزيتون

كما قلنا في مقدمة المقال أن زيت الزيتون له فوائد صحية كثيرة إلا أن الإفراط في تناوله أو استخدامه بطرق غير صحية يمكن أن يسبب أضرار فما هي أضرار زيت الزيتون نتيجة الاستهلاك الكثير والإفراط في تناوله:

الإفراط في استخدام زيت الزيتون يضر البشرة:

إن الاستخدام المفرط لزيت الزيتون يمكن أن يسبب مشاكل لبعض أنواع البشرة وقد يسبب ظهور حب الشباب والبثور وذلك لزيادة نسبة الدهون التي تسد المسامات وتعرض البشرة للالتهاب المسبب لظهور اضطرابات في البشرة.

ومن المعروف أن البشرة الدهنية تفرز كميات من الدهون وعند استخدام زيت الزيتون على هذا النوع من البشرة يمكن أن يسبب الحساسية والطفح الجلدي والاحمرار.

إضافة إلى أن الاستخدام المفرط لزيت الزيتون يمكن أن يضر بشرتك ويزيد من فرصة ظهور البثور لأن زيت الزيتون ثقيل لا تمتصه البشرة بسرعة مما يسبب تراكم طبقة سميكة على سطح الجلد وهذه الطبقة تسد المسامات وتصبح فرصة كبيرة لظهور البثور.

وإن الاستخدام المنتظم لزيت الزيتون وطبيعته اللزجة والدهنية يمكن أن يسبب نمو الرؤوس السوداء على الوجه لأنه يشكل طبقة على الجلد حيث يمتص الغبار وتتراكم خلايا الجلد الميتة وهذا بدوره يسبب ظهور الرؤوس السوداء.

زيت الزيتون غير مناسب للبشرة الجافة:

زيت الزيتون غير مناسب أيضًا لمن يعانون من البشرة الجافة لأن وجود حمض الأوليك في زيت الزيتون يمنع من ترطيب الجلد بشكل طبيعي.

ملاحظة هامة:

  • إذا قمت باستخدام الكثير من زيت الزيتون على بشرتك فهذا سيجعل البشرة سطح لزج يساعد على امتصاص الأوساخ والأتربة والغبار من الجو المحيط مما يسهل لظهور الدمامل والبثور ذات المنظر المزعج.
  • لذلك تجدر الإشارة إلى أن زيت الزيتون لا يتناسب مع أنواع البشرة المعرضة للإصابة بحب الشباب والبثور ويمنع أصحاب هذه البشرة من استخدام زيت الزيتون حيث يمكن أن يسبب التهيج مما يزيد من مضاعفات البثور وحب الشباب ويُبطئ في علاجها ومن هنا نرى أن غالبة أطباء الجلدية يوصون الأشخاص المعرضين لحب الشباب باستخدام زيت زهرة الربيع وزيت عباد الشمس وزيت الأرجان كبديل عن زيت الزيتون.

خطر الإصابة بالالتهابات:

يزيد محتوى الدهون في زيت الزيتون من خطر الإصابة بالالتهابات لذلك يوصي العديد منالطباء باستخدام هذا الزيت باعتدال وخاصة لأصحاب البشرة الدهنية أو المعرضة للإصابة بالبثور والدمامل وحب الشباب.

زيت الزيتون يخفض ضغط الدم:

من الضروري أن يعرف الأشخاص الذين يُعانون من انخفاض في ضغط الدم أن الاستهلاك المفرط لزيت الزيتون يؤدي إلى انخفاض شديد في الضغط لديهم وهذا خطر على صحتهم.

الإصابة بالحساسية:

نتيجة استهلاك زيت الزيتون وبشكل مفرط وخاصة عند الأشخاص الذين يُعانون من الحساسية يمكن أن يتسبب في حدوث حساسية في البشرة والجهاز التنفسي من ضيق في التنفس وغيره من الحساسية المزعجة.

يمكن أن يسبب زيت الزيتون الحساسية الشديدة بما في ذلك الأكزيما والتهاب الجلد وخاصة عند استخدام هذا الزيت في التطبيق الموضعي.

أو يمكن الإصابة بهذه الحساسية نتيجة تناول طعامًا يحتوي على زيت الزيتون لذلك من الضروري التعرف على الآثار الجانبية لهذا الزيت عند الرغبة في تناوله بانتظام تجنبًا لأي مضاعفات تحدث نتيجة ذلك.

الإصابة بالإسهال:

يعتبر الاستهلاك المفرط لزيت الزيتون عاملًا قويًا لحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي ومن بين هذه الاضطرابات الإصابة بالإسهال (خفيف إلى متوسط الشدة) بسبب احتوائه على نسبة عالية من الدهون.

زيادة نسبة الدهون المشبعة:

يحتوي زيت الزيتون على نسبة جيدة من الدهون الأحادية غير مشبعة حيث يؤدي تناول ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون في الوجبة إلى زيادة الأحماض الدهنية (تحتوي كل ملعقة كبيرة من هذا الزيت على حوالي 120 سعرة حرارية و 14٪ من الدهون المشبعة) وهذا يمكن أن يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة والمتعلقة بالدهون المشبعة مثل النوبات القلبية والسرطان والسمنة، ومن هنا من الضروري الاعتدال في استهلاك هذا الزيت الصحي.

يمكن أن يسبب الإفراط في تناول زيت الزيتون للإصابة ببعض السرطانات:

إن احتواء زيت الزيتون على نسبة عالية من الدهون والاستهلاك غير المعتدل وبشكل منتظم لزيت الزيتون وخاصة النوعية منه غير المعالجة يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض خطيرة ومميتة مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية وتصلب الشرايين وسرطان القولون وسرطان الأمعاء وسرطان الثدي.

يسبب الأمراض المتعلقة بالدهون المتحولة:

غالبًا ما يتم تكرير زيت الزيتون أو هدرجته جزئيًا تحت ضغط وحرارة مرتفعة حيث تغير هذه العملية هيكلها الجزيئي وتحرق أحماض أوميغا 3 الدهنية الصحية في الزيتون مما يجعله مادة خطرة على الجسم ومن الممكن أن تسبب الإصابة بالأمراض المتعلقة بالدهون المتحولة.

نقص السكر في الدم:

يمكن لزيت الزيتون أن يخفض نسبة السكر في الدم إلى ما دون المعدل الطبيعي.

إضافة إلى أنه يزيد من مقاومة الأنسولين.

حيث يمكن أن تعرض الجرعة الزائدة من هذا الزيت للعديد من الأمراض بما في ذلك زيادة الأعراض التي تترافق مع الأمراض من نقص السكر في الدم والضعف، والتعرق والقشعريرة وغيرها كثير.

زيت الزيتون خطير على بشرة الأطفال:

بشرة الأطفال أكثر حساسية من بين أنواع البشرة وإن استخدام زيت الزيتون على بشرتهم يمكن أن يكون أقل خطورة ولكن يجب استخدام هذا الزيت أيضًا بحذر وباعتدال لأنه يمكن أن يسبب لهم طفح جلدي واحمرار والتهاب وحساسية للجلد.

وعند استخدامه بشكل موضعي للأطفال الرضع فيجب أن نعرف فيما لو كانت بشرتهم تعاني من الحساسية تجاه هذا المنتج الصحي لوقايتهم من خطر تعرضهم للحساسية ويوصي أطباء الجلدية باستخدام زيوت أكثر أمنًا على جلد الأطفال الرضع مثل زيت جوز الهند للتدليك.

ملاحظة:

إذا كنت ترغبين في استخدام زيت الزيتون للأطفال والرضع فاختاري دائمًا زيت الزيتون البكر الممتاز عالي الجودة لحماية بشرة طفلك.

أضرار أخرى لزيت الزيتون:

  • لا ينصح للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة من الإفراط في تناول زيت الزيتون لأنه يسبب زيادة الوزن.
  • كما أن الاستهلاك المفرط لزيت الزيتون يمكن أن يسبب انسداد المرارة كما يسبب الألم في هذا العضو الهام من جسم الإنسان ويساعد على تشكل حصى المرارة نتيجة تراكم العصارة الصفراوية والتي تفرز الدهون وتحطمها إلى جزيئات صغيرة نتيجة زيادة الدهون في الجسم بسبب الإفراط في تناول زيت الزيتون.
  • إضافة إلى أن تناول كميات عالية من زيت الزيتون تساعد على رفع نسبة الكوليسترول الضار في الدم وتقلل من نسبة الكوليسترول الجيد وهذا له دور في زيادة الخطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وخاصة على المدى الطويل لهذا الاستهلاك.

أخيرًا ….

تناول زيت الزيتون
  • رغم كل فوائد زيت الزيتون للصحة وفي معالجة العديد من الأمراض سواء بتناوله أو باستخدامه موضعيًا لكن يجب الانتباه إلى ضرورة عدم الإفراط في تناوله أو استخدامه.
  • إضافة إلى ضرورة مراجعة الطبيب المتخصص في حالة حدوث أي عرض من أعراض الحساسية.
  • يجب الاعتدال في استخدام وتناول زيت الزيتون خاصة عند استخدامه موضعيًا للبشرة بحيث نستخدمه مرتين في الأسبوع فقط وهذا كافي للحفاظ على البشرة ناعمة وحيوية ونضرة.

وتذكر أن الوقاية خير من قنطار علاج حتى لا تزيد الحالة سوءًا.

المصدر:

15 ضار من زيت الزيتون – موقع delgarm

أضرار زيت الزيتون: أخطر 14 أثر صحي لزيت الزيتون – موقع /bazdeh

انتقل إلى أعلى