تصنيف تغذيةمعلومات غذائية

التغذية بعد عملية التكميم نتائج جيدة وخسارة للوزن

التغذية بعد عملية التكميم

عملية التكميم أو ما يسمى علميًا جراحة المجازة المعدية المصغرة هي عملية تتم بالمنظار حيث يتم عمل خمس شقوق صغيرة ومدخل في تجويف البطن ويتم إجراء هذه العملية للمعدة لتقييد وتقليل الامتصاص بمعنى آخر فإنه يخلق شعورًا بتناول طعام أقل ويقلل من كمية السعرات الحرارية المأخوذة من الأطعمة التي يتم تناولها.

ومن المؤكد أن هناك تغذية يجب أن يتبعها المريض ضمن نظامه الغذائي بعد إجراء عملية التكميم حتى يضمن أن يحصل على نتائج جيدة في الأيام التالية لإجراء العملية من خسارة في الوزن وجسم مثالي فتعالوا معنا لنتعرف على التغذية المهمة بعد إجراء عملية التكميم:

ماهي عملية التكميم؟

كيفية تكميم المعدة

التكميم هو عمل جراحي من ضمن أكثر أنواع العمليات التي تُجرى لخسارة الوزن الزائد حيث يؤدي في عملية التكميم إلى استئصال جزء كبير من المعدة وبالأخص الجزء الذي يحتوي على الخلايا التي تفرز هرمون الجريليلن والذي بدوره يحفز الشهية للطعام وذلك بهدف تخسيس الوزن والحد من السمنة المفرطة التي يعاني منها العديد من الناس.

التغذية بعد عملية التكميم

غذائك بعد عملية التكميم

أهمية النظام الغذائي بعد عملية التكميم:

بعد عملية التكميم تأخذ المعدة شكلًا انبوبيًا معقوفًا ويصبح حجمها أصغر من الحجم الطبيعي حيث لا تستوعب مقدار الطعام الذي كانت تستوعبه في السابق لذلك لابد من اتباع نظام غذائي منتظم ودقيق للغاية عند الدخول في مرحلة النقاهة المؤقتة قبل العودة إلى النمط الغذائي المعتاد وذلك بهدف المحافظة على حجم المعدة الجديد والتئامها ومنعها من التوسع وبالتالي يعد النظام الغذائي المنضبط بعد عملية التكميم العامل الرئيسي والمساعد على نجاحها والوصول إلى نتائج جيدة والتي سعى إليها المريض.

كيف يجب أن أتناول الطعام بعد العملية؟

تغيير التغذية ونمط الحياة من العوامل التي تخيف كل مريض وتجعله لا يتخذ الخطوات اللازمة للتخلص من السمنة حيث بعد عملية تكميم المعدة تزول الشهية تمامًا تقريبًا ويسمح الشعور بالشبع حتى مع الوجبات الصغيرة باستهلاك سعرات حرارية أقل.

يجب على الشخص الذي أجرى عملية التكميم التكيف مع هذا النظام الغذائي الجديد واتباع التوصيات الغذائية حتى لا يعاني من نقص البروتينات والفيتامينات والمعادن الضرورية والأهم من ذلك عدم زيادة الوزن مرة أخرى.

إن نجاح عملية تكميم المعدة على المدى الطويل يعتمد على مدى اتباعك للنظام الغذائي والتمارين الرياضية الموصى بها لك بعد العملية.

وتهدف التوصيات الواردة في هذه المقالة بشأن التغذية بعد عملية التكميم إلى تقليل مخاطر حدوث مضاعفات ما بعد العملية.

التغذية والنظام الغذائي بعد عملية التكميم:

غذاء صحي

من الأمور الواجب على المريض اتخاذها ومراعاتها بعد إجراء عملية التكميم هي:

  • لا تستهلك الأطعمة والمشروبات الصلبة والسائلة معًا في الوجبات.
  • يجب تناول السوائل قبل الوجبات وبعدها بـ 30 دقيقة فالسوائل قبل الوجبات تخفف من تناول المزيد من الطعام وما تبقى يملأ المعدة الصغيرة ويمنع القيء.
  • على الرغم من معدتك أصبحت صغيرة إلا أن الاستهلاك المتكرر للأطعمة عالية السعرات الحرارية يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن فيجب أخذ الحيطة من هذه الناحية.
  • يحتوي الكحول على نسبة عالية من السعرات الحرارية ويحفز الشهية لذلك يجب تجنبه.
  • يجب تناول الطعام ببطء، مع قضمات صغيرة ومضغ جيد بحيث يجب أن تدوم مدة تناول الوجبة بين 30-45 دقيقة في المتوسط.
  • إذا لم يتم مضغ الطعام بشكل كافٍ يمكن أن يسبب الألم وعدم الراحة والقيء عن طريق سد مخرج المعدة.
  • انتبه لشعور جسمك بالشبع وتوقف عن الأكل والشرب عندما تشعر بالامتلاء أو الضغط في منتصف معدتك.
  • توقف عن الأكل عندما تشعر بالغثيان لأن أخذ قضمة أخرى بعد هذا الشعور سيعود لك بالألم وعدم الراحة والقيء.
  • تأكد من تناول كمية كافية من البروتين.
  • يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل الأرز والمعكرونة والخبز والكعك.
  • تجنب جميع المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة مدى الحياة.

إضافة إلى ما سبق انتبه إلى:

  • عدم مضغ العلكة أو استخدام القش لمنع مشاكل الغازات لمدة شهر على الأقل بعد العملية.
  • يجب أن تحتوي وجباتك بشكل أساسي على مجموعات متنوعة من العناصر الغذائية من البروتين والخضروات والفاكهة التي تحتوي على عناصر وفيرة من الفيتامينات والمعادن.
  • لمنع الجفاف (فقدان السوائل في الجسم) يجب أن تستهلك ما لا يقل عن 1.5 إلى 2 لتر من الماء وبحد أدنى من 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا وإلا فقد تعاني من مضاعفات الجفاف كالصداع والدوخة والغثيان والضعف والقروح البيضاء على اللسان، والتبول الداكن … إلخ، كما أنه يجب ألا تنسى أن استهلاكك للمياه مهم جدًا لصحة الكلى.
  • تذكر أن معدتك يمكن أن تأخذ 150-200 مل من السوائل في وجباتك بعد عملية التكميم، وعندما تأخذ 2-3 ملاعق كبيرة من طعامك قد تشعر بالشبع لذلك لا تستهلك المزيد من الطعام بعد هذا الشعور وإلا ستشعر بتقلصات مؤلمة في معدتك، ولكن بعد 6 إلى 9 أشهر ستوجهك معدتك الجديدة إلى كمية الطعام الذي يتناسب مع حجمها الجديد.
المشي
  • يجب أن تمارس التمرينات الرياضية بدءًا من الأسبوع الأول بعد عملية التكميم بحيث تمارس المشي الخفيف إلى المتوسط ​​والسباحة والمشي السريع عند الشعور بالراحة.
  • يرتبط نجاح الجراحة على المدى الطويل بعد جراحة السمنة ارتباطًا وثيقًا بالامتثال لبرنامج التغذية الموصى به.

الأطعمة الممنوعة بعد عملية التكميم

أطعمة ممنوعة بعد عملية التكميم
  • عدم استهلاك البقوليات الجافة (الفاصوليا الجافة، الحمص، العدس …إلخ) لمدة 6 أشهر بعد عملية التكميم في المتوسط.
  • عدم تناول بعض الخضروات مثل القرنبيط والبروكلي والملفوف واللفت والفاصولياء الخضراء لمدة شهر واحد على الأقل بعد العملية بسبب احتمالية الإصابة بالغازات والانتفاخ ولكن بعدها يمكنك البدء بتناولها.
  • عدم تناول الخضار النيئة في الأشهر الثلاثة الأولى مثل (الطماطم، الخيار، خس، البقدونس … إلخ).
  • عدم تناول القهوة في الشهر الأول بعد العملية ويمكن تناوله بدون كافيين بعد شهر واحد ولكن بعد الشهر الثالث يمكن شرب القهوة العادية.
  • عدم تناول الفواكه الحمضية مثل الليمون والبرتقال واليوسفي والجريب فروت والكرز الحامض والرمان في الشهر الأول.
  • عدم تناول الأطعمة الحارة في الشهر الأول.
  • ألا يكون الطعام شديد السخونة أو البرودة بل يجب أن يستهلك دافئًا.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر وعصائر الفاكهة والحلويات.
  • عدم تناول الحبوب مثل المعكرونة والأرز والبرغل والخبز التي تحتاج لهضم كبير في المعدة خلال الأشهر الستة الأولى.
  • يفضل تناول الأطعمة المشوية أو المسلوقة أو المطهوة ​​على البخار بدلاً من طرق الطهي مثل القلي بالزيت.
  • يمكن تناول الفواكه المجففة نيئة بعد 3 أشهر عن طريق مضغها جيدًا بالكمية التي يوصى بها أخصائي التغذية.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح مثل المخللات لمدة 3 أشهر.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكحول لمدة 3 أشهر على الأقل.

مراحل النظام الغذائي للتغذية بعد عملية التكميم

هناك ثلاث مراحل أساسية للتغذية الصحية بعد عملية التكميم

المرحلة الأولى من النظام الغذائي بعد عملية التكميم:

المرحلة الأولى من النظام الغذائي هي مرحلة النظام الغذائي السائل:

يبدأ النظام الغذائي السائل في اليوم التالي لخروجك من المستشفى (متوسط ​​اليوم الرابع بعد العملية).

بعد إجراء العملية تناول البروتين مهم لمنع فقدان العضلات حيث يوصى بتناول البروتين كمعدل يومي حوالي 60-80 جرام، لذلك يجب أن تبدأ بتناول مكملات البروتين في الفترة المبكرة.

يمكنك استهلاك الطعام في أول أسبوعين:

  • ما لا يقل عن 1.5 إلى 2 لتر من الماء في اليوم. 
  • مشروبات خالية من السكر (شاي، شاي أعشاب … إلخ).
  • مشروبات خالية من السكر وخالية من الكربوهيدرات (كومبوتات غير محلاة وما إلى ذلك).
  • بصرف النظر عن مجموعة الحمضيات بحيث تخفف حموضة السوائل مثل عصير التفاح والعنب وتناولها بعناية في رشفات.
  • مرق اللحم (يمكن عصر قطرتين أو ثلاث قطرات من الليمون إذا كان ثقيلاً).
  • مرق الدجاج (يمكن عصر 1-2 قطرات من الليمون إذا كانت ثقيلة).
  • الحليب الخالي من الدسم (اللاكتوز، الكفير الخالي من الدسم) واللبن الخالي من الدسم (الخالي من اللاكتوز كحليب اللوز، حليب الصويا، حليب جوز الهند، حليب البروتين).
  • عصير الخضار (يستهلك بالتخفيف).
  • يجب تناول المشروبات في رشفات ويجب التوقف عن تناولها عندما يبدأ الشعور بالشبع.
  • إذا شعرت بألم في المعدة أو غثيان فلا يجب تناول أي شيء آخر حتى ينتهي هذا الشعور.

الممنوعات في هذه المرحلة:

  • المشروبات الغازية (الصودا والكولا وغيرها).
  • المشروبات الكحولية.
  • جميع المشروبات والعصائر التي تحتوي على السكر.
  • الحليب أو اللبن أو الكفير كامل الدسم.  
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة.
  • جميع الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات (الخبز والمعكرونة والأرز والبرغل وغيرها).
  • الأطعمة الدهنية والمقلية.
  • عصائر الفاكهة الحمضية.
  • فواكه مجففة.
  • الفاصوليا الجافة.

ملاحظة هامة:

في كل المراحل الأساسية للتغذية بعد عملية التكميم يجب تناول هذه المكملات الغذائية لتجنب حصول نقص في بعض العناصر الغذائية الهامة بجسمك وتحت إشراف خبير تغذية متخصص:

  • يجب تناول قرص واحد من البروتين يوميًا.
  • يجب تناول مكملات البروبيوتيك مرة واحدة في اليوم.
  • يجب استخدام الفيتامينات المتعددة مرة واحدة في اليوم.

المرحلة الثانية من النظام الغذائي بعد عملية التكميم:

المرحلة الثانية من النظام الغذائي هو النظام الغذائي المائي: ففي هذه المرحلة يمكنك البدء تدريجيًا في تناول الأطعمة المكسرة اللينة، ويفضل تناول الطعام في خلاط (مهروس) مع مرق اللحم أو الدجاج حتى تصبح ذو قوام لين ومتماسك سلس البلع والهضم، كما يجب أن يكون البروتين هو الخيار الأساسي في اختيار الطعام.

  • عدم تناول السوائل المهروسة معًا بل يجب أخذ استراحة لمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • عدم تناول الطعام بسرعة ومضغه قدر الإمكان ببطء.

ومن الأطعمة التي يمكنك تناولها في الأسبوعين الثالث والرابع (بالإضافة إلى الأسبوعين الأولين):

  • ما لا يقل عن 1.5 إلى 2 لتر من الماء في اليوم، وهذا الأمر مهم جدًا.
  • يمكنك تناول البيض المسلوق، جبن غير دسم، زبادي غير دسم.
  • هريس الفاكهة (يمكن مزجه بالحليب أو الزبادي بدون دسم).
  • هريس الخضار (لا ينبغي أن يكون من ضمنه القرنبيط والبروكلي وتلك التي تسبب الغازات والنفخة).
  • هريس التونة.
  • هريس الدجاج (الفخذ فقط).

الممنوعات في هذه المرحلة:

من الأطعمة المحظورة في هذه المرحلة من النظام الغذائي للتغذية بعد عملية التكميم هي نفسها الأطعمة الممنوعة في المرحلة الأولى.

المرحلة الثالثة من النظام الغذائي بعد عملية التكميم:

المرحلة الثالثة من النظام الغذائي هي مرحلة الانتقال إلى الأطعمة الصلبة: حيث بعد الأسبوع الخامس من إجراء عملية التكميم يمكن البدء في تناول الأطعمة الصلبة الغنية بالبروتين والمنخفضة السعرات الحرارية خطوة بخطوة:

  • تأكد من تناول كمية كافية من البروتين كل يوم.
  • تناول الأطعمة الموصى بها عن طريق المضغ كثيرًا وببطء.
  • يعد التحكم في الحصة الغذائية أمرًا مهمًا لاستمرار فقدان الوزن.

ومن الطعام الذي يمكنك استهلاكه في الأسبوع الخامس (بالإضافة إلى الأسابيع الأربعة الأولى):

  • ما لا يقل عن 1.5 إلى 2 لتر من الماء في اليوم.
  • بيض مسلوق أو عجة.
  • جبن غير دسم.
  • زيتون (غير مملح).
  • زبادي غير دسم.
  • الفاكهة (يمكن خلطها بالحليب أو الزبادي).
  • أطباق الخضار (لا ينبغي أن تكون تلك التي تسبب الغازات مثل البروكلي والقرنبيط والفاصولياء الخضراء) وأطباق الخضار باللحم المفروم وأطباق الخضار بالدجاج.
  • يجب تفضيل كرات اللحم والدجاج والأسماك عن اللحم المفروم قليل الدهن والطبخ إما أن يكون مشويًا بالفرن أو مسلوقًا أو مطهو على البخار كطريقة طهي.
  • قهوة منزوعة الكافيين.

الأطعمة الممنوعة في هذه المرحلة:

من الأطعمة المحظورة في هذه المرحلة من النظام الغذائي للتغذية بعد عملية التكميم هي نفسها الأطعمة الممنوعة في المرحلة الأولى.

نصائح للتغذية بعد عملية التكميم

نصائح بعد عملية التكميم
  • المحافظة على شرب الماء بكمية وافرة يوميًا وبشكل تدريجي على عدة دفعات وبشرب الماء قبل وجبات الطعام وبعده بنصف ساعة وليس ضمن الوجبات حرصًا على عدم تمدد حجم المعدة.
  • يقدر عدد وجبات الطعام اليومية من 8 إلى 10 وجبة وبكميات قليلة.
  • الجلوس عند تناول الطعام والتأني عند المضغ حيث يفضل مضغ الطعام عدة مرات تتراوح من
  • 20 إلى 40 مضغة قبل البلع.
  • ينبغي التوقف عن تناول الطعام عند الشعور بعدم الراحة أو الألم ومن ثم العودة إلى المرحلة التي تسبقها لمدة لا تزيد عن أربعة أيام.
  • من الممكن أن تسبب بعض الأطعمة كاللحم الأحمر أو أي صنف آخر بعض الاضطرابات الهضمية في بداية الأمر لذا لا بد من تكرار تناوله مرة كل أسبوع حتى تعتاد عليه المعدة.
  • ينصح بالمشي بعد تناول وجبات الطعام وتجنب ممارسة الرياضة العنيفة والشاقة بشكل عام لمدة ثلاثة أشهر بعد العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى