هل المكسرات للحامل آمنة؟

تختلف الدراسات المتناقضة حول التوصيات الغذائية للحمل والحامل والجنين، وفي كل مرة يخرجون بتوصيات للحفاظ على صحة الحامل والجنين من خلال اختيار الأطعمة التي يجب عليها أن تتناولها في فترة الحمل، والأطعمة التي تتجنبها.

من بين هذه الأطعمة المكسرات وبأنواعها، وفي مقالنا سنسلط الضوء حول فوائد وأضرار المكسرات وفيما إذا كانت آمنة للحامل أم لا؟

المكسرات للحامل

المكسرات للحامل

هل تبحثين عن النصيحة الغذائية التي تفيدك أثناء فترة الحمل؟ إذا كان الجواب نعم، فقد حان الوقت لتتعرفي على الغذاء المناسب من أجل حمل صحي لك ولطفلك الذي لم يولد بعد.

وأنت حامل فهذا هو الوقت الذي يجب عليك فيه الابتعاد عن الأطعمة غير الصحية واختيار الأطعمة الصحية، فالمكسرات كالفستق والجوز واللوز والكاجو مغذية جدًا وتوفر لك المغذيات الأساسية خلال فترة الحمل، ولكن لا يخلو الأمر من أن هناك إيجابيات وسلبيات لاستهلاك المكسرات خلال فترة الحمل يجب عليك أن توازني بينها لتكون هذه الفترة مستقرة وخالية من المشاكل.

المكسرات والحساسية عند الحامل

  • قبل كل شيء، يجب أن يتم تحذير الحوامل من الافراط في تناول المكسرات بسبب خصائصها المسببة للحساسية والأمراض المرافقة لها كالربو والأمراض التي تُصيب الجهاز التنفسي نتيجة الحساسية، لأنها تجعل الجنين عرضة للإصابة بالحساسية عن طريق الحبل السري.
  • وبالطبع فإن الاستهلاك المعتدل للحامل لأنواع المكسرات يحميها وجنينها من خطر الإصابة بالحساسية.
  • وهذا لا ينفي أن المكسرات من أنواع الطعام الصحي لما تحتويه من المواد الحيوية القيمة (كأحماض أوميغا 3 الدهنية، والفيتامينات B و E والعديد من العناصر المعدنية كالحديد والمغنيسيوم والزنك، وغيرها).
  • وإن تناول المكسرات بأنواعها وبشكل معتدل يفيد طفلك إذا استمر في تناول المكسرات بعد ولادته (طبعًا في الفترة التي يمكن له أن يتناول طعامًا غير حليب الأم) كما كانت الأم الحامل تفعل عادة أثناء الحمل لأن هذا يحمي طفلك من الربو في وقت لاحق.
  • جميع المكسرات (مثل البندق، الجوز، الكاجو) بما في ذلك الفول السوداني يجب أن توصف بأنها من مسببات الحساسية المحتملة، فمن الضروري مراقبة زيادة الحساسية لدى الحامل، لأن ردود الفعل التحسسية التي تسببها المكسرات يمكن أن تكون دراماتيكية وفقًا للتوعية الفردية، من هنا يجب تناولها باعتدال وتحت المراقبة.
  • يمكن أيضًا أن تُسبب تناول المكسرات للحامل عدم الارتياح في الجهاز الهضمي وفي بعض الأحيان قد تُسبب الأكزيما كالحساسية التي يسببها الجوز.

المكسرات تعزز نمو الجنين

إذا لم يكن هناك خطر من الإصابة بالحساسية من تناول الحامل للمكسرات كالجوز، فإن تناولها يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على نمو الأجنة.

فكل نوع من أنواع المكسرات يوفر مجموعة غنية من المواد الغذائية، بما في ذلك الفيتامينات B، وفيتامين E، المغنيسيوم، الكالسيوم، الحديد، العناصر المضادة للأكسدة، والألياف، والتي تحمي خلايا جسم الجنين وتُساهم في نمو الأطفال الصحي، لأن المكسرات أيضًا ذات جودة عالية من البروتينات النباتية والأحماض الدهنية الأساسية.

لذلك لا ينبغي على الأمهات الحوامل عدم رفض المكسرات وخاصة الجوز من خلال مزج المكسرات بالأطعمة الأخرى كالفواكه والخضار.

والجوز مع احتوائه على أحماض أوميغا 3 الدهنية تدعم نمو دماغ طفلك في المرحلة الجنينية، وهي تعتبر غذاء صحيًا لأعصاب الحامل والجنين بآن واحد وذلك بفضل فيتامين B6، فهي تُساعد على تهدئة مزاج الحامل وحمايتها من الاكتئاب.

المكسرات والتمثيل الغذائي للحامل

تمتاز المكسرات بأحماضها الدهنية المتعددة غير المشبعة العالية الجودة والتي تعتبر ضرورية لعمليات التمثيل الغذائي المختلفة وخاصة في فترة الحمل.

كما يوفر الزيت المستخرج من أنواع المكسرات المختلفة بشرة جميلة خالية من المشاكل والالتهابات، ويدعم التئام الجروح.

واحتواء المكسرات لنسب عالية من حمض الفوليك تجعل تناولها مفيدًا بشكل خاص أثناء فترة الحمل والرضاعة للأم والطفل، وخاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

أمثلة على فوائد بعض أنواع المكسرات للحامل

فوائد المكسرات للحامل

  • يحتوي البندق مثلًا على الكثير من فيتامين E، وهو فيتامين ضروري لتطوير خلايا الدم الحمراء والخلايا العصبية والعضلات لدى الحامل كما يعزز حماية الجنين ضد مسببات الأمراض.
  • واللوز يوفر بالإضافة إلى المغنيسيوم والزنك والبوتاسيوم والحديد والفيتامينات كفيتامين B تواجد عنصر الفلافونويد المضاد للأكسدة والضروري لتعزيز جهاز المناعة للأم الحامل وجنينها، كما يمكن أن يساعد تناول الحامل من 5 إلى 10 حبات من اللوز يوميًا في تخفيف أعراض الجهاز الهضمي الخفيفة وآلام المعدة التي تترافق مع فترة الحمل أحيانًا.
  • والكاجو مشهور ليس فقط بطعمه الحلو واللذيذ بل إنه يحتوي على كميات كبيرة من المغنيسيوم الضروري لنمو العضلات ويعزز التمثيل الغذائي لاحتوائه على البروتين والكربوهيدرات، مع محتواه من الحديد الذي يحفز تشكيل الدم ويمنع من إصابة الحامل بفقر الدم.
  • مضادات الأكسدة في الفستق الحلبي يمكن أن تساعد في منع نزلات البرد عن طريق تعزيز جهاز المناعة عند الحامل، بالإضافة إلى عنصر البوتاسيوم الحيوي الذي له دور في تنسيق توازن الحمض الأساسي وبالتالي يمنع الإصابة بالأمراض في سن مبكرة للأجنة.

الفوائد الصحية لتناول المكسرات أثناء فترة الحمل

إليك الطرق العديدة التي يمكنك من خلالها الاستفادة من المكسرات أثناء فترة الحمل:

  • المكسرات مصدر غني للبروتين، وهو عنصر غذائي مهم أثناء الحمل حيث يساعد البروتين على تطوير العضلات والأنسجة للطفل الذي لم يولد بعد.
  • تحتوي المكسرات على أحماض دهنية أحادية غير مشبعة يمكن أن تخفض الكوليسترول السيئ وتزيد نسبة الكولسترول الجيد في دم الحامل مما يساعد في الحفاظ على مستويات الدهون خلال فترة الحمل، كما أن وجود الدهون الصحية في المكسرات تسهم في تزويد الأم الحامل بالدهون الصحية الضرورية لجسمها
  • المكسرات غنية بمضادات الأكسدة مثل البوليفينول، والفيتامينات والكاروتينات التي تعزز الجهاز المناعي للحامل.
  • تحتوي المكسرات على النحاس الذي يساعد في تخليق خلايا الدم الحمراء للحامل أثناء فترة الحمل.
  • المكسرات لها خصائص مضادة للالتهابات التي تحمي الحامل من آلام المفاصل والتورم الذي يصيبها.
  • فيتامين (A) و (E) الموجودة في المكسرات لها خصائص مضادة للأكسدة تساعد على منع الإصابة بمشاكل العدوى أثناء الحمل.
  • المكسرات غنية بالألياف التي تُساعد على منع الإمساك الذي يؤثر على معظم النساء أثناء الحمل.
  • المكسرات مصدر غني لأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد على نمو دماغ الجنين.
  • كما أن المكسرات مصدر ممتاز للدهون الصحية كالفول السوداني الذي يعتبر موردًا مثاليًا للدهون، والنساء الحوامل بحاجة إلى دمج الدهون الصحية في نظامهم الغذائي لأنه يساهم في نمو الجنين (وخاصة تطوير الدماغ)، كما تدعم الدهون الصحية نمو المشيمة مما يقلل من خطر الولادة المبكرة ويضمن وزنًا صحيًا للطفل.
  • تناول المكسرات يعزز الطاقة لدى الحامل خلال فترة الحمل حيث تعاني النساء في فترة الحمل من زيادة الهرمونات والتعب، ومع نمو الطفل قد ينخفض مستوى الطاقة لديها، وحفنة من المكسرات تُساعد في رفع مستويات الطاقة ويسمح للحامل بالقيام بأنشطتها اليومية بدون معاناة كبيرة.

الآثار الجانبية للمكسرات بالنسبة للحامل

  • أولًا وأخيرًا يجب أن يتم تناول المكسرات للحامل بنسب متوازنة ومعتدلة لتجنب الآثار السلبية التي قد تظهر.
  • إذا كنت ترغبين في التمتع بطعم المكسرات سواء النيئة أو المحمصة والمقلية استشيري طبيبك النسائي المشرف عليكِ في فترة الحمل حول الآثار الجانبية المحتملة لها، فالفستق مثلًا يحتوي على بعض العناصر التي تتداخل مع الهضم وتسبب الإسهال، والإمساك، والنفخة.
  • كما تحتوي بعض أنواع المكسرات المحمصة على مستويات صوديوم عالية تزيد من ضغط الدم، وهذا ضار جدًا للحامل أثناء الحمل.
قد يعجبك ايضا